21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو
آخر تحديث GMT21:43:41
 العرب اليوم -

21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 21 آيار / مايو - 20 حزيران / يونيو

برج الجوزاء

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آب/أغسطس 2016:
مهنيًا: تبرز كنجم في محيطك، وربما تقوم بإبداع معيّن، فتكون محط الانظار. كذلك قد تعيش قصة حب جميلة او تعرف لقاء مهمًا يقلب المعايير او المبادئ لديك ويتيح لك الفرصة للتعويض عن فصول السنة السابقة والتحضير لإنهاء العام بصورة مذهلة وتامة. تستعيد السلام الداخلي ويخيّم على سمائك الهدوء وراحة البال، فأنت مطمئن بعد ان هدأت خواطرك ومخاوفك. فبعد ازمات الفترة  الفائتة وغيومها الداكنة، ها انت تنطلق مجددًا بانشراح وتفاؤل، فتنعم بأجواء فلكية مشجّعة جدًا وبحظوظ قوية، وهذه بالفعل مكافأة من القدر لتحسين موقعك ولإنهاء العام بأفضل صورة ممكنة.من جهة اخرى تنتظرك انفراجات متعددة، وقد يكون من ابرزها تلك التي تطال الصعيدين العاطفي والمادي  تحصل على فرصة مناسبة لتطوير حياتك ولتعزيز مشاعرك وتوطيد العلاقة مع الحبيب او الشريك. تكون الفرص والحظوظ قوية ومثمرة، فقد تؤدي دورًا رئيسيًا على مختلف المستويات وتحظى بنتيجة اكبر من التوقعات.

عاطفيًا: تاثيرات ايجابية تعيد إلى حياتك الشخصية الفرح والاندفاع، ما يتيح لك فرصة إعادة السلام والوئام لعلاقات تدهورت، أو للمصالحة مع حبيب اختلفت وإياه. قد تعود عن قرار، أو تعاود اللقاء يمن تحب، أو تبادر إلى مواجهة إيجابية. تتطوّر الأمور بصورة إيجابية مهما تكن المعطيات غامضة لذلك حاول  مناقشة المواضيع الدقيقة وحلّ الخلافات، لا بدّ من أن يتفهّمك الحبيب فأنت تترك أفضل الإنطباعات وتبدّد الإشاعات وتضع حدًّا للتفاهات المغرضة. تنمو حياتك الشخصية ، وتزداد الروابط متانة وتصفوالأجواء تتمتّع بسهولة التواصل مع الحبيب وتبدي اهتمامًا صادقًا بآرائه وتسعى جاهدًا لإرضائه. وإذا كنت عازبًا فقد تتعرف إلى من يشغل قلبك بالإجمال سجل احتمال حصول لقاء كبير قد يغير مصيرك.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آب/أغسطس 2016:
إنجاز وتقدّم
تروقك أجواء هذا الشهر وتبعث فيك التفاؤل والحماسة فتخوض كل التجارب بثقة عالية وتواجه الامر الواقع بسهولة متكيّفًا مع الأجواء وراضيًا عنها. تبرز أولويات لها علاقة بحياتك الشخصيّة والعائليّة فتهتم بمتطلّبات الأحباء وتسهر على راحتهم. إنها فترة مناسبة لمعالجة مشاكلك وللإطلالة على جديد مطمئن. لا تقلق من أي ظرف طارئ خلال الأسابيع الثلاثة الأولى بل أدعوك إلى المثابرة وعدم إضاعة الوقت الثمين فهذه هي الفترة الأفضل لإيجاد الحلول والتسويات وللتخلّص من العراقيل. تحرّك لتحسين وضعك. حدّد المواعيد وارتبط بالاجتماعات فلا تهمل عارضًا او حدسًا أو رغبة في ذلك. تتحدّث الشمس في الأسبوع الأخير عن زحمة مشاريع وانشغالات روتينية. تصعب أعمالك اليومية لأسباب بسيطة  وقد تضطر للعمل ساعات إضافية من أجل إتمام المطلوب منك، فلا تتذمّر لاسيما على مرأى من أحد. حافظ على دبلوماسيتك ولا تعطِ ثقتك لأي كان عزيزي الجوزاء.

مهنيًّا: انه شهر واعد جدًّا. تتحرّك الأمور العالقة وتعود الحركة الى وتيرتها الطبيعيّة بل الى اسرع منها. يحمل الشهر آمالًا كبيرة وتدريجيًّا سوف تتوضّح لك الامور العالقة وتسقط الاقنعة. تملك الشجاعة للاعتراف بخطئك او لتغيير اسلوبك وربّما للدفاع عن قضيّة تعني لك الكثير. تشقّ طريقك بسهولة وقد تتفاجأ بخبر او حدث ايجابي.انه شهر التقدّم وطيّ صفحة الماضي لتعزيز الأسس فلا عجب اذا بدأت بالتفكير في العودة الى مقاعد الجامعة او الى معهد عالٍ. تكبر آمالك وطموحاتك وحاليًّا لا يوجد عائق في دربك. هنيئًا لك!

عاطفيًّا: تكون الاجواء متفائلة وداعمة لتحرّكاتك وخطواتك. يهتف قلبك من جديد وتكون مستعدًّا لإعادة النظر ببعض الاخطاء ولطيّ صفحة الماضي. إنّه شهر البدايات الجديدة وستملك الجرأة لاتخاذ خطوات جريئة.من المستحسن ان تتبادل مع الحبيب احاديث بنّاءة بدون اثارة التحدّيات. عالج المسائل الحسّاسة بموضوعيّة ولا تقف عندها مطوّلًا.حان الوقت لأخذ العلاقة الى مستوى أعلى. أمّا اذا كنت عازبًا فهذه الفترة ستكون ملهمة تدفعك لتحليل وضعك بهدوء وبالتالي فقد تتخّذ بعض الخطوات الجريئة لتحسين وضعك الشخصي.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آب/أغسطس 2016:
1-مهنيًا: من المحتمل ان تعاني مشاكسات ومماحكات، قد يخيبك العمل كما الصداقات، لا تجازف ولا تُبح بأسرارك.
عاطفيًا: اهتم بمشاعر الحبيب ولا تسبب له الإحراج أمام الآخرين لأن ذلك يترك لديه انطباعًا سيئًا عنك.
صحيًا: كل ما تقوم به على الصعيد الرياضي مفيد، سرعان ما تغير نظرتك إلى الرياضة.

2-مهنيًا: تنتظر اليوم صدور بعض القرارات المهمة التي قد تحدد مصير مستقبلك المهني.  
عاطفيًا: تبدو متحمسًا للقائك مع الحبيب، وتخبئ له مفاجأة جميلة تسعده فيزداد حبه لك.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من الأعمال الإضافية المرهقة ولا سيما تلك التي تلزمك السهر ساعات طويلة.

3-مهنيًا: قد تطرأ مساعدة ما أو حظ من السماء يفتح أمامك بعض الأبواب المغلقة ويؤازرك لتخطي المصاعب.
عاطفيًا: لا تفرض أي شروط على الحبيب قبل أن تستمع الى وجهة نظره وتحللها وتخلص منها برأي.
صحيًا: اعتمد نظامًا غذائيًا صحيًا ومدروسًا يحميك من خطر التعرض لأزمات صحية خطرة.

4-مهنيًا: علاقتك جيدة برؤسائك في العمل حافظ عليها وكن على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقك.
عاطفيًا: لا تقطع الأمل فقد تجد الحب الصادق قريبًا وتبني علاقة مع شخص يتمتع بالمشاعر الصادقة.
صحيًا: إعطاء العمل الوقت اللازم يجب أن يترافق مع إعطاء ممارسة الرياضة الوقت الضروري ايضًا للاهتمام بالصحة.

5-مهنيًا: يدعمك اصدقاء أو فئات أو جماعات تنتمي إليها، وقد تتلقى مفاجآت سارّة او تتلقى زيارة مفاجئة، .
عاطفيًا: لا توفر أي جهد في سبيل اسعاد الحبيب وتأمين الراحة له فهو يستحق ذلك.
صحيًا: اذا أردت الحصول على جسم رشيق، عليك ان تمارس الرياضة بوتيرة مستمرة ومتواصلة.

6-مهنيًا: أوضاعك في العمل مستقرة حاليًا حاول أن تستفيد من هذا الهدوء لتطرح أفكار مشاريعك على أرباب العمل.
عاطفيًا: تعمل لراحة الحبيب وتغمره بالحنان الذي يستحق، فيبادلك من جهته أصدق المشاعر.
صحيًا: نفسيتك المتوترة نوعًا ما بحاجة إلى الراحة والابتعاد عن الضغوط المهنية.

7-مهنيًا: تعمل على مشروع جديد وتحاول أن تكون متحفظًا في خططك لتتجنب المغرضين.
عاطفيًا: تخطط لقضاء أمسية رومانسية برفقة الحبيب تقوي العلاقة بينكما وتؤجج المشاعر.
صحيًا: الفترة الصباحية التي تخصصها لممارسة الرياضة تكون مناسبة ومفيدة على المدى المنظور.

8-مهنيًا: دورة جيدة من الاتصالات والنجاح الاجتماعي والمهني تستمر حتى آخر الشهر تقريبًا.
عاطفيًا: لا تغر من نجاح الحبيب وتألقه في مجال عمله، بل شجعه على المزيد فهو نصفك الآخر.
صحيًا: إذا أردت التخلص من بعض مشكلاتك الصحية فكر مليًا في الحلول المفيدة المطروحة أمامك.

9-مهنيًا: تتواصل بشكل أليف مع الآخرين وتنفّذ رغباتك، أو تتلقى ما يسعدك من معلومات وأخبار.
عاطفيًا: لا تحاسب الحبيب على كل كلامه فتصرفاتك معه لم تكن أفضل في المدة الأخيرة.
صحيًا: قلّة الحركة والإكثار من تناول الطعام لا يتناسبان مع وضعك الصحي، فسارع الى ممارسة الرياضة.

10-مهنيًا: قد يولّد هذا اليوم جوًا كبيرًا من الارتياح والسعادة حولك، وخصوصًا مع بعض الزملاء.
عاطفيًا: إنسَ الحب القديم ومعاناته وابدأ علاقة جديدة إنما على أسس واضحة منذ البداية.
صحيًا: نوعية الطعام التي تتقيد بها تخفف الكثير من التعرض للبدانة أو لبعض المشكلات الصحية الطارئة.

11-مهنيًا: تتبدل نظرتك إلى الأمور وتبدأ مسيرة مهنية جديدة، تكثر خلالها اللقاءات والتحالفات الإيجابية.
عاطفيًا: لا تدع الحبيب يشعر أنه في آخر أولوياتك بل اهتم بمشاعره أكثر واجعله يتدلل عليك بعض الشيء.
صحيًا: عليك ان تحدد بدقة نوعية طعامك، لأن السمنة المفرطة تضرّك كثيرًا وتسبب لك مشكلات.

12-مهنيًا: تشارك الآخرين هذا اليوم قراراتك ولا سيما تلك الحساسة والمتعلقة بمشاريعك المستقبلية والمهمة جدًا.
عاطفيًا: تدهشك بعض تصرفات الحبيب ولا تجد لها مبررًا، لكنك تصبر عليه على أمل أن يتحسن.
صحيًا: تشعر بتعب كبير اليوم بسبب الضغوط، فتقرر التخفيف من ساعات العمل لترتاح.

13-مهنيًا: قد تطرأ بعض المشكلات المالية أو الهواجس، لا تُقدم على عمل مرتجل، وحافظ على افكارك وآرائك في هذا اليوم.
عاطفيًا: إمنح الحبيب فرصة جديدة لتنجح علاقتك به على أمل أن تسير الأمور لاحقًا على خير ما يرام.
صحيًا: ممارسة تمارين رياضية خفيفة غير مرة في الأسبوع تعود بالفائدة على وضعك الصحي.

14-مهنيًا: طالب باستحقاقاتك في العمل ولا تتنازل عن حقك مهما واجهت من معاندة.
عاطفيًا: استمع الى رأي الحبيب فقد يكون صائبًا في بعض الأمور، وخذ به إذا كان يتعلق بأمر يخصك.
صحيًا: حاول اتباع برنامج غذائي متوازن ليساعد في الحفاظ على الرشاقة والتخلص من البدانة.

15-مهنيًا: تكون هذا اليوم أكثر تسامحًا مع زملاء العمل ولا تطالبهم بالكثير، بل تساعدهم في حل في بعض المشاكل المستعصية.
عاطفيًا: لا تستمر في أخطائك تجاه الشريك وكن حذرًا من التدخلات وأصحاب النيات السيئة.
صحيًا: الأرق الذي ينتابك ليلًا يسبب لك الإرهاق، فحاول أن تجد الحل له مع أصحاب الاختصاص.

16-مهنيًا: محطة جديدة ومهمة في حياتك المهنية تأمل أن تحقق من خلالها الكثير.
عاطفيًا: يوم عاطفي اكثر وعدًا من سابقه يحمل آفاقًا جديدة وعلاقات حلوة.
صحيًا: السهر الدائم يتلف يرهقك ويبقيك في حال من الترنح نهارًا وعدم التركيز في العمل.

17-مهنيًا: لن تعاكسك الظروف ولن تتعرض لإهانة بل تسمع أخبارًا طيبة تفرح قلبك.
عاطفيًا: مشاعر الحبيب تتغير فجأة تجاهك، حاول معرفة الأسباب لتدارك الأمور قبل تفاقمها.
صحيًا: انتبه أكثر الى توقيت التمارين الرياضية، ومارسها بانتظام فهي تؤمن لك راحة كبرى.

18-مهنيًا: حذار سوء التفاهم  الذي  قد  يؤدي  إلى  فوضى في  خططك  العملية وعرقلة مشاريعك المستقبلية.
عاطفيًا: الانفعال والعصبية لن يحلا مشاكلك مع الحبيب، تحلّ بالصبر وتناقش معه بهدوء.
صحيًا: حاول اختيار الوقت المناسب للقيام بالتمارين الرياضية ولا تدع التقاعس والكسل والتسويف تسيطر عليك.

19-مهنيًا: تحاول أن تقنع رؤساءك باتخاذ قرارات جديدة في العمل تعود بالفائدة على الجميع.
عاطفيًا: خسارة الحبيب لا يمكن أن تعوّض، كن حذرًا في تعاطيك معه وخفف من كبريائك.
صحيًا: لا تخاطر بوضعك الصحي من أجل مكاسب فانية، لأن الصحة هي الأغلى.

20-مهنيًا: تنتظرك مفاجآت سارّة او بعض الايجابيات غير المتوقّعة التي تكون في مصلحتك وتحقق لك بعض الرغبات.
عاطفيًا: لا تشتت نفسك في غير علاقة عاطفية، بل حاول أن تقيم علاقة ثابتة تنتهي بالاستقرار.
صحيًا: لا تهمل وضعك الصحي ولا تتقاعس عن الاهتمام بجسمك والانشغال بأمور كثيرة تبعدك عن ممارسة الرياضة.

21-مهنيًا: أنت مثال المشاغب وتمثل خطرًا على استقرار المحيط المهني الذي تعمل فيه وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت.
عاطفيًا:عليك أن تخرج من أجواء العمل وتعطي المزيد من الوقت للحبيب وتهتم به كما يجب.
صحيًا: لا تثر أي خلاف وانسحب من أي نزاع قد يوتر أعصابك.

22-مهنيًا: التزم وعودك تجاه الزملاء ولا تتهرب من مسؤولياتك في العمل ونفذ المطلوب منك بحذافيره.
عاطفيًا: تحاول جاهدًا ارضاء الحبيب ولكنك تشعر أنه لا يبالي، ومع ذلك تواصل سعيك لتصل إلى نتيجة.
صحيًا: لا تختلق الأعذار كلما عرض عليك الأصدقاء القيام بنشاط وخصوصًا هذا اليوم.

23-مهنيًا: قضية مهنية تتبنّاها أو تشارك أطرافًا كبيرة هدفًا تلاحقه، وتتحمس لمشروع وتسعى إليه وتؤدي دور المقنع والمؤثر.
عاطفيًا: واجه من تحب بمشاعرك ولا تؤجل الموضوع أكثر من اللازم لأن المشاعر قد تخف.
صحيًا: أنت تتمتع بإرادة صلبة وتقرر التخلص من الوزن الزائد ووضع حد لشراهتك المفرطة.

24-مهنيًا: تحتار بين عدة قرارات حاسمة ومهمة جدًا اليوم لكن عليك أن تعرف ماذا تختار سريعًا.
عاطفيًا: أعط الحبيب المزيد من الوقت فأنت تعرف ما يمرّ به من ظروف مع محيطه العائلي.
صحيًا: النصائح مفيدة لتحسين صحتك، لكن عليك العمل بها وممارسة التمارين الرياضية.

25-مهنيًا: قد ينذرك هذا اليوم العصيب بمعارضة شديدة لخططك المستقبلية في المجال المهني، فتحلَّ بالصبر.
عاطفيًا: إمنح الحبيب المزيد من الخصوصية ولا تتدخل في شؤونه العملية أو تفرض قراراتك عليه.
صحيًا: الانتباه إلى نوعية الأطعمة والتخفيف من بعضها مساء مفيد للصحة.

26-مهنيًا: تحصل على أرباح نتيجة استثماراتك، وتعتمد على الحقائق ولا تتبع حدسك فقط.
عاطفيًا: تناقش بعض الأمور المادية مع الشريك على ضوء ما حصل أخيرًا بشأن المصاريف غير المجدية.
صحيًا: العصبية المفرطة في غير مصلحتك أبدًا، والهدوء هو مفتاح الحل لكل الأمور العالقة.

27-مهنيًا: يشجّعك هذا اليوم على العمل والاستمرار ويجعل تحركاتك مباركة من أرباب العمل.
عاطفيًا: لا تطرح مواضيع حساسة بالنسبة الى الحبيب، فظروفه اليوم غير مشجعة على ذلك.
صحيًا: قضية حساسة تقلق راحتك وتثير أعصابك، صارح المقرّبين منك بها لتريح نفسك.

28-مهنيًا: تباشر مشروعًا جديدًا تأمل أن تحقق من ورائه أرباحًا وسمعة طيبة، تفاءل.
عاطفيًا: حافظ على أسرار الحبيب ولا تخن ثقته بك، فهو يعرف مدى إخلاصك له.
صحيًا: تخصيص وقت يومي للرياضة يوفر عليك الكثير من المشكلات الصحية.

29-مهنيًا: حذار مخالفة الآراء والقوانين وإثارة العداوات، تشعر بالظلم او الاساءة.
عاطفيًا: لا تعاند الحبيب فتخسر ثقته بك، بل اصبر عليه وقدّر ظروفه الحالية وساعده للتخصل منها في أسرع وقت ممكن.
صحيًا: هدّئ من روعك ولا تتهور معرّضًا نفسك للحوادث وللمشاكل الصحية.

30-مهنيًا: تنتقل الى مرحلة جديدة في العمل أكثر تطورًا، والحظ يقف الى جانبك اليوم ويدعمك في القرارات التي تتخذها.
عاطفيًا: تقرب المسافات بينك وبين الحبيب بعد فترة من الخصام، وتعود الأمور بينكما إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: لا تترك المشكلات المهنية تؤثر سلبًا في وضعك الصحي، بل اخرج من محيطك الضيق.

31-مهنيًا: تتحسن الأحوال فتشعر بجو أكثر أمانًا، كما يحمل اليك هذا اليوم طالعًا جيدًا وحظًا كبيرًا يسهل لك مغامرة مادية.
عاطفيًا: لا تبرر أخطاء الحبيب وواجهه بما تشعر، ولا تدع النقاش يؤدي الى توتر العلاقة به.
صحيًا: حاول الحفاظ على رشاقتك، لكن لا تتبع حمية قاسية تكون نتائجها سلبية جدًا.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو 21 آيار  مايو  20 حزيران  يونيو



أكملت اللوك بإكسسوارات ناعمة وحذاء ستيليتو باللون النيود

درة تخطف الأنظار بـ"الأزرق" في حفل زفاف هند عبد الحليم

القاهرة- العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 20:38 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

شركة عالمية تكشف سعر جرعة لقاح "كورونا"

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab