مولى الحيرةرواية جديدة لإسماعيل يبرير
آخر تحديث GMT02:57:56
 العرب اليوم -

"مولى الحيرة"رواية جديدة لإسماعيل يبرير

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "مولى الحيرة"رواية جديدة لإسماعيل يبرير

صدر للروائي الجزائري إسماعيل يبرير رواية بعنوان «مولى الحيرة»
الجزائر - العرب اليوم

صدر للروائي الجزائري إسماعيل يبرير رواية بعنوان «مولى الحيرة»، وذلك بالتزامن في الجزائر وتونس ولبنان، وهذه الرواية هي العمل الروائي الرابع في سلسلة إصدارات يبرير الروائية تتناول، تفاصيل الحياة في حي شعبي قديم بمدينة الجلفة (300كم جنوب الجزائر)، مستعرضا مشاهد مؤثرة لعلاقة الإنسان بالأرض والتاريخ الجماعي الذي يخطه سكان البيوت الهشة (القرابة) في الضاحية الشمالية لهذه المدينة الواقعة بالهضاب العليا الجزائرية.

تبدأ الرواية من حكاية رجل ستيني عبر أزقة هذا الحي الذي كان نواة لتشكل المدينة، فتحول مع مرور الأيام إلى هامش لها.

ومثلما تحول حي «القرابة» إلى هامش للمدينة، تحول بطل الرواية هو الآخر إلى شخص مهمش لا يمثل سوى عينة بسيطة من طبقة واسعة من التائهين وسط زحمة الحياة، حيث يجد نفسه مجرد شاعر مفلس خانه الحظ في البروز، إضافة إلى كونه مناضلا يساريا تم نفيه في تسعينيات القرن الماضي إلى الضفة الأخرى من المدينة مشردا وتائها وسط أزقة «القرابة»

ومسكونا بذكرى «الخونية»، تلك المرأة الغريبة التي أثيرت حولها الكثير من الأساطير. وقد قام الروائي باختيار نصوص قصيرة بعناوين مستقلة داخل فصول الرواية تقوم كلها بتسليط الضوء على مسارات الحياة التي يتخذها إسماعيل يبرير لأبطال روايته عبر صفحات وصلت إلى 424 صفحة.

ومن الخيارات السردية التي راهن عليها صاحب «مولى الحيرة» إغناء متنه الروائي بالكثير من أشعار الحب والتصوف التي جاءت في الحوارات والمونولوجات المصاحبة للنص النثري، ما أعطى بعدا روحانيا للرواية، فضلا عن العمق السيكولوجي في وصف وتتبع الشخوص وانتهاج الواقعية في السرد.

ويعد إسماعيل يبرير (37 سنة) من الكتاب الجزائريين الشباب متعددي الميولات، فهو يكتب بالحماسة نفسها في المسرح والشعر والصحافة، وكان قد فاز سنة 2013 بجائزة الطيب صالح للرواية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مولى الحيرةرواية جديدة لإسماعيل يبرير مولى الحيرةرواية جديدة لإسماعيل يبرير



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أحدث إطلالات ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري

لندن_العرب اليوم

GMT 03:32 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

بيل غيتس يوضح الفرق بين إيلون ماسك وستيف جوبز

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab