20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل
آخر تحديث GMT05:29:34

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

العرب اليوم

مهنيًا(أهم أحداث الاسبوع الاول من أيار 2013 ):  تستقيم الأمور وتتحكم في مصيرك وتستعيد السيطرة على الأحداث. فرص كبيرة للكسب المادي ولمشاريع جديدة، فيتحسن الوضع المالي وتتخلص من أعباء جاثمة على كتفيك,  تتخذ مشاريعك أشكالاً جديدة فتشعر بزوال العقبات، لولا أنك مضطر إلى تبرير كل قرار أو موقف تتخذه، وإعطاء شرح وتفسير، حتى لا تواجه اعتراضاً أو احتجاجاً. إنه الوقت المناسب للقيام بمشروع جديد وخوض تجربة من نوع آخر والالتزام بخط حديث، أو للحصول على دور مميّز في العمل، أو للتوجّه إلى الناس والجماهير. هذا لا يمنع أنك تبقى شديد الانفعال متقلّب المزاج، بحيث تبدو حيويّتك مرتفعة حيناً، ثم ترغب في التخلّي عن كل شيء حيناً آخر، بحجّة أنّك لم تلاق الدعم المطلوب أو ردّة الفعل المناسبة. كل ذلك لا يمنع تطوّرك ومقاربتك المشكلات بطريقة حكيمة وإيجادك الحلول. عاطفيًا: تتطور قصة ماضية إلى أجواء جديدة وواعدة. أما إذا كنت وحيداً، فقد يتم لقاء يدهشك قليلاً ويبعث فيك الحياة. يؤدي الأصدقاء دوراً بارزاً في هذا المجال، يحيطونك باهتمامهم ويشاركونك طموحاتك. إذا كنت متزوّجاً تشعر بأن الشريك يتقرّب منك أكثر ويتفهّمك ويحاورك بطريقة أكثر إيجابية. قد تلام من حبيب انفصلت عنه ولا تجد مساحة من الحرية للتعبير عن نفسك، أو لا تجد الأجوبة المقنعة عن بعض المساءلة التي تتعرّض لها. (أبرز الاحداث الفلكية عن شهر نيسان 2013)وعود وانفراجات كثيرة يشكّل هذا الشهر منعطفاً مهّماً في حياتك وليس لأن مواقع الكواكب في الفلك ممتازة وتدعمك فقط، بل لأنك تطوي صفحة من حياتك لتنطلق في سنة جدية مميزة بنجاحاتها. إنه شهر مثمر على مختلف الصعد، تختفي مشاعر القهر والغبن وتحلّ مكانها مشاعر الفرح والنصر. لا أبالغ بالقول إنه من الأشهر الممتازة لهذا العام شرط التخلص من الميول العنيفة والعدائية. وعود وانفراجات كثيرة، ولا بدّ من أن تتوالى الاخبار السارّة مرّة على الاقل أسبوعياً لتحلّق في سماء النجاح مهما كان عمرك ومجال اختصاصك. تقدّم أطروحة تستحق التقدير، وتطرح أفكارًا ذكية وعملية في الوقت نفسه، وتكون جهودك ناجحة الى درجة تفوق توقعاتك. أجل، إنّه شهر فريد من نوعه، يحالفك الحظ ويكسب حياتك اليومية إشراقًا وجاذبية. لكن هذا لا يعني ان باستطاعتك الاعتماد على المصادفة، لأنك بذلك تكون قد أخطأت التفسير. مهنيّاً: يسطع نجمك وتبسط نفوذك وتحكم السيطرة على معظم أعمالك. تكون المحرّك الرئيسي في عملك، ويدرك المسؤولون أهمية وجودك. تقتحم الشهر بشجاعة وإيجابية وتعمل على التخلص من العراقيل وتصحيح الأخطاء، فتربح قضاياك بجدارة واحترام. لن يخذلك الحظ فلا تتردد في أخذ المبادرة. تقدّم وساوم وفاوض. تمد يدك بجرأة حتى لو لم تكن متأكداً من تجاوب الآخرين. أنت نشيط وتنظر إلى الحياة من منظار متفائل وإيجابي، لهذا السبب لن تثنيك العراقيل عن عزمك. أعتبره شهراً مناسباً لإدخال بعض التغيير على الجزء الروتيني من عملك. لكن لا حاجة لك لتكون متطرفاً. يخشاك المنافسون ويتحاشون الإساءة اليك. لكن ابق عينيك مفتوحتين من الحاسدين واصحاب النيات الخبيثة. يكون هذا الشهر ملائماً للتنويع والتجديد والتطوير. قد يكون ذلك على صعيد العلاقات العامة او الاختصاص المهني نفسه. قد تتاح لك فرصة لتطوير خبرتك من خلال المشاركة في مؤتمر اقليمي او القيام بزيارة عمل مهمة وملحّة. اورانوس يحذّر من تغييرات كبيرة وجذرية لدى مواليد 29 آذار(مارس) الى 1 نيسان(ابريل) على مختلف الاصعدة: الصحية والمهنيّة والعائلية. المرّيخ يحذّر مواليد 5 الى 19 نيسان(ابريل) من الحوادث والعمليات الجراحية والانفعالات. الزُهرة(فينوس) يساهم في تلطيف الأجواء لمواليد نيسان(ابريل) ويخفّف من التأثيرات السلبية نوعًا ما. قد يجلب الحب والنجاح والربح للمواليد المذكورة. الأيام الأكثر حظًّا: 1 و9 و10 و19 و20 ومساء 27 و28 وصباح 29. الأيام الأقل حظًّا: 2 و3 و7 و8 و16 و17 و18 و23 و24 ومساء 29 و30. عاطفياً: إذا رغبت في الزواج هذا الشهر فهنيئاً لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه. من المحبّذ فلكياً عقد الزواج عند مطلع السنة الجديدة لا في نهايتها. تكون سنة جميلة وهنيئة. أمّا إذا كنت متربطاً فسوف تجدّد قسم الزواج وعهد الولاء والإخلاص غير مرّة، وستعيش مع الحبيب شهراً مناسباً لجمع الشمل وطرد الفوارق. لا مبرر لإثارة الخلافات، فالجّو لطيف ويشجّع على اللقاءات الرومانسية وتطوير العلاقة التي ستعلو مرتبة وتشتدّ حصانة. عليك ايها الحمل توجيه الاهتمام بالحبيب دون اللجوء الى الغيرة وما تحمله من حساسيات وتساؤلات. يتحسّن المناخ العاطفي وتطالك التأثيرات الفلكية لتغمرك بجاذبية قوية. شهر رومانسي شرط السماح لعواطفك بالانسياب والانصهار مع عواطف الحبيب. لا سبب فلكيًا لظهور خلافات، فأنت منسجم تمامًا مع نفسك وتتمتع بطاقة ايجابية تنعكس بالمثل على محيطك وعلى الأسلوب الذي تتعامل فيه مع الآخرين.  (أبرز الاحداث اليومية عن شهر نيسان 2013) 1-    مهنياً: أوضاعك المالية قد تهتز بعض الشيء بسبب كثرة الإنفاق غير المجدي. لا توقع أي وثيقة قبل أن تدقق في تفاصيلها وبنودها. عاطفياً: إذا رغبت في الزواج فهنيئاً لك شرط اختيار يوم يلي تاريخ ميلادك ولا يسبقه. صحياً: تتمتع بالحيوية والنشاط ويخيفك المرض وترفض أن ترقد طويلاً في الفراش. 2-    مهنياً: لن تتحرّك عجلة العمل أو الارتباطات بوضوح. تتململ من عجزك عن استخلاص النتائج وتشكو أسلوب التعامل معك (إهمال وتغاض). عاطفياً: قد تشكو برودة مشاعر الحبيب تجاهك أو عدم اكتراثه لتلبية مطالبك. صحياً: حيويتك ونشاطك يوقعانك في بعض الأحيان في توترات عصبية لن تؤثر في حياتك وفي من حولك. 3-    مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم الوعود الكثيرة، ولكنه يدعوك إلى التصرف بهدوء ومنطق وتعقّل، أحط نفسك بالمحبين. عاطفياً: تشعر بفتور الجوّ وتسرع في إلقاء اللوم عليه عندما تتدهور الأمور أو تتسع الهوة بينكما. صحياً: تحب الطعام وهذا ما يؤدي بك إلى زيادة في الوزن. 4-    مهنياً: تحاول الحصول على كلمة حاسمة أو توقيع معاهدة معيّنة أو بدء مشروع ما. عاطفياً: أحذّرك من التسرع في إطلاق الاحكام، يجب أن تأخذ أيضاً بعين الاعتبار أن جوّك الخاص ليس صافياً، وبالتالي فأنت أيضاً مصدر للمشاكل والتجاذبات السلبية. صحياً: نقاط ضعفك صحياً الرأس والأسنان والحساسية التي غالباً ما يكون مصدرها التوترات العصبية. 5-    مهنياً: لا تتعب نفسك ولا سيّما إذا شعرت أن هنالك أخطاء في الحسابات والأرقام. عاطفياً: يسود جو من الحزن الكئيب بسبب خلاف حاد مع الشريك، لم تكن تتوقع أن يتطور ويصل إلى هذا الحد. صحياً: صحتك تكون قوية جداً هذا اليوم خلافاً للايام السابقة إنما هذا لا  يعني أن تبدد طاقتك في اتجاهات مختلفة. 6-    مهنياً: تمهّل! لن تدور عجلة العمل وعبثًا تحاول وتجاهد. استرح قليلاً واغتنم هدوء الأجواء للاستشارة والبحث والمزيد من التدقيق. عاطفياً: شعورك بالإرهاق النفسي وفقدانك الحماسة يدفعانك الى الانكماش والتحفظ، فيصبح التقرّب منك صعباً. صحياً: عليك أن تكون أكثر اتزاناً لأن هنالك مسؤوليات جديدة ملقاة على عاتقك تطلب منك المزيد من الجهد. 7-    مهنياً: تغري الآخرين بسحرك وعذوبتك. أمامك سفر أو اتصال مع الخارج. تميل الى الانفتاح على الجديد من الثقافات. لا تتوقّف عند محطّة متعثّرة، بل كرّر محاولاتك. عاطفياً: أدعوك الى عدم إحراج الحبيب في هذا اليوم لأنه غير مرتاح نفسياً. صحياً: خطران غير مباشرين يهددانك اليوم نابعان من توترات نفسية وعصبية. 8-    مهنياً: تحصل على فرصتك الذهبية فلا داعي إلى العجلة. دع الوقت يمر ولا تستعجله كي لا تندم لاحقًا. عاطفياً: . قد تحتدم الخلافات وتنشب الحروب، وربّما تخفق في تصحيح الأوضاع، وإعادتها الى نصابها الطبيعي. صحياً: من المستحسن أن تخفف من سيطرة هاجس العمل عليك وأن تمنح نفسك بعض الاسترخاء. 9-    مهنياً: ابحث عن حليف او صديق ليلطّف الاجواء وليملأ بعض الفراغ. جهز الملفات والمعطيات للدرس الشامل لتبدأ بتنفيذ المشاريع وورش العمل المقرّرة. عاطفياً: لا تفرض على الشريك رأيًا ولا تجرح كبرياءه، فهو يمر بيوم عصيب بسبب أحد الأولاد. صحياً: إذا أرهقت نفسك أكثر من اللازم ستكون العواقب وخيمة عليك. 10-    مهنياً: القمر الجديد في برجك يلتقي مع ستة كواكب ويعني الكثير. استعدّ لتغييرات مفاجئة ولفرض استثنائية، او لتحرّر من قيد او لخبر مميز قد يقلب حياة بعضهم. عاطفياً: كن صبورًا وعاقلاً لأن الاجواء تتحسّن اليوم وتعود اليك الحماسة وتستعيد تفاؤلك باستمرارية العلاقة. صحياً: معروف عنك أنك تحب الرياضة وهذا اليوم تتبع الاتجاه إذ ترى نفسك تواقاً إلى الحركة والنشاط. 11-    مهنياً: باشر جديداً، لا تخف من التجربة، فهذا اليوم قد يكون استثنائية ويمتد حتى آخر الشهر. عاطفياً: قد تولد مشاعر حب جديدة وشديدة تتسبب ببعض التشنجات ربما او ببعض التحديات. صحياً: ارتفاع في الضغط لمن هم عرضة لذلك وفيما بعد تمدد عضلات القلب وعدم  انتظام دقاته بفعل الإرهاق. 12-    مهنياً: ابحث عن حليف او صديق ليلطّف الاجواء وليملأ بعض الفراغ الحاصل في العمل بسبب الخلافات. عاطفياً: تبحث في شؤون حياتية وعاطفية، وتهتم لمعلومات وأخبار جديدة تفيد دراسة لك أو تحقيقاً أو تصوراً. قد تنشأ علاقة جديدة تبصر النور. صحياً: الاضطراب الحاصل في القلب سببه الإرهاق العائد لمجهود رياضي أو إفراط جنسي. 13-    مهنياً: جهز الملفات والمعطيات للدرس الشامل لتبدأ بتنفيذ المشاريع وورش العمل المقرّرة. في جميع الأحوال انصح لك عدم توقيع مستندات او تحالفات. عاطفياً: تعالج القضايا العائلية بلا خوف أو تردد وتساهم في إحلال السلام وتقريب وجهات النظر بعد التباين. صحياً: الأخطار المحيقة بصحتك لم تزل بعد ولكن في حال أي اضطراب جسدي فإن حيويتك وقدرتك على إزالة الشحم ستجعلانك تتخطى ذلك بسرعة. 14-    مهنياًًًً:  ينتقل مركور الى برجك فتطرأ تغييرات على بعض الاوضاع، وتنفّذ بعض المشاريع الخاصة وربما تخرج بآراء استثنائية فيصفّق لها الآخرون. عاطفياً: تكترث لأمر الحبيب وتضع مصالحك الشخصية جانباً لتخصص له المزيد من الوقت والاهتمام. صحياً: إنه اليوم المثالي لاتخاذ قرارات للتخلص من الميول المتشائمة والمعيبة أو الإحساس بالضعف والتي تعيق تقدمك. 15-    مهنياً: تطلّ على عمل ابداعي او اعلامي او ثقافي وتحقق نجاحًا باهرًا تعبر عن نفسك بشكل مميز في هذا اليوم. عاطفياً: تعيش أوقاتاً سعيدة الى جانبه، وقد تساعده على حل مسألة تتعلّق بعائلته أو أحد أقربائه. صحياً: حذار الإرهاق! تلك هي المخاطر المتعلقة بارتجاجات اليوم. 16-    مهنياً: تساعدك الظروف على الاستعداد جيّداً وتوسيع مروك  البحث لتقدّم في النهاية عملاً ناجزاً ينال الإعجاب. عاطفياً: قدتعيش قصةعاطفيةوتتمتعبأوقاتك،وقد تقعتحتسحرأحدالاشخاص الذي ينسيك ما حولك،أو ربما تغامرفيمجالاتجديدةباحثاً عن اللهو والمرح. صحياً: استهلاك الأدوية والمنومات والمهدئات أو المسكنات المختلفة والتدخين تشكل خطراً على صحتك. 17-    مهنياً: سارع إلى إصلاح الخلافات بينك وبين الزملاء في العمل، لأنه لا يمكنك العيش وحيدًا. كن على حذر من بعض المحيطين بك وخصوصاً أولئك الذين محضتهم ثقتك ولم يكونوا أهلاً لها. عاطفياً: تسلّط الضوء على قدراتك الانسانية ومدى استعدادك للتضامن مع الحبيب الذي بدوره يتجاوب معك مقدّمًا الدعم والاهتمام والرعاية. صحياً: الإضطرابات الصحية التي قد تظهر اليوم يجب أخذها على محمل الجد، لأنها قد تصبح دائمة. 18-    مهنياً: لا أجد في سمائك تنافراً ولهذا السبب أشجعك على أخذ المبادرة والسير قدماً نحو الافضل حتى لو اصطدمت أحياناً ببعض العوائق. عاطفياً: . أدعوك إلى استغلال الجوّ الهادئ لتلغي بعض الارتباطات الخارجية، ولتبقى إلى جانب الحبيب بغية تقريب المسافة بينكما. صحياً: أنت في صراع مع ذاتك وفي سباق مع الوقت، وضعت لنفسك أهدافاً عالية وتبذل كل جهدك وأقصى طاقة ممكنة لبلوغها. 19-    مهنياً: يحمل هذا اليوم وعوداً جريئة وخيارات وحلولاً مهمة جدًّا. تدخل مرحلة مهنية مميزة، وتُتاح لك فرصة وضع برنامج واضح وتحديد اتجاهاتك متحرّرًا من قيود ماضية. عاطفياً: عليك تسهيل الأمور والتخلّص من العقد بدل تأزيمها، واستدراك المواقف الحرجة والإسراع الى المعالجة وتلطيف الأجواء بدلاً عن إثارة الفتن والخلافات. صحياً: كثرة الإرهاق تكون عواقبه وخيمة عليك، فإذا قسوت على نفسك سوف تنهار. 20-    مهنياً: يسعى أحدهم لتوريطك في صفقات مشبوهة أو ربّما إثارة الشكوك بشأن كفاءتك. لا تقلق! عاطفياً: تظهر بعض الغيوم الداكنة التي تستفز المواقف وتدفع إلى الخلاف ولا سيما في الأيام المقبلة. صحياً: أحذرك من الافراط في الاتكال على قوتك وطاقتك وأنصحك أن تعرف قدرتك ى الاحتمال فلا تتجاوزها. 21-    مهنياً: تلاحق بعض الافكار والاهداف وربما تتعدّد الاتجاهات. لا تباشر جديداً، انتبه لوارداتك واموالك، وكن حريصاً على مدخراتك التي وفرتها للأيام العصيبة. عاطفياً: تضاعف عنادك وترفض التساهل أو التخلّي عن رأي معيّن فتصطدم الآراء وتعلو نبرة الصوت وحدة النقاش. صحياً: عليك منح ذاتك أوقاتاً من الراحة تعيد إليك صفاء الذهن والقوة البدنية. 22-    مهنياً: اعتمد الهدوء والموضوعة كأساس لأي مشروع ولا تنفعل عند أول مبادرة استفزازية. عاطفياً: قد يسامحك الحبيب على تصرّفك الطائش ولا سيّما إذا كان يدرك تمامًا طيبة قلبك ونياتك الحسنة. صحياً: اعمد إلى الابتعاد قليلاً عن محيطك المعتاد المهني والعائلي وقم بممارسة نشاطات بدنية متوسطة القوة. 23-    مهنياً: تلمس الضعوط وتشعر بها، لا تستلم للتجربة فهي تكون قاسية، ولا تلجأ إلى أيّ وسيلة ملتوية لئلا تعاقب بشدّة. عاطفياً: لا شك في أن هذا اليوم يهبك الحيوية ويزيد من جاذبيتك، إذ يتسمح لك الظروف بالتمتع بلحظات سعيدة مع الحبيب. فلا تضيّع عليك فرصة التقارب. صحياً: أمراض القلب هي الخطر المحدق بك، فإذا عرفت كيف تريح نفسك تبعد عنك هذا الشبح. 24-    أنجز عملك بهدوء ولا تقصر في واجباتك، قد تحتاج الى قسط أكبر من السكينة فحاول أن تجدها وتغرف منها لانّها سلاح قويّ وفعّال. عاطفياً: ادعوك الى معاملة الحبيب بلطف ونعومة، بعد برودة او جفاء اللقاءات الأخيرة من يدري كيف ستكون ردة فعله. صحياً: يخشى من مشاكل في الجهاز العصبي، توعكات غير مؤلمة قد تتطور بشكل سلبي بدون استرعاء الانتباه. 25-    مهنياً: الخسوف الحاصل في برج العقرب يحذّرك من المجازفات المالية ويتحدث عن تغيير وإرث ربما، وعن ضلوع بعض الناس في عمليات مشبوهة. قد يفاجئك الامر او تُكلف بالدفاع عنه. عاطفياً: العلاقة المتذبذبة او المبتدئة قد لا تستطيع مقاومة الضغوط والحملات المتتالية، وتكون أحداث هذا اليوم بمثابة امتحان حاسم لاستقرارها وديمومتها. صحياً: حافظ على برودة أعصابك، الإرهاق يؤدي إلى مشاكل في المعدة. 26-    مهنياً: حتى لو عاكستك الظروف ثابر وكرّر المحاولات البنّاءة، تذكّر أنّه يوم جميل ولا يجوز ضرب طموحاتك وآمالك عرض الحائط. عاطفياً: احزم أمرك وأقدم على مشروع الارتباط، الفترة مناسبة، وأوضاعك المادية على أفضل ما يرام، والشريك بانتظار الكلمة النهائية منك. صحياً: انتفاخ في الإمعاء، عسر هضم، السبب إفراطك في تناول الطعام. 27-    مهنياً: . تحرّك بعزم وابدِ تفاؤلاً ونضجًا وكفاءة، بوسعك التعويض عن التأخير والخسائر شرط معرفة انتقاء الأشخاص الملائمين للتعامل معهم والوقت المناسب. عاطفياً: إذا واجهتك تحديات كثيرة في حياتك العاطفية والاجتماعية، ثمة ما يؤشّر الى وجود عدة إيجابيات. صحياً: إنتبه لصحتك وتجنب التعرض للشمس أو الأضواء القوية ولا تقم بمجهود غير اعتيادي. 28-    مهنياً: حاول أن تتجنب الجدالات العقيمة، وركّز على المهم من أجل إنتاج افضل. عاطفياً: إذا كنت تشعر بان الاستقرار مع الشريك لم يعد ممكناً، بادر إلى البحث عن الأسباب لئلا تصل إلى النتائج الوخيمة. صحياً: يجب معالجة الأمراض التي تظهر فجأة، ولا تتردد في الذهاب إلى الطبيب بسرعة. 29-    مهنياً: عليك أن تكون هادئاً لتتمكّن من معالجة ضغط العمل بروية، وهذا يبعدك إلى حد كبير عن الوقوع في الخطأ. عاطفياً: عليك معاملة الشريك بالطريقة التي يستحقها، وخصوصاً إذا كنت مقتنعاً بخطواتك المستقبلية تجاهه. صحياً: توصيات الطبيب لا تزال مفروضة، سواء أكنت في عطلة أم في العمل. 30-    مهنياً: نظّم امورك ورتب اوضاعك بهدوء. كن واعياً لمواجهة اصحاب النفوذ والكلمة الفاصلة. وظف كل مواهبك لكن لا تتخطَّ الحدود ولا تتكلم في موضوعات لا تخصك. عاطفياً: احتمال زواج سعيد إذا قررت حسم الأمر مع شريك كريم يملك مكانة اجتماعية مهمة. صحياً: طاقة كبيرة وحيوية صاخبة تتمتع بها هذا اليوم فهنيئاً لك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو

GMT 08:18 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف
 العرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في أوروبا لقضاء عطلة بالخريف

GMT 07:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
 العرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا

GMT 00:27 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة
 العرب اليوم - انتقادات لاذعة لرئيسة شبكة "إيه بي سي" السابقة
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 23:39 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

جو وايت يعثر على صخرة غريبة المظهر على المريخ

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 10:00 2016 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

"الجنينة" تشيّع ضحايا أحداث العنف في ولاية غرب دارفور

GMT 08:41 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

ميلانيا ترامب لا تختار ملابسها بشكل يتناسب مع مكانتها

GMT 15:47 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الكلب.. مزاجي وعلى استعداد دائم لتقديم المساعدات

GMT 03:53 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"فيندي" تُعلن عن مجموعة رائعة من الحقائب الجديدة في 2018

GMT 13:28 2016 الثلاثاء ,12 تموز / يوليو

Ralph&Russo Coutureِ Fall/Winter 2016-2017

GMT 06:17 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab