معيتيق الاستقرار السياسي في البلاد يدعم جيدًا النشاط الأقتصادي
آخر تحديث GMT11:49:52
 العرب اليوم -

معيتيق: الاستقرار السياسي في البلاد يدعم جيدًا النشاط الأقتصادي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - معيتيق: الاستقرار السياسي في البلاد يدعم جيدًا النشاط الأقتصادي

رئيس الحكومة الليبية السابق أحمد معيتيق
طرابلس - العرب اليوم

أكد رئيس الحكومة الليبية السابق أحمد معيتيق ، بأنه سيتقدم للبرلمان للترشح لرئاسة الحكومة الليبية القادمة بعد إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية النهائية ، مشيرا إلي أن هذه النتائج مطمئنة نوعا ما وذلك لوجود شخصيات وطنية جيدة ، يستطيع الانسان أن يعتمد عليها في اختيار الحكومة ، لقدرتها على إنجاز المواقف واتخاذ قرارات لصالح البلاد.
وقال معيتيق في حوار، له الخميس، مع وكالة أنباء الشرق الأوسط وصحيفة "الإهرام"" ، إنه كرجل أقتصاد يعرف جيدا ، أن الاستقرار السياسي بالبلاد يدعم جيدا النشاط الأقتصادي وبناء مؤسسات الدولة ، مضيفا أنه إذا لم نستطع بناء مؤسسات الدولة ، فلن نقدر على أن نبني اقتصادا وسياسات للبلاد.
وعن قبوله قرار المحكمة العليا الليبية بعدم شرعيته لرئاسة الحكومة الليبية .. قال معيتيق إن العديد من المسئولين الدوليين وإلاقليميين أشادوا بقبولي قرار المحكمة ورحبوا به ، مشيرا إلي انه تقدم لرئاسة الحكومة الليبية خلال الفترة الماضية من أجل تنفيذ برنامج سياسي معين ومحدد ، ولكن لم تتاح له الفرصة لخدمة بلاده في هذه المرحلة قائلا: أتمنى خلال المرحلة المقبلة خدمة بلادي في كافة المجالات .
ونوه الى أنه من نتائج ثورة" 17 فبراير" تكوين دولة ليبية قوية لها مؤسسات وسيادة ، لافتا الى أن السيادة تبدأ بالتزام القانون ورأس السلطة التنفيذية.
وتابع قائلا / يجب على الشعب الليبي والعالم بصفة عامة أن يعي جيدا أن ليبيا متجهة إلي الطريق الصحيح وهو بناء مؤسسات الدولة /.. مؤكدا أن شرعية الدولة تبدأ من مؤسساتها القانونية.
وفيما يتعلق بقانون العزل السياسي بالبلاد والتي تنظره المحكمة العليا حاليا..قال معيتيق إن "هذا القانون جاء في مرحلة حرجة جدا بعد "ثورة 17 فبراير" وليبيا تحتاج إلي تنظيم اصدار هذه القوانين ، لآن بناء الوطن يجب أن يشترك فيه جميع الليبيين" لافتا أن الأوطان لا تبنى بالإقصاء ولكن تبنى بمشاركة جميع فئات الوطن.
وتابع "هناك أطراف أضرت بالحياة السياسية الليبية ويجب أن يبتعدوا عن المشهد السياسي /.
وأضاف / تعودنا دائما على صدور قرارات وقوانين حاسمة /.. مشددا على أن هذه الفترة الحرجة من الصعب أن تصدرفيها هذه القرارات والقوانين ..هناك مرحلة مابين الأبيض والأسود .
وقال معيتيق، إن هذه المرحلة الانتقالية ، يجب أن تتخذ فيها قرارات تنعكس على الدولة بشكل ايجابي وتساهم في بناء المؤسسات وليس الإنتقام من شخص بعينه ، منوها بانه يبحث عن التوافق وإشراك كل الليبيين بكل طوائفهم في الحكومة اذا انتخبت من جديد من قبل البرلمان الليبي .
وأضاف رئيس الحكومة الليبية السابق أحمد معيتيق ، أنه لا يبحث عن مجاملة أحد في تشكيل الحكومة إذا أنتخب، ولابد من حكومة قوية توافقية ، لاتبحث عن المجاملة بل تصدر قرارات قوية لبناء الدولة ومحاربة الإرهاب وبناء المؤسسات وإعادة هيكلة الدولة و بناء الجيش الليبي ومؤسسات وزارة الداخلية ، مع تفعيل المشاريع الاقتصادية التي تنعكس فوائدها على المواطن الليبي ، وذلك لن يكون الا باقتصاد قوي ومشاريع متحركة.
وفيما يتعلق عن رؤيته عن تجميع السلاح المنتشر بالبلاد ؟ قال معيتيق إن كلمة جمع السلاح هي كلمة مبالغ فيها ويجب إعادة صياغتها وأن تكون "تنظيم السلاح" وليس جمع السلاح ،و قد قدمت مقترحا لرئيس الحكومة الليبية الأسبق السيد، علي زيدان وهو أن يكون هناك "مجمعات للسلاح" في كل مدينة تتولي مسئوليتها عناصر عسكرية يثق الشعب والثوار فيهم ، لكن تحتفظ بتلك الأسلحة وبعد فترة عندما يتحقق الثوار والشباب من معدلات التنمية وتتحقق الثقة بين الحكومة والثوار تتنقل تلك المجمعات الي ملكية وزارة الدفاع ، مشيرا إلي أن ما يمنع حدوث ذلك هو عدم وجود ثقة بين الشعب والحكومة.
وأضاف معيتيق أن تلك التجمعات لن تساهم في بناء الجيش ، ولكن عندما يكون هناك كم من الأسلحة في مكان واحد وهناك كشوفات واضحة بعدد الأسلحة في أماكن معينة، سنكون على دراية واسعة في التعامل مع أي أزمة.
وتابع قائلا: من الأفضل أيضا أن يكون السلاح موجود في 100 نقطة على الأراضي الليبية ، أفضل من أن يكون على كافة الأراضي الليبية ، مشيرا إلي أن هذه الطريقة هي الأفضل لتنظيم تواجد السلاح بالبلاد.
وشدد على أنه يجب خروج الجيش من المناطق السكنية إلي المناطق الخالية وإعادة هيكلة الجيش مرة أخرى وبذلك يبنى الجيش بطريقة صحيحة وليست بطريقة قبلية.
وبشأن المصالحة الوطنية بالبلاد ..قال معيتيق إنه يجب أن تكون المصالحة الوطنية مقسمة لعدة خطوات ، حيث أن هناك عدة مشاكل خاصة ببعض المناطق و يجب حلها أولا ثم ندعو لمصالحة شاملة بين جميع المدن الليبية.
وقال معيتيق إن الإرهاب ليس مزعجا للمجتمع الدولي فقط بل ايضا لكل الليبيين، ويجب أن نضع بعين الأعتبار أن مساحة ليبيا كبيرة وبالطبع هذا ليس مبررا لعدم السيطرة على الوضع ، ولكننا تأكدنا أن المنظمات الإرهابية تدخل ليبيا عبر المنافذ الشرعية فيجب السيطرة على تلك المعابر والنوافذ ، و يجب على المجتمع الدولي مساعدة ليبيا في ذلك ، وألا يكتفي بالاعتماد على ليبيا وحدها فقط في محاربة الإرهاب.

"أ.ش.أ"

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معيتيق الاستقرار السياسي في البلاد يدعم جيدًا النشاط الأقتصادي معيتيق الاستقرار السياسي في البلاد يدعم جيدًا النشاط الأقتصادي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معيتيق الاستقرار السياسي في البلاد يدعم جيدًا النشاط الأقتصادي معيتيق الاستقرار السياسي في البلاد يدعم جيدًا النشاط الأقتصادي



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن - العرب اليوم

منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط…

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:10 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
 العرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 09:45 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
 العرب اليوم - ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين

GMT 21:33 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
 العرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 04:01 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
 العرب اليوم - مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 08:38 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ
 العرب اليوم - "هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 10:24 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

عشر فضائح في القطاع التكنولوجي خلال عام 2018

GMT 23:50 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دقيقة فقط لتحصلي على غمازات الخدود

GMT 14:46 2014 الخميس ,30 تشرين الأول / أكتوبر

9 قتلى و 8 مصابين إثر حوادث مرور في الجزائر

GMT 19:01 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

صرف عملة كوريا الجنوبية يبلغ 1.042.9 وون عند الإفتتاح

GMT 02:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تكشف سر نجاح المسلسل الدرامي "الطوفان"

GMT 11:56 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

"سلفي برج إيفل" يحتل المركز الأول على مستوى العالم
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab