رقص جماعي ونظم شعري في فنون أحواش في المغرب
آخر تحديث GMT15:28:57
 العرب اليوم -
الاتحاد الأوروبي يندد بالتدخلات الخارجية "غير المقبولة" في نزاع ناغورني كاراباخ المملكة العربية السعودية تحض أرمينيا وأذربيجان على وقف إطلاق النار وحل النزاع بالطرق السلمية وفقا لقرارات مجلس الأمن وزير الخارجية الجزائري يؤكد أن حل الأزمة الليبية يكون من خلال حوار شامل وبناء بين الليبيين حفاظا على أمن ليبيا ووحدتها وسيادتها وزير الخارجية الجزائري يؤكد انه تم الاتفاق مع الجانب التونسي على مواصلة الجهود المشتركة للدفع بمسار الحل السياسي للأزمة الليبية بعيدا عن التدخلات الأجنبية مقتل 3 أشخاص وإصابة اثنين من جراء سقوط صاروخ على منزل قرب سياج مطار بغداد الرئاسة العراقية تشدد على ضرورة ترسيخ سيادة الدولة لتحقيق الأمن وتهيئة الأجواء لإجراء انتخابات مبكرة بعيدة عن التزوير والتلاعب الخارجية الإيرانية تشجب التعرض للمراكز الدبلوماسية في العراق وزارة الخارجية الروسية تحض كل الأطراف على ضبط النفس في أزمة ناغورنو كاراباخ سلطنة عمان تعيد فتح المساجد فى 15 نوفمبر / تشرين الثاني الداخلية المصرية تعلن مقتل اثنين من العناصر الإرهابية من المطلوبين أمنيا في مداهمة في محافظة القليوبية
أخر الأخبار

رقص جماعي ونظم شعري في فنون "أحواش" في المغرب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رقص جماعي ونظم شعري في فنون "أحواش" في المغرب

فنون أحواش
الرباط ـ العرب اليوم

في رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، تستعد مدينة ورزازات في جنوب المغرب لإحتضان الدورة الثالثة لمهرجان فنون «أحواش» بين الثامن والعاشر من الشهر الجاري.
و«أحواش» كلمة أمازيغية الأصل تحيل على تشكيلة فنية تتكون من رقص جماعي وبناء إيقاعي ونظم شعري هادف. من ضمن ما تعنيه الكلمة «حش» أي «ارقص»، إذ يمكن تعريف فن أحواش بتشكيلة فنية تتكون من بناء إيقاعي ورقص جماعي ونظم شعري هادف، وفق طقوس خاصة تتطلب لباساً ومكاناً وزماناً خاصاً لممارستها، حيث تنتشر هذه التشكيلة في مناطق سوس والحوز ومناطق درعة. وهي أكثر من رقصة جماعية، بل ثقافة تجذرت منذ آلاف السنين، وتعبير عن الحياة الاجتماعية بكل تجلياتها، وتقام رقصة «أحواش» بمختلف المناسبات التي يحييها أبناء القرى والقبائل كالأعياد الدينية والوطنية، ولكن تبقى بالخصوص تعبيراً عن الفرحة الجماعية التي تَسِم دورة الحياة الزراعية، وهي رقصة جماعية مختلطة بين الذكور والإناث.
ويشترط في الفتيات اللواتي يرقصن «أحواش» بحسب الباحثين في التراث الشعبي، أن يكن عازبات بحيث تستبعد النساء المتزوجات بينما لا يسري الشرط ذاته على الرجال. وتتميز رقصات «أحواش» بتماثل حركات الراقصين والراقصات، وهي حركات يختلف شكلها وسرعة إيقاعها باختلاف المناسبة والمنطقة. وفي حالات نادرة، ينبري رجل أو امرأة أو الإثنان معاً للإنفراد بالرقص خارج حلقة المجموعة. يرتدي المشاركون في أحواش زي الحفلات والأعياد المميز للقبيلة، فالرجال يلبسون الجلباب الوطني والقميص (تشامير) والبرنس والعمامة البيضاء ويتقلدون الخنجر الفضي، و«أقراب» (المحفظة الجلدية المزركشة بالحرير) بينما تتزين النساء بالحلي التقليدية التي تتكون عادة من القطع الفنية المسبوكة وكريات اللبان.
لكن سرعان ما اقتحمت المرأة هذا الفن في مناطق معينة مثل إسافن وإبركاك وأيت عبدالله وإدا كنظيف وأملن وتافروات، وكانت الفتيات العازبات يغنين هذا اللون في البوادي والدواوير، كما يقمن بالمحاورة الشعرية بالأمازيغية فيما يشبه النقائض الشعرية القديمة لدى العرب، ولمّا تراجع فن أحواش النساء بالبوادي والدواوير، برزت مجموعات نسائية في المدينة للحفاظ على هذا الموروث، ومن ثم لم يعد فن أحواش حكراً على الرجال.
التظاهرة الفنية التي تنظمها وزارة الثقافة، تهدف إلى تعزيز مكانة ورزازات من حيث الأنشطة الثقافية والترفيهية الكفيلة بجذب زوار من داخل المغرب وخارجه، علاوة على التعريف بالغنى الثقافي لهذا التراث اللامادي وتثمينه والانفتاح على التجارب الفنية.
تتميز دورة هذه السنة بالاعتماد على تصور إبداعي يسعى إلى إبراز تنوع فنون «أحواش»، من حيث ارتباطها بكل مناحي حياة الإنسان عبر ثلاثة عروض رئيسة في قصبة تاوريرت، تبرز الجوانب الاحتفالية لهذا الفن في مختلف المناسبات كالولادة والختان والزواج والحصاد وغيرها.
يتضمن برنامج الدورة ندوة فكرية حول فنون أحواش بمشاركة أساتذة باحثين ومختصين ومهتمين، كما سيحتضن المسرح الروماني لقصـــبة تاوريرت أمسية «أباراز نايت اومارك» التــــي تعتمد على الإلقاء المرتجل من شعراء هذا الفن. وفي جو من التنافس يحاول كل طرف إبراز تفوقه وعلو كعبه أمام الشعراء الآخرين وأعـــيان القبيلة، فيما يجري تكريم بعض الأسماء الممارسة والمهتمة بأحواش، إضافة إلى معرض خاص يحتوي على صور أعلام فنون أحواش وأماكن ممارسته والأزياء والحلي الخاصة به. وستقام صبيحة تربوية للأطفال محورها فنون أحواش، وذلك بهدف تعريف الناشئة بأهمية هذا التراث ودوره المتأصل في حياة الإنسان بالمنطقة. ويعتبر مهرجان «أحواش» فرصة لإبراز المؤهلات المهــمة للمنطــــقة في مياديـــن السياحة والواحات والتنوع البيولوجي والصنـــاعة التقليدية، وفي السينما ايضاً، خصـوصاً ان مدينة ورزازات تلــقب بهوليوود افريقيا نظراً إلى ما يتوافر فــيها من استوديوات ضخمة ومناظر طبيعية متـــنوعة تجمع بين الصحراء والجبال والنخيل.




 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رقص جماعي ونظم شعري في فنون أحواش في المغرب رقص جماعي ونظم شعري في فنون أحواش في المغرب



احتلّت عناوين الأخبار بعدما وضعت طفلتها الأولى من صديقها زين مالك

إليكِ أجمل إطلالات جيجي حديد خلال فترة حمّلها انتقي منها ما يُناسب ذوقكِ

واشنطن - العرب اليوم

GMT 19:59 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

الفنانة دانا حلبي تتعرض لحادث سير مروع
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab