تجرّأ مبادرة شبابية للرقص في شوارع اللاذقية
آخر تحديث GMT19:32:46
 العرب اليوم -
انفجارات في غلاف غزة بعد إطلاق بالونات من القطاع مقتل 4 محكوم عليهم بالإعدام أثناء محاولة هروب من سجن طرة في مصر ومقتل ضابطين وشرطي بريطانيا تسجل ارتفاعًا حادًا للإصابات بفيروس كورونا العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز يدعو لنزع سلاح حزب الله اللبناني السيسي يصرح ندعو كافة الأطراف للانخراط الإيجابي في مسارات حل الأزمة الليبية المنبثقة من قمة برلين وإعلان القاهرة وصولاً إلى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية السيسي يصرح ندعم جهود وتحركات عقيلة صالح لدعم المسار السياسي وتوحيد المؤسسات التنفيذية والتشريعية في ليبيا السيسي خلال لقائه صالح وحفتر يؤكد أن موقف مصر ثابت من دعم مسار الحل السياسي للأزمة الليبية بعيداً عن التدخلات الخارجية الرئاسة المصرية تعلن أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اطلع على الجهود الليبية لدفع عملية السلام في ليبيا برعاية الأمم المتحدة الرئاسة المصرية تعلن أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اطلع خلال اللقاء على التطورات في ليبيا وجهود كافة الأطراف لتنفيذ وقف إطلاق النار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر
أخر الأخبار

"تجرّأ" مبادرة شبابية للرقص في شوارع اللاذقية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "تجرّأ" مبادرة شبابية للرقص في شوارع اللاذقية

الرقص ـ أرشيفية
اللاذقية - العرب اليوم

أطلق شباب جامعيون في اللاذقية مبادرة بعنوان "تجرأ" ومضمونها "تجرّأ.. وبس لمّا بتتجرأ ببلّش التغيير" فلطالما شاهدنا الكثير من المطربين والراقصين والموسيقيين في الدول الأوروبية يعبرّون عن أنفسهم في الشارع، هكذا ببساطة وعفوية وأمام الجميع، ودائماً كنا نقول "بس نحنا ما منتجرأ". و"تجرّأ" مبادرة شبابية انطلقت لنقل التجربة العالميّة – الرّقص في الشارع- إلى مدينة اللاذقيّة، بطريقة جميلة أظهرت عدد من الراقصات والراقصين الشباب يعبّرون عن أنفسهم بالرقص في شوارع المدينة.
 
كانت الفكرة حاضرة لدى كل من روّنق القدّار وتوما بيطار مؤسسا مبادرة "تجرّأ"، فبدأوا بتنفيذها والتصوير في شوارع مدينة اللاذقية بجرأة يبدو أنها أعجبت المتابعين. ويقول توما عن فكرة "تجرّأ":"نحن مجموعة من الشباب والطلاب الجامعيين، وجدنا من هذا المشروع وسيلة لمواجهة المخاوف التي تعترض رغبة الكثير من الأشخاص في التعبير عن أنفسهم، وعدم التردد و الاندفاع نحو تحقيق الحلم أو الطموح الذي يرغب أي شخص في تحقيقه".
 
ويتابع "استخدمنا الرقص كطريقة للتعبير عن هذه الفكرة والرغبة القوية في التغيير، خاصة على المستوى الفكري والإجتماعي، مضيفاً أنه "بالرغم من أنّ الرقص موجود في ثقافة البلد منذ فترة طويلة إلا أنه أصبح منسيّاً، لذا حاولنا أن نحييه بطريقة معاصرة من خلال الشارع". ولدى مشاهدة مقطع الفيديو، تَظهر شوراع مدينة اللاذقية القديمة، بسحرها الخاص، وهي التي لم تأخذ حقها إعلامياً، ظهرت "اللاذقية القديمة" و "جبلة القديمة" و "كورنيش جبلة"، ليبدأ الرقص المعاصر من قلب هذه الأماكن التاريخية.
 
وعن مبادرة "تجرأ" تقول روّنق "أردنا أن ننقل تجربة الرقص العالمية التي بدأت من شوارع "نيويورك" وانتقلت بعدها إلى عدة بلدان ومنها مصر – القاهرة، إلى سوريا عموماً وإلى مدينة اللاذقية تحديداً". وتضيف روّنق وهي طالبة هندسة زراعية في جامعة تشرين "في البداية، شعرنا بالتوتر من ردود الفعل السلبية التي يمكن أن تعترضنا، ولكن حقيقة ما حدث هو أن 90 % من ردود الأفعال كانت إيجابية، استغربوا الوضع في البداية، لكنهم استمتعوا في النهاية".
 
"أبو طارق" كان له دور في تنفيذ مبادرة "تجرّأ" فهو ضابط طيار سابق، جال مختلف بلدان العالم، وحضر العديد من عروض "الباليه" الراقصة عالمياً، وقدم خلاصة تجربته للشباب المنفّذ، وكان له دور جميل في تقديم الفيديو بشكل عفوي ومحبب إلى القلوب. وعن المشاركين يقول توما وهو طالب هندسة معمارية في جامعة تشرين "تم اختيار الراقصين بعد فترة تدريب، وهم طلاب جامعيون من اللاذقية منهم ذو الفقار محمد، روّنق القدار، كاتيا ديبان، علي عمران، لارا أمون، ميرنا سطوف ، وليد كرياني".
 
وبعد نشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي كانت معظم التعليقات إيجابية وداعمة للفكرة، وشعر الناس بالفرح لرؤيتهم المدينة بطريقة فنية، ووجدها البعض الآخر بداية لنشر ثقافة الفن الراقية وللتعبير عنه في الحديقة أو الشارع أو في أي مكان عام بعفوية بعيدة عن التكلّف وبحيث يكون متاحاً للجميع.
 
وتتمثل الأفكار الأولية للمبادرة في "الجسد لا يكذب أبداً، سنرقص لحياة أفضل، تجرأ ولما بتتجرأ ببلّش التغيير".. ولربما تكون البداية لأفكار فنية أخرى تجعل من الفن متاحاً للجميع، وليس حكراً على فئة معينة، ولربما نشهد بجهد وإبداع الشباب السوري، إحدى مدن سوريا عاصمة للرقص يوما ماً كما هو الحال في مدينة ليون الفرنسية… لمَ لا؟

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجرّأ مبادرة شبابية للرقص في شوارع اللاذقية تجرّأ مبادرة شبابية للرقص في شوارع اللاذقية



تُعدّ واحدة من أبرز عارضات الأزياء حول العالم

إطلالات مميزة باللون الأحمر مستوحاة من جيجي حديد

لندن_العرب اليوم

GMT 04:43 2020 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

شيفروليه تكشف عن 5 فئات من طرازها المميز ماليبو

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 07:21 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

أحدث وأجمل أشكال ديكورات غرف الأطفال لعام 2019

GMT 15:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أسطورة رفع الأثقال التركي سليمان أوغلو في المستشفى

GMT 21:24 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

التهاب الحلق أبرز الأمراض التي يعالجها الزبيب

GMT 00:39 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

هنا شيحة تصف أصعب مشاهدها في "الطوفان"

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 14:41 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

تعرف على أعراض فيروس كورونا الغريبة وغير المعروفة

GMT 08:24 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد رمضان يرد على سخرية مرتضى منصور من "حبيشة"

GMT 19:30 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على سعر و مواصفات Huawei Y9 2019

GMT 11:27 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بذور عباد الشمس تتمتع بفوائد كبيرة لعلاج ارتفاع ضغط الدم

GMT 23:59 2018 الأربعاء ,09 أيار / مايو

أبل ستطلق هاتف "آيفون" جديد بـ3 كاميرات في 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab