20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل
آخر تحديث GMT23:19:31
 العرب اليوم -

20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 20 آذار / مارس - 19 نيسان / أبريل

برج الحمل
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آب/أغسطس 2016:
مهنيًا: تزداد فترات التوتر بشكل كبير جدًا هذا الشهر، فأنت تشعر بأن الأمور ليست على ما يرام على الإطلاق، من المستحسن أن تعمل الحد من نوبات التوتر هذه، ﻷنها تسبب لك الكثير من التشتيت. من ناحية أخرى، تبدأ في التفكير في الكثير من الأمور الغير عقلانية على الإطلاق، مما يجعلك تقدم على بعض التصرفات الجامحة، هذا ليس في صالحك، بما أنك تريد الحفاظ على مستوى جيد مع العلاقة مع من حولك، حاول أن تجعل هذه التصرفات ذات أقل ضرر ممكن عليك. هذا الشهر تشعر بالحاجة إلى أن يكون شخص ما إلى جوارك على الدوام، لكن للأسف من المستبعد أن تجد هذا الشخص، لذلك سيكون عليك أن تتحلى بالكثير من الصبر وتبدأ في الاستعانة بنفسك فقط، هذا ليس خيارًا، لكنه الأمر الوحيد المتاح أمامك. حاول أن تلعب على العديد من الأوتار، لا تدخل في أمر واحد وتترك البقية، ﻷن احتمال أن ينجح معك أحد الأمور هو احتمال ضئيل جدًا.

عاطفيًا: لا يناسبك انتقال الزهرة الى الميزان لذلك لا تتخذ مواقف شديدة القسوة تجاه شريكك الحالي، في كل الأحوال ليس لشريكك أي ذنب في الطريقة التي آلت إليها الأمور في الفترة الأخيرة بينكما، من الممكن لهذا الموقف من جانبك أن يتسبب في قطيعة دائمة للعلاقة بينكما، والأفضل بالنسبة إليك أن تعمل مع شريكك من أجل العبور إلى بر الأمان بالعلاقة سريعًا. لا تحاول أن تكون كثير الشكوي لشريكك خلال هذا الشهر، حتى لو كانت هناك الكثير من الأمور تضايقك عليك أن تكون هادئًا، ولا تقوم بالتسبب في أي مشاكل بالنسبة لشريكك.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آب/أغسطس 2016:
 تقييم الواقع
نظرة سريعة إلى سمائك وأسارع الى القول إن الجو العام سيكون نشيطًا وفعّالًا وسريعًا مع توقّعات بمفاوضات مالية من قروض أو مساعدات أو بحث بالرواتب. تتحدّث الشمس في برج الثور خلال الأسابيع الثلاثة الأولى عن عزيمة قوية وعن رغبة في تسريع الوتيرة لاسيما تلك التي تتعلّق بمواضيع مالية. حاذر من بعض الكلام المعسول أيها الحمل فبعض الأشخاص يحاولون الإيقاع بالضعفاء والمهملين فكن لهم بالمرصاد.حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدّد موقعك. لن يخذلك الحظ إذا كنت جاهزًا فالظروف تشجّع على الحركة وعلى إدخال بعض التغييرات التي تعد بانفراجات مالية ومعنوية. أنت قوي وقادر على المواجهة ولن يثني عزيمتك شيءتُقبل على العمل (وعلى الحياة) بحاسمة وتفاؤل وبالرغم من بعض التحفّظات العابرة سوف تتخطّى كلّ العراقيل وتحقق تقدّمًا. عليك معالجة الأمور بهدوء وبتواضع. إفسح في المجال للتقارب في الآراء ولا تقفل الباب في وجه الحوار. أصغ الى الرأي الآخر وجد قواسم مشتركة لتلتقيا عليها. تتمتّع بسرعة خاطر وتكون ذكيًا وماهرًا في المفاوضات ولا خوف عليك في الامتحانات. إنه شهر ناجح بطبيعته ويقدّم لك فرصة مميّزة لتعزيز الموقع.

مهنيًا: إنه شهر مثمر وواعد بكثير من التقدّم. إن وجود الشمس في برج الاسد أي بيت المال بالنسبة الى برجك يعني ظهور انشغالات مالية لاسيما في الأسابيع الثلاثة الأولى. لكن حاذر من الانفعال وإثارة المواضيع الساخنة فالمريخ في برج العقرب قد يدفعك للتصرّف بتسرع وطيش. من الواضح أنّك منهمك بحلّ مسألة مالية سواءً كانت تتعلق براتب أو فاتورة أو قرض وإذا تمالكت اعصابك واتخذت موقفًا إيجابيًا من الأمور يكافئك القدر بمكسب او ربح. تكلّم ودافع عن آرائك ومواقفك لكن بموضوعية ومنطق. إنه شهر كثير الحركة وتتعدّد خلاله اللقاءات وورشات العمل وربّما المؤتمرات والرحلات.

عاطفيًا: تتمتّع بالجرأة الكافية لبحث المواضيع الشائكة والمهمّة مع الحبيب. تهتم لتفاصيل الأمور وتغمر الحبيب باهتمامك وكرمك (إذا كنتما على علاقة جيدة). ضع الغيرة جانبًا ولا تجادل لمجرد الجدال. ابتعد عن الاستفزاز وافسح في المجال للحوار البّناء. إن كوكب الزهرة في برج الاسد الصديق  يساهم في تلطيف الأجواء وتسوية الخلافات والتلاقي  ولربما تقع في الغرام للمرة الأولى. كما يتحدّث الزهرة هذا الشهر عن علاقات حميمة وعن ارتياح وانفراج على الصعيد العائلي. قد تتطوّر صداقة ما إلى علاقة حبّ أو قد تلتقي شخصًا يلفت نظرك في النادي أو في نشاط اجتماعي.

 أبرز الأحداث اليومية عن شهر آب/أغسطس 2016:
1-مهنيًا: ربما تحل مكان أحد المسؤولين، وتستقطب الإعجاب والاحترام، تقدم أفكارًا براقة وتتواصل مع المحيط المهني بنجاح.
عاطفيًا: تسير الأمور مع الحبيب بشكل رائع وذلك يعود بشكل رئيسي إلى مزاجك الرصين وطباعك المرنة.
صحيًا: تتقبل النصائح الغذائية بكل طيبة خاطر وتعمل على تنفيذها بحذافيرها.

2-مهنيًا: أدعوك الى إعادة النظر في بعض القرارات السابقة إذا كنت تجد قرارًا أفضل وأسرع حاليًّا.
عاطفيًا: تتقبل أفكار الشريك وملاحظاته حتى لو كانت هذه الأخيرة قاسية أحيانًا وتأخذ بها.
صحيًا: هذا الشهر رائع لممارسة السباحة التي تخلصك من قسم كبير من الاوجاع.

3-مهنيًا: هذا اليوم هو الأنسب لتسوية قضية عالقة أو للمصالحة أو لكسب تأييد معيّن.
عاطفيًا: لا تؤثر فيك الضغوط فأنت تتمتع حاليًّا بحماية تعزّز الثقة بالنفس وتقوّي المعنويات، وتكون أنت مصدر الدّعم والثبات في هذه العلاقة.
صحيًا: قد تنقلب الأمور رأسًا على عقب، بسبب إهمالك القيام بما يلزم للحفاظ على صحتك.

4-مهنيًا: الطريق خالٍ تمامًا من الحواجز وكأنّ الخصم غائب كليًّا عن الساحة، فتستفيد من هذا الوضع لتحسين مركزك المهني.
عاطفيًا: يلجأ اليك الحبيب ويتّكل عليك لايجاد حلّ لمشكلة عابرة، فتقف إلى جانبه وتساعد بكل إمكاناتك.
صحيًا: إذا وجدت نفسك متعبًا عليك أن تبحث عن الراحة، ويستحسن عدم القيام بالعمل المطلوب كونه واجبًا عليك.

5-مهنيًا: تستقطب اهتمام الجميع في محيطك وفي العمل، وتبدو نجم الأماكن والساحات والحفلات.
عاطفيًا: المطلوب إليك البناء على أسس ثابتة وإشاعة التفاؤل لدى الشريك وإضفاء الفرح على المحيط الذي يتأثر بك جدًا.
صحيًا: إذا كنت تستيقظ وتشعر بأنك متعب نم وقتًا إضافيًا ولا تطل السهرات.

6-مهنيًا: أعد النظر في بعض قراراتك السابقة إذا كنت تجد قرارًا أفضل وأسرع حاليًّا، تحرّك!.
عاطفيًا: فكّر وحلّل، حان الوقت لتجسيد أمنياتك وتحقيق رغبة المحيطين بك بالارتباط رسميًا.
صحيًا: وفر على نفسك القيام بمهام الآخرين واكتف بالمطلوب منك فقط لترتاح بعض الشيء.

7-مهنيًا: تتحسن الأحوال ويكون الجو غير مقلق وتتخلص من التوتّر والانفعالات والتشنجات.
عاطفيًا: قد تعيش مشاكسة ما أو تعالج خطأً مفاجئًا أو تواجه ببعض الأخبار المربكة عاطفيًا.
صحيًا: تستعين بخبرة أحد المقربين منك في كيفية القيام بالتمارين الرياضية المناسبة لآلام الظهر.

8-مهنيًا: لا تتردّد في أخذ المبادرة ولا تتوقّف طويلًا عند محطة متعثّرة إلاّ إذا كانت تعني لك كثيرًا.
عاطفيًا: تصمد في وجه الأيام التي ستتآمر معك وستحالفك، وتكون عواطفك جيّاشة وسحرك طاغٍيًا بدون أدنى شك.
صحيًا: تحاول الترفيه عن نفسك بالقيام بأي نشاط يلهيك عن التفكير في مشاغل العمل وهموم الحياة.
   
9-مهنيًا: تشعر بالقوّة على مواجهة الظروف الطارئة وتتمتّع بإرادة قويّة حيوية عظيمة تؤهّلك للمنافسة والنجاح والتفوّق.
عاطفيًا: بالإمكان حماية استقرار العلاقة شرط التعاطي مع الظروف والمستجدّات بتعقل ورويّة.
صحيًا: تحاول قدر الإمكان التخفيف من المشروبات الروحية والتدخين ومضاعفة ممارسة الرياضة.

10-مهنيًا: يجعل هذا اليوم أفكارك لامعة ومتفائلًا أكثر من العادة ومتحمسًا جدًا، فتسعى جاهدًا لتقديم الأفضل.
عاطفيًا: على الرغم من ظهور غيمة رمادية لن يكون الجو عاصفًا، وأنت على موعد مع أجواء رائعة.
صحيًا: تبتعد قدر الإمكان عن الأجواء المتوترة المحيطة بك وتستعيض عنها بمرافقة الأصدقاء في نشاطات ترفيهية.

11-مهنيًا: تراكم العمل وتأجيله ليسا في مصلحتك، فهناك أولويات واضحة عليك أن تبدأ بها لتصل الى النتائج المرجوّة.
عاطفيًا: أعتقد أنك تعيش يومًا رومانسيًّا جميلًا يحاول خلاله الحبيب اسعادك بكل الوسائل.
صحيًا: تتأقلم بسرعة مع النظام الغذائي الجديد وتشعر أنك أصبحت شخصًا آخر.

12-مهنيًا: يلاحظ الكثيرون اليوم الجهد الكبير الذي تبذله في العمل وتفانيك وإخلاصك، وهو بالطبع  لن يضيع سدىً.
عاطفيًا: قد يفاجئك الحبيب بمواقف مميّزة ويلاطفك ليكسب رضاك، وبما انّك مطمئن البال وخفيف الظلّ تبادله الاهتمام .
صحيًا: تقرر أن الاهتمام بالصحة يجب أن يحتل المرتبة الأولى في اهتماماتك لتتمكن من البقاء سليمًا معافى.

13-مهنيًا: تبرع إذا كنت تعمل في مجال الكتابة والتأليف والصحافة والنشر، عليك بالحذر الدائم والدرس المتأني لكل خطوة.
عاطفيًا: حذار الخلافات الطارئة والكلمات الحادّة، وإذا كنت عازبًا فهذا اليوم رائع لتلبية الدعوات، فلا تكن متحفّظًا.
صحيًا: تدرك جيدًا أن إهمال وضعك الصحي ستترتب عليه نتائج سلبية، فتحاول تغيير نمطك الغذائي.

14-مهنيًا: حافظ على أسرار العمل ولا تبح بها للغرباء، يوم مليء بالمفاجآت فكن مستعدًا لكل متغيرات جديدة.
عاطفيًا: واجه الحبيب بما تعرف ولا تكن متكتمًا، وعليك أن تفكر في مصلحته قبل أن تتخذ أي قرار يخص علاقتكما.
صحيًا: تستفيد من عطلتك السنوية للقيام برحلة للسير في أحضان الطبيعة وتسلق الجبال.

15-مهنيًا: تعقد هذا اليوم صفقات كبيرة وتعقد اتفاقات جديدة تحصل من خلالها على أرباح جيدة.
عاطفيًا: لا تبقَ صامتًا وحاول أن تناقش الحبيب في أمور متعددة لتتعرف إليه أكثر فأكثر.
صحيًا: خفف من تناول ثمار البحر وخصوصًا المقلي منها، وحاول التنويع في مأكولاتك.

16-مهنيًا: حاول دراسة مجالات جديدة ومشاريع جديدة تستطيع أن تنافس من خلالها.
عاطفيًا: يعزّز هذا اليوم الرومانسية ويجعلك أكثر جاذبية وبهاءً، لكن لا تمزج بين الحب والعمل في هذه الاثناء.
صحيًا: كثرة المطالعة في وضع جلوس غير مريح يسبب لك آلامًا في الرقبة والعنق ويرهق نظرك.

17-مهنيًا: تؤدي دورًا إيجابيًا وتتلقى معلومات جيدة، حاول أن تصغي الى حاجات الآخرين، وانفتح على تغيير واحتمالات جديدة.
عاطفيًا: ظروفك الشخصية والعائلية تبعدك عن الحبيب هذا اليوم لكنها لا تنسيك واجباتك تجاهه.
صحيًا: من الضروري مراجعة طبيبك في حال شعرت أن دقات قلبك غير منتظمة.

18-مهنيًا: تهتم اليوم بمعالجة المسائل القانونية والأوراق و الملفات الرسمية المطلوبة منك من قبل أرباب العمل.
عاطفيًا: إذا كنت أعزب فإن فرصة تجمعك بشخص مميز تشعر أنه شريك العمر قد تأتيك اليوم فاستغلها.
صحيًا: خفف من تناول المنبهات وتدخين النارجيلة والإكثار من المشروبات الغازية.

19-مهنيًا: موقع جيد يحقق الأحلام، ربما تستفيد من بعض الانتماءات الاجتماعية والفكرية والثقافية او من بعض المؤسسات التي تعمل واياها.
عاطفيًا: تسمع أخبارًا سارة من الحبيب اليوم تدخل السرور إلى قلبك وتقربك منه أكثر.
صحيًا: لا تقدم على خطوة متهورة قد تدهور وضعك الصحي وتبقيك في حالة تراجع دائم.

20-مهنيًا: تنجح في مهمة أو في دراسة، أو تحقق ربحًا عن طريق فرصة مؤاتية، وربما تدعمك جهات نافذة.
عاطفيًا: تشعر بالحماسه والفرح اليوم للقاء الحبيب و مصارحته بحقيقة مشاعرك تجاهه، فيبادلك بالمثل.
صحيًا: أنت قوي الإرادة وكلمتك كلمة في حال أقدمت على اتخاذ قرار يتعلق بوضعك الصحي.

21-مهنيًا: كل شيء يسير بصورة أصحّ وأفضل في العمل، كما في حياتك الشخصية.
عاطفيًا: إحذر اليوم من حدوث المشاكل الزوجية، لا تكن منعزلًا وافتح قلبك للحبيب من جديد.
صحيًا: قد يطرأ أمر ما ينذر وضعك الصحي بالخطر ويبقيك في حال من القلق المستديم.

22-مهنيًا: لا تستبعد تعاونًا مع فئات جديدة وتبدّلًا لبعض الأوضاع بحيث تضع حدًّا لشراكة أو لتعاون قديم.
عاطفيًا: تتجاوز الصعوبات برفقة الحبيب وتتقرب منه أكثر، ولا تؤجل مشاريعك  المقررة معه.
صحيًا: تتخطى مرحلة من الصعوبات تركت فيك أثرًا سلبيًا انعكس على وضعك الصحي.

23-مهنيًا: قد تضطر الى السفر فجأة اليوم لإنهاء مشروع أو صفقة مهمة وربما تقبل على العمل بنشاط وترغب في البدء بتنفيذ أفكارك الجديدة.
عاطفيًا:عليك أن تعيد حساباتك مع الشريك كي لا تحدث أخطاء مجددًا لا يمكن تصحيحها لاحقًا.
صحيًا: الأعمال تبدو كثيرة جدًا ومرهقة، تهدّد في بعض الأحيان أعصابك.

24-مهنيًا: حاول أن تنجز أعمالك في وقتها المناسب كي لا تقع في فخ التقصير وتلام على ذلك.
عاطفيًا: علاقتك بالشريك مستقرة فلا تجازف وتذهب في خيالك إلى البعيد فقد تشعر بالندم لاحقًا.
صحيًا: حاذر الأزمات، وقد تكون أزمات مشتركة بين الوضع المالي والعاطفي.

25-مهنيًا: يحمل إليك هذا اليوم بشرى سارّة وهدية من أحد الزملاء، وتطلق عملية خلاّقة جدًا أو مشروعًا مميزًا.
عاطفيًا: تناقش الكثير من القضايا المهمة التي تتعلق بمستقبل علاقتك بالحبيب وتحاول إيجاد الحلول المناسبة لها.
صحيًا: لا تجازف بوضعك الصحي من أجل البرهنة أنك قادر على العمل ساعات طويلة بدون استراحة.

26-مهنيًا: تقابل شخصية مهمة في العمل اليوم، حاول أن تشرح لها أفكارك وآراءك ومشاريعك المستبقلية.
عاطفيًا: تفهم مشاعر الحبيب ولا تضغط عليه أكثر، فهو يمر بوضع مقلق ومضطرب بعض الشيء.
صحيًا: قد يصادفك اليوم ما يزعجك ويثير أعصابك ويبقيك في حال من الاضطراب.

27-مهنيًا: تسمع بحدوث بعض التغيرات في العمل تشعرك بالقلق، انتظر حتى تتأكد من الحقائق.
عاطفيًا: الحبيب يبذل الكثير من الجهود لإرضائك وتنفيذ رغباتك، فاستجب له وعبر عن تقديرك لما يقوم به.
صحيًا: تستعيد بعضًا من عافيتك بعد تطبيقك إرشادات طبيبك، فتابع على هذا النحو لكي تستعيد عافيتك كاملة.

28-مهنيًا: يريحك هذا اليوم من ضغوط ويزوّدك الشجاعة والجرأة والحيوية لتسوية المشاكل السابقة.
عاطفيًا: كن دقيقًا في كلامك مع الحبيب وتوخَّ الحذر في طريقة نقاشك معه فهو حساس جدًا.
صحيًا: تستجيب لطلب أفراد العائلة بضرورة اتباع حمية لأنهم خائفون عليك كثيرًا.

29-مهنيًا: توقّع فرصًا وعروضًا، قد تستعذب حضورًا يحدّثك عن اشخاص غابوا من حياتك، أو ربما تتذكر ما كان بسبب بعض الاحداث والظروف المحيطة.
عاطفيًا: عليك أن تكون أكثر تعاونًا مع الحبيب لتنجح في التقدم بالعلاقة والسير بها نحو الهدف المنشود.
صحيًا: تقاوم شهيتك وشرهك نحو الأطعمة المضرّة بصحتك وتبتعد عنها.

30-مهنيًا: حاول أن تقوّي علاقتك بزملاء العمل فأنت بحاجة إلى دعمهم هذا اليوم وفي المقبل من الأيام.
عاطفيًا: أجواء مستقره اليوم عاطفيًا والأوضاع هادئة بفضل الأجواء المريحة التي تحيط بك وبالشريك.
صحيًا: لا تكثر من الفواكه مساء بل تناول الكمية الضرورية التي يحددها عادة اختصاصي التغذية.

31-مهنيًا: يوم مناسب لشراء عقار جديد فالحظ يحالفك في الأمور التي تتعلق بالشراء والبيع.
عاطفيًا: انبّهك من التكبّر على الحبيب، بل بادر إلى الاعتذار، فهو سهل لحظة ارتكاب الخطأ وليس مُذِلاًّ.
صحيًا: حاول قدر الإمكان التخفيف من انفعالاتك وخذ الأمور ببساط وبأعصاب هادئة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل 20 آذار  مارس  19 نيسان  أبريل



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة
 العرب اليوم - دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل فنانة الزمن الجميل شاهيناز طه في هدوء تام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 14:29 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

الحُرّيّة

GMT 03:47 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على النوع الثالث من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 05:23 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تؤكد أن فن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

GMT 12:07 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

ضبط112 مخالفة في محلات العطارة والمكسرات

GMT 00:31 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق مدارس نموذجية بـ 22مليون ريال في محايل

GMT 09:44 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

فَعَلَها سمير جعجع

GMT 10:14 2016 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

البيعة...مظهر للعلاقة المتينة بين الملك والشعب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab