الجزائر تدعو إلى دعم الاقتصاد في دول الساحل
آخر تحديث GMT12:07:03
 العرب اليوم -

الجزائر تدعو إلى دعم الاقتصاد في دول الساحل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجزائر تدعو إلى دعم الاقتصاد في دول الساحل

الجزائر ـ شينخوا

دعا وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة  (الخميس) إلى إعداد خطط اقتصادية ناجعة بدعم دولي في منطقة الساحل الإفريقي من أجل تعزيز الأمن ومكافحة الإرهاب بها. وقال لعمامرة خلال الدورة الثانية للحوار الإستراتيجي مع الولايات المتحدة الأمريكية بالعاصمة الجزائر بمشاركة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، "إنه يتعين على دول المنطقة توحيد قواها للمساهمة في تقوية دول الساحل وإعداد خطط اقتصادية ناجعة من شأنها أن تهيئ أفضل الظروف لاستتباب الأمن والتنمية". واعتبر أنه "يمكن القيام بذلك عن طريق توفير فرص الشغل والتشجيع على تنمية المؤسسات الصغيرة وتسهيل الحصول على الطاقة والماء وكذا المساعدة في تثبيت واستقرار السكان المحليين وتمكينهم من شروط العيش الكريم". وشدد لعمامرة على أنه " من الضروري اليوم تهيئة كل الظروف التي من شأنها أن تؤسس لمستقبل واعد لشعوب المنطقة التي عانت ولا تزال تعاني من ظروف معيشية صعبة ومحن قاسية ". وأشار إلى أن " الإرهاب والإتجار بالبشر والمخدرات وكل أنواع الأنشطة الإجرامية الأخرى نسجت لها نسيجا وأفرزت لها شبكات في منطقة الساحل"، معتبرا أن الخروج من هذا الوضع يتطلب بناء "إستراتيجية مبنية بالدرجة الأولى على مسؤولية دول المنطقة مدعومة بالمساعدة اللازمة من قبل الشركاء الدوليين". وكانت الجزائر منحت مالي في 2011 هبة مالية بقيمة 10 ملايين دولار لتنمية مناطق فقيرة تقع على حدودها الجنوبية الصحراوية التي تشهد اضطرابات أمنية. وقد منحت الجزائر هذه الهبة لتنمية مناطق (غاو- كيدال- تومبوكتو) التي تقطنها قبائل الطوارق التي تمردت مرات عدة على الحكومة المالية المركزية، وهي المناطق التي تشهد انتشار عناصر من تنظيم (القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي) في الأعوام الأخيرة لضعف الانتشار الأمني فيها وصعوبة تضاريسها. وصرفت تلك الهبة في مشاريع الري والصحة والتدريب المهني. وأكد لعمامرة في إطار مجموعة العمل حول محاربة الإرهاب في الساحل التي تترأسها الجزائر مع كندا ضمن المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب "عزم الجزائر على تعزيز نتائج أكثر إيجابية" ومواصلة دعمها الفعال "لمكافحة الإرهاب والجرائم المنظمة في إفريقيا وخارجها". وقال "إننا سنستمر في دعوة جميع شركائنا إلى المزيد من المشاركة من خلال المساهمة بتجاربهم ومعارفهم وتبادل المعلومات الإستخباراتية والتزويد بالمعدات الخاصة كل مرة وكلما اقتضت الضرورة ذلك". وأكد أن "الجزائر التزمت بمتابعة جهودها وتخصيص مواردها في إطار روح التضامن لاستعادة السلم والأمن وتحقيق التنمية الاجتماعية في كل مرة وكلما لزم الأمر". كما أكد أن "الجزائر التزمت ببناء منطقة مغاربية مندمجة وموحدة وآمنة ومزدهرة"، مشددا على أن "الجزائر لن تدخر أي جهد للمساهمة في استرجاع الإستقرار والأمن في أي بلد من دول الجوار في المنطقة المغاربية التي تحتاج ذلك الدعم". وقال "إن الجزائر التي دفعت ثمنا باهظا في مواجهة الإرهاب لن تنحني أبدا أمام هذه الآفة التي تشكل تهديدا عالميا متعدد الأوجه والأبعاد يتطلب استجابة شاملة وجهودا منسقة". واعتبر أن "الإرهاب لا يعرف حدودا وليست له عقيدة ولا دين ويستهدف جميع الأمم"، مؤكدا أن "الجزائر ستواصل العمل بعزم والتزام مع جميع شركائها لمواجهة الخطر واستئصاله" .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائر تدعو إلى دعم الاقتصاد في دول الساحل الجزائر تدعو إلى دعم الاقتصاد في دول الساحل



GMT 03:22 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية
 العرب اليوم - طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية

GMT 03:26 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
 العرب اليوم - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"

GMT 03:30 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
 العرب اليوم - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 03:44 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
 العرب اليوم - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 05:04 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

"جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر
 العرب اليوم - "جزيرة النورس" وجهة الباحثين عن الاستجمام في البحر الأحمر

GMT 03:46 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
 العرب اليوم - خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية

GMT 02:09 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء يحذرون من أن السيارات قد تكون بؤرة لفيروس كورونا

GMT 07:25 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

نيسان قشقاي 2021 المواصفات والعيوب وأسعارها في مصر

GMT 01:42 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

منتزهات وحدائق سياحية في البحرين تستحق الزيارة

GMT 01:35 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

آبل" تعدل المكافآت التنفيذية بناءً على القيم البيئية"

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 04:26 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

كريستين لاغارد تحذر من تأثير كورونا على العودة إلى النمو

GMT 03:41 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل سيارات الدفع الرباعي في 2021 SUV

GMT 03:04 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

تعرف على السبب وراء تراجع مبيعات السيارات في بريطانيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab