متخصصون يجمعون على دخول الأردن عصر الطاقة المتجددة
آخر تحديث GMT01:46:36
 العرب اليوم -

متخصصون يجمعون على دخول الأردن عصر الطاقة المتجددة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - متخصصون يجمعون على دخول الأردن عصر الطاقة المتجددة

الطاقة المتجددة
عمان - بترا

اجمع متخصصون من القطاعين العام والخاص شاركوا في ورشة عمل نظمتها (جمعية ادامة للطاقة والمياه والبيئة) اليوم الاثنين على ان المملكة بدأت خطوات جدية ومهمة نحو استقطاب الطاقة المتجددة مصدرا محليا يسهم في خليط الطاقة الكلي.

واكد المشاركون في الورشة التي عقدت بمشاركة وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف وامين عام سلطة المياه توفيق الحباشنة بعنوان (الطاقة المتجددة وإمدادات المياه في الاردن) اهمية إشراك القطاع الخاص في عملية تحديث استراتيجية قطاع الطاقة التي تنفذها الوزارة حاليا وتسهيل اجراءات الاستثمار في القطاع من خلال تأسيس نافذة موحدة لإنجاز معاملات المستثمرين في القطاع.

وطالب المشاركون بالمضي في تنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة بالرغم من انخفاض اسعار النفط عالميا، مؤكدين ضرورة تسريع انجاز معاملات مشاريع الطاقة.

وقال الوزير سيف خلال الورشة التي حضرها حوالي 100 شخصية من القطاعين العام والخاص ان مشاريع الطاقة المتجددة باتت واقعا ودخل بعضها مرحلة الانتاج التجاري فيما يجري العمل على تشغيل بعضها الآخر، مشيرا الى ان كلفة دعم الكهرباء المخصصة لقطاع المياه بلغت العام الماضي 150 مليون دينار استهلك قطاع الزراعة 85 مليون دينار منها.

واقر سيف بأن قطاع الزراعة يعاني من مشاكل متعددة زادت العام الماضي بسبب الاغلاقات الحدودية والاضطرابات في المنطقة، مشيرا الى ان القطاع بالكاد يغطي تكاليفه بالرغم من التعرفة الكهربائية المدعومة حيث استهلك العام الماضي 8ر14 بالمئة من اجمالي استهلاك الكهرباء في المملكة.

واشار الى ان الوزارة وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة ومن خلال صندوق الطاقة المتجددة تفكر في عدة حلول لدعم القطاع منها انشاء وحدات توليد مستقلة تضم عددا من المزارعين لتوليد الكهرباء بشكل ذاتي وتغطية الاحتياجات، لافتا الى ان الوزارة بدأت مشاريع تجريبية من هذا النوع في عدد من المناطق بالتوازي مع البحث عن حلول لتخزين الطاقة المتجددة لتعظيم الاستفادة من هذه المشاريع.

وحول موضوع (الناقل الاخضر) قال الوزير انه سيتم طرح عطاءات المشروع مع نهاية العام الحالي، مشيرا الى ان الحكومة آثرت تنفيذه بشكل ذاتي بالاقتراض “حتى لا يتم حصر مشروع استراتيجي من هذا النوع بشركة واحدة”.

واكد الوزير سيف ان استخدام الوقود التقليدي من قبيل النفط والغاز والصخر الزيتي سيتواصل مهما بلغت نسبة مساهمة الطاقة المتجددة.

من جانبه قال الحباشنة ان قطاع المياه يعمل على تنفيذ مشاريع لتغطية تكاليفه التشغيلية وتم تركيب مضخات لزيادة كفاءة الطاقة في مشروع الديسي في 55 بئرا.

وكانت المدير التنفيذي لجمعية ادامة المهندسة يارا عبد الصمد قد اشارت في بداية الورشة الى وجود حاجة ماسة لترشيد استهلاك الكهرباء في قطاع المياه ووجود بدائل لتوفير الطاقة الكهربائية.

وقالت ان الطاقة الكهربائية المستهلكة في قطاع المياه تشكل حوالي 14 بالمئة من حجم الاستهلاك الكلي للطاقة في المملكة، مشيرة الى تزايد استهلاك قطاع المياه من الطاقة الكهربائية حيث وصل الى 4ر8 بالمئة في السنوات الاخيرة، كما ان حجم الانفاق على الطاقة في قطاع المياه يزيد على 60 بالمئة من نفقات سلطة المياه.

واضافت عبد الصمد، ان ادخال انظمة الطاقة البديلة والمتجددة سيساهم في تعزيز استقلالية الطاقة الوطنية المحلية والحد من انبعاثات الغازات الدفينة، كما يساهم توسيع تشغيل المصادر المائية على الطاقة المتجددة في تقليص النفقات على المدى البعيد والمتوسط وسيساهم ايضا في امكانية تخفيض الدعم الحكومي للكهرباء والمياه.

ومن جانبه اكد رئيس مجلس ادارة جمعية ادامة الدكتور ماهر مطالقة على الدور الريادي لشركة واحة ايلة للتطوير بتطبيق استخدام الطاقة الشمسية لأغراض ضخ المياه كأحدث واكفأ اسلوب ينفذ على ارض الواقع من خلال توليد طاقة نظيفة وصديقة للبيئة في ان واحد تفي لأغراض ضخ المياه لهذا المشروع السياحي الهام.

كما ثمن الدكتور مطالقة مبادرة الحكومة ممثلة بوزارتي المياه والري والطاقة والثروة المعدنية بالنهج الجديد المتمثل باستخدام الطاقة البديلة لأغراض ضخ المياه التي تستهلك حاليا اكثر من 18 بالمئة من استخدام الكهرباء الكلي في المملكة، متمنيا ان ينسحب ذلك النهج على تحلية المياه في المشاريع الاستراتيجية المقبلة وكذلك ايضا في قطاع الزراعة.

وتوجه الدكتور مطالقة بجزيل الشكر الى رئيس ومفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن لتعاونهم من اجل تمكين شركة واحة آيلة للتطوير من تنفيذ مشروع ضخ المياه باستخدام الطاقة النظيفة.

بدوره قال المدير التنفيذي لشركة واحة آيلة للتطوير المهندس سهل دودين خلال اللقاء ان مشاريع الطاقة المتجددة في مشروع آيلة في العقبة تعد واحدة من اهم واكبر المشاريع في المنطقة والتي يصل اجمالي الطاقة المنتجة من مشروعين منفصلين فيها الى 8ر5 ميغاواط: احدها بنظام صافي القياس بقدرة 2ر3 ميغاواط من الطاقة النظيفة يغطي احتياجات محطة الضخ بنسبة 100 بالمئة كبديل استراتيجي، ونظام فعال لتلبية الحاجة المطلوبة للكهرباء لضخ نحو مليون متر مكعب من مياه البحر يوميا للبحيرات الاصطناعية التي تبلغ مساحاتها حوالي 750 دونما والتي اضافت نحو 17 كم واجهات مائية جديدة للعقبة.

اما الاخر فهو يستخدم اسلوب النقل بالعبور بقدرة 6ر2 ميغاواط لخدمة متطلبات التحلية والري والتشغيل لملعب الجولف في مشروع آيلة.

واكّد دودين اهمية المشروع قائلا، انه يأتي كجزء من مسؤولية شركة واحة ايلة الاجتماعية تجاه البيئة واصحاب المصلحة ككل من زبائن وشركاء وافراد المجتمع على حد سواء، وذلك لضمان مستقبل مشرق للمملكة ومعالجة اكبر التحديات التي يواجهها الاردن في الفترة الحالية في قطاع الطاقة.

وجمعية ادامة هي جمعية اعمال اردنية غير ربحية انشئت عام 2010 وتعنى بإدامة الطاقة والمياه والبيئة وتسعى لتوفير مناخ محفز للاقتصاد الاخضر بما في ذلك من زيادة استخدام بدائل الطاقة التقليدية وخاصة الطاقة المتجددة.

وتضم ادامة في عضويتها حاليا 79 شركة عاملة في مجالات الطاقة والمياه والبيئة والتنمية الاقتصادية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متخصصون يجمعون على دخول الأردن عصر الطاقة المتجددة متخصصون يجمعون على دخول الأردن عصر الطاقة المتجددة



GMT 23:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

«المركزي» المصري يضخ 32 مليون دولار لدعم البورصة

GMT 21:52 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

النفط يراكم مكاسب الدعم السعودي

GMT 13:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

«ترشيد» توفر 55% من استهلاك الطاقة في مباني «سابك»

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سلطنة عمان تتبنى الموازنة العامة بعجز قدره 5.7 مليار دولار

GMT 11:57 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

توقيع صفقة كورية جنوبية عراقية بـ 2,7 مليار دولار

GMT 08:37 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

الاقتصاد المصري يدخل 2021 على أرض صلبة رغم تداعيات كورونا

GMT 09:30 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

السعودية تتجاوز الظروف الاقتصادية المعقدة لـ«كورونا»

طرق تنسيق البنطلون الجينز للمرأة الأربعينية على طريقة هيفاء وهبي

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 01:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 العرب اليوم - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 01:31 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 العرب اليوم - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 01:40 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 العرب اليوم - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 01:08 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 04:56 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
 العرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 00:57 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 العرب اليوم - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 12:41 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

شركة فيسبوك ألغت زر الإعجاب من على الصفحات العامة

GMT 12:44 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

شركة "أبل" الأميركية تحذف عشرات آلاف التطبيقات

GMT 04:40 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

ارتفاع ثروة ماسك 13.6 مليار دولار في يومٍ واحد

GMT 08:18 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

النفط يواصل الصعود ويتخطى مستوى 56 دولارًا للبرميل

GMT 02:55 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

أجمل أماكن السياحة في المجر لعطلات 2021 تعرف عليها

GMT 07:54 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

"جنرال موتورز" تكشف عن سيارة أجرة طائرة ذاتية القيادة

GMT 01:54 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد أمام الريدز "موقعة نارية" تتصدر كأس الاتحاد

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 16:32 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

جوجل تدعم "أطفال المهاجرين" بمنحة خاصة بعد تنصيب بايدن

GMT 02:37 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

نوفاك يصف التخفيض النفطي بأنه "هدية العام الجديد"

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الرياضة المصري أشرف صبحي يحضر تمرين منتخب الفراعنة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab