مهرجانات بيروت الثقافية تروي حكاية العاصمة بصريًا وسمعيًا في 17 مايو
آخر تحديث GMT04:11:35
 العرب اليوم -

مهرجانات بيروت الثقافية تروي حكاية العاصمة بصريًا وسمعيًا في 17 مايو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مهرجانات بيروت الثقافية تروي حكاية العاصمة بصريًا وسمعيًا في 17 مايو

مهرجانات بيروت الثقافية
بيروت - العرب اليوم

تسلط مهرجانات بيروت الثقافية في دورتها الأولى في السابع عشر من مايو الضوء على عراقة العاصمة اللبنانية وعمق تاريخها وأهميتها الحضارية من خلال احتفالية ضخمة بالصور الثلاثية الأبعاد بمرافقة موسيقية.

تركز الاحتفالية التي تحمل عنوان “رواية بيروت” على إعادة إحياء أبرز المحطات التي مرت بها العاصمة اللبنانية وخلال ساعة ونصف سيتمكن أكثر من 1800 شخص من متابعة 12 لوحة فنية تتألف من صور تلخص أبرز العهود والمراحل التي مرت بها العاصمة وساهمت في تدوين تاريخها.

وتلقي اللوحات الضوء على العهد الفينيقي قبل خمسة آلاف سنة مرورا بعصر بيروت الذهبي في ستينيات القرن الماضي وأيضا ذكرى الحرب الأهلية التي اندلعت بين عامي 1975 و1990 ومرحلة إعادة الإعمار بعد نهاية الحرب مباشرة وغيرها من المحطات البارزة.

يقام العرض الضخم في واجهة بيروت البحرية حيث سيجلس الجمهور داخل قبة دائرية عملاقة بمساحة أربعة آلاف متر مربع يتوسطها مجسم لساعة العبد التاريخية التي تزين وسط بيروت التجاري والتي شيدها في أربعينيات القرن الماضي ميشال العبد المهاجر اللبناني في المكسيك.

وستروي الساعة التاريخية قصص بيروت المتتالية افتراضيا من خلال الصور ويرافقها مباشرة أكثر من 70 عازفا من الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية. كما تتخلل العرض إطلالات لممثلين لبنانيين يضيفون لمسة إنسانية إلى الاحتفالية المشبعة بالتكنولوجيا.

ويعمل فريق عمل ضخم يضم أبرز المواهب اللبنانية في مختلف الاختصاصات على تحويل الواجهة البحرية إلى معلم تاريخي يليق بالعاصمة. ويترأس الفريق دانيال جر وهو صاحب وكالة إعلانات في لبنان.

وقال جر إنه ابتدع فكرة الاحتفالية رغبة منه في تقديم عمل بمستوى تاريخ بيروت. وأضاف “عنوان ‘رواية بيروت‘ أقلقني شخصيا عندما طلبت مني جمعية مهرجانات بيروت الثقافية أن أبتدع فكرة تفتتح من خلالها فعالياتها. فللعاصمة تاريخ لا يمكن أن نلخصه بساعة من الوقت. وكان لا بد لنا من أن نقدم احتفالية مغايرة عما شهدته العاصمة من قبل.”

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجانات بيروت الثقافية تروي حكاية العاصمة بصريًا وسمعيًا في 17 مايو مهرجانات بيروت الثقافية تروي حكاية العاصمة بصريًا وسمعيًا في 17 مايو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهرجانات بيروت الثقافية تروي حكاية العاصمة بصريًا وسمعيًا في 17 مايو مهرجانات بيروت الثقافية تروي حكاية العاصمة بصريًا وسمعيًا في 17 مايو



ارتدت ثوبًا قصيرًا مع طبعات لجلد النمر

ليزا رينا أنيقة خلال برنامج "آندي كوهين" الحواري

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 01:57 2016 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

إيرينا شايك تسحر حفل أودي بفستان أحمر عاري الصدر

GMT 02:37 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

جينا رينيهارت تُصبح أغنى امرأة في أستراليا و85 عالميًا

GMT 12:06 2017 الجمعة ,07 تموز / يوليو

هشام فتحي يكشف كواليس تصوير "خلصانة بشياكة"

GMT 04:58 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

صورة نادرة جمعت فيفي عبده و عبد الحليم حافظ

GMT 01:40 2015 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

تافاريس يتوقع بيع مليون سيارة لـ" سيتروين"

GMT 07:23 2018 الثلاثاء ,13 آذار/ مارس

بن تيلور يكشف مزايا عطلات ركوب الدراجات

GMT 07:14 2018 الثلاثاء ,13 آذار/ مارس

الهاشل يكشف خطة الخليج لتأسيس شركة للمدفوعات

GMT 18:06 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

"جزيرة صقلية" أيقونة الحضارات التاريخية في قلب إيطاليا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab