رواية المنزل ذو الجمالونات السبعة هدية مع أخبار الأدب
آخر تحديث GMT06:36:36
 العرب اليوم -

رواية "المنزل ذو الجمالونات السبعة" هدية مع "أخبار الأدب"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رواية "المنزل ذو الجمالونات السبعة" هدية مع "أخبار الأدب"

رواية "المنزل ذو الجمالونات السبعة"
القاهرة ـ أ ش أ

"المنزل ذو الجمالونات السبعة"، رواية الكاتب الأمريكي ناثانيال هاوثورن، بترجمة سمير محفوظ بشير، توزع مجانا مع العدد الجديد من جريدة "أخبار الأدب"، في إطار اتفاق تعاون مع المركز القومي للترجمة.

وهذا العمل يعتبر من أهم أعمال هاوثورن الأدبية، وقد كتبه عام 1851.. وتتركز معظم روايات هاوثورن، على المعيشة في محيط ولاية نيو انجلند بأمريكا، وتكشف عن اهتمامه بإبراز المعايير الأخلاقية والتركيز على عوامل الشر والإثم المتوارث والقائم في طبيعة الإنسان، وأعماله تدخل ضمن الحركة الرومانتيكية في الأدب.

ولهذه الرواية مكان عظيم الآن، حيث توضع ضمن أهم 100 عمل روائي نشر باللغة الانجليزية.. و"هذا المنزل ذو الجمالونات السبعة" له وجود فعلي في مدينة سالم بولاية ماساشوستس وكان يوما ملكا لابنة عم المؤلف، وكثيرا ما كانت تستقبله فيه، وقد شجعته أن يكتب هذه الرواية، ومن الطريف أن هذا المنزل الآن من المزارات السياحية في أمريكا.

ومن الروايات الشهيرة الأخرى للكاتب: "القصص المعاد حكايتها"، "الحرف القرمزي"، "غراميات بلسديل"، "إله الرعاة الرخامي".

ومترجم الرواية، سمير محفوظ بشير، من مواليد 1937، ومن ال‘مال التي ترجمها: "قصة جوجل"، دار ميريت، "ساعة عدل واحدة" دار الهلال، "أبي طويل الساقين"، "شحات، رجل من مصر"، "أصدقاء وكفار"، "جناح النساء"، "يوميات مصرية"- المركز القومي للترجمة، وكتب عددا من المسرحيات الفكاهية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رواية المنزل ذو الجمالونات السبعة هدية مع أخبار الأدب رواية المنزل ذو الجمالونات السبعة هدية مع أخبار الأدب



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري تعرفي عليها

القاهرة - العرب اليوم

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

باحث يخترع "تابوتًا حيًا" مثيرًا للجدل لأغراض هادفة

GMT 12:38 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

سوني تفرح عشاق التصوير الاحترافي بكاميرا مميزة

GMT 23:34 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

دراسة تزعم اكتشاف كيف بدأت الحياة على الأرض

GMT 23:42 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

عالم سعودي يفسر سبب انشطار "صخرة تيماء"

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab