23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر
آخر تحديث GMT06:41:13
 العرب اليوم -

23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 23 آب / أغسطس - 21 أيلول / سبتمبر

برج العذراء

أبرز أحداث الأسبوع الرابع عن شهر آب/أغسطس 2015:
مهنياً: يتآمر عليك الحظ من خلال القمر الجديد في الحوت ومن خلال  اعداء ومنافسين، وتعاني ضغوطاً مختلفة تسبّب لك الأرق والتعب وربّما القطيعة.. منهمك ومرتبك ومعرّض لارتكاب الأخطاء بسهولة.  تفتقر الى التركيز والتحليل المنطقي الهادئ، ذلك لأنّك متوتّر وتصيب كل من حولك بالتوتر أيضاً.  ابتعد عن الأجواء المشحونة وعن الضجيج والفوضى والأماكن الخطرة.  تجنّب الجدال لأنّك خاسر لا محالة. لا تتحدّ أحداً فأنت غير قادر على تجاوز الآخرين ولا على احتلال مواقعهم، بل بالعكس تماماً تعرّض موقعك للخطر. انّ الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق ولا بالمجازفة بتغيير وظيفة أو وضع معيّن.

عاطفياً: تكثر الاصطدامات في هذا الاسبوع  وربما تعاني عدم تفهم الحبيب أو اهماله لأمرك. تختلفان على نقاط عديدة تجعلك تسأل نفسك عن القواسم المشتركة التي جمعتكما في البداية. خلافات ناجمة عن أمور بسيطة، ويجب التحلّي بالمنطق والهدوء التام لمواجهتها ومعالجتها.  لن ينفع إلقاء التهم أو التهرّب من الواجبات، وربّما يكمن الخطأ في عدم القدرة على تنسيق الواجبات، الأمر الذي يدفع الطرف الآخر الى التذمر من الإهمال

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آب/ أغسطس 2015:
تأخير وتضليل
تجد ان المماطلة سيدة الموقف في كلّ ما تطلبه اكان ذلك في العمل او في المحيط الاجتماعي. حتى الطلبات الصغيرة تجد انها لا تنفذ ومن دون عذر مقبول احيانًا. لن تسير المشاريع والمخطّطات كما هو منتظر هذا الشهر. تأخيرات متنوّعة تطال كل فرد حسب اختصاصه ومجال عمله واوضاعه الاجتماعية. التأخير هو العنوان العريض لهذا الشهر وتندرج تحت هذا المسمّى عناوين اخرى.

قد يعدك بعضهم بالتلبية السريعة وبوجه بشوش، لكن ذلك لن يكون الا على سبيل التضليل. اذًا لا تنتظر سرعة في تحقيق المشاريع، فالطاقة التي يمنحك اياها الفلك شحيحة ولا تساعد في انجاز الكثير. لذلك عليك تحديد الأولويات وعدم اضاعة الطاقة الشحيحة اصلاً في اعمال هامشية. خصّص طاقتك الثمينة لإنهاء المتوجب عليك من مسؤوليات او ارتباطات، واترك الباقي لوقت آخر. قد تحتار احيانًا او تتعجّب وتسأل عن سبب الجمود؟ ماذا حصل للجهود والمساعي التي بذلتها أخيرًا؟ على الأرجح هي معلّقة او عالقة في هوة زمنية، ويجب انتظار تغيير في الطاقة الكونية كي تعود الامور للتحرك مجدداً بشكل مُرضٍ. لا تقلق لن يطول انتظارك إلا  ثلاثة وعشرين يومًا.

ادعوك الى ضرورة الاهتمام بوضعك الصحي الشخصي والعائلي. من المستحسن دراسة اي قرار او خطوة قبل القيام بها. إسعَ الى المصالحة وابحث في المواضيع الشائكة والعالقة. فابتداءً من تاريخ 23 تتغير الاجواء لتخدم مصالحك، ويكون من النافغ حشد التعاطف وإعادة النظر في بعض الحسابات والعلاقات، والتخلص من كل ما هو قديم وغير نافع. أنجز الأعمال الروتينية اليوميّة بهدوء وليونة قبل طيّ صفحة العام نهائيًا. لا تبقَ ساكنًا ايها العذراء، فهذه فرصتك للتعويض عن كل الركود والتأخير الذي اصابك في الآونة الأخيرة. تحرّك، أيها العذراء في الحركة بركة!

مهنيًا: تلمس مماطلة من قبل الآخرين تجاهك، الأمر الذي يثير انفعالك وتخشى على كرامتك، فتتسرّع بتحرك تندم عليه لاحقًا. قد تلاحظ هذا الشهر، وتحديدًا حتى تاريخ 22، صعوبة في انجاز عملك، حتى العمل الروتيني منه. تحمل الاسابيع الثلاثة الاولى التباسًا حول ادائك، وقد تتأزّم الامور. احذر الجفاء مع المسؤولين والزملاء، وحتى مع الغرباء. لا تتذمّر على مسمع من احد، ولا تتوقّع الكثير من الفترة المذكورة. في المقابل، تكون الايجابيات من نصيبك ابتداءً من تاريخ 23، وذلك بسبب وصول الشمس الى برجك. تتحسّن الحظوظ وتقوى نسبة النجاح، وتنطلق في مسيرتك بعزيمة لافتة. باستطاعتك التعويض عن التأخير الذي عانيته في البداية. انطلاقة لصفحة جديدة ومميّزة.

عاطفيًا: إنّه شهر جميل جدًّا يعيد العلاقة المتوتّرة الى مسارها، ويقوّي روابط الثقة مجدداً بين الاحبّاء. إنّ كوكب الحب الزهرة يحوّل هذا الشهر الى فترة رومانسية ولطيفة ودافئة تغذّي افتر العواطف، وتفسح في المجال للتقارب وللمصالحة وللتعارف. كذلك يجعل كوكب الزُهرة من الشهر فترة مناسبة للارتباط ولتسوية الخلافات وللوقوف الى جانب الحبيب. امّا اذا اردت اتخاذ خطوة جريئة كالخطبة او الزواج او حتى الانفصال، فليكن ذلك بعد تاريخ 22 كي تكون نظرتك وتحليلك للأمور مرتكزين على العقل اكثر منه على العاطفة. تتحسن الكثير من المعطيات في الاسبوع الأخير من الشهر، وتظهر مؤشّرات واضحة تحمل انفراجًا وارتياحًا.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر آب/أغسطس 2015:
1-مهنياً: يبدأ الشهر بوضع مطمئن، فتفرح بعلاقة جديدة وتتمتع بأوقاتك وتلتقي من يثير اهتمامك وانتباهك وتكون سعيداً جداً.
عاطفياً: مسائل شخصية مربكة تشتّت أفكارك، وقد يحصل ذلك من خلال مشكلة للشريك العزيز عليك.
صحياً: تثير مسألة صحية دقيقة انتباهك إلى أنك مهمل بحق وضعك الصحي، فتقرر الاهتمام به.

2-مهنياً: قد تضطر إلى الانعزال قليلاً ومراجعة الذات، وتبحث شأناً عقارياً أو مهنياً وتنفعل قليلاً.
عاطفياً: إذا اردت النصيحة يجب ان تتعامل مع الشريك بهدوء، وان تتجنّب النزاعات العقيمة باحثًا عن حلول مقبولة من الجميع.
صحياً: لا تقع ضحية ضعفك أمام الحلويات، واعتبرها حين تنظر إليها كأنّها الآفة.

3-مهنياً: توقع بعض الفرص الجيدة التي قد تفاجئك وتحيّرك إزاء الخيارات المتعدّدة.
عاطفياً:تربكك بعض مواقف الشريك وتضعك في موقف أضعف وتثير معه نقاشات حامية.
صحياً: خذ قسطاً وافياً من الراحة في العمل، وامض مع العائلة أكبر قدر ممكن من الوقت في الترفية والتسلية.

4-مهنياً: تتصرّف بمهارة وتفرض نفسك في مجالك المهني، فتحصل على ترقية أو مكافأة مادية أو معنوية.
عاطفياً: إذا كنت مرتبطًا تعيش فرصة الزواج غير مرّة مع الحبيب وتجددان شهر العسل في الخارج.
صحياً: لا تكثر من السهرات اليومية حتى ساعات متأخرة من الليل، وحاول التخفيف منها لتعوض عن قلة ساعات النوم.

5-مهنياً: تزعجك بعض المستجدات فحاول ألا تتوقف عند لحظات كهذه مدة طويلة ولا تؤزّم الوضع، بل عالجه بهدوء.
عاطفياً: يوم جميل جدّاً تكثر فيه العواطف المشتعلة ويكون مناسباً لجمع الشمل والمصالحة.
صحياً: قم بسفر مع الشريك تستغلانه لتمضية أجمال الفترات الترفيهية ما ينعكس إيجاباً على الصحة.

6-مهنياً: يدعوك هذا اليوم إلى التأمل والتفكير وإعادة النظر، أو الانسحاب من بعض الأماكن الخطرة أو الانتماءات الدقيقة.
عاطفياً: ركز اهتمامك على الحبيب، وحسّسه بالراحة والأمان، وأفصح له عن مكنونات قلبك وأحاسيسك تجاهه.
صحياً: قد تصاب بوعكة صحية خفيفة ناتجة من تعرضك للشمس طويلاً بلا حماية.

7-مهنياً: تعاني ذيول مشكلات سابقة، ما يتطلّب منك اهتماماً خاصاً لحلّ المسائل ولإيجاد تسويات مناسبة.
عاطفياً: لن تنفعك المواقف الصارمة والمتشدّدة مع الحبيب، بل تلك الهادئة والمرنة لحل المشاكل.
صحياً: مارس الركض الخفيف صباحاً وأتبعه ببعض حركات الليونة قبل التوجه إلى العمل.

8-مهنياً: يبتسم لك الحظ ويأتيك بالأخبار السارّة شخص لم تتوقع يوماً أن يحمل إليك ما يزرع الأمل في نفسك.
عاطفياً: الحكم على الشريك قد يكون خاطئاً أحياناً، خذ العبرة من التجارب السابقة واتعظ.
صحياً: تلمس نتائج المشي اليومي: صحة، عافية، نشاط، ارتياح نفسي، ماذا تريد أكثر من ذلك؟.

9-مهنياً: تتلقى الأجوبة التي طالما انتظرتها وتحصل على فرصة ثمينة لاظهار كفاءة وجدارة.
عاطفياً: بعض الانفعالات والمواقف السلبيّة تفسد الأجواء الجميلة وتثير الحساسيات بينك وبين الشريك.
صحياً: أبذل قصارى جهدك للقيام بساعة تمارين رياضية كل يوم، واتبع معها حمية غذائية مدروسة.

10-مهنياً: يجعلك هذا اليوم تلمس لمس اليد كيف أن جهودك تعطي ثماراً مفيدة ووافرة، وأن تعبك لم يذهب سدى!.
عاطفياً: لا داعي إلى تقلّب المشاعر تجاه الحبيب، لأنّها مجرّد ضغوط عابرة يسبّبها تزامن الواجبات والمسؤوليات المتنوّعة.
صحياً: ثابر على نشاطك اليومي في أحد الأندية الرياضية، وحاول المحافظة على جدول تناول الطعام بانتظام.

11-مهنياً: يستقبل هذا اليوم جوبيتير برجك ويلتقي مركور ما قد يعني آفاقاً جديدة ومرحلة مغايرة ومناسبة، وربما تأسف لمنافسة أو تعيش غيرة قد تكون مسيئة إليك.
عاطفياً: لا تحاول تجنّب المواجهة مع الشريك، لأن نقاط الخلاف بينكما يجب أن تعالج قبل فوات الأوان.
صحياً: خفف من النشاطات المرهقة لأعصابك، علماً أنك لست مرغماً على القيام بها.

12-مهنياً: تحقق نجاحاً غير منتظر، وتكون مستعداً لقطف ثمار الجهود التي بذلتها على مدى عام كامل.
عاطفياً: دخول بعضهم على خط المصالحة مع الشريك قد يزيد الأمر تعقيداً، فحاول أن تكون المعالجة بينكما فقط.
صحياً: الإفراط في تناول المشروبات الغازية تكون له مضاعفات سلبية على صحتك.

13-مهنياً: إذا كنت تبحث عن الفرص المناسبة، فقد حان الوقت لتحقيق ذلك، لكن عليك حسن الاختيار بين العروض المقدَّمة إليك.
عاطفياً: قد تجد نفسك حائراً في بعض القرارات الحاسمة، لا بأس إذا استعنت بالشريك لئلا تقع في الخطأ.
صحياً: إبتعد عن المأكولات الغنية بالمكونات المسبّبة للإصابة بالكوليسترول.

14-مهنياً: تتمتع بنسبة ذكاء عالية، وهذه الميزة تمهّد لك الطريق لتحقيق النجاح في اتجاهاتك المتنوعة ولا سيما في العمل.
عاطفياً: تتاح لك فرصة جيدة لإيجاد قواسم مشتركة مع الشريك، أو للقيام بخطوة إيجابية  تجاهه، ويكون الحظ إلى جانبك.
صحياً: إنتبه إلى وضعك الصحي الحرج وأقلع عن التدخين إذا أردت البقاء بصحة سليمة.

15-مهنياً: قد تبدو متوتّراً اليوم بعض الشيء، لكنّك سرعان ما تميل إلى التساهل والليونة لكي تتجنّب القطيعة.
عاطفياً: تحاشَ الغيرة والشكوك، وكذلك العناد والتملّكية، وحاول تفهّم حاجات الحبيب.
صحياً: حاول أن تختار كل ما يناسبك صحياً من المأكولات، وانصح الآخرين أن يفعلوا مثلك.

16-مهنياً: تعيش يوماً مهماً على الصعيد المهني، فلا تسمح للمشكلات أو الضغوط بالتأثير سلباً في ثقتك بالنفس.
عاطفياً: عليك أن تحسم أمرك الآن، وحاول أن تتوصل إلى اتفاق أو تسوية مع الشريك لأنّ هذا يصبّ في مصلحتك.
صحياً: لا تنفعل أمام أي حدث بسيط قد يسبب لك أزمة عصبية أو انهياراً.

17-مهنياً: سلسلة من المواقف الحاسمة تضطر إلى اتخاذها قريباً، وذلك يكون له مردود إيجابي على مستقبلك المهني.
عاطفياً: تعمل على تبديد سوء التفاهم، لكنّك ترزح تحت الضغوط، ما يدفعك في بعض الأحيان إلى رفض الأمر الواقع.
صحياً: أترك أمر تقرير ما هو مناسب من الغذاء لك لأصحاب الشأن، ما عليك سوى التقيد بالتعليمات.

18-مهنياً: تظهر هذا اليوم قدرات كبيرة وتقفز إلى الأمام مستعيناً ببعض الأصدقاء، الذين يؤدّون دوراً كبيراً في تطوّرك.
عاطفياً: قرارات حاسمة تجاه الشريك، على الرغم من محاولات بعضهم تأخير المواجهة، لكن الأمور حتمية ولا تحتمل التأجيل.
صحياً: لا تكن متردّداً أمام عرض تتلقاه من أحد الأندية للانضمام إليه وممارسة الرياضة بأسعار متهاودة.

19-مهنياً: يوم متقلب يخلق لك أعمالاً كثيرة وتتبلبل الأجواء المهنية، قد تنهمك بشؤون متراكمة تنسيك الواجبات الأخرى.
عاطفياً: قد تعيش واقعاً أو تخضع لبعض الشروط التي كنت ترفضها في السابق، وتتكيف مع بعض الأوضاع وقواعد اللعبة.
صحياً: اتعظ من التجارب السابقة التي خالفت فيها تعليمات الطبيب وعدت إلى ممارسة هوايتك في الأكل.

20-مهنياً: باستطاعتك بحث المسائل المالية المتعثرة، لكن الحذر مطلوب في مثل هذه المرحلة، ولكن الانفراجات قريبة.
عاطفياً: الحوارات الغنية بالنصائح ترفع أسهمك عند الشريك، فحاول أن تستفيد من الوضع لتعزيز العلاقة بينكما.
صحياً: أمام عدة حلول يمكنك اختيار أحدها للحفاظ على رشاقتك وصحتك وعافيتك.

21-مهنياً: قد تتحفظ عن التعبير عن مشاعرك لتصحيح بعض الأمور، لكن عليك التعامل مع الواجبات بصبر وبمسؤولية.
عاطفياً: تعيش أسراراً في حياتك التي يحيط بها بعض الغموض، وهذا سلاح خطير لمواجهة الشريك.
صحياً: أنت صاحب نخوة وعزيمة لا تلين، وهذا ما يتضح جلياً من خلال نشاطك الرياضي المتواصل.

22-مهنياً: يسلّط هذا اليوم الضوء على قضية مهنية متداخلة مع شأن عائلي، ويتحدث عن إرباك بسبب إحدى العلاقات التي تجمعك بالزملاء.
عاطفياً: إذا كنت وحيداَ فقد تجد فارس الأحلام، تعرف لقاءات مشوقة، وتلبّي دعوات حلوة، وتؤدي الصداقات المميزة دوراً في إسعادك أيضاً.
صحياً: قد تقطع عهداً على نفسك للقيام بكل ما  يلزم من أجل المحافظة على صحتك سليمة.

23-مهنياً: تشرق هالتك مجدداً، وتعيش أجواء جميلة من الإقدام والمغامرة وخوض مجال جديد تثبت فيه براعتك وتفوقك على المخضرمين.
عاطفياً: تعاند من دون سبب حقيقي وتميل إلى تصديق الأوهام والواهمين وتوقع نفسك في مشكلات مع الحبيب.
صحياً: إبتعد عن تناول المأكولات التي تعرف جيداً أنها تضرّك صحياً.

24-مهنياً: عليك أن تتحلّى بالصبر، واضبط حماستك تلافياً لأي انعكاسات سلبية وخصوصاً في مجال العمل.
عاطفياً: التعامل بإيجابية مع الشريك مفيد، ولو كنت مضطراً إلى تقديم بعض التنازلات.
صحياً: خفف على نفسك القيام ببعض الأعمال غير المجدية التي تنعكس سلباً على وضعك الصحي.

25-مهنياً: يسرّع هذا اليوم النمط ويكثر من الأعمال والمشاغل ويحدث تغييراً كبيراً في أجوائك، فتتلقى الأخبار الجيدة.
عاطفياً: قد لا تكون الأوضاع العاطفية غير جيدة، إذ إن الحسابات تشير إلى توتر وضغط ومشاعر سلبية ومواجهات مع الشريك.
صحياً: لا عذر لديك للتقاعس ولا حجّة للتهرّب من تنفيذ الواجبات المفروضة عليك صحياً.

26-مهنياً: لقاءات ومشاورات تنعكس إيجاباً على صعيد العمل، وهذا يعزز موقعك من أجل مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً.
عاطفياً: تشعر بالثقة الكبيرة ويؤدي الشريك دوراً إيجابياً في إيجاد المخارج والحلول لبعض العراقيل.
صحياً: لا تعكّر صفو الأجواء السائدة في محيطك والمنعكسة إيجاباً على وضعك الصحي.

27-مهنياً: قد تشعر بأنك غير قادر على قيادة شؤونك أو تشعر بالعزل وتحتاج الى من يرفع معنوياتك.
عاطفياً: تبحث عن المشكلات بأيّ ثمن، فتجترّ بعض القصص المنسية وتعيدها إلى الساحة، في محاولة لتأزيم الأوضاع.
صحياً: كن من أصحاب القرارات الحاسمة، وقرر التوقف عن التدخين والكحول.

28-مهنياً: عليك الحذر من التهوّر، وتصرّف بهدوء لحماية نفسك من أي انعكاسات وردود أفعال في غير محلها.
عاطفياً: العناد في العلاقة بالشريك له عدة سلبيات، فكن هادئاً وليّناً لئلا تصل الأمور بينكما إلى حدّ التصادم.
صحياً: لا تكثر من تناول المنومات عشوائياً وبدون استشارة الطبيب.

29-مهنياً: القمر المكتمل في الحوت يحذر من غيرة بين الزملاء أو من نقاش مهني مع أحد الشركاء وتعرف المزيد من التطور في قدراتك العملية.
عاطفياً: لديك أجمل الفرص لتطوير عواطفك وتحسين وضعك الشخصي، فإذا كنت عازباً، يحالفك الحظ.
صحياً: تبدو منفتحاً بصورة متكاملة فتلبي الدعوات وتختلط بسهولة في أجواء مختلفة عن أجوائك.

30-مهنياً: تتعثر بعض الأمور فترة محددة، لكنّ ذلك ينقلب سريعاً في مصلحتك، وتبدأ بحصد النجاح تلو الآخر.
عاطفياً: لا تلق اللوم على الشريك، وكن مستعداً لتحمّل المسؤولية حين تضطر إلى ذلك، وخصوصاً أن الصراحة هي عنوان المرحلة المقبلة.
صحياً: جو من التفاهم في محيطك العائلي والمهني، وتتحرر من بعض القيود أو الأثقال، وترتاح نفسياً وصحياً.

31-مهنياً: قد تشعر ببعض العراقيل المالية لذلك كُن أكثر تنظيماً ولا تتسرع في أي استثمار.
عاطفياً: تمهّل لا داعي إلى استعجال الارتباط، وحاذر التسرع في اتخاذ اي قرار مصيري.
صحياً: قم برحلة إلى بعض الأماكن الأثرية التي لم تطأها قدماك بعد ورفّه عن نفسك.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر 23 آب  أغسطس  21 أيلول  سبتمبر



GMT 10:42 2023 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"
 العرب اليوم - استوحي أحدث صيحات الموضة من نجمات حفل "Joy Awards"

GMT 09:02 2023 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023
 العرب اليوم - مدينتان عربيتان ضمن أشهر وجهات السفر في عام 2023

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 06:08 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني
 العرب اليوم - بايدن يكشف سبب إرسال 31 دبابة فقط للجيش الأوكراني

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 10:05 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين
 العرب اليوم - قطع ملابس أساسية لارتدائها في سن الثلاثين

GMT 05:18 2023 الأربعاء ,18 كانون الثاني / يناير

جولة على أشهر الأماكن السياحة الجذابة في نيوزيلندا
 العرب اليوم - جولة على أشهر الأماكن السياحة الجذابة في نيوزيلندا

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 20:46 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

فوائد حب الرشاد للقولون

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 18:33 2019 الثلاثاء ,24 أيلول / سبتمبر

العثور على جثتي حبيبين متعانقين في أميركا

GMT 13:10 2013 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الــ " IUCN"تدرج "الصلنج" على القائمة الحمراء

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab