22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر
آخر تحديث GMT23:36:03

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آيار/مايو 2016:
مهنيًا:لحسن الحظ ستكون المستفيد الاكبر من المثلث الفلكي الهوائي بحيث تتناغم معك الكواكب وترطب الاجواء بحيث ترافقك ظروف استثنائية لايجاد حلول للاوضاع المهنية المتقلبة كما تسمخ لك الاجواء الجيدة بإعادة خلط الأوراق ومن ثم تأدية دور بارز بعد أن تراجعت أسهمك وخفّت شعبيّتك. ها هو الحظ يناديك فلا تتردّد في اقتحام الفرص. لا تخشَ الضغوط التي قد تحاول ثنيك عن المحاولة. تقدّم بعزم ولا تتراجع قبل الوصول إلى الهدف. فإذا كنت بصدد تسوية قضية معيّنة إجمع المستندات والمعطيات كافة، ثم بادر إلى التحرّك. فاوض وساوم وحاور بهدوء..تسعى إلى إنجاح واجباتك الروتينية وتتفوّق بالتأكيد مفاجئًا بذلك المسؤولين والمعنيين والزملاء الذين اتخذوا نحوك مواقف متشدّدة. تلمس تعاطفًا كبيرًا ويحالفك الحظ بقوة وتحلّق عاليًا في حقل اختصاصك. أنت نجم لامع فلا تخيّب الآمال!

عاطفيًا: لن تشعر بالوحدة بل بالعكس تمامًا تتمتع بجاذبية كبيرة وبحبّ للحياة.تصبح اكثر انفتاحا اذ ان وجود الزهرة في الجوزاء يجعل امورك الشخصية والعاطفية مستقرة  فبعد مشاكل والصراع حول نقاط متعدّدة، أنت الآن بأمان وبإمكانك تطوير العلاقة والذهاب بها نحو مستويات عالية من الثبات والثقة. قد تفاجىء الحبيب بصراحتك، لكنني لا أعتبر الامر سلبيًا هذه المرّة. فالجو العام يصلح للحوار ولوضع النقاط على الحروف.

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر آيار/مايو 2016:
آمال كبيرة
استطيع القول ان انطلاقة استثنائية لهذا الشهر الواعد جدًا. فمواقع الكواكب تناسبك تمامًا وترسل اجمل تأثيراتها لتنير دربك بالنجاح والربح. وبالتالي سيكون شهر أيار (مايو) شهرًا مثمرًا وغنيًا على كافة الاصعدة. انه شهر مناسب لتحديد الاهداف والاولويات فأنت تبدو متحمّسًا للحياة ولخوض مجالات جديدة ولتحسين موقعك واحوالك. وانن اشجعك على القيام بخطوة مصيرية او نوعية فتكون الصورة اوضح وأكثر دقة.
يملؤك التفاؤل والامل وتتمتع برؤية واضحة وحدس سليم للأمور أيها الميزان. تُدهش الكثيرين بسرعة تصرّفك وانخراطك في المجتمع سواء على الصعيد المهني او العاطفي او الاجتماعي. كما ان اندفاعك الشديد الذي تتمتّع به لا يُنافس وقد يفشل البعض وعبثًا يحاولون مجاراة وتيرتك. تتلاحق الاحداث بشكل سريع وقد تفشل في اغتنام الفرص كلها بسبب كثرة الانشغالات وضيق الوقت. فالشهر ديناميكي جدًا وستظهر خلاله تطورات منشودة وعروض طارئة وخيارات متعدّدة، وسيكون الجميع بانتظار قرارك او اشارة منك. اللقاءات مثمرة ومفيدة وهي ضرورية لتقدّمك ولموقعك.
تبدو صاحب همّة وحيوية نابضة وترغب بإحداث الكثير من التغييرات الجذرية اينما حللت، فأنت ترغب بالتجديد والتطوير، وبالتالي في مماشاة العصر والنجاح. انت جريء ولا تخاف من المجهول لكنني بالرغم من ذلك ادعوك الى درس المعطيات بدقة قبل اتخاذ اي قرار نهائي.
وبالطبع سوف تحظى بدعم الحظ هذا الشهر، وسيقف الى جانبك فتلاقي جهودك التقدير وطروحاتك آذانًا صاغية. وتذكّر وسط هذه الاجواء الحافلة بأن الشهر هو شهر الانفتاح والخروج الى النور لبدء صفحة ناصعة في حياتك. لذلك تعامل مع الجو الحالي بليونة ولا سيما اذا كانت علاقاتك فاترة مؤخّرًا. وفي جميع الاحوال ادعوك الى توظيف قدراتك الانسانية والعادلة لتعزيز علاقاتك مع الجميع. تصالح مع اخصامك اذا كان الامر معقولًا ومد يد العون للآخرين.
انه شهرًا مميزًا، فعقارب الساعة ستدور لصالحك. كن مجتهدًا ومواظبًا على عملك ولا تهمل الواجبات مهما كانت صغيرة او سخيفة بنظرك. حضّر جيدًا لصفحتك السنوية الجديدة فعليها يتوقف تقدمك ونجاحك. هيّا الى الأضواء والنجومية ولا تقبل الاّ ان تكون على لائحة المتصدّرين والأوائل!

مهنيًا: يكون ايقاع الحياة سريعًا وناشطًا جدًا هذا الشهر وهو يشكّل انطلاقة مهنية اجتماعية ناجحة . تتمتّع بالجرأة لاتخاذ القرارات المناسبة والتي تخدم مصالحك وتكون صاحب شخصية لافتة تعكس ثقة عالية بالنفس الامر الذي يجذب الزبائن والصفقات واهل النفوذ.
تهتم لكل ما هو جديد ويغني مؤهلاتك ولن تتردّد في الترشّح لمنصب جديد او للمشاركة في ورشة عمل تعزّز موقعك. قد تنطلق في تنفيذ خطة او مشروع فأنت تبحث عن التجدّد والتطوّر ولن ترضى بعد الآن بالعمل الروتيني او بذلك الذي لم ينفع مصالحك في الآونة الأخيرة. لن تتردّد باعتماد اسلوب او تقنية جديدة ومن يدري فقد تبدأ عملًا مختلفًا وتنطلق في مرحلة جديدة. اضف الى ذلك وجود كوكب الزُهرة في الثور الصديق ومن ثم في الجوزاء الذي سيجلب الحظوظ والمكاسب ويبعد الاخصام والمنافسات الصعبة. بالتوفيق!

عاطفيًا: يحيطك الزهرة بالدفء والطمأنينة وتؤمن لك جلسات لطيفة ومميزة، تغنيك بطاقاتها الايجابية وتدفعك نحو الاضواء بصورة تلقائية. تتفاءل وتنقل الامل والتفاؤل في هذا الشهر المميز بزيارة جميلة لكوكب الزُهرة الى الثور ا الصديق واذا اضفنا وجود الشمس في الثور ولاحقا في الجوزاء باستطاعتنا القول ان الظروف السائدة حاليًا ستكون استثنائية ومناسبة تمامًا لإعادة احياء العلاقات ولتعزيز الروابط ولطيّ صفحة الماضي والانطلاق في صفحة جديدة. باستطاعتك ادخال جديد على حياتك العاطفية والعائلية ربّما من خلال مصالحة او تقديم اعتذار او التراجع عن قول او موقف. حان الوقت لتحديد ما تريد في العلاقة ولاعتماد اسلوب افضل وارقى يضمن حسن سير الامور. عبّر عن رأيك واخرج عن صمتك. حان الوقت للعازب للتعارف ولعله هذا الشهر سيلتقي بمن يلفت انتباهه نظرًا لتأثيرات كوكب الحب انه شهر رومانسي بامتياز.


أبرز الأحداث اليومية عن شهر أيار/مايو 2016:
1-مهنيًا: يوم مميز للنقاشات والاتصالات والاعمال، قد تتاح لك فرصة مناسبة لادخال تغيير ايجابي على حياتك نظرًا إلى اهمية الارتباطات والمسؤوليات.
عاطفيًا: قد يكون التفاهم هو مفتاح كل الأمور المستعصية، وهذا يكون لمصلحتك والشريك حتمًا.
صحيًا: لا تغرق نفسك في مشاكل سطحية قد تسبب لك في ما بعد أزمة صحية أنت بغنى عنها.

2-مهنيًا: قد يدفعك هذا اليوم إلى التفكير السليم والتخطيط المستقبلي الجيد، وتقرر مع بعض الزملاء ضرورة التصدي لكل من يضع العصي في دواليب المشاريع.
عاطفيًا: الشفافية هي الطريق الأسهل إلى قلب الشريك، وتذليل المصاعب مهما يكن حجمها كبيرًا.
صحيًا: الشعور بعدم الراحة والقلق الدائم ناتجان من الإرهاق المتزايد الذي تعرض نفسك له.

3-مهنيًا: تمتحن شعبيتك وتحاسب بحزم على أخطائك، وربما تقع ضحية أصحاب النيات السيئة، فيحققون مكاسبهم ويبعدونك من أمام دربهم.
عاطفيًا: إذا شعرت بأن الأمور تسير على نحو سيّئ مع الشريك تراجع وتمهل للتحليل ولإعادة ترتيب الأفكار.
صحيًا: ابتعد قدر الإمكان في المناسبات عن المأكولات الدسمة ومختلف أنواع الحلويات.

4-مهنيًا: عليك الاعتماد على نفسك فقط لتتخلص من العقبات، وهذا ما يوفر عليك جهدًا كبيرًا، ويتيح لك فرصة التفكير في المستقبل كما يجب.
عاطفيًا: مبادرة جيدة تجاه الشريك تلقى الأصداء الطيبة والممتازة التي توقعتها، وتجعله يغير نظرته إليك ويتقرب منك أكثر فأكثر.
صحيًا: مشاركة الأولاد في بعض الرياضات الفكرية تريحك وتنسيك مشاغلك وهمومك.

5-مهنيًا: يوم جيّد للبدء بتحرك يُظهر حسن النيات، يجب أن تتخلّى عن خجلك وكن جريئًا إنما لا تكن وقحًا، واطرح أفكارك من دون أي تردد.
عاطفيًا: شعور متبادل بينك وبين الشريك في الأمور المصيرية، عندها يكون الحسم مطلوبًا في كل المجالات.
صحيًا: لكل شيء أوانه، وللرياضة أوانها الذي يجب ألا تهمله مهما كثرت عليك الأشغال.

6-مهنيًا: القمر الجديد في برج الثور يدعوك إلى التعقل والنظر بواقعية إلى بعض الأمور من دون متاهات أو نقاشات حادة مع الزملاء.
عاطفيًا: تحمل أوراقًا رابحة في مواجهة الشريك، وقد تضطر إلى استخدامها في المدى القريب لتوضيح وجهة نظرك.
صحيًا: أكثر من تناول العصير الطبيعي، ولا سيما عصير الجزر والتفاح وغيرهما.

7-مهنيًا: عليك أن تفتح عينيك جيدًا لتدرك ما يجري حولك وما يخطط لك، وعليك أيضًا أن تتمالك أعصابك، فالأضواء مسلّطة عليك بقوة.
عاطفيًا: بينك وبين الشريك أسرار كثيرة، وكلما توطدت علاقتك به اكتشفت أمورًا تفرحك وتجعلك مرتاحًا إليه.
صحيًا: على أبواب الصيف تكثر المشاريع الترفيهية، فاحزم امرك منذ اليوم وخطط لها.

8-مهنيًا: كلمات المديح والتنويه عنوان المرحلة المقبلة وخصوصًا بعد الجهد الجبار الذي بذلته بغية إنجاح المشاريع التي عادت بالفائدة الكبيرة على محيطك المهني.
عاطفيًا: قد تكون بحاجة إلى الراحة وخصوصًا بعد الجهود التي بذلتها أخيرًا، وذلك يعود عليك بفائدة كبيرة على الصعيد العاطفي.
صحيًا: استرخ قدر المستطاع، ورفّه عنك بالتوجه إلى أماكن مسلية إنما غير مضرة صحيًا .

9-مهنيًا: في هذا اليوم فرص مهنية ومادية كثيرة متاحة أمامك، ودراما تطال بعض الأصدقاء، أو إرث تحصل عليه.
عاطفيًا: يتحدث هذا اليوم عن حب رائع وعن غرام في أثناء سفر أو دراسة ينتهي بارتباط جدي هذه المرة.
صحيًا: لا تخرج من البيت بلا فطور، فهو مضرّ للمعدة ويسبب مشاكل على المدى المنظور.

10-مهنيًا: يوم جيّد يحمل آفاقًا هائلة ووعودًا وتطورات ممتازة ويتحدث عن سفر أو تحضير لجديد ناقشته مليًا مع أرباب العمل ونلت موافقتهم.
عاطفيًا: تضطر الى الاعتذار عن تلبية دعوة للشريك أو قد تفكر في تغيير وعدم الذهاب بالأوهام بعيدًا.
صحيًا: الأمراض النفسية قد تبقيك في حال من الضياع وعدم التركيز، فالجأ إلى أصحاب الاختصاص لمعالجتها.

11-مهنيًا: حافظ على هدوئك ولا توقع عقدًا ولا تبدأ مشروعًا، تأكد من كل شيء فقد تصاب بخيبة أمل لم تكن تتوقعها على الإطلاق.
عاطفيًا: قد يفاجئك الشريك ببعض الأمور التي قد تدفعك إلى التريّث وعدم التصرف معه بعشوائية.
صحيًا: تراودك بين الحين والآخر أفكار سود تتعلق بوضعك الصحي، منها الخوف من إصابتك بمرض خبيث، لا تخف.

12-مهنيًا: ردود الفعل الغاضبة غالبًا ما تؤدي إلى ارتكاب الأخطاء، لذلك تريث قليلًا قبل إطلاق الأحكام العشوائية.
عاطفيًا: ربما تطرح مسألة قديمة تعيد اليك الذكريات، إعمل خلف الستار ولا تستعرض قواك أمام الشريك.
صحيًا: لا تمارس التمارين الرياضية أكثر من المطلوب منك، ولا ترهق نفسك لأنك تفسد الأمور.

13-مهنيًا: تجد حلولًا لبعض المشكلات المستعصية منذ مدة، فتزرع السعادة في محيطك، والنتائج كلها تكون في مصلحتك.
عاطفيًا: قرارات جريئة ومهمة قد تبدل مجرى حياتك العاطفية وتؤدي الى تجاوز أي مطبات مستقبلية مهما يكن حجمها.
صحيًا: لا تظهر أمام الآخرين عجزك عن القيام بأي نشاط، بل برهن لهم العكس وشجعهم.

14-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن إيجابيات تجدد فيها حيويتك، وقد ترغب في الاستثمار في الخارج وتوسيع مشاريعك.
عاطفيًا: الرغبة في تحسين ظروفك العاطفية لن تقف عائقًا أمام اندفاعك وستظهر نتائج ذلك قريبًا جدًا.
صحيًا: نتائج ممارسة الرياضة يوميًا بدأت تظهر، وتشعرك بارتياح لم تعرفه منذ مدة طويلة.

15-مهنيًا: يحمل اليك هذا اليوم الحظوظ وفترة رائعة من التطورات على الصعيد المهني، فتنتقل معها إلى مرحلة جديدة في حياتك العملية.
عاطفيًا: تمتلك والشريك من الإمكانات ما يكفي للتفوّق على الصعاب ونسبة الوعي لديكما كافية لعدم إظهار ذلك.
صحيًا: تشعر أن أثقالًا سقطت عن كاهلك، وأنّك مقبل على يوم واعد جدًا.

16-مهنيًا: تشعر ببعض الارتباك وبضرورة إنجاز أعمالك بلا تسويف وتأجيل لأن الأمر لم يعد يحتمل أكثر من ذلك.
عاطفيًا: تشتد عزيمتك ويزداد رونقك وتقوم بدور المحب على أكمل وجه وتطلّ على الشريك بحلّة جديدة.
صحيًا: واجه تحديات الحياة بثقة عالية بالنفس ولا تضعف أمام المشاكل البسيطة.

17-مهنيًا: تبدأ صفحة جديدة أو هواية جديدة أو مشروعًا جديدًا وتلقى الدعم الضروري من الأشخاص الذين تثق بهم.
عاطفيًا: عليك أن تكشف كل أوراقك أمام الشريك، وهذا يمنحك نقطة إضافية للوصول إلى قلبه.
صحيًا: قد تمرّ بأزمة صحية عابرة تقرر بعد المعافاة منها الانكباب على ممارسة الرياضة باستمرار.

18-مهنيًا: تحديد الأهداف في مسيرتك المهنية مهمّ جدًا ويوفّر عليك الكثير من الجهود غير الضرورية، وتقديم التبريرات التي قد لا تنفع.
عاطفيًا: قد تكون بعض تفاصيل المرحلة المقبلة سببًا في عدم علاقة ما فحاول أن تتغاضى عن التفاصيل الصغيرة.
صحيًا: العقبات الصغيرة لن تشكل عائقًا أمام إصرارك على متابعة تمارينك اليومية.

19-مهنيًا: تظهر ظروف ضاغطة تثير الانفعالات والاحتجاجات، الوقت غير مؤاتٍ للانتقاد، بل العمل بغية التحسين والتطوير وتحقيق النتائج المتوخاة.
عاطفيًا: يجب تقديم التنازلات والتضحيات كي تعود الأمور إلى طبيعتها بينك وبين الشريك والانطلاق بصفحة جديدة من التفاهم.
صحيًا: قد تصاب بآلام موجعة في ظهرك وكتفيك وعنقك نتيجة الإرهاق، فما عليك إلا ببعض جلسات التدليك الطبية.

20-مهنيًا: تترك تأثيرًا كبيرًا عند الزملاء بسبب قدرتك على إقناع الآخرين بوجهة نظرك على الرغم من بعض الثغرات.
عاطفيًا: لا تغامر في العلاقة التي حققتها أخيرًا، فالأمور قد تنعكس عليك سلبًا فتدفع ثمن اندفاعك غير المبرَّر.
صحيًا: توخَّ الحذر قدر الإمكان في تنقلاتك على الأدراج بين الطوابق في العمل فقد تسبب لك متاعب.

21-مهنيًا: يحمل هذا اليوم فرصًا ووعودًا وتضطر إلى بعض المناورات واعتماد أساليب ملتوية أحيانًا لبلوغ أهدافك.
عاطفيًا: فرصة مفاجئة لعلاقة جديدة وتشديد على ضرورة الانتباه إلى بعض الشؤون العاطفية.
صحيًا: قاوم الضغوط التي تعترض حياتك اليومية بالاسترخاء والنهوض باكرًا وممارسة رياضة الجري.

22-مهنيًا: كن هادئًا لتستعيد المبادرة سريعًا في عملك، ولا تترك الإحباط يتسلل إلى داخلك ويحط من عزيمتك فتبدو خائر القوى ضعيفًا.
عاطفيًا: لا تراهن على فشل الشريك، بل حاول أن تكون صاحب المبادرة، فتصبح أكثر قدرة على الإقناع.
صحيًا: ثابر على الاهتمام بوضعك الصحي، ونوّع بين حين وآخر في النشاطات المفيدة لك.

23-مهنيًا: عليك القيام بجهود مضاعفة لتنال المركز الذي تستحقه، وكل ما عدا ذلك لن ينفعك بشيء.
عاطفيًا: ضغوط الشريك تتزايد بعد أن أصبحت في موقع المسؤولية، فكن على استعداد لتحمّل المزيد.
صحيًا: تناول الخضراوات مفيد ويغنيك مساء عن وجبة عشاء ثقيلة يصعب هضمها بسرعة .

24-مهنيًا: يفتح أمامك هذا اليوم أبوابًا كانت موصدة وتطل على آفاق مشرقة وواعدة، وتضع قيد التداول مجموعة أفكار جديدة.
عاطفيًا: تعبّر عن نفسك بطلاقة هذا اليوم، وقد تتأثر بشيء من الماضي يعاد على بساط البحث.
صحيًا: حين تعود من عملك إخلع عنك همومه ومشاكله وارتد ملابس الرياضة وانطلق.

25-مهنيًا: مهما حاول بعضهم النيل من عزيمتك فلن يفلحوا لأنك الأقوى والأكثر ثباتًا بين سائر المنافسين والمتربصين بك شرًا.
عاطفيًا: تزدهر الصداقات وتتعدّد الرغبات، فيميل القلب الى وجوه كثيرة، وقد يحتار في الخيار.
صحيًا: قد تحتار في اختيار المشاريع المعروضة عليك للترفيه والترويح عن النفس، فحاول أن تشارك في جميعها.

26-مهنيًا: حيوية كبيرة للإقبال على العمل والانفتاح على الناس والقيام بالمبادرات والمساعي من دون تقاعس أو تردّد.
عاطفيًا: تكون قادرًا على فرض آرائك وقناعاتك على الشريك، ويقنعك بدوره بما يدور في خَلَده.
صحيًا: تستعيد عافيتك ونشاطك بعد فترة من الإرهاق وتتخلّص من عوامل الضعف النفسي .

27-مهنيًا: قد تفكر في في كسب أحد الأشخاص أو أحد المناصب أو ربما تنفيذ أحد المشاريع التي تحلم بها.
عاطفيًا: إنجازات متعددة تعطيك دفعًا إضافيًا، وتساعدك على تخطي العقبات التي واجهتك سابقًا مع الشريك.
صحيًا: تعاني تراجعًا بسيطًا  في المعنويات وقد ترفض المشاركة في أي نشاط بسبب افتقادك الحماسة.

28-مهنيًا: يبشر هذا اليوم بنجاح غير متوقع يعيد إليك الأمل في استعادة موقعك الطبيعي في العمل، ووضع خططك الجديدة في التداول.
عاطفيًا: تلمس بعض الأحاسيس الجياشة من الشريك تجاهك، فكن منفتحًا إلى أقصى حد وتعامل معه بهدوء وروية.
صحيًا: قد يخيّل إليك أنك في وضع صحي مضطرب، فلتطمئن قم بزيارة طبيبك.

29-مهنيًا: يحمل هذا اليوم الوعود الكبيرة والأخبار الممتازة والظروف الاستثنائية التي تسهل لك مهمتك، وتكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقك.
عاطفيًا: إفتح قلبك للشريك، وصارحه بكل ما ينتابك من مشاعر وشكوك، فهو يتفهم كل كلمة.
صحيًا: لا تعلق آمالًا كبيرة على الحمية فقط للتخلص من البدانة، بل عليك ممارسة الرياضة أيضًا.

30-مهنيًا: الاستماع إلى النصائح بات ضروريًا، ولا سيما أنك تنتقل من مركز عادي إلى مركز استثنائي، ما يثير غيظ الكثيرين.
عاطفيًا: لا تتلاعب بأعصاب الشريك لأن ذلك قد يترك انعكاسات سلبية على علاقتك به.
صحيًا: تتعدّد المناسبات الرياضية والترفيهية، فتحاول تلبية كل دعوة إلى أي منها.

31-مهنيًا: تجنّب إلقاء التهم واختلاق المشكلات، وحاول الاعتزال أو العمل خلف الستار والتفكير مليًا في مستقبلك المهني بعيدًا عن أعين الحساد والمتطفلين.
عاطفيًا: تحاشَ مواجهة الحبيب بكل خطأ يقترفه بغضّ النظر عن السلبيات التي تراها فيه، وحاول لفت نظره إلى ضرورة عدم تكرار الخطأ.
صحيًا: لا جدال ولا نقاش في أن الرياضة تخلّص من الكثير من الآلام والأمراض

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر 22 أيلول  سبتمبر  22 تشرين الأول  أكتوبر



ارتدت قميصًا فضفاضًا أبيضَ مع بوت طويل

أريانا غراندي أنيقة خلال جولة لها في مدينة نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab