مالي سواك المسرحية النسائية السعودية الأولى لرواق أديبات المدينة
آخر تحديث GMT04:33:45
 العرب اليوم -

"مالي سواك" المسرحية النسائية السعودية الأولى لرواق أديبات المدينة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "مالي سواك" المسرحية النسائية السعودية الأولى لرواق أديبات المدينة

المدينة المنورة ـ وكالات

بنت متمردة على مجتمعها وتريد السفر بالخارج للتخلص من مجتمعها، وزاد هذا الاحساس بعد ما رأت بنتا وقعت في المول والناس التفوا حولها، وصوروها، انفضحت ثم يدور حوار بينها وبين والدتها، وتقنعها بنسيان فكرة السفر وتتذكر والدها الذي كان دائما يشجعها، وتبدأ تقرأ في كتاب الرحباني الذي يذكر فيه بعض مساوئ اميركا، و تبدأ البنت في حلم اليقظه، كأنها سافرت وسرقت حقيبتها وبها كل الاوراق والأموال الخاصة بها، وتلجأ الى ماريا المكسيكية التي تقص لها مدى معانتها في هذا البلد، وكم تعاني المرأة فيه، ولا يوجد احترام أو مراعاة للكبير، ثم يكتشف الجمهور أنه حلم يقظه وهي في البيت تصحو علي صوت والدتها، فتحمد ربنا انها لم تغادر أرض الوطن، تبدأ تنظر لبلدها من زاويه أخرى، وخاصة بعد حريق يحصل في بيت جارتهم، ويقف بجانبها كل اهل المنطقه خاصة ان لدى الجارة "أم علي" بنت تجهز نفسها للزواج، وحرق كل جهازها، وكانت ستؤجل الفرح لولا ان كل واحد وقف بجانبها. أقيم الفرح في موعده بحضور الجميع. تقول البنت التمردة إنه في بلدها عادات كثيرة رائعة، ممكن يكون فيها عادات خاطئة، واول شيء تبدأ به، أنها تحاول تأخذ حق البنت المسكينة، وانها فعلا ليس لها غير بلدها ليكون ختامها مثلما صورتها المخرجه فعلا "مالي سواك". من جهة أخرى اعتبرت المخرجة ماجي انور خريجة كلية الاعلام قسم الاذاعة والتليفزيون والتي أخرجت العديد من الأفلام القصيرة التي شاركت في مهرجانات محلية ودولية، وأعدت الكثير من الاسكتشات المسرحية، وهي عضو مؤسس لمهرجان المنصورة السينمائي، أن مسرحيه "مالي سواك" بدأت بالعمل بها بعد طلب انضمامي كمخرجة للمسرحية حيث أن توقيت بروفات المسرحية تزامن مع وجودي بالمدينة لالتزامي بأعمال سينمائيه اخرى. تقول البنت التمردة إنه في بلدها عادات كثيرة رائعة، ممكن يكون فيها عادات خاطئة، واول شيء تبدأ به، أنها تحاول تأخذ حق البنت المسكينة، وانها فعلا ليس لها غير بلدها ليكون ختامها مثلما صورتها المخرجه فعلا "مالي سواك". من جهة أخرى اعتبرت المخرجة ماجي انور خريجة كلية الاعلام قسم الاذاعة والتليفزيون والتي أخرجت العديد من الأفلام القصيرة التي شاركت في مهرجانات محلية ودولية، وأعدت الكثير من الاسكتشات المسرحية، وهي عضو مؤسس لمهرجان المنصورة السينمائي، أن مسرحيه "مالي سواك" بدأت بالعمل بها بعد طلب انضمامي كمخرجة للمسرحية حيث أن توقيت بروفات المسرحية تزامن مع وجودي بالمدينة لالتزامي بأعمال سينمائيه اخرى. وتضيف أنور عندما قرأت ما توصلوا له وجدت فريقا جميلا من البنات يريد التعلم بجد، فقررت الا اخذلهم وهاتفتهم باني سأقوم باخراجها بشكل تطوعي، وبدأت في قراءة الاسكريبت، وعملت على وضع التصور والرؤية الاخراجية للمسرحية، وفي اقل من 10 ايام بدأت في البروفات مع الفريق كاملا وتعليمهم حركات ووقفات المسرح والاضاءة وغيره، وبالفعل استجابوا لما اقوله لهم، وعندما كنت اطلب منهم التمرن على الحركات بالمنزل كانوا يجتهدون في تنفيذه وحققنا ما يسمي بالمعجزه حيث اننا عملنا معا بجد واجتهاد حتي انني تمنيت الا يكرهونني لاني كنت أجهدهم حتى اننا كنا نعيد المشهد اكثر من 15 مرة. لكنهن كن رائعات وبالعكس خلقنا مثلما افعل بكل عمل اقوم به جوا اسريا، فريق عمل متكامل الكل يريد ان يقدم ويبدع ويساعد الاخر سواء من قبل الممثلات او الاساتذه او الماكيرة الهنوف ومريم، ومشرفه الصوت بوسي وسمية، بالاضافه الي فريقي الخاص الذي دعم تلك المسرحيه ومنهم مصمم البوستر احمد وفدي، ومهندس الديكور محمد انور، ومنال سالم من اجل الاسهام في تقديم عمل راق ومتكامل. حتي وفقنا الله ورأينا ثمار جهودنا، وهي ردة فعل الجمهور الذي اصبح يصفق بعد كل مشهد ونجده يردد الكلام الجميل، وهناك من اتت الي وقدمت لي باقة من الزهور، وأخرى قالت بأنها اروع المسرحيات التي رأتها، وأنه عمل ممتع. ونتمني ان تمتعينا مره اخري، وغيرها من الكلمات التي أعدها وساما على صدري .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مالي سواك المسرحية النسائية السعودية الأولى لرواق أديبات المدينة مالي سواك المسرحية النسائية السعودية الأولى لرواق أديبات المدينة



GMT 10:46 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها
 العرب اليوم - أجمل إطلالات ليلى علوي التي أبرزت رشاقتها

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 10:56 2022 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن
 العرب اليوم - ألوان مناسبة في ديكورات غرفة النوم المودرن

GMT 19:42 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية
 العرب اليوم - جولة في "الأحساء" أكبر واحة في السعودية

GMT 09:58 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر
 العرب اليوم - النمط الفكتوري في ديكورات المنزل المعاصر

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 13:57 2021 الإثنين ,07 حزيران / يونيو

3 فيتامينات قد تلعب دوراً في تقليل الإصابة بالربو

GMT 01:26 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأتان أميركيتان تشتركان في حمل وإنجاب طفلًا واحدًا

GMT 08:33 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عروس زهير مراد حالمة ورومانسية في خريف 2018

GMT 05:25 2017 الخميس ,09 شباط / فبراير

الإدارة العليا للمطبات الغبية

GMT 13:33 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

"الرصاصي" تضفي لمسات عطرية مميّزة على مهرجان دبي للتسوق 2017

GMT 16:50 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كائنات حية تعيش في جبال هملايا ..قرد "يعطس" وسمكة "تمشي"

GMT 13:42 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab