21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

برج السرطان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر حزيران/يونيو 2016:
مهنيًا: تكون الفترة الممتدة حتى تاريخ 22 ناشطة وفعّالة، وتخدم مصالحك شرط التعاون مع الآخرين، تجد عندئذٍ من يقف الى جانبك ويدعم خطواتك فلا تقف مكتوف اليدين كن حاضر  فأنت قد دخلت حاليًا وأصبحت في مرحلة التقدم والبناء والإعمار وحتى الإزدهار الدرب سالكة  وما عليك سوى تركيز الجهود والطاقات، وتحديد الاتجاهات والأولويات وعدم إضاعة الوقت الثمين.تكون المعنويات عالية حيث يوفر لك الحظ جوًا مناسبًا تمامًا للعمل والانتاج، تميل الى استفزاز الواقع بصورة ذكية وعملية تجعلك مميّزًا عن الغير وجاهزًا المستجات بروح رياضية وعملية. تعتمد وسائل فعالة وتتسلّح بأعصاب متنية تدفع بالمنافسين أو المشككين الى التراجع.

عاطفيًا: يساعدك كوكب الزهرة المتنقل في برجك  ويشجّعك على اتخاذ خطوة أو قرار جريء. تتخلص من اوهامك لتبدو قويًا وواضحًا في كلامك وملاحظاتك. أنت ذكي وتعرف كيف تحافظ على حسن سير الامور، تتصرف بتفاؤل وتعامل الحبيب بليونة واحترام الامر الذي يدعم استمرارية العلاقة الجديدة ويعزّز العلاقة المتنية لا خوف عليك من المشاكل أو المشاحنات الصعبة فأنت قادر على تخطيها بسهولة ولا خوف على أية علاقة من القطيعة بل سوف ينطلق العازب في رحلة البحث عن الحبيب.

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر حزيران/يونيو 2016:
انشغالات مهمّة
قد تكون بداية الشهر متطلبة بحيث تنتابك الشكوك وتعيد النظر في بعض الحسابات او المشاريع حاول ان تشرح وجهة نظرك وان تتحدث الى الاخرين اعرض التفاصيل ةاصغ الى بعض النصائح ان وجود الشمس والزهرة في الجوزاء تشيران الى مواجهة او لقاء مهم يجمعك مع شخص ذو نفوذ، الامر الذي قد يسبب لك التوتر ، قد تعيش ضغوطًا يوميًا وتقلق لما يفكر به الاخرون، حاذر من استعراض للقوة وحالات الارباك والاحراج لا تعرض استقرارك للتأرجح وابتعد عن مواجهة بقدر المستطاع ، اعتمد الليونة والهدوء عزيزي السرطان فالطباع المتقلبة تثير استفزاز الاخرين وردات فعل قوية وانت بغنى عن كل هذا حاليا ، ابحث عن التفاهم وايضا عن اصحاب النفوذ لانك قد تحتاج الى دعم او تأييد في لحظة ما خلال الفترة المذكورة.
تتحدث الشمس في برج الجوزاء عن الضغوط اليومية ترافقها مزاجية وقلة صبر، الامر الذي يلفت الانظار الى مساوئك واخطائك ، لا تتسرع ايها السرطان بل مهّد وحضّر جيدا لعملك ، اصغ جيدا كي لا تتهم بأي تقصير واهمال ، دون الملاحظات وتحل بالابتسامة وروح التعاون طيلة الوقت .

يكثر العمل في هذا الشهر وتتضاعف المسؤوليات فتشعر انك مضطر للعمل ساعات اضافية لانجاز كل المطلوب منك ، تتذمر احيانا وتشتكي والاسوا من هذا ان انتقادك قد يصل الى مسامع المسؤولين ، فلا تهدد استقرارك سواء كنت طالبا او عاملا  او تلميذا ، حافظ على هدوئك واترك الفترة الاولى من الشهر تمر بسلام من جهة اخرى ، انت تتمتع بديناميكية كبيرة وتملك طاقات مهمة تؤهلك للمنافسة والمشاركة في مختلف المهمات الطارئة ، كما قد تكون على مواعيد مهمة ومن الضروري التحلي بالهدوء و النضوج الكافي لعدم التورط في موقف مربكة ، بعض مواليد برجك قد يكونون على موعد مع فرصة مهنية او اجتماعية مهمة ، حافظ على هدوئك وقدم افضل ما لديك ، قد تحظى بموعد مهم يفتح امامك افاقًا جديدة للعمل ، اجل تدخل دورة فلكية مهمة ولكن يتوجب عليك التصرف بليونة لحماية مكتسباتك للمحافظة على سمعتك.

مهنيًا: تشتد الانفعالات في الاسابيع الثلاثة الاولى وتكون مزاجيا وسريع التصرف لكنك قد تتورط في ازمة او تؤجج ازمة ما فكن حذرًا ، ان سبب انزعاجك هو ظهور منافس لك او تشدّد مسؤول عنك الذي يطلب المزيد من التوضيح حاذر من الوقوع ضحية الانفعال والغضب ، في المقابل قد يحمل الشهر فرصة ثمينة للتقدّم ولتحقيق انجازات صعبة سوف تعاني من تراجع الحظوظ ومن ضياع بعض العناصر الايجابية في عملك لذلك عليك ان تكون كن مترويا خلال بعض المفاوضات ولا تتسرع في الكلام والقرار  وحضر نفسك لكل سؤال قد يطرح عليك أنصح لك تخفيف نبرة الصوت وتجنّب الانفعالات قدر المستطاع. ستواجه بعض العدائية والتشنّج، وقد تنشأ خلافات لم تكن في الحسبان أو تظهر مشكلات قانونية معقدة يبدو الوضع العام متقلبًا وقد ينذر ببعض المشكلات العائلية أو ربما بقلق على احد الوالدين أو أفراد الأسرة. لذلك أدعوك الى ترتيب أوضاعك الخاصة من دون تلكؤ والى إنهاء المسائل العالقة. إذا أمكن بصورة هادئة وليّنة. تسلّح بالصبر واضبط ثورتك.  ، كن جاهزا لتحمل كافة المسؤوليات على انواعها ، تحفظ فقط عن التعبير عن رأيك السلبي او الناقد واظهر في المقابل كل معرفة وخبرة.

عاطفيًا: ان تراصف عطارد والشمس والزهرة في برج الجوزاء  يسلط الاضواء على كل انواع العلاقات بما فيها العاطفية منها ، حاذر من بعض التوتر لا سيما في الاسابيع الثلاثة الاولى ، تدعوك الحكمة الى عدم التمادي في عنادك، فأنت تحاول أحيانًا اللعب على عواطف الحبيب لكنك تفاجأ بمواقفه القوية تجاهك. يجب التصرف بوعي وبدون مبالغة والابتعاد عن الكلام والجاف. أدعوك الى ملاطفة الحبيب ومغازلته لأنّ الظروف تشجّع على التقارب وتدعو الى الانسجام لا إلى الاختلاف لحسن الحظ سوف يدخل كوكب الزهرة الى برجك بتاريخ 18 وسيكون له تأثيرات ملطفة تقرب المسافة بين القلوب وتسمح بالمصالحة والتعاطف ، كما تسمح للعازب بالتعارف  وتخرجه من عزلته،انه شهر ضاغط بسبب كثرة الانشغالات والهموم الامر الذي يؤثر سلبا على الاجواء الحميمة اذا لم تضبط الاعصاب والانفعالات ، سوف تنفرج الاجواء ويختفى معظم الهموم ابتداء من تاريخ21.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر حزيران/يونيو 2016:
1-مهنيًا: يبدأ الشهر مع يوم يسلط عليك الأضواء بحيث تكون محط الاهتمام والاستقطاب في مجالك المهني، وتكون محظ ثقة الجميع.
عاطفيًا: ما تقدم عليه اليوم يحفّزك جدًا ويجعل نجمك ساطعًا، قد يتحدّث عنك الناس على أثر ما تقدّمه من تضحيات تجاه الشريك.
صحيًا: حاول ان لا تفقد السيطرة على الأمور، وهذا يفيدك في المحافظة على وضعك الصحي.

2-مهنيًا: مستقبل جيد يلوح في الأفق، لكن هنالك خطوات مهمة لم تكتمل بعد، عليك استكمالها في القريب العاجل.
عاطفيًا: يفرض عليك الوضع تحفّظًا شديدًا في حياتك العاطفية، كما يطلب منك احاطة نفسك بالأمان والشريك.
صحيًا: الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول وأكثر استقرارًا .

3-مهنيًا: تتمتّع بطاقة كبيرة على المثابرة والمتابعة من دون كلل او ملل، ولن تتردّد في الإبكار الى عملك إذا وجدت أنّ الامر يتطلّب ذلك.
عاطفيًا: تشتد حدة النقاش بينك وبين الشريك لتجد مخرجًا من الأوضاع المادية السيئة، فتنجح بذلك وتتوصل إلى ما يرضيكما.
صحيًا: معدتك الحساسة توجب عليك الانتباه إلى نوعية الطعام والتخفيف من تلك التي تسبب لك مشكلات صحية.

4-مهنيًا: تفكّر في بعض الحوافز غير المعلنة، وتستوعب ما حصل معك في الماضي، أو تحافظ على مشاعر سريّة لا تبوح بها إلاّ لمن تثق بهم ثقة عمياء.
عاطفيًا: حذار الانجرار وراء الأحاسيس والأفكار السلبية حتّى لو شعرت بتحدّيات واستفزازات، لا تتسرّع في القاء اللوم على الحبيب.
صحيًا: لا تكن من أصحاب القرارات الضعيفة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بوضعك الصحي.

5-مهنيًا: قد يتحرّك القضاء والقانون على نحو طارئ ضدك، كما قد تظهر أخطاء وشوائب وإشاعات مغرضة بحقّك، لكن النصر يكون حليفك.
عاطفيًا: عليك تقديم بعض التنازلات أو إعادة النظر في بعض المواقف التي أثارت تحفّظ الحبيب أو استياءه.
صحيًا: الأجواء السلبية المحيطة بك تكون عاملًا أساسيًا في تزايد الضغوط على حياتك.

6-مهنيًا: قد يطرأ ما يولد بعض العدائية و التملكية في تصرفاتك، وتسلّط الأضواء على قدراتك الإبداعية والإنسانية.
عاطفيًا: هذا اليوم ملائم لإعادة النظر في استمرارية عزوبيتك، بانتظارك مرحلة مهمّة وديناميكة من حياتك العاطفية.
صحيًا: لا تضعف أمام المشكلات المهنية والعاطفية لئلا تؤثر سلبًا في وضعك الصحي.

7-مهنيًا: قد يعاكسك هذا اليوم بعض الشيء، ولكن مع ذلك يسطع نجمك ويساهم في تلطيف الأجواء التي كانت محتدمة أخيرًا على الصعيد المهني.
عاطفيًا: تشتدّ الانفعالات وقد تتركز عليك الأنظار بسبب غضب تظهره أو استياء أو عدم رضى عمّا يحصل من قبل الشريك.
صحيًا: مهما بلغ حجم المشاغل اليومية، يبقى أمامك بعض الوقت لممارسة الرياضة.

8-مهنيًا: يتيح أمامك هذا اليوم فرصًا للعمل يجب أن تبقى سريّة وبعيدة عن أعين الحسّاد لئلا يحاولوا أن يدبروا لك مكيدة لإيقاعك بها.
عاطفيًا: تقوى المشاعر وقد تتعارض مع الفرص، إلاّ أنك قادر على تنفيذ رغبة أو تحقيق أمنية، وانتبه لكلماتك ومظهرك وتصرّفاتك.
صحيًا: إياك والمخاطرة بوضعك الصحي لتبرهن للآخرين أنك لا تعبأ بما يطلبه منك الطبيب أو المعالج.

9-مهنيًا: تمالك أعصابك وتحاشَ التسرّع في الدفاع عن نفسك، قد تتعرّض لظلم أو قمع، لكنّ الجوّ السائد لا يسمح لك بمواجهة المنافسين.
عاطفيًا: حان الوقت للانفتاح على الشريك، فقد تنال إعجابه بك وتلفت أنظاره إلى أمور جديدة لم يألفها منك في السابق.
صحيًا: التقلبات التي قد تطرأ عليك قد تصيبك بخيبة أمل، وتبقيك في وضع صحي غير مطمئن.

10-مهنيًا: تبذل جهودًا مضاعفة لإيجاد التفاهم، أو تنسحب بهدوء ريثما تهدأ الأحوال لتبدأ مجددًا مسيرة النجاح التي اعتدت السير بها.
عاطفيًا: لا تحاول أن تبقي العلاقة سطحية أو تكون عابرة، وتحاش أن تصطدم بلقاءات أخرى وارتباطات غير ثابتة.
صحيًا: لا تضخّم المشكلات التي تعانيها، باستطاعتك التخلص منها إذا واظبت على ممارسة الرياضة.

11-مهنيًا: أفكارك مشوّشة خلال هذه اليوم ولا تعرف كيف تتخذ القرارات المناسبة، لكنك لن تقدم على العشوائي منها.
عاطفيًا: تتراجع جميع الضغوط وتعود المياه إلى مجاريها الطبيعية لتعيش فترة عسلٍ مع الحبيب ملؤُها العاطفة والسعادة.
صحيًا: العناية بالصحة تحتل الأهمية الكبرى في شؤونك ومشاغلك، وهذا ما يحسدك عليه الآخرون.

12-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تفكر في مشروع سفر سريع لملاحقة بعض الأمور الطارئة أو تتخذ قرارات ذكية وحاسمة في هذا الوقت.
عاطفيًا: لا تتهرّب من الواجبات، تحاشَ التورّط في قضية شائكة، تبدو في موقع مناسب، لكن حاول مراجعة حساباتك وإنهاء ما يزعجك.
صحيًا: الابتعاد عن المأكولات الغنية بالدهنيات والنشويات يبقي صحتك سليمة، إذا ترافق ذلك مع تمارين رياضية يومية.

13-مهنيًا: جاهد وثابر في سبيل تحقيق خططك وأهدافك، ولا تترك الضغوط والعراقيل تعيق عملك وتجنّب كل عمل مهم ومعقّد.
عاطفيًا: ما يرغب به الشريك لن يكون مستحيلًا، وهذه أبسط شروط العلاقة التي تجمع بينكما والتي لم تعرف يومًا إلا التفاهم والانسجام.
صحيًا: تعامل مع صحتك كما تتعامل مع شؤونك المهنية التي تريدها أن تكون على أكمل وجه.

14-مهنيًا: تمارس جاذبية كبيرة وتفرح بوجود الزملاء بقربك، تحفل مفكرتك بالمواعيد الجميلة المناسبة والأخاذة.
عاطفيًا: قد تجد الحب إذا كنت وحيدًا وتنعم بأوقات ممتعة مع الحبيب إذا كنت مرتبطًا، لكن حذار أصحاب النيات المبيتة.
صحيًا: لا تجازف في أي مجال، لأنّ التهوّر قد يقودك الى متاعب صحيّة أو حوادث مؤسفة.

15-مهنيًا: تتراجع أسهم شعبيتك بعض الشيء، لكن تلوح إيجابيات ويواكبك مناخ ممتاز وتلتحق بمجموعة من الناجحين والمناضلين والرواد.
عاطفيًا: لن تتعثر ظروفك الحالية ولن تؤثر في خططك المستقبلية مع الشريك، ولن تتراجع المعنويات بعض الشيء.
صحيًا: أنت قليل المروءة وتترك للكسل المجال لكي يسيطر عليك، لكنك تدرك سلبياته متأخرًا .

16-مهنيًا: الامر الجديد هذا اليوم يجعلك أكثر إقبالًا على المجتمع وأكثر تناغمًا مع الآخرين، وتعرف محطة حاسمة في مستقبلك المهني.
عاطفيًا: تتسم بالعناد اليوم وباتخاذك مواقف معادية تجاه الشريك، ما يعمّق الشرخ ويوسع الهوة بينكما وربما يصعب عليك ردمها لاحقًا.
صحيًا: العوامل الضاغطة قد تبقيك في حالة إرهاق شبه دائمة، بإمكانك التخفيف من حدتها عبر ممارسة الرياضة.

17-مهنيًا: أنصح لك عدم الانفعال وتمالك النفس إذا أردت النجاح في عملك، هنالك بعض الضغوط وهذا شيء أكيد.
عاطفيًا: خُذ احتياطاتك من تفجّر وضع عائلي، ولا تحاول إثارة غيرة الشريك أو اللعب بأعصابه لأنه يمكن ألا يتحملك.
صحيًا: إذا اتّبعت الإرشادات والتعليمات وتقيّدت بالمواعيد المحدّدة لتناول الوجبات فإن النتائج ستكون أكثر من رائعة.

18-مهنيًا: تفتح لك الفرص المهنية أبوابها لتظهر لك الآفاق الواسعة التي تمتد أمامك، والتي تعدك بمستقبل واعد بالإنجازات والنجاحات.
عاطفيًا: إغتنم الفرصة المتاحة لك ولا تتردّد في دخول علاقة عاطفية جديدة، فالوقت يمر سريعًا وأنت أصبحت متقدمًا في السن نوعًا ما.
صحيًا: يهدّد أمر ما سلامتك ويواصل ما حصل معك سابقًا، وتتزوّد حيويّة كبيرة وعزيمة قوية.

19-مهنيًا: تستعيد نشاطك وثقتك بنفسك وتنشط الاتصالات المثمرة وتنفرج الاوضاع على نحو ملحوظ.
عاطفيًا: تعدّد طلبات الشريك لن يرضي المحيطين بك، فحاول أن توفّق بين الطرفين، فهذا أفضل للجميع.
صحيًا: تحاول ما بوسعك للتخلص من الوزن الزائد، وستلقى النتيجة المرجوة في غضون أيام قليلة.

20-مهنيًا: الانضباط الذي أظهرته في العمل ينعكس عليك إيجابًا، وهذا يساعدك في التعامل مع الزملاء بثقة أكبر.
عاطفيًا: قد تواجه مع الشريك بعض المصاعب المفاجئة، لكن ذلك يكون مرحليًا ولن يدوم طويلًا.
صحيًا: أنت بغنى عن المشكلات الصحية، مارس الرياضة وسترى أنها الحل المفيد للتخلص من المتاعب.

21-مهنيًا: تشهد أوضاعك المهنية تراجعًا وتأخيرًا في سير الأعمال، وقد تواجه تأخيرًا في المعاملات والمراجعات والمفاوضات.
عاطفيًا: حاول أن لا تفضح أمرك وأن تحافظ على حميميتك ولا تطلب من الشريك المحافظة على سرّك إذا لم تحافظ أنت عليه.
صحيًا: فكّر جيدًا في خطواتك الصحية المستقبلية، واختر المناسب منها والمفيد لك.

22-مهنيًا: أنت في خضمّ البحث عن الطرق التي تؤمّن لك الحركة الدائمة وعدم الاستسلام للإحساس بالعجز.
عاطفيًا: لا تتردّد في طرح وجهة نظرك على الشريك وخصوصًا إذا كنت ترى الأمور متجهة نحو الأسوأ في المدة الأخيرة.
صحيًا: المطلوب في حال الشعور بوعكة صحية خفيفة مراجعة الطبيب خوفًا من انعكاسات لاحقة.

23-مهنيًا: قد تواجه مشكلة طارئة هذا اليوم تتعلق بارتباط مهني سابق لم تستطع إيفاء تعهدك به، انتبه للنزاعات.
عاطفيًا: تسافر في رحلة، وتتلقى وعودًا كثيرة، ويسود الحب والأجواء الإيجابية بينك وبين الشريك الذي يعبر لك عن مشاعره بصدق كبير.
صحيًا: ممارسة الرياضة بانتظام والخروج من دائرة العمل والهموم مفيدان للصحة أكثر من المتوقع.

24-مهنيًا: لا تتخاذل أمام الصعوبات أو كثرة الأعمال المطلوب إنجازها اليوم والتي تتطلب فعاليتك وحسك الرفيع.
عاطفيًا: تضحي بحبك للانخراط في الأجواء الاجتماعية والمشاركة في لقاءات الأصدقاء وتفضّل التركيز على مهامك المهنية والعملية.
صحيًا: التوازن في كل شيء مفيد، ولا سيما على الصعيد الصحي إذا وازنت بين عملك وممارسة الرياضة.

25-مهنيًا: تتوضح أمامك الرؤية وتغمرك الحماسة، والانفراج الأول قد يطرأ في هذا اليوم، وتكون الذبذبات إيجابية.
عاطفيًا: شريك جديد ومغامرة عاطفية تفرض نفسها، لكنّ الصورة النهائية لم تتوضح بعد، تمهل بعض الشيء وادرس الأمور برويّة.
صحيًا: الابتعاد قدر الإمكان عن الهموم يريح الأعصاب ويبقي التفكير مرتاحًا.

26-مهنيًا: تُفتح امامك الأبواب، وتحقّق أمنية أو تنطلق بجديد أو ترتبط بزواج أو تذهب نحو إقامة بعيدة أو تغيّر اتجاهاتك كليًّا.
عاطفيًا: تتحسّن علاقتك بالشريك وتصحّح بعض الأوضاع العالقة، وتنجز معه ما لم يكن ممكنًا.
صحيًا: ممارسة بعض النشاطات الفكرية والثقافية تريحك من عناء العمل ومشاغل الحياة العائلية.

27-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى الانتشار والانفتاح على الأفكار الجديدة والمجتمعات الغريبة عنك.
عاطفيًا: إنه يوم هادئ عمومًا ويكون ملائمًا للقاءات الرومانسية البعيدة عن الأجواء الصاخبة أو المزعجة.
صحيًا: السير في مخطط ترفيهي يبقي الأجواء جميلة ويخفّف من ضغوط العمل.

28-مهنيًا: نظّم الشؤون المالية وقيّم الحسابات وامتنع عن المخالفات القانونية ولا تهمل واجباتك حتى لو شعرت بالتعب والتوتر.
عاطفيًا: أمامك طريق سالك نحو الاستقرار في العلاقة العاطفية وتجنّب الخلافات وابتعد عن كل ما قد يسيء إليك5.
صحيًا: التخلص من حالة القلق ليس بالأمر السهل، ما يؤرقك ويسبب انزعاجًا لا يحتمل.

29-مهنيًا: تأثيرات إيجابية وجيّدة على صعيد العمل، وهذا يترافق مع مطالبك المالية المحقة وقد تبلغ الهدف قريبًا.
عاطفيًا: تتحسن الأوضاع مع الشريك على الصعد كافة، بعد سوء التفاهم الذي ساد بينكما بسبب تدخلات الآخرين.
صحيًا: لا تورّط نفسك في أمور لا ناقة لك فيها ولا جمل، وتسبب اضطرابًا لوضعك الصحي.

30-مهنيًا: تعرف صداقات جديدة اليوم وتتمكّن من فرض سلطتك أو اتخاذ إجراءات قد لا يوافق عليها الجميع.
عاطفيًا: الجوّ العام يتحدّث عن عشق وتعلّق وكلام كثير ودعوات متراكمة وسحر تمارسه أينما حللت وتكون حديث الجميع.
صحيًا: الشعور بالخيبة أحيانًا يولد حالة اكتئاب ورغبة في الانزواء واضطرابًا نفسيًا.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو 21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو 21 حزيران  يونيو  21 تموز  يوليو



برنامج AMERICA'S GOT TALENT على السجادة الحمراء

ميلان وكلوم تخطفان الأنظار لإطلالاتهما الساحرة

لندن ـ ماريا طبراني
 العرب اليوم - "Villa Griante" فيلا العطلات المفضلة لدى المشاهير

GMT 05:44 2018 الأربعاء ,15 آب / أغسطس

إليك أفضل عشر عقارات تتم زيارتها حول العالم
 العرب اليوم - إليك أفضل عشر عقارات تتم زيارتها حول العالم

GMT 03:36 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

دراسة تؤكد أنّ 4 من أصل 5 نساء لا يصلن إلى الذروة

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 03:28 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة جديدة تكشف عن أخطر الأوضاع الجنسية

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 09:14 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

عصابة تأكل امرأة حية أمام زوجها قبل قتلهما

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 13:19 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مصري يطالب زوجته بممارسة الجنس مع صديقه في "ليلة الدخلة"

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab