الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية
آخر تحديث GMT08:09:18
 العرب اليوم -

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: يكون العنوان الابرز والاهم هذا الاسبوع انتقال كوكب المريخ من مواجهة برجك بعد ان سبب لك مدة اربعة اشهر التراجع الصحي والمعنوي كذلك يسجل هذا الاسبوع تغييرا سعيدا في نواحي حياتك المالية المهنية العائلية وتستعيد الثقة بالنفس تحت تاثير المثلث الفلكي المائي بين القمر من الحوت والشمس من برجك ما يجعلك تنسجم  مع الأجواء المحيطة بك، وتشعر أنك قادر على تحقيق كل الرغبات والأهداف. تتكيَّف مع الظروف وتتفاعل مع كل المستجدات، حتى إن التغييرات المفاجئة التي قد تحصل لا تخربط عليك مسيرتك.سوف تنشط الحركة الفلكية تحت تأثير القمر من برج الحمل فتكون المعنويات مرتفعة جداً وسيكون بانتظارك حدثا مهنيا مميزا او بشرى سعيدة او قد تحصل على مفاجئة ايجابية  لكن بالرغم من الاجواء الايجابية عليك ان تخفف الافكار السلبية  يومي الخميس والجمعة مع انتقال القمر الى مواجه برجك ليشكل مربعا فلكيا مع برجك من الثور ما يجعلك مرهف الحس ويعرض صحتك للاذى ويحذرك من ارتكاب الاخطاء والسير عكس التيارات

 عاطفياً: قد تمر ببعض التوتر بسبب تراجع كوكب الزهرة من برجك باتجاه برج الميزان لتشتد أزمات الغيرة والتملك فتصبح حبيباً متملكاً تثير استياء الحبيب وانزعاجه. وربما تعني انقلاباً وضغوطاً وقراراً بالقطيعة أو الفراق والكثير من المخاوف والهواجس، وخشية الوقوع في الوحدة للعازب قد تعاني من خيبة امل فتحاول ان تعوض بعلاقات ومغامرات سطحية.

مهنياً: تعيش حركة فلكية غير اعتيادية في هذا الشهر الاستثنائي لقد حان الوقت كي تنعم بأفضل شهر لهذه السنة بفضل تواجد الشمس في برجك منحها إيّاك القوّة والنشاط. بالإضافة الى مغادرة المشتري باتجاه القوس واورانوس نحو الحمل من جديد كذلك سوت تتنفس الصعداء وترتاح من مضايقة كوكب المريخ الذي يترك برج الدلو باتجاه برج الحوت الصديق لا يشبه هذا الشهر الأشهر السابقة سوف يرافقك الحظ على الصعيد المهني هذا الشهر بحيث قد تصل الى القمّة بفضل أعمالك وجهودك، ما من شيء مستحيل هذا الشهر فمن المتوقع أن تتلقى دعماً مناسباً في العمل أو أن تغيّر مسار عملك كليًّا. ينصحك الفلك أن تختار العمل في شركات معروفة إذا كنت تبحث عن عمل جديد. من المتوقع أن تقوم بخطوة كبيرة إذا كنت عاطلاً عن العمل وقد ينتظرك شهرٌ واعد سيمنحك الفرص الممتازة والأرباح والحب وراحة البال. إذاً، إنّه أفضل شهر للتعامل مع المهمات الصعبة وإنجاز كل الأعمال المدوّنة على جدول أعمالك.

عاطفياً: ان تراجع كوكب الحب الزهرة من برجك باتجاه برج الميزان يتحدث عن  مفاجآت مربكة في حياتك الشخصية ويطرأ اللامنتظر ليغيّر المسار هذا الشهر ما يستدعي الحذر انتبه حتى لا ترتكب خطأ او حتى ورطة الاهمال ممنوع حاول ان تسيطر على ظروفك ان الاجواء ليست صافية فقد تواجه ازمة محتملة تؤدي الى فراق قد يفصلك عن حالة معيّنة او عن فترة من حياتك لينقلك الى جديد. قد تصطدم ببعض الحقائق التي تُبعدك عن اصدقاء وجماعات آمنت بها ووهبتها الثقة، ما يستدعي الهدوء والتروّي وعدم اشعال النيران حولك ومواجهة الاحداث بأعصاب متينة.

العقرب

أبرز الأحداث اليوميّة

 

1-   مهنياً: تبدأ تنفيذ مشروع جديد وتتخلص من بعض التأخيرات والتسويفات التي تعيق تقدم العمل والسير به كما ينبغي.

عاطفياً: العون الذي حظيت به من الشريك أخيراً يتيح لك التخطيط بشكل أفضل لضمان المستقبل بكل تفاصيله.

صحياً: نم باكراً واستيقظ باكراً، وخصص الوقت المناسب للتمارين الرياضية الصباحية.

2-    مهنياً: تشعر هذا اليوم بحس المنافسة الذي تتمتع به في مواجهة التحديات والتغلب على المصاعب مهما تكن كبيرة وصعبة.

عاطفياً: تدعو الحبيب إلى جلسة رومانسية فيلبي دعوتك بسرور، وتتناقشان في شؤون القلب والحب.

صحياً: تريّث قبل القيام بنشاطات مكثفة دفعة واحدة، خذ الأمور بالتروي، ومهّد لها خطوة خطوة.

3-   مهنياً: خطوات إيجابية تعزّز وضعك العملي، فكن مستعداً للأيام المقبلة، فهي أكثر إشراقاً ممّا تتوقع.

عاطفياً: لا رغبة لك في مضايقة الشريك، إنما لكل شيء حدود إذا طالتك الأمور مباشرة.

صحياً: لا تفسح في المجال أمام الآخرين كي يخيروك بين السهرات والبقاء في المنزل، قم بما تراه مفيداً لصحتك.

4-   مهنياً: لن تجد صعوبة في تنفيذ أصعب المهام التي توكل إليك لأنك على قدر المسؤولية وتعتمد أسلوباً صحيحاً.

عاطفياً: تعطي الشريك المجال لحل الأمور، وخصوصاً أن الوضع بات محتداً، ومن شأن ذلك أنّ يترك انعكاسات تطالكما.

صحياً: إحذر أحد الأصدقاء الذي قد يسبّب لك مشاكل صحية.

5-   مهنياً: تتفاءل هذا اليوم كثيراً بتحقيق رغباتك وأحلامك وتجعل الآخرين يصغون إلى مخططّاتك.

عاطفياً: الاستعداد والتيقظ مطلوبان للأيام المقبلة، وعلى الرغم من الضغوط الكبيرة تمارس المزيد من الدقة والانتباه.

صحياً: اضطرابات معوية تزعجك وتسبب لك آلاماً خفيفة، لكن عليك مراجعة الطبيب لمعرفة الأسباب ووصف العلاج المناسب.

6-   مهنياً: يبشرك أحد الزملاء بخبر مناسب يتعلق بأحد الأشخاص المقربين منك، ويشير هذا اليوم إلى عملية شراء ناجحة.

عاطفياً: تتحقق آمال كثيرة لكن لا بد من أن تتنازل قليلاً عن بعض الحقوق التي هي من حق الشريك.

صحياً: تتعدد الأنشطة المفيدة، ولا سيما إذا مارستها مع بعض الأصدقاء، فقد تشعر بمتعة كبيرة.   

7-   مهنياً: القمر الجديد في الدائرة الثانية من العقرب يتحدث عن تناغم وانسجام وتحقيق حلمك الذي راودك سنين طويلة.

عاطفياً: إذا كنت متمسكاً بوجهة نظرك، لا تتردّد في طرحها على الشريك وحاول أن تنظر إلى الأمور بتفاؤل.

صحياً: أدعوك إلى السهر والرقص والترويح عن النفس والاستفادة من الأوقات المرحة.

8-   مهنياً: يخرج كوكب جوبيتير من برجك لينتقل إلى منزل المال لديك وهو القوس، فيفرض عليك حسابات جديدة لتحقيق مكسب مالي مهم.

عاطفياً: تلتقي شخصاً تقع في حبه من النظرة الأولى وتتطور الأمور بينكما بسرعة ومن دون تخطيط.

صحياً: درهم وقاية خير من قنطار علاج، وساعة مشي يومياً خير من النوم ساعات طويلة.

9-   مهنياً: يبشرك هذا اليوم ببعض العلاقات السرية التي لا تفصح عنها، وتعيد النظر في بعض القرارات.

عاطفياً: حماستك الزائدة للوقوف إلى جانب الشريك قد تورّطك في مواجهات لا طائل منها، تمهّل فهذا أفضل.

صحياً: خفف من حدة التوتر، وأرح أعصابك، وخذ الأمور بروية، ولن تكون إلا مرتاحاً.

10-                      مهنياً: تتكيف سريعاً مع المتغيرات التي حصلت في المدة الأخيرة وتنفذ مشاريعك بحماسة وتكسب الرهان.

عاطفياً: يوم مناسب جداً لمبادلة الحبيب عاطفته الجياشة تجاهك والتفكير في الارتباط الجدي به.

صحياً: الأجواء الإيجابية والمريحة التي تعيشها تنعكس إيجاباً على صحتك، وتبقيك في راحة.

11-                      مهنياً: تناقش مسألة مالية ملّحة، ويجعلك هذا اليوم تشعر بالاطمئنان على الرغم من كل شيء.

عاطفياً: التصرّف مع الشريك بأدب ولياقة يكسبك المزيد من المصداقية والثقة  والارتياح إليك.

صحياً: باشر كل ما طلبه منك الطبيب، واتبع إرشاداته بدقة، فلن تكون إلا راضياً ومرتاحاً.

12-                      مهنياً: توقع يا عزيزي تغيّرات أو تشكيلات تحصل في محيط عملك أو في حياتك المهنية.

عاطفياً: تشهد علاقتك بالشريك تغيّرات جذرية في الأيام المقبلة وقد توصلك إلى الزواج.

صحياً: خفف من ساعات جلوسك، وخصص ساعة للقيام بنشاط رياضي مفيد.

13-                      مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن أرباح ومكتسبات لم تكن تتوقعها، ويلمع نجمك في المفاوضات وتكون قادراً على الإقناع بشكل مدهش.

عاطفياً: حاول التنويع في أسلوب تعاطيك مع الشريك، فهذا من شأنه أن يقرّبه منك ويبعد الخلل في العلاقة.

صحياً: حاول أن تستغل هذا الشهر كما يجب، والتحق بأحد الأندية أو مارس لعبة رياضية مفيدة لصحتك.

14-                      مهنياً: ركّز اهتمامك على عملك وعلاقتك بزملائك والمسؤولين لتحقّق التقدم المنشود وتنال الترقية التي تستحقها.

عاطفياً: يسيطر عليك قلق داخلي، حاول أن تتخلّص منه لتستقرّ أوضاعك ويتفهمك الحبيب وتنطلقا في رحلة العمر معاً.

صحياً: أبذل جهداً مضاعفاً حتى لو انزعجت بعض الشيء، فهو الحل الوحيد للتخلص من الوزن الزائد.

15-                      مهنياً: عبارات المديح والإطراء تكون عنوان المرحلة المقبلة في حياتك العملية، وخصوصاً بعد الجهد الاستثنائي الذي بذلته.

عاطفياً: عليك التفكير في مستقبلك بجدية أكبر، فمسؤولياتك تزداد ومصاعب الحياة تكبر وهذا لا يحتمل أي مغامرة عشوائية.

صحياً: تهتم ببعض الانشغالات، وعبثاً تبحث عن بعض الممتع والملوّن لحياتك.

16-                      مهنياً: يحاول أحد الزملاء وضعك في موقف محرج فاحذر منه جيداً ولا تتسرّع في ردة الفعل.

عاطفياً: تشعر بعدم الرضى عن شخص قريب منك وتعرفه منذ مدة طويلة كنت توسمت فيه مشروع زواج.

صحياً: إذا بدأت البدانة تطرق بابك قاومها بممارسة الرياضة واتباع حمية غذائية صحية.

17-                      مهنياً: رتّب أوضاعك وانتبه لمصاريفك وكن واعياً لمسؤولياتك وواجباتك المهنية كما يجب.

عاطفياً: أسّس على قواعد صلبة وابتعد عن المواجهات وحب السيطرة، ولا تعمل من دون إبلاغ الشريك.

صحياً: لا تترك انشغالاتك المهنية والعاطفية تأخذك من ممارسة نشاطات تعود عليك بالفائدة على الصعيد الصحي.

18-                      مهنياً: تتخلص من ذيول بعض المشاكل المهنية، وتتحرر من القيود الثقيلة وتنكب على دراسة مالية مهمة.

عاطفياً: تتخلّص من عقدة عاطفية أقلقتك وأتعبت أعصابك مدة غير قصيرة، وتخرج منها أقوى من السابق.

صحياً: ساعد نفسك أولاً كي يساعدك الآخرون للتخلص من القلق الذي ينتابك ويزعجك.

19-                      مهنياً: يوم ملائم جداً يفتح أمامك أبواباً مغلقة ويسهّل الطريق، لكن انتبه لأوضاعك المالية فقد تتعقّد الأمور.

عاطفياً: لا تتراجع أمام أول فشل، في الحياة مطبّات وعراقيل كثيرة والبقاء فيها لصاحب الإرادة الصلبة.

صحياً: لا تترك الأمور تصل إلى مرحلة لن يعود بوسعك إيجاد الحلول الناجعة على الصعيد الصحي.

20-                      مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن إطلاق مشروع جديد يتجلى خلال الأشهر الأخيرة من السنة، اتكل على حدسك لاختيار أمر يحدد المصير.

عاطفياً: دع الحبيب يشترك معك في الرأي ولا تعزله كلياً كي لا يشعر بالغربة عنك.

صحياً: تلفت أنظار المحيطين بك بالرشاقة التي تتمتع بها، بفضل ممارسة الرياضة بانتظام.

21-                      مهنياً: ها أنت تواجه سلبيات تعاطيك مع الآخرين خلافاً لما اعتادوه منك، ما الذي غيّرك أو حوّلك إلى شخص آخر؟.

مهنياً: قد تجد المساعدة التي كنت تبحث عنها عند الشريك، لذا يستحسن أن تستفيد من وجوده بقربك قدر المستطاع.

صحياً: تحيط بك أجواء عائلية ومهنية وعاطفية ممتازة، ما يتركك مرتاحاً نفسياً وجسدياً.

22-                      مهنياً: تؤدي دوراً قيادياً ويأتيك دعم من بعض الجهات النافذة، ويعدك المستقبل بحياة مهنية أفضل.

عاطفياً: تتمتع بروح مرحة وابتسامة دائمة الإشراق ما يسعد الحبيب كثيراً ويترك الأجواء إيجابية دائماً.

صحياً: لا تضعف أمام المغريات، تحصّن بالإرادة الصلبة، ولن تكون إلا سعيداً ومرتاحاً.

23-                      مهنياً: القمر المكتمل في برج الجوزاء يشير إلى أرباح قد تحققها، وتكون محط تقدير من أرباب العمل، وتحصل على ترقية وزيادة في الراتب.

عاطفياً: تعارض أي خطوة إذا لم تكن مقتنعاً بما يعرضه عليك الشريك، لكن العشوائية لن تكون في مصلحتك.

صحياً: خطط للمستقبل بخطى ثابتة، ولا سيما على صعيد المحافظة على صحة سليمة ورشيقة، فهي الأساس للقيام بأي شيء آخر.

24-                      مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى تنظيم أولوياتك في العمل، فهذا يفيدك كثيراً ويسهّل مهمتك ويريح أعصابك ويخلصك من التوتر.

عاطفياً: تكون الأجواء العاطفية اليوم على أفضل ما يرام، ويقدم إليك الشريك اقتراحاً مهماً تتلقفه وتسير به.

صحياً: تجاوز الأمور العالقة بينك وبين الآخرين بهدوء وروية، واضبط أعصابك وخفف من توترك.

25-                      مهنياً: تجنب الجديد والمغامرة، إحذر التراجع والفوضى والغش، لا توسّع دائرة التحرّك قبل درس المعطيات بدّقة، فقد تواجه معاكسات صعبة.

عاطفياً: التسرّع غير المبرّر يودي بك إلى مواقف بعيدة عن قناعاتك، ويجعل الشريك حذراً منك باستمرار.

صحياً: لا تستخف بأخطار العوارض الخفيفة التي تنتابك بين حين وآخر، بل استشر طبيبك بسرعة.

26-                      مهنياً: تعرض عليك مشاريع جديدة، أدرسها جيداً قبل الموافقة عليها والمضي بها.

عاطفياً: تسبّب لك غيرة أحد الأصدقاء منك مشاكل مع الشريك، أبعده قبل فوات الأوان.

صحياً: حاول معالجة أوضاعك بالتي هي أحسن، لتكون الخاتمة سعيدة ومفيدة صحياً.

27-                      مهنياً: يسلط هذا اليوم الضوء على علاقاتك المهنية وصداقاتك التي تعرف تطوراً سعيداً، وتحقق نجاحات غير متوقعة.

عاطفياً: لا تحشر أنفك في موقف محرج مع الشريك، لن تجدي محاولتك لتوضيح غايتك وأهدافك.

صحياً: ممارسة الأشغال في الحديقة أو الحقل القريب من منزلك مفيد ويحرك معظم عضلات جسمك.

28-                      مهنياً: يشير هذا اليوم إلى طارئ يطال المؤسسة التي تعمل فيها أو بعض التغييرات الحاصلة في الإدارة وفي مواقع القرار.

عاطفياً: حاول أن تكون علاقتك بالحبيب مبنيّة على الحوار المتبادل بينكما والتفاهم والثقة والشفافية.

صحياً: عدم ممارستك الرياضة تظهر نتائجه تباعاً، من بدانة وآلام في الظهر والعنق والكتفين.

29-                      مهنياً: إذا كنت من أصحاب المهن الحرة فقد تعود عليك مبيعاتك بالربح الإضافي وتدفعك إلى توسيع مشاريعك.

عاطفياً: العصبية الزائدة لا تفيد في معالجة المشكلات مع الشريك، فهي تولّد العناد، عندها قد تفقد القدرة على السيطرة مجدداً.

صحياً: قد تقحم نفسك في نزاع مع أحد النافذين في العمل أو في السياسة، ما يرهقك نفسياً وجسدياً.

30-                      مهنياً: لا تظهر كل طاقاتك وإمكاناتك خشية أن يستغلّهما الزملاء ويوظفوهما لمصلحتهم.

عاطفياً: تراوح الأمور مكانها ثم تتبدل، ما يجعلك تنطلق بمغامرة جديدة من دون أن تترك لك وقتاً لفراغ.

صحياً: لا تبذل جهداً مضاعفاً في أعمال لست أنت مسؤولاً عنها، بل أترك الأمور لأربابها وأرح نفسك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية الشعور بالتجدد والنشاط مما يجعلك أكثر حياوية



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا حيث تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة
 العرب اليوم - دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 03:53 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
 العرب اليوم - كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"

GMT 17:17 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

رجيم سحري للتخلص من الكرش في ليلة واحدة

GMT 06:04 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سلمى أبو ضيف تؤكّد أن عام 2017 "وش السعد"

GMT 23:22 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

حنان ترك تُشارك في جنازة طليقها بالرغم من غياب ذويه

GMT 09:16 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

مكافأة 10 آلاف يورو لمن يعثر على حمام زاجل نادر

GMT 17:56 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

السعودية وفرنسا تؤكدان ضرورة حل سياسي في اليمن

GMT 06:03 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكّد أنّ فيتامين "E" في المكسرات يمنع نوبات الربو

GMT 01:38 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

المصلحة الوطنية ... بأي معنى ! ؟

GMT 04:45 2015 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

تقرير مفصل عن سيارة "بيجو" العائلية من طراز "5008"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab