الرئيس المصري القرارات الاقتصادية الأخيرة تصب في مصلحة الوطن والمواطنين
آخر تحديث GMT23:34:38
 العرب اليوم -

الرئيس المصري: القرارات الاقتصادية الأخيرة تصب في مصلحة الوطن والمواطنين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس المصري: القرارات الاقتصادية الأخيرة تصب في مصلحة الوطن والمواطنين

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
القاهرة - كونا


 أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اليوم أن القرارات الاقتصادية الأخيرة تصب في مصلحة الوطن والمواطنين واصفا اياها ب "الدواء المر" لانقاذ الاقتصاد المصري.وقال السيسي خلال كلمة ألقاها الى الأمة في ذكرى العاشر من رمضان عام 1973 ان قرار تحريك الأسعار لمواجهة تخفيض الدعم قد لا يناسب التوقيت وقد يضر بشعبيته الا أن الخطر الكبير الذي تتعرض له البلاد هو السبب وراء القرارات الأخيرة.وأضاف أنه كان صريحا مع الشعب منذ البداية بأن بلاده تحتاج عامين من العمل الجاد ستتخذ خلالهما اجراءات صعبة مؤكدا أنه لابد من تعاون الشعب معه لانقاذ الاقتصاد لأن عجز الموازنة في العام المالي المقبل تعدى 300 مليار جنيه.وأكد أن نظام الدعم السابق استفاد منه الأغنياء على حساب الفقراء وأن الشعب المصري لم يجد من يحنو عليه لافتا الى أن هناك من يستغلون القرارات استغلالا سيئا.وتابع "أخاطب جميع المصريين ليعرفوا حجم المشكلة فقد اضطررنا الى رفع الأسعار لغياب خيار آخر" موضحا ان الأشقاء العرب ساعدوا مصر في تجاوز الأزمة الاقتصادية.وقال الرئيس المصري انه يحاول تحسين أحوال غير القادرين مشددا على أن مصر لن تقوم الا بسواعد المصريين ولن تنهض سوى بجهد وعمل المصريين.وأشار الى أن هناك قوافل تسمى "التنمية والتعمير" تجهز الآن للتحرك لتأخذ أماكنها فى مناطق بعض المشروعات كمشروعي (اصلاح مليون فدان وشبكة الطرق) كاشفا عن أنه سيتم البدء فيهما بعد شهر رمضان موضحا أن هذه المشروعات ستكون من أجل الفقراء.وقال السيسي ان الدين استخدم كأداة لتدمير الدول مبينا أن هناك فصيلا داخل المجتمع المصري مستعد لهدم الدولة المصرية ويعتقد أن هذه حرب مقدسة.وأكد أن مصر لديها جيش قوي وشعب لديه وعي وصلابة وحضارة وتاريخ مشددا على أن الدولة المصرية لن يستطيع أحد المساس بأمنها.وأضاف انه حذر منذ أكثر من سنة من أن الارهاب سينتشر في المنطقة مشيرا الى أن منطقة الشرق الأوسط يتم تدميرها الآن.وحول المناسبة قال السيسي ان عبقرية قرار شن الحرب أهم ما يميز انتصار الجيش المصري في حرب العاشر من رمضان مؤكدا أنها كسرت لدى المصريين والعرب حاجز الخوف.وأشار الرئيس المصري في كلمته الى أن الشعب المصري تحمل مرارة هزيمة الخامس من يونيو عام 1967 وتحمل تبعات الحرب لمدة سبع سنوات ولم يفكر سوى في الكرامة واستعادة الأرض موضحا أن الشعب المصري شريك القوات المسلحة في تحقيق نصر العاشر من رمضان عام 1973 .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس المصري القرارات الاقتصادية الأخيرة تصب في مصلحة الوطن والمواطنين الرئيس المصري القرارات الاقتصادية الأخيرة تصب في مصلحة الوطن والمواطنين



أحدث إطلالات هيفاء وهبي الشبابية بموضة المعطف الأصفر

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 02:53 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
 العرب اليوم - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 04:52 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن "كورونا"
 العرب اليوم - بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن "كورونا"

GMT 02:59 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
 العرب اليوم - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر

GMT 01:28 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
 العرب اليوم - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 03:12 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على الألوان المناسبة لديكورات غرفة النوم
 العرب اليوم - تعرف على  الألوان المناسبة لديكورات غرفة النوم

GMT 05:08 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

شانجان" تتحدى أودي وفولكس فاغن برباعية دفع جديدة"

GMT 00:49 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 03:49 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مدني يؤكّد نتطلع إلى الاستفادة من التجارب المصرية

GMT 04:08 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دبي تطلق "تاكسي لندن" في شوارعها تجريبيا الشهر المقبل

GMT 07:35 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مواصفات السيارة الصينية SUV شانجان CS 35 موديل 2021

GMT 23:35 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

ألكويانو فريق الدرجة الثالثة يُجبر الملكي على أشواط إضافية

GMT 23:49 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

اليوفي بطل السوبر الإيطالي للمرة التاسعة بثنائية ضد نابولي

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 09:45 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

رئيس "أدنوك" يؤكد أن العالم سيحتاج إلى النفط لعقود عديدة

GMT 17:38 2020 الخميس ,24 كانون الأول / ديسمبر

وصول طائرة روسية تحمل لقاح "سبوتنيك V" إلى الأرجنتين

GMT 17:43 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

مدير الصحة العالمية يؤكد أن جائحة "كورونا" ليست الأخيرة

GMT 12:54 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

إنتاج نماذج جديدة تدمج بين الجديد في عالم السيارات

GMT 00:00 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تنسيق أطقم ملابس رجالي شيك للجامعه ربيع وصيف 2020

GMT 10:23 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تحذيرات من مخاطر استخدام تطبيق "واتساب الذهبي"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab