تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية
آخر تحديث GMT07:54:12
 العرب اليوم -

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية

برج السرطان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر شباط/فبراير 2018:
تحظى بفرص جديدة
مهنيًا: تنهمك ابتداء من هذا الاسبوع بإقامة الحسابات وتحديد الاهداف وتستدعي للمساهمة في مشروع للاستفادة من كفاءاتك  وقد تجدد مشاريع قديمة وتستفيد من الطوالع الفلكية لكي تتصرف كما تشاء محررا من بعض القيود السابقة  ان تجمع الكواكب في برج الحوت الصديق ووجود القمر في برجك الذي يشكل مثلثا فلكيا مائيا  يعطيك فرصة الترقي او الانطلاق في مهمة جديدة ويساعدك على تخطي مراحل ومراحل واشواط واشواط وخطوات مهمة كما يبشرك بأخبار مميزة تناسبك وتعزّز اندفاعك وحماسك، فتكون قادر على إدارة شؤونك بنجاح، فتزدهر أعمالك وتنمو شخصيتك وتبرهن للمشككين أنك صاحب قلب كبير وأن تساهلك ليس ضعفًا بل قوة وانفتاحًا.

عاطفيًا: ترتاح لمجرى الامور العاطفية فكوكب الحب دخل برجا مائيا مثلك هو الحوت ويشير الى اجواء رومانسية جيدة يجعلك جذابا ملفتا وميالا الى كسب الاعجاب واغواء الجنس الآخر ما يجعل المناخ مناسب لتقارب القلوب ولطرد الشكوك فلا تتردد في التعبير عن مشاعرك ان العلاقة الحالية تمر في وضع مستقر.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر شباط/فبراير 2018:
1- مهنيًا: أنت في انتظار عمل جديد اليوم، وبداية جديدة على الرغم من بحثك عن طريق آخر، ولكنك ستثبت جدارتك في الوظيفة الجديدة.
عاطفيًا: علاقتك العاطفية مع الشريك تحتاج إلى مزيد من التفاهم والنقاش بطريقة أكثر هدوءًا، فرصة جيدة لتعويض ما فاتكما في الفترة الماضية.
صحيًا: اهتمام كبير بحالتك الصحية، وابحث عن طريقة مختلفة لقضاء وقت فراغك في ممارسة رياضة جديدة.

2- مهنيًا: التخلص من الوهم يدفعك إلى التقدم ويؤهلك للإقدام على شيء في مصلحة مستقبلك المهني.
عاطفيًا: الحبيب بحاجة إلى وجودك معه فلا تحرمه من عاطفتك ومشاعرك الجياشة كي لا يضيع من بين يدك.
صحيًا: صحتك توجب عليك ممارسة التمارين الرياضية كي تحافظ على سلامة جسدك.

3- مهنيًا: لا تترك حياتك تسير وفقًا لتخطيط الآخرين، واختر مجال الدراسة الذي يؤهلك للعمل الذي تحبه.
عاطفيًا: تتعرض لحالة حب كاذبة، فلن تجد في علاقاتك بالشريك الذي تحاول الاقتراب منه أي صدق حقيقي، فلا تتسرع في هذه العلاقة.
صحيًا: الوزن الزائد الذي تعانيه في الآونة الأخيرة، قد يكون بسبب الإصابة بأحد الأمراض، فكن حذرًا.

4- مهنيًا: الجدال المستمر في العمل مع رئيسك يكلفك الكثير، توقف عنه ولا تناقش إلا لمصلحة العمل.
عاطفيًا: السعادة لا تأتي من فراغ فتحقيق الاستقرار النفسي والعاطفي يحتاج إلى جهد منك.
صحيًا: البحث عن الصحة يتعارض مع قيامك بسلوكيات خاطئة مثل الافراط في تناول الوجبات السريعة.

5- مهنيًا: لا تهمل واجباتك المهنية كي لا تتعرض لعقوبات كبيرة أنت في غنى عنها.
عاطفيًا: لا تطيل الخصام مع الشريك كي لا يؤثر ذلك في علاقتك به على المدى المنظور.
صحيًا: الإكثار من القيادة مدة طويلة من شأنه أن يؤثر في صحتك ويتسبب بآلام المفاصل.

6- مهنيًا: تبتعد عن كثير من الأصدقاء المقرّبين بسبب مشاكلك المهنية التي تجعلك تفضل المكوث بمفردك للتفكير في حلول لها.
عاطفيًا: لا تنخدع في ما يظهره الآخرون، وعليك أن تبحث في ما وراء الكلام لتتحقق من صحة ما يدور حولك.
صحيًا: احترس من التهاون فى علاج آلام الأسنان التي تعانيها منذ مدة طويلة، حتى لا تتفاجأ بتزايدها بشكل لن تستطيع تحمله.

7- مهنيًا: أعد ترتيب حساباتك، فمجريات الأمور حولك تغيرت كثيرًا بالشكل الذي يجعلك مجبرًا على تغيير خطتك.
عاطفيًا: لا تتعجل في مصارحة حبيبك بمشاعرك، وانتظر الوقت المناسب الذي تكون فيه متأكدًا من حقيقتها.
صحيًا: لا تقلق من الأعراض التي تشعر بها كالغثيان والخمول، فربما يكون ذلك بسبب الأنيميا، لذلك عليك بزيارة عاجلة للطبيب.

8- مهنيًا: التفكير في السفر أمر متاح اليوم وعليك أن تتخلى عن طموحم بالبقاء في عملك الحالي خاصة أن مشاكلك مع رؤسائك لن تجد طريقًا للحل.
عاطفيًا: إن كنت بحاجة إلى الشعور بالراحة النفسية فعليك بحل مشاكلك مع شريكك حتى يعود لك الاستقرار مجددًا.
صحيًا: اختيارك لممارسة اليوغا يساعدك على استعداة صفاء ذهنك ويحسن من حالتك المزاجية.

9- مهنيًا: كثير من المشكلات تواجهها مع زملائك في العمل، ولكن عليك أن تبتعد سريعًا عن كل تلك المشكلات.
عاطفيًا: يوجد الكثير من اختلاف الرأى بينك وبين الشريك ومن الأفضل أن تلجآ إلى الإنفصال.
صحيًا: أنت تتبع نظام غذائيًا خاطئًا وسوف تدفع ثمن ذلك قريبًا.

10- مهنيًا: لأنك شخص طموح جدًا وتحب عملك، يسعد بك مديرك جدًا وتنال ترقية مفاجئة فعلاقتك به جيدة.
عاطفيًا: أنت شخص مرهف المشاعر وتحب شريك حياتك جدًا، عليك أن تفاجئه قريبًا لأن عيد ميلاده على الأبواب.
صحيًا: أنت تعاني أمراض البرد الشديدة، اشرب الكثير من السوائل تتحسن صحتك قريبًا.

11- مهنيًا: لأنك تحب مهنتك، تقدم على تنفيذ مشروع متعلق بالعمل وتنجح فيه وتكبّره.
عاطفيًا: تخيم الرومانسية على أجوائك وتتطل على حب جديد ويفتتح فينوس دورة فلكية ممتازة على الصعيد العاطفي.
صحيًا: بما أنك اتبعت نظام حمية قاسيًا في الآونة الأخيرة، ستلاحظ نزولًا في الوزن في المقبل من الأيام.

12- مهنيًا: أنت من محبي الفن والتغيير والمفاجآت، تتسم ببعض الغموض والأسرار في حياتك المهنية.
عاطفيًا: لا تندفع في جدالات قد تجرد العلاقة بينك وبين الحبيب، ويصبح ترميمها صعبًا.
صحيًا: حاول أن تضبط انفعالاتك وأن تحافظ على أمنك وسلامتك، فهذا اليوم ينذر بالخطر.

13- مهنيًا: تسير الأمور بعكس ما أنت تتوقّع، يخيب أملك وتجد نفسك وحيدًا في مستنقع، عليك أن تستدرك الأمور وأن تتمالك نفسك كثيرًا.
عاطفيًا: تجد نفسك ممتلئًا طاقة وحيوية، وتشعر أنك محظوظ على الرغم من الصعاب المهنية.
صحيًا: لا تهدأ أبدًا وتيرة أعمالك ونشاطاتك الاجتماعية، قد تسبب هذه إرهاقًا لكنك تشعر بالسعادة.

14- مهنيًا: مهما بذلت من جهود، فإنك قد لا تجد من يقدّر عملك، وهذا يدفعك إلى البحث عن عمل جديد وأكثر إنتاجًا.
عاطفيًا: الخصومة مع الشريك يجب ألا تدوم طويلًا، فهو الوحيد القادر على مساعدتك في كل الظروف.
صحيًا: لا تتمادَ بالسهر أو إهمال نظام تغذيتك، عليك بالنوم والراحة كي تحافظ على توازنك الصحي.

15- مهنيًا: الكسوف الجزئي مع القمر الجديد في برج الدلو يتحدث عن ثقة عالية بالنفس وإدخال تعديل مناسب على حياتك.
عاطفيًا: انقلاب لمصلحتك، حان الوقت لتفصح عن مشاعرك تجاه من تحب، لتكون المسيطر في الشؤون العاطفية الرومانسية.
صحيًا: مطلوب اعتماد الاعتدال في جميع أمورك الشخصية والصحية والحفاظ على برودة أعصابك قدر المستطاع.

16- مهنيًا: لا تفكر إلا بطريقة إيجابية لتتمكن من تخطي كل المصاعب، فالسلبية غالبًا ما تكون أكثر ضررًا.
عاطفيًا: مزاج الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه كل الموضوعات التي تشغل بالك، فتجد الردود المناسبة.
صحيًا: أنت بحاجة إلى منقذ تستطيع من خلاله التنفيس عن غضبك أو خيبة أملك. لماذا لا تبتعد عن الأشخاص الذين هم مصدر انزعاجك.

17- مهنيًا: تتخلص من بعض الالتباسات في ما يخص سفرًا بعيدًا، أو رحلة، أو علاقة بأحد الأجانب أو الغرباء.
عاطفيًا: علاقتك بالآخرين يسودها جو من التفاهم، وخصوصًا أنك منفتح على االحياة الاجتماعية أكثر من ذي قبل.
صحيًا: لن تربح شيئًا إذا حاولت زيادة الضغوط من دون إيجاد منفذ مناسب لها.

18- مهنيًا: تستثمر جهودك في سبيل تطوير قدراتك العملية، وهذا يكون من أولوياتك في المرحلة المقبلة.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك كثيرًا، فهو يعاني بعض المصاعب وقد يتخذ قرارات حاسمة تجاهك.
صحيًا: خذ قسطًا كبيرًا من الراحة والنوم كي تهدئ من توتر أعصابك الذي ينعكس سلبًا على صحتك.

19- مهنيًا: تضطر إلى القيام بزيارات أو طرق الأبواب، وتكون خطواتك مثمرة جدًا، وتنطلق بمشروع كبير يتطلب تعديلًا في طريقة حياتك.
عاطفيًا: تشعر برغبة في جمع العائلة والأصدقاء من حولك لتعيش صفاء الحياة الهادئة.
صحيًا: أمور كثيرة تلعب ضدك وتجد نفسك معرضًا للمشاكل من عدة جهات فتصاب بنوع من العصبية وبعدم القدرة على ضبط النفس.

20- مهنيًا: تكون مستهدفًا من أحد الزملاء الجدد، ويسعى إلى تشويه صورتك لدى أرباب العمل، فتنكشف حقيقة مسعاه.
عاطفيًا: استقرار في العلاقة مع الشريك الجديد، لكن الاستقرار النهائي بينكما يحتاج إلى وقت أكبر.
صحيًا: اتبع نظامًا غذائيًا منظمًا وابتعد عن الارهاق حاول الاستراحة كثيرًا خلال النهار واعرف كيف تواجه الأحداث بهدوء.

21- مهنيًا: لا تتسرّع في الحكم على الآخرين إذا لم تكن متأكدًا، فقد تجد نفسك في مواجهة مع الشخص غير المعني بالمواجهة.
عاطفيًا: الصبر هو من أبرز صفاتك، وهذا يجعلك أكثر قربًا من الناس ومثالًا يحتذى في هذا المجال.
صحيًا: عليك بتنظيم أيامك يومًا بعد يوم لئلا تشعر بالضغوط وكي لا تتهور في تصرفاتك.

22- مهنيًا: يدعوك الفلك الى التصرف بجدية اكثر وعدم الاتكال على الحظ والصدف.
عاطفيًا: للعائلة حق عليك ومكانة مهمة في حياتك، فبادر إلى الاتصال بهم وإظهار الأسف بعد اعترافك أخيرًا بأخطائك تجاههم.
صحيًا: حماستك تبعث فيك الطاقة الإيجابينة وتمدك بالصحة لكن توقع مع هذا النشاط أن يليه التعب والإرهاق.

23- مهنيًا: تتكلّم بطلاقة وتحسن مقاربة الآخرين والإعداد لحلف جيّد ومفيد، متحرّرًا من القيود الماضية، منطلقًا بآمال كثيرة.
عاطفيًا: يبدو الشريك أكثر تفهمًا وتقربًا منك ويساعدك على اتخاذ القرارات المناسبة في حينها.
صحيًا: تتوق هذا اليوم إلى الرحلات والأسفار وهذا يساعدك على الحفاظ على صحة جيدة، نظم وقتك لتجد وقتًا للراحة.

24- مهنيًا: الثقة مطلوبة في المرحلة المقبلة، وهي ستفتح أمامك مجالات متعددة وآفاقًا لم تكن تتوقعها وخصوصًا في إطار العمل.
عاطفيًا: استعدادك للدفاع عن الشريك حتى النهاية، يشكل علامة فارقة في حياتك ويعزز موقعك عنده .
صحيًا: تتوتر أعصابك وتصاب بانزعجات مصدرها كثرة الحركة والمشاريع.

25- مهنيًا: يتربص بك بعض الزملاء بغية تشويه صورتك، لكنّهم سيفشلون لأنّ صفحتك الناصعة أكبر من مخططاتهم.
عاطفيًا: البحث في دفاتر قديمة يعيد فتح الجروح، فحاول أن تبقى بعيدًا عن هذه الأمور فهي لن تفيدك بشيء.
صحيًا: تبدو مضطربًا وقلقًا بعض الشيء لشعورك بأن ثمة فشلًا بانتظارك، ما ينعكس سلبًا على وضعك الصحي.

26- مهنيًا: الأخطاء الصغيرة غالبًا ما تكون مؤشرًا لبعض التسرع، فحاول معالجة الوضع سريعًا حتى لا تتفاقم الأمور.
عاطفيًا: غيرة الشريك مبرّرة ولا سيما أنك تبالغ أحيانًا في رد فعلك تجاه الإطراء، الذي تتلقاه يوميًا.
صحيًا: خذ قسطًا من الراحة والنوم فذلك ضروري لاستعادة نشاطك.

27- مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من إشكالات ومضاربات وإرباكات ومحاولات للنيل منك ووضع العراقيل في طريقك.
عاطفيًا: تتأرجح بين ذكريات الماضي والواقع، وتحاول السيطرة على مشاعرك تجنبًا لجرح مشاعر الشريك.
صحيًا: عليك أن تولي صحتك الجسدية والعصبية اهتمامًا خاصًا إذا أردت أن تبقى حياتك منسجمة وسعيدة.

28- مهنيًا: حاول أن تتحقق من كل الأمور قبل توقيع اي عقد، انتبه لمواصلاتك واتصالاتك وحاول ان تتفحّص مصداقيتها.
عاطفيًا: على الرغم من المشاكل المالية، تنعم بحياة منتعشة تسودها أجواء الرومنسية وحب المغامرات.
صحيًا: اتبع العلاجات الطبيعية البسيطة وتخلَّ عن عاداتك القديمة السيئة.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية



GMT 13:33 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 08:25 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

تتذمر من كثرة الضغوط عليك

GMT 08:05 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تحسن في الشؤون العملية وفرص للكسب المادي في بلدان بعيدة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية



ارتدت فستانًا أحمرَ لامعًا واعتمدت مكياجًا بسيطًا

كيت هدسون أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "دايلي فرونت رو"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - صحافي أميركي يفضح سياسة دونالد ترامب الخارجة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 00:07 2015 الثلاثاء ,03 شباط / فبراير

الطائف تمتاز بصناعة العقال العربي المقصب

GMT 01:01 2015 الثلاثاء ,27 كانون الثاني / يناير

المعاناة من حُرقة المعدة دليل على الإصابة بالسرطان

GMT 12:22 2018 الإثنين ,19 شباط / فبراير

ميشال عون يبدأ زيارة رسمية للعراق الثلاثاء

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل درهم مغربي الأربعاء
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab