فرقة الحنونة تصدح في الأردن بذكرى التضامن مع الشعب الفلسطيني
آخر تحديث GMT10:57:08
 العرب اليوم -
المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يؤكد أن الأمم المتحدة مهتمة باستقرار اليمن وإحلال السلام الدائم المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يصرح توصلنا لإنجاز مهم في قضية تبادل الأسري باليمن مؤتمر صحفي للمبعوث الأممي إلى اليمن بشأن تبادل الأسري بين الشرعية والحوثيين الجيش اللبناني يعلن عن العثور على حزام ناسف قرب جثة الإرهابي الذي قتل خلال محاولة اقتحام أحد مراكز الجيش في المنية شمالي لبنان الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف القتال في ناغورني قره باغ والعودة فوراً للمفاوضات النواب الفرنسيون الـ 27 يطالبون ​الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالتحرك بحزم لوقف التهديدات التركية النواب الفرنسيون الـ 27 يكشفون عن إجراءات تركية تعرض المصالح الاوروبية للخطر 27 نائبا فرنسياً بينهم النائب جوفري ديديه يعلنون معارضتهم لدمج تركيا بالاتحاد الأوروبي قوات الأمن الداخلي في لبنان تعلن قتل جميع عناصر المجموعة الإرهابية الموالية لداعش في منطقة وادي خالد شمالي لبنان رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري لصحيفة الشرق الأوسط: لن أكون رئيساً للوزراء ولن أسمّي أحداً لتولّي رئاسة الحكومة
أخر الأخبار

فرقة الحنونة تصدح في الأردن بذكرى التضامن مع الشعب الفلسطيني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فرقة الحنونة تصدح في الأردن بذكرى التضامن مع الشعب الفلسطيني

عمان ـ أسامة الرنتيسي

على مدار ساعتين اهتز قصر الثقافة في العاصمة الأردنية عمان تصفيقًا على أنغام ودبكات فرقة الحنونة للفنون التراثية الشعبية، وذلك في الحفل الذي أقامه مركز دراسات وأبحاث اللاجئين تحت عنوان أنا لاجئ فلسطيني، ورعاه وزير التنمية السياسية الأردني السابق كمال ناصر، ورصد ريعه لتسجيل الانتهاكات الاسرائيلية. وافتتح عريف الحفل هشام الدباغ الحفل بكلمة قدَّم فيها تحية عطرة للحاضرين من ثرى فلسطين، مضمخة بعطر دماء الشهداء والانتصارات التي قهرت غطرسة نتنياهو وحكومة التطرف. وثمَّن الإعلامي محمود الحويان دور مركز اللاجئين في إحياء المناسبات التي تثبت القضية الفلسطينية في الواجهة في ضمير ووجدان الشباب العربي. وتحدَّث الحويان عن ذلك البدوي المقاتل الذي استشهد صديقه في جنين، فيما أصيب بشظايا في رأسه، تمسك بها هذا البدوي لتكون شاهدة أمام ربه، وقد رافقته حتى وفاته في العام 1994، وأعلن فخره بأن هذا البدوي هو والده. وأكدَّ أنَّ الأردني قوي بفلسطين والفلسطيني قوي بالأردن، وأنَّه ينتظر ليتعطر بعطر M75  الذي انتجته غزة. وقال كمال ناصر أنَّه من حسن الطالع أنَّ يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني ترافق مع انتصار سياسي وعسكري، بين اعتماد فلسطين كعضو في الامم المتحدة، واعتبر ذلك انتصارًا للمجتمع الدولي وهزيمة إسرائيلية أميركية ومن لف لفيفهم، وباتت محاكمة إسرائيل على جرائمها أقرب. واستذكر الدم الأردني الطاهر الذي سال على تراب فلسطين، ليشير إلى أنَّ القدس قبله الأمة الإسلامية ونواة وحدة الأمة العربية ونهضة حضارتها. وافتتحت الفرقة عرضها بقصيدة أبو القاسم الشابي .. "إذا الشعب يومًا أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر، ولابد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر" . وتوالت اللوحات الفلكلورية والشعبية الفلسطينية التي تجسد ارتباط الإنسان الفلسطيني بأرضه ووطنه وعاداته وتقاليده، بالقمح والزعتر والخبز والزيتون. وصدحت الميجانا "نعود للأوطان ونروي هالظمى... والأرض عندنا أقرب للسما ونبوس ترابها". وكانت لوحة المدن الفلسطينة التي جسدت الحياة البسيطة والجميلة للفلاح وأسرته الهادئة، التي جاء شبح الاحتلال لينغص عليها فكان التصدي الجماعي دفاعا عن الأرض والوجود. وتفاعلت الجماهير مع لوحة زجلية خلابة أضافت جمالًا وابداعًا على أداء فرقة الحنونة التي واصلت دورها في حراسة الذاكرة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقة الحنونة تصدح في الأردن بذكرى التضامن مع الشعب الفلسطيني فرقة الحنونة تصدح في الأردن بذكرى التضامن مع الشعب الفلسطيني



كانت مصدر إلهام بقطعها المميزة رغم أزمة تفشي "كورونا"

أزياء تحاكي الخيال باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

لندن_العرب اليوم

GMT 03:32 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

بيل غيتس يوضح الفرق بين إيلون ماسك وستيف جوبز

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab