شهر واعد بفرص لتعزيز الوضع النفسي والاجتماعي
آخر تحديث GMT14:17:24
 العرب اليوم -

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

شهر واعد بفرص لتعزيز الوضع النفسي والاجتماعي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شهر واعد بفرص لتعزيز الوضع النفسي والاجتماعي

برج السرطان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2017:

انتبه من ارتكاب الاخطاء

مهنيًا: يدعوك الفلك الى الحذر من اية مغامرة او مبادرة انتبه من ارتكاب الاخطاء او من التسبب بالمشاكل لنفسك حاذر من التعرض لوعكة صحية وحاول ان توضح وجهو نظرك وان تكسب التاييد قبل اية خطوة قد تثير الاحتجاج حاول تنظيم الطاقات وتحديد الأوليات لئلا تقع ضحية التأخير أو التقصير. فبالرغم من سرعة البديهية والحضور الذهني والجهوزية التامة هناك بعض المطبات التي قد تؤخر تقدّمك. تعرف تراجعًا معنويًا وهذا الأمر قد يسبّب لك عقبة ويمنعك من التقدّم. اذا كنت موظّفًا فحاذر التقصير.
 
عاطفيًا: حذار المشاكل الزوجية والعاطفية، فهي لن تعود عليك بالمنفعة، بل بالضرر، وقد تسيء جدًا بالعلاقة الجديدة. مطلوب منك الصبر والتفهّم حتى لو كنت تغلي بنار الغيرة والشكوك.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر آذار/مارس 2017:

تدخل دورة من التعويض
كم هو جميل هذا الشهر وكم هو واعد بفرض لتعزيز الوضع ولاستعادة الموقع. إن وجود الشمس في برج الحوت حتى تاريخ 22 هو بمثابة ضوء أخضر وعلامة رضى للانطلاق. انتهت فترة التباكي والتذمر وحان الوقت لتواجه الحياة بتفاؤل وعزيمة.سوف يتجاوب معك الكثيرون وسوف ينظرون اليك بإعجاب فكن عند حسن الظن ولا تضيّع الوقت الثمين عزيزي السرطان. حدّد أولويات الشهر باكرًا ولا تتوقّف عند تفاصيل صغيرة قد تعيق تقدّمك. لا تخف من طرح الأسئلة وإبعاد الشكوك. انطلق بعزيمة وإرادة واحرص على حسن التواصل مع الجميع.
ابتداء من تاريخ 21 موعد انتقال الشمس الى برج الحمل ستدخل مرحل مهمّة هذه السنة. تجد نفسك منشغلًا بهموم دراسيّة أو مهنيّة أو اجتماعيّة. تغوص في واجباتك وتشعر بالقلق لأهميتها. حاذر من الارتجال والفوضى. قد تظهر هموم شخصية تتعلق بأحد الوالدين أو منافسة على منصب اجتماعي. قدّم أفضل ما لديك من معطيات وإيّاك تشويه السمعة.

مهنيًا: يكون الحظ الى جانبك ويعزّز قدراتك وحماستك. تُتاح لك فرصة الدفاع عن حقك وطرح أفكارك حين تبدو لك الأمور جدًا واضحة. تنظر الى المستقبل بتفاؤل اكبر وتتواصل مع المحيط بشكل بناء فكواكب عطارد المريخ ونبتون تزرع في نفسك الحوافز وتوفر لك الحظوظ للانتصار في قضية تخصك إنه شهر جيّد تجتاز خلاله بعض العراقيل وقد تعتمد أسلوبًا جديدًا في تحرّكاتك وتغيّر في أدائك. أجل، قد تحضّر لسفر أو تشارك في محاضرات ونقاشات عامة. فأنت تملك أفكارًا خصبة تلاقي الإعجاب. سوف تشعر بثقل الضغوط وقد تضطر لتكثيف عملك وتهتم بشكل أكبر لنوعية أدائك. حاذر تشويه السمعة ولا تخلّ بمواعيدك. عملك في هذه الحالة سيكون تحت المجهر وقد تخسر فرصة أو وظيفة أو موقعًا. فترة متطلّبة لكنها مهمّة جدًا لعملك ولمستقبلك ولاستقرارك. لا حلول وسطيّة.

عاطفيًا: ان تراج الزهرة يعدك بانقلاب في الاوضاع العطفية وقد يجعلك المنتصر في معركة الحب أنت جريء وفضولي وبالتالي سوف تجرؤ على إشباع فضولك من خلال عيش تجارب جديدة تغني ثقافتك ومعرفتك ومخيّلتك. كما ستكون على موعد مع غرام ساحر أو تبني صداقة جديدة، وتحتفل بحدث عائلي سارّ وسط العائلة والمقرّبين. إنّ الجزء الاوّل من الشهر يشجّع على التعارف والخروج للقاء الناس والأصحاب، كما يسمح لك بالاختلاط بوجوه جذابة فتُغدق عليها بالنصائح وبالاهتمام. وسيسمح لك القدر بممارسة هواياتك المفضلة وبلعب دور ناشط في محيطك الاجتماعي والعائلي. قد تأخذ مبادرةً تلاقي صدى هامًّا فتجمع شمل العائلة أو تساهم في عقد مصالحة.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2017:
1- مهنيًا: يوم غير مناسب للتعامل مع مجموعات كبيرة من الأشخاص أو الناس، وتجنّب الأمور التي عليك فيها القيام بعمل ما مقابل مجهود كبير .
عاطفيًا: إخلاصك يُشرقُ وهذا ما يجذب الشريك إليك. تَفكيرك بشأن قضية مهمة واسع وعميق .
صحيًا: لا تنظر إلى ما يرتكبه الآخرون بحق صحتهم، ولا تحاول التمثل بهم.

2- مهنيًا: دع الأمور كما هي عليه حاليًا حتى تَتوصّل إلى بَعْض النتائجِ. الثقة هي من الامور المهمة في الحياة. لذا حاول ا تتمتع بها بدل فهمها.
عاطفيًا: قد يطلب منك اليوم أن تقوم بعمل اضافي كمساعدة للشريك، فلا تتردد.
صحيًا: لا تخف من الأقوال الشائعة عن عدم جدوى ممارسة الرياضة، بل واظب على ممارستها باستمرار.

3- مهنيًا: تطورات عملية مهمة تعزّز موقعك في العمل، وهذا يعدّ ثمرًا طبيعيًا لما سبق أن زرعته منذ فترة.
عاطفيًا: تشعر بالارتياح اليوم نتيجة تخلصك من موقف صعب مع الشريك.
صحيًا: كن من أصحاب الإرادات الصلبة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بالوضع الصحي.

4- مهنيًا:عليك أن تكون أكثر انفتاحًا في مجال عملك وأن تطلع على ما هو جديد لتتقدم أكثر.
عاطفيًا: يبدأ كوكب فينوس بالتراجع في برج الحمل، فتنظر إلى الوراء وتراجع فكرك بالنسبة إلى من اعتقدته الأصدق والأقرب إلى قلبك .
صحيًا: الطبيب وحده القادر على وصف العلاج الصحيح لأي ألم يعتريك. لا تهمل صحتك أبدًا.

5- مهنيًا: تكون مضطرًا إلى خوض مواجهة قوية للدفاع عن مكتسباتك، وهذا لن يكون سهلًا، لكن النصر سيكون إلى جانبك.
عاطفيًا: تتحمل اليوم مسؤولية كبيرة وتتخذ قرارات حاسمة بشأن العلاقة بالشريك.
صحيًا: لا تكثر من أنواع الأطعمة الدسمة مساء، حاول تناول وجبة خفيفة.

6- مهنيًا: حاول أن تركز اليوم على الأمور الأساسية ولا تنشغل بالأشياء التى لا تنفع.
عاطفيًا: تتعاطف مع الحبيب في محنته وتقف الى جانبه محاولًا التخفيف عنه قدر المستطاع .
صحيًا: قد تصاب بخيبة أمل لكنها لن تنعكس سلبًا على وضعك الصحي.

7- مهنيًا: تسمع أخبارًا سارّة ترفع معنوياتك وتساعدك على تخطّي الأزمات والمشكلات، أكان من خلال رسالة تتلقّاها أم اتصال من أحدهم.
عاطفيًا: قد لا تكون الظروف مؤاتية لك اليوم اذ تتراكم عليك الأمور ولا تعرف من أين تبدأ .
صحيًا: تكثر المشكلات المحيطة بك وتتركك في حالة من التعب والإرهاق.

8- مهنيًا: تستعد لمواجهة الكثير من المشاكل اليوم لكنها لن تقف عائقًا في طريقك أو تمنع تقدمك.
عاطفيًا: تفكر جديًا في إنهاء ارتباطك بالحبيب بعد تصرفات من قبله غيرت نظرتك إليه كليًا .
صحيًا: يستحسن الاستفادة من أوقات الفراغ لممارسة بعض أنواع النشاطات المفيدة صحيًا .

9- مهنيًا: تشعر بالتعب والإرهاق بسبب كثرة الأعمال التي تنهال عليك. حاول تنظيم أعمالك وإعطاء كل ذي حق حقه .
عاطفيًا: تحاول أن تعيد الأمور الى مجاريها بينك وبين الحبيب، ولن تجد صعوبة في ذلك .
صحيًا: تناول الأسماك المشوية لا يضرّ، لكن لا تكثر من السوشي واللحوم النيئة.

10- مهنيًا: يكف كوكب مارس عن معاكستك، فتنطلق متحررًا من تأثيراته وتسجل تطورًا في كل المجالات وتجسد فكرة عبقرية .
عاطفيًا: لم تعد تتحمل تصرفات الحبيب أكثر وتفكر في مصارحته، لكنك تحسب حساب العودة .
صحيًا: لا تجازف بصحتك على حساب أمور تافهة لن تجدي نفعًا.

11- مهنيًا: تميل إلى الانفتاح على الجديد من الثقافات والحضارات. مؤشرات الى ازدهار حركة التواصل مع الآخرين.
عاطفيًا: تلقى على عاتقك الكثير من المسؤوليات العائلية الصعبه ولا تعرف كيف تتعامل معها.
صحيًا: العصير من الفاكهة الطائجة مفيدة للصحة ولا سيما بعد ممارسة الرياضة.

12- مهنيًا: تعالج مشاكل العمل بجدية وتعرف كيف تتعامل معها بحكمة وروية تلفتان نظر الزملاء.
عاطفيًا: تعرف جيدًا أنك مغرم بالحبيب ولا تستطيع الاستغناء عنه، لكن ما باليد حيلة.
صحيًا: قد يتفاقم وضعك الصحي يومًا بعد يوم في حال تقاعست عن ممارسة الرياضة.

13- مهنيًا: لا تجرب القدر ولا تذهب الى مجالات خطرة. قد تنزعج لبعض الخلافات بالرأي، ويتغير مزاجك، لكن من الضروري تمالك الأعصاب والامتناع عن التهور.
عاطفيًا: استمع الى مطالب الحبيب ولا تهملها، بإمكانك تلبية ما تعتبره غير مكلف.
صحيًا: تجنب قدر الإمكان السكريات والحلويات، ولا سيما أن الجسم يحتاج إليها بكثرة في الطقس البارد.

14- مهنيًا: تبرز مسألة مالية تأخذ حجمًا كبيرًا، وترى أن الحاجة إلى رعاية من الآخرين تسيطر عليك، وقد تعاني صعوبات مهنية .
عاطفيًا: لا تكن فضوليًا وتتدخل في بعض شؤون الحبيب الخاصة. اهتم بشؤونك فقط .
صحيًا: تكثر العوائق التي تحول دون ممارستك الرياضة. حاول التخلص منها.

15- مهنيًا: تتاح لك فرص استثنائية ويحالفك الحظ. تلتقي أو تتصالح مع من تخاصمت معه. يعاونك أقوياء ونافذون في عملك وتترك في نفوسهم أثرًا كبيرًا.
عاطفيًا: لماذا تبقي الحبيب في حالة ضياع؟ كن صريحًا معه وتعاونا لحل الخلافات معًا.
صحيًا: بانتظارك المزيد من التعب في العمل، فلا تدعه ينعكس سلبًا على وضعك الصحي .

16- مهنيًا: فكر جيدًا في ما تسعى لتحقيقه، ولا تستعجل قراراتك المصيرية، وكن متأنيًا في ما تقوم به.
عاطفيًا: توقف عن التذمّر الدائم فلن تجد شخصًا يحبك كالحبيب ويكون مخلصًا معك إلى أقصى الحدود.
صحيًا: تبذل مجهودًا كبيرًا في حياتك اليومية، ما يحول دون ممارستك الرياضة.

17- مهنيًا: بانتظارك الكثير من المسؤوليات والأعباء التي تتطلّب منك عملًا جدّيًّا. تتعرّض للارهاق من دون أي شك ولكنّك لن تفشل، بل تحقّق أفضل النتائج.
عاطفيًا: الحبيب مل من تصرفاتك الغريبة. حاول تغيير نمط تعاطيك معه وتفهمه أكثر فأكثر .
صحيًا: لا بأس برحلة في أحضان الطبيعة والسير ضفاف أحد الأنهر.

18- مهنيًا: لا تناقش في مشاريع ترى أنك غير معني بها أو لا تملك القدرة على الدخول فيها كي لا تسبب لنفسك الإحراج.
عاطفيًا: لا تتصرف بطريقة عشوائية، وفكر في مصلحة الحبيب وفي قضاء المستقبل معًا.
صحيًا: تناول المعجنات يوميًا يسبب السمنة والإصابة بالكولستيرول وغيره.

19- مهنيًا: تجد نفسك في موقع أقوى بكثير، حتى لو واجهت بعض الإرباكات، إلا أنك تتمتع بالقدرة الكافية على اجتيازها بسلام وإيجاد الحلول المناسبة.
عاطفيًا: لا تبتعد عن الحبيب لمجرد أنك سمعت بعض الشائعات. تأكد من الأمور جيدًا قبل اتخاذ أي قرار.
صحيًا: ابتعد قدر الإمكان عن تناول الشوكولا والحلويات العربية.

20- مهنيًا: لا تستغل الظروف الصعبة لزملاء العمل كي تحقق مآربك. قدر ظروف الآخرين .
عاطفيًا: حاول أن تخصص المزيد من الوقت للحبيب وامنحه ما يستحقه من حنان وعاطفة .
صحيًا: لا تكثر من شرب المنبهات مساء، واستعض عنها بمشروبات ساخنة مفيدة.

21- مهنيًا: لا تحاول أن تستفز الآخرين، فهذا لن يكون في مصلحتك، بل سيؤدي الى خلق متاعب أنت بغنى عنها.
عاطفيًا: تعاون مع الحبيب وحاول أن تتخطى مشاكلك معه. لا تفسح في المجال أمام الآخرين للتدخل.
صحيًا: لا ترفض أي دعوة للسفر إذا كانت تريح أعصابك وتبعدك عن هموم العمل.

22- مهنيًا: تنطلق اليوم الى عملك بالكثير من الحماسة بعد فترة من الركود.
عاطفيًا: لا تخفِ مشاعرك عن الحبيب وصارحه بها. الثقة ضرورية لاستمرار نجاح العلاقة .
صحيًا: كن على ثقة تامة أن ممارسة الرياضة ولو على نحو غير منتظم مفيدة للجسم.

23- مهنيًا: يطرأ حدث ما ما قد يؤجل بعض مشاريعك، وقد تضطر إلى تأجيل سفر مثلًا، أو يستجد ما يجعلك تعدّل في بعض خططك العملية.
عاطفيًا: تعيد اليوم النظر في الكثير من الأمور التى تشعر أنك تسرعت بشأنها مع الشريك .
صحيًا: لا بأس من الانطلاق في نزهة ترفيهية مع الأصدقاء في نهاية الأسبوع.

24- مهنيًا: لا تتكلم بغطرسة مع زملاء العمل وكن متواضعًا. الأمور لن تستمر على هذا النحو طويلًا.
عاطفيًا: بعض النزاعات مع العائلة بسبب علاقتك بالحبيب. ابتعد عن المحيط بعض الشيء .
صحيًا: ابتعد قدر الإمكان عن الأماكن الصاخبة. أنت بحاجة إلى الهدوء والسكينة.

25- مهنيًا: تنعم بيوم جيد يجعلك تسيطر اكثر على الاوضاع، وربما تجد حلاًّ لمشكلة مهنية .
عاطفيًا: يوم عاطفي جيد تحسم خلاله أمرك وتطل على وعود مميزة قد تتطور إلى علاقة تنتهي بالفرحة الكبيرة.
صحيًا: كثيرة هي أنواع السلطات المفيدة في أثناء الحمية، اختر واحدة منها كل يوم.

26- مهنيًا: تحدث بعض التغيرات في مجال عملك على أمل أن تكون نحو الأفضل.
عاطفيًا: تتقرب من الحبيب وتنال إعجابه، فيبادلك أجمل المشاعر ويبثك حنانه.
صحيًا: تمر بظروف صعبة تنعكس سلبًا على وضعك الصحي.

27- مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يجعلك تضع التحديات وتنجح في مساعيك، لكن انبته من بعض الأعداء .
عاطفيًا: تبادل الأفكار مع الحبيب ولا تنفرد بقراراتك لنفسك. مناقشة الأمر معًا مفيد وصحي لسلامة العلاقة.
صحيًا: ابتعد عن المشاكل ولا تتدخل في ما لا يعنيك لئلا ترهق نفسك أكثر من اللازم.

28- مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن تقدم في بعض الأمور المصيرية العالقة وعن استقطاب لبعض الفرص المهمة.
عاطفيًا: ابحث عن اشياء مشتركه تقوم بها مع الحبيب. لا تحاول إقصاءه عن القرارات المصيرية .
صحيًا: خفف قدر المستطاع من تناول المشروبات الغازية ولا سيما مع الطعام.

29- مهنيًا: الحظوظ جيّدة للانطلاق والتدقيق والبحث ثم الإنجاز، يجب أن تقاوم لتنال حقوقك وتحصل على ما هو ملك لك .
عاطفيًا: بعيدًا عن البيت تعيش حالة غير متوقعة قد تكون في مصلحتك، أحد منتقديك السابقين يبدي اهتمامًا بكسب صداقتك .
صحيًا: انتبه إلى حوادث السير، فأنت تحب السرعة ولا تحسب حسابًا لعواقبها الوخيمة .

30- مهنيًا: نجاحك الباهر في العمل يزعج بعضهم ويفرح بعضهم الآخر، وهذا طبيعي حين تكون في دائرة الضوء .
عاطفيًا: محاولات مساعدة الشريك يجب أن تتواصل حتى النهاية، ولا تستسلم للعراقيل مهما تكن صعبة .
صحيًا: يستحسن ممارسة بعض أنواع الرياضة للتخلص من إرهاق العمل والتوترات العصبية .

31- مهنيًا: تشعر ببعض التناقضات، تميل من جهة إلى الانسحاب والذهاب إلى العمل وحيدًا، وتجد نفسك مضطرًا للمواجهة في حين آخر .
عاطفيًا: علاقتك بالعائلة وبمن تحب تستعيد هدوءها، وتجد نفسك حاضرًا دائمًا لتقديم أي مساعدة تطلب منك .
صحيًا: لا تدع نفسك تحت ضغوط نفسية كبيرة، أنت بحاجة لاستنشاق الهواء والخروج إلى الطبيعة .

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر واعد بفرص لتعزيز الوضع النفسي والاجتماعي شهر واعد بفرص لتعزيز الوضع النفسي والاجتماعي



GMT 13:33 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 08:25 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

تتذمر من كثرة الضغوط عليك

GMT 08:05 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تحسن في الشؤون العملية وفرص للكسب المادي في بلدان بعيدة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر واعد بفرص لتعزيز الوضع النفسي والاجتماعي شهر واعد بفرص لتعزيز الوضع النفسي والاجتماعي



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة

GMT 03:38 2015 الأحد ,26 تموز / يوليو

9 حقائق لا تعرفها عن حياة أحمد الشقيري

GMT 07:40 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

حاتم بن عرفة يحرز 7 أهداف في الدوري الفرنسي هذا الموسم

GMT 11:52 2014 الخميس ,18 أيلول / سبتمبر

محتجون يقطعون الطريق الوطني رقم 67 في تيبازة

GMT 04:01 2015 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

مي الجداوي تؤكد أهمية الضوء في تجميل المساحات

GMT 12:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مطعم برتغالي في أبوظبي يقدم أفضل المأكولات البحرية

GMT 16:28 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الحجز على أموال رجل الأعمال السوري عماد غريواتي وعائلته

GMT 18:09 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 04:59 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور تصميم المنازل العائمة مع نظام عازل عن الخارج في لندن
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab