فولكسفاغن تبحث عن جاسوس داخل الشركة نشر محتويات جلسات سرية
آخر تحديث GMT15:52:19
 العرب اليوم -

بعد نشر تفاصيل النزاع مع مجموعة "بريفنت" لمستلزمات السيارات

"فولكسفاغن" تبحث عن "جاسوس" داخل الشركة نشر محتويات جلسات سرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "فولكسفاغن" تبحث عن "جاسوس" داخل الشركة نشر محتويات جلسات سرية

شركة فولكس فاجن الألمانية
برلين - العرب اليوم

أعلنت شركة فولكس فاجن الألمانية للسيارات، الأحد، أنها تبحث في الوقت الراهن عن جاسوس داخل الشركة سجل محادثات لمجموعة عمل كانت تضطلع بمهمة حساسة في عامي 2017 و2018، حيث كانت مجلة "بيزنس انسايدر" الاقتصادية الإلكترونية نشرت مقاطع من التسجيلات لمجموعة العمل التي كانت تبحث النزاع الحاد الذي نشب مع مجموعة بريفنت لمستلزمات السيارات، قبل بضع سنوات، وكانت المجموعة تدرس أيضا كيفية رد الفعل من قبل فولكس فاجن على هذا النزاع.
وذكرت فولكس فاجن أنه عندما يتم تسجيل جلسات داخلية وسرية " وعندما تصل مثل هذه المعلومات بدون مبرر إلى الرأي العام، فإن هذا يصدمنا بشكل عميق، والواقعة قيد التحقيق بطبيعة الحال"، حيث كانت المجلة ذكرت أن مدة التسجيلات تبلغ نحو 50 ساعة.
من جانبه، قال متحدث باسم مجموعة بريفنت إن الشركة ليس لديها أي علم بالتسجيلات، كانت شركات مملوكة لبريفنت أوقفت في عام 2016 توريد فرش المقاعد وعلب التروس إلى فولكس فاجن في خلاف حول شروط التسليم الأمر الذي أدى إلى وقف الإنتاج لعدة أيام في الشركة العملاقة حتى في مصنعها الرئيسي في فولفسبورج.
وأعقب ذلك نزاعات أخرى، حتى ألغت فولكس فاجن كل العقود مع بريفنت في 2018، ولا تزال هناك بعض القضايا المنظورة أمام المحاكم حتى الآن، حيث كانت فولكس فاجن بحثت في مجموعة (بروجكت 1) كيفية التعامل مع بريفنت، وحسب الشركة الألمانية، فإن فريق العمل كان يضطلع بمهمة " تجنب تعرض الشركة وعملائها وعامليها وموريديها لمزيد من الأضرار، وكان يتم النقاش بشكل مفتوح حول طرق الحل المحتملة، وكثير منها تم رفضه. ولم تكن المجموعة هيئة صنع قرار".
وكان المسؤول عن الفريق، فرانسيسكو خافيير جارسيا سانز، مدير المشتريات السابق في فولكس فاجن ورالف براندشتيتر المدير المسؤول عن مشتريات العلامة فولكس فاجن، كما كان قد تم ترقية براندشتيتر قبل وقت قصير ليصبح الآن الرئيس التنفيذي للعلامة المركزية فولكس فاجن لسيارات الركاب.
ودار جزء من الأفكار، حسب تقرير المجلة، حول كيفية "التحكم في" بريفنت كمورد بشكل عام، وفي نفس الوقت اتباع نهج منسق مع شركات سيارات أخرى، حيث كانت عائلة هاستور، المالكة لمجموعة بريفنت، حاولت على سبيل المثال الاستحواذ على شركة جرامر الألمانية المتخصصة في إنتاج مساند الرأس ولوحة المفاتيح الوسطى ومقاعد الشاحنات ، لكن هذه المساعي فشلت بسبب رفض الإدارة التي اختارت عرض الاستحواذ المقدم من شركة نينجبو الصينية.

قد يهمك ايضا:

الكشف عن ملامح فولكس فاجن أطلس كروس سبورت 2020 الجديدة

  تخفيضات "الجمعة السوداء" ترفع مبيعات فولكس فاجن بقوة في نوفمبر

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فولكسفاغن تبحث عن جاسوس داخل الشركة نشر محتويات جلسات سرية فولكسفاغن تبحث عن جاسوس داخل الشركة نشر محتويات جلسات سرية



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

أفكار لتنسيق اللون الزهري على طريقة من جيجي حديد

واشنطن_العرب اليوم

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 01:43 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات
 العرب اليوم - "واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات

GMT 01:35 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 العرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 18:19 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وصية الفنان محمود ياسين بشأن تسجيلات القرآن الكريم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:40 2020 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

10 جزر في ماليزيا يُوصى بزيارتها في 2020 تعرف عليها

GMT 15:39 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مفاجآت جديدة في قضية إنكار أب لنسب أبنائه الـ3 في مصر

GMT 08:15 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أفضل فنادق ومنتجعات جزيرة سردينيا الإيطالية

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 20:26 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مرتضى منصور يعتبر أن إيقافه تخريب للرياضة المصرية

GMT 18:48 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على إنجي خوري التي اتهمت الفنان آدم بخطفها

GMT 23:06 2020 الجمعة ,22 أيار / مايو

أبواب خشب خارجية للمنازل

GMT 21:19 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مشوار نجاح أول مصرية تتأهل لبطولة "رولان غاروس" للتنس

GMT 12:11 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

سيرين عبد النور تفضل عدم الرد على حملة أساءت لها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab