تدشين ندوة رقميّة تُقارب سُبل الاستثمار في الفن والثقافة في خريبكة
آخر تحديث GMT00:39:29
 العرب اليوم -

تدشين "ندوة رقميّة" تُقارب سُبل الاستثمار في الفن والثقافة في خريبكة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تدشين "ندوة رقميّة" تُقارب سُبل الاستثمار في الفن والثقافة في خريبكة

تدشين "ندوة رقميّة" تُقارب سُبل الاستثمار في الفن والثقافة في خريبكة
القاهرة - العرب اليوم

شارك أزيد من 100 شخص بـ"مدرسة 1337 الرقمية"، في خريبكة، ضمن ندوة حول موضوع "الاستثمار في المجالات الثقافية والفنية والرقمية"، نظمتها الجمعية المغربية للبحث العلمي والتنمية، بتعاون مع "Act4Community" التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط والخزانة الوسائطية بخريبكة.

وعرف اللقاء، الذي حضره عدد من الطلبة الدكاترة والمقاولين والجمعويّين والمهتمين بالمجال المقاولاتي، مشاركة مؤطرين وأساتذة وخبراء من مجالات مختلفة، من أجل التواصل مع المشاركين الراغبين في الحصول على إجابات عن تساؤلاتهم حول المقاولات عموما، والمندرجة ضمن المجاليْن الثقافي والفني على وجه الخصوص، وكذا الصعوبات والشروط والحلول الكفيلة بإنجاح المقاولة.

وأوضحت سكينة الصغير، رئيسة الجمعية المغربية للبحث العلمي والتنمية، أن "الجمعية حديثة التأسيس، واختارت أن تبدأ عملها بتنظيم ندوة تهدف أساسا إلى تشجيع الشباب على الاستثمار؛ ليس فقط في المجال المقاولاتي المعروف، وإنما في المقاولات الثقافية والفنية والرقمية أيضا، مع محاولة تسليط الضوء على كيفية إدخال الفن في المقاولة وسُبل إنجاح هذا النوع من التحدّيات".

وأضافت المتحدثة ذاتها، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الاستثمار في المجاليْن الفني والثقافي يُعتبر موضوع الساعة، حيث نُظّمت في شأنه مناظرات وطنية مهمّة، وأُشيرَ إليه في الخطاب الملكي السابق من خلال تأكيد ملك البلاد على ضرورة تشجيع المقاول الذاتي، مما دفع الجمعية إلى تسطير مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى تشجيع البحث العلمي في الجهة والإقليم، ولم لا على المستوى الوطني أيضا".

وقالت سكينة الصغير إن "الندوة عرفت مشاركة مجموعة من المتدخّلين القادمين من مختلف المناطق المغربية، من أجل تقديم مداخلاتٍ وتمثيل بعض المؤسسات كالمركز الجهوي للاستثمار، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وشبكة المقاولين المغاربة، ومدرسة 1337 الرقمية، والوكالة الوطنية لتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة، إلى جانب عدد من الخبراء في المجال المقاولاتي، وبعض النماذج الناجحة في إنشاء مقاولات فنية وثقافية ورقمية".

وأشارت رئيسة الجمعية المغربية للبحث العلمي والتنمية إلى أن "الندوة قسمت إلى شقيْن، الأول ثقافي محض، والثاني يهمّ المجال الرقمي، من أجل التعرف على كيفية تمويل المقاولات المندرجة ضمن هذيْن المجاليْن، باعتبار التمويل أوّل عقبة تعترض طريق الشابة أو الشابّ الراغب في إنشاء مقاولة جديدة"، مضيفة أن "اللقاء شكّل مناسبة للتعرف على نماذج من المقاولين الذي نجحوا في الاستثمار في الفن والثقافة وغيرهما".

قد يهمك أيضًا

روسيا الإتحادية وليبيا تتعاونان في المجالات الثقافية

الجزائر والصين توقعان مذكرة تفاهم في المجالات الثقافية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدشين ندوة رقميّة تُقارب سُبل الاستثمار في الفن والثقافة في خريبكة تدشين ندوة رقميّة تُقارب سُبل الاستثمار في الفن والثقافة في خريبكة



كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

كيت ميدلتون تستغل غياب الملكة وتظهر بإطلالة جريئة

لندن - العرب اليوم

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية
 العرب اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في التصميم

GMT 05:23 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي
 العرب اليوم - أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:00 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

منة عرفة تشعل السوشيال ميديا بـمايوه وسيجارة

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 15:21 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

حقيقة زواج كاظم الساهر من الفنانة منى ممدوح

GMT 09:27 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

علامات تكشف اليوسفي الطازج من الفاسد

GMT 20:05 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

خدمات مساج خاصّة في مكاتب عقارية وسط دمشق

GMT 08:31 2016 الإثنين ,06 حزيران / يونيو

مترجم النادي الأهلي "مشاري" الراقي يجيد خمس لغات

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح تمكنك من اختيار الثريات المناسبة لديكور مدخل المنزل

GMT 22:55 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab