تصميم معبر وتقنيات متطورة بسيارة 4xt من كاديلاك
آخر تحديث GMT18:03:42
 العرب اليوم -

الأولى على الإطلاق المجهزة بنظام مبتكر لنقل الحركة

تصميم معبر وتقنيات متطورة بسيارة "4XT" من "كاديلاك"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تصميم معبر وتقنيات متطورة بسيارة "4XT" من "كاديلاك"

سيارة طراز XT4 من كاديلاك
لندن - العرب اليوم

يلقى طراز XT4 الجديد كلّياً من "كاديلاك" Cadillac ضمن سوق المركبات الرياضية متعدّدة الاستعمالات (SUV) المدمَجة الفاخرة الكثير من الاستحسان بين أوساط العملاء في الشرق الأوسط، وذلك نظراً لما يتمتّع به من تصميم معبّر ومساحة داخلية رحبة وتقنيات متطوّرة. لكن أداءه الموثوق جداً على الطرقات، والذي ينتج عن علبة التروس الأوتوماتيكية المتطوّرة جداً من تسع سرعات، هو ما يشكّل أيضاً مصدر إعجاب كبير بالنسبة للعملاء.

وتعتبر XT4 مركبة الـSUV المدمَجة الأولى على الإطلاق من علامة السيارات الأمريكية الفاخرة والأولى أيضاً ضمن مجموعة طرازات ’كاديلاك‘ التي يتم تجهيزها بنظام نقل الحركة الأوتوماتيكي المبتكَر Hydra-Matic ذي تسع سرعات من "جنرال موتورز" (GM)، مما يضمن استمتاع العملاء في الشرق الأوسط بأفضل ما توفره التقنيات الجديدة للمركبات في السوق.


تقترن علبة التروس الأوتوماتيكية من تسع سرعات مع محرّك سعة 2.0 ليتر بشاحن توربيني، وهي توفر توازناً مثالياً بين كفاءة استهلاك الوقود والأداء والنعومة في مركبة XT4. وما يساعد بهذا أكثر هو توافر سلسلة من الخصائص عالية التقنية التي تشمل تقنية الإيقاف/التشغيل والجيل القادم من ميّزة التبديل الإلكتروني الدقيق بين التعشيقات والتي تتميّز من خلال تسلسل التبديل البديهي، ونعرض هنا تسع حقائق أساسية تجعل من علبة التروس الأوتوماتيكية ذات التسع سرعات في "كاديلاك XT4" الجديدة مثالية لهذه المركبة SUV المدمَجة:

اقرأ أيضا:

سيارة "كاديلاك" تنافس محركات "بي إم دبليو"

تقنية الإيقاف/التشغيل
تتضمّن علبة التروس في XT4 الجديدة كلّياً أحدث تقنية للإيقاف/التشغيل. وعبر إطفاء المحرّك في بعض ظروف القيادة المحدَّدة التي تتضمّن الكثير من التوقّف ثم السير، فإن هذه الميّزة تسهم بتعزيز كفاءة استهلاك الوقود، حيث يعمل مراكم فريد ضمن نظام نقل الحركة على تخزين الطاقة لكل عملية إعادة تشغيل دقيقة للمحرّك، بينما يسهم برنامج نظام نقل الحركة، والذي جرت معايرته لعمليات إعادة التشغيل هذه، في تمكين الانطلاق الناعم دون التأثير أبداً على نعومة القيادة.

تبديلات أسرع لأداء أفضل
إن التبديلات السريعة لنظام نقل الحركة تساعد محرّك XT4 سعة 2.0 ليتر بالشاحن التوربيني وقوّة 237 حصاناً على توفير إحساس فوري أكثر بالأداء – بحيث تتوفر التعشيقة المثالية بمجرّد الانتقال إلى استخدام احتياط طاقة المحرّك. ويمكن تنفيذ ملايين تعليمات التحكّم في كل ثانية، مما يضمن مستويات عالمية من سرعات أوقات التبديل والاستجابة.

دقّة ونعومة
إضافة إلى تميّزها بالسرعة، فإن علبة التروس تُساعية السرعات تتيح عملية تبديل دقيقة وناعمة بشكل مذهل. ويتم اعتماد استراتيجية محدَّدة في اختيار وضعيات التعشيقات، والقوابض ومحوّل العزم، كما يجري اعتماد جمع متميّز من المكوّنات لأجل توفير المساحة حيث يشمل خمس وضعيات تعشيقات كوكبية، أربعة قوابض ساكنة وثلاثة قوابض دوّارة. وبهدف تعزيز مستويات النعومة، يقترن القابض مع سرعة واحدة تماماً في الوقت ذاته عند تحرّره من الأخرى، بينما تسهم عملية تبديل التعشيقتين الأولى والثانية إلى الأعلى بتعزيز النعومة أكثر عند السير بسرعات منخفضة وذلك من خلال الاعتماد على عجلة منطلقة.
ويستخدم نظام نقل الحركة الأوتوماتيكي هذا تقنية محوّل عزم جديدة لتوفير انطلاقات ناعمة مع مزيد من النعومة. وقد تم العمل على تقليل سماكة المحوّل لأدنى حد مع إبقاء العرض الإجمالي للمحرّك ونظام نقل الحركة ضيّقاً بقدر الإمكان للاستفادة من التصميم العام للمجموعة.

كفاءة استهلاك الوقود
يتميّز نظام نقل حركة Hydra-Matic ذي التسع سرعات في مركبة XT4 بكونه أكثر كفاءة في استهلاك الوقود مقارنة مع نسخ مشابهة من ثمان سرعات، محقّقاً معدل استهلاك وقود حتى 7.8 ليتر فقط لكل 100 كيلومتر أثناء القيادة على الطرقات السريعة، ومن شأن النسبة الإجمالية الأعرض أن توفر نسباً أقل انخفاضاً من الناحية الرقمية للتعشيقة العليا، مما يسهم في زيادة كفاءة استهلاك الوقود. ويعزّز هذا الأمر توافر نظام نقل الحركة تُساعي السرعات المتميّز بمستويات احتكاك أقل.

تسارع وملاحة معزَّزة
توفر علبة التروس مستويات معزَّزة من التسارع والاقتصاد باستهلاك الوقود مع تخفيض صوت المحرّك خلال الملاحة وذلك بفضل النطاق الإجمالي الأعرض للنسب. ويؤدّي الفارق بين نسبة التعشيقة الأولى والعليا إلى توفير الدعم للتسارع الممتاز من خارج النطاق، بينما تتيح التعشيقة العليا ’الطويلة‘ الملاحة على الطرقات العامّة السريعة في ظل سرعة منخفضة لدوران المحرّك، بالإضافة إلى مساعدة XT4 على تحقيق أفضل حاصل كفاءة-إلى-قوّة حصانية ضمن فئتها.

التحكّم بالتبديل
بهدف تعزيز الكبح أثناء القيادة فوق المنحدرات، فإن أنظمة التحكّم بالتبديل تتضمّن الكبح التلقائي وفق مستوى الانحدار. ويتم اختيار تعشيقة أدنى للمساعدة في الحفاظ على السرعة المرغوبة للمركبة أثناء الملاحة أو الكبح فوق المنحدر، بحيث تتم الاستفادة من قوّة الكبح التي يوفرها المحرّك. وتقوم وحدة تحكّم بمراقبة استخدام دوّاسة المكابح، وتسارع المركبة، ووضعية التخنيق، ودرجة الانحدار وإن كان هناك مقطورة موصولة في الخلف.

قابض انتقائي أحادي الاتجاه
يشتمل نظام نقل حركة XT4 على تصميم فوق المحور، بحيث تكون كافة التعشيقات متوازية مع العمود المرفقي، بالإضافة إلى الاستخدام الأول من ’كاديلاك‘ لقابض انتقائي أحادي الاتجاه. وتساعد الميّزتان بتقليل حجم وحدة التجميع مما يجعلها تقريباً بنفس حجم وحدة نظام نقل حركة من ست سرعات، ويعود الفضل بهذا إلى انتفاء الحاجة لوحدة قابض إضافية – بحيث يمكن للقابض الانتقائي أحادي الاتجاه أن يحمل العزم أو العجلة المنطلقة، وفقاً لوضعية التشغيل المرغوبة.

الإدارة الفعّالة للزيت
يجري التحكّم بضغط وحجم نظام نقل الحركة الهيدروليكي بشكل إلكتروني بهدف تعزيز الكفاءة للحد الأقصى. ويعمل الغطاء الجانبي لجسم الصمّام كخزّان سعة داخلية بحيث يحمل الزيت الإضافي لحين الحاجة إليه ثم إعادته إلى الحوض عند الحاجة، كما تتم تعبئته بسائل خاص لا يتطلّب التغيير في الظروف العادية ويوفر ميّزة لزوجة متناغمة أكثر مع أداء التبديل في الظروف القصوى، بينما في الوقت ذاته يتميّز بكونه يتآكل بشكل أقل مع مرور الزمن.

وحدة تحكّم بنقل الحركة
تتم إدارة منطق التحكّم بنظام نقل الحركة الجديد من تسع سرعات في XT4 الجديدة كلّياً عبر وحدة تحكّم بنقل الحركة (TCM)، بحيث تعمل على التحكّم بكل عمليات التبديل لتوفير معدّلات تبديل ناعمة ودقيقة. كما تقوم وحدة TCM بمراقبة أداء نقل الحركة وتعوّض التلف الاعتيادي في المكوّنات مثل صفائح القابض لكي يبقى الأداء ثابتاً. كما تتيح وحدة TCM عملية التبديل اليدوي للسرعات.

قد يهمك أيضا:

"كاديلاك" تكشف عن سيارتها السيدان وتستعد لطرح أخرى

"كاديلاك" تكشف عن طراز "CT5" عبر فيديوهات "سيمفونية الأحاسيس"

 

 

 

 

 

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصميم معبر وتقنيات متطورة بسيارة 4xt من كاديلاك تصميم معبر وتقنيات متطورة بسيارة 4xt من كاديلاك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصميم معبر وتقنيات متطورة بسيارة 4xt من كاديلاك تصميم معبر وتقنيات متطورة بسيارة 4xt من كاديلاك



ارتدت فستانًا أسود لامعًا بكُمٍ واحد طويل

نادين لبكي تخطف الأضواء في مهرجان "كان"

باريس - العرب اليوم

GMT 13:32 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 العرب اليوم - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة

GMT 04:27 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تألقي بلمسة ساحرة بعطور كالفن كلاين

GMT 07:35 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

نصائح مهمة لصنع غرفة نوم مريحة ومميزة

GMT 16:54 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

إيمان الحصري مقدمة "مساء دى إم سي" تودع حياة العزوبية

GMT 21:59 2016 الثلاثاء ,16 آب / أغسطس

نادي "النصر" في استراحة فريق "النجوم"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab