بورتريهات جديدة لسليمان فياض في ألاعيب الذاكرة
آخر تحديث GMT11:18:18
 العرب اليوم -
الإمارات تطلق مشروع استكشاف القمر لتصبح أول دولة عربية تقوم بالرحلة عام 2024 القوات الأرمنية تهدد باستخدام أسلحة ذات تدمير واسع النطاق في الحرب ضد أذربيجان البرلمان العربي يؤكد دعم جهود السعودية في مكافحة الإرهاب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يؤكد ندعم المباحثات بين اليونان وتركيا لحل نزاع شرق المتوسط وزير الدفاع اليوناني يعلن عزم بلاده الشروع في إنشاء قاعدة عسكرية ثانية في جزيرة كريت بومبيو يدعو طرفي النزاع في ناغورنو كاراباخ لوضع حد لأعمال العنف رئيس الوزراء الأميركي يؤكد العمل من أجل العودة للمفاوضات بأسرع وقت في أزمة ناغورني كاراباخ المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تدعو إلى الوقف الفوري لإطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان في إقليم ناغورني كاراباخ رئيس الوزراء البريطاني يعبر للرئيس التركي عن قلقه بشأن التوتر في شرق المتوسط ويرحب بأنباء اتفاق تركيا واليونان على إجراء محادثات الكويت تعلن إعادة فتح منفذ العبدلي البري مع العراق للتصدير
أخر الأخبار

بورتريهات جديدة لسليمان فياض في "ألاعيب الذاكرة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بورتريهات جديدة لسليمان فياض في "ألاعيب الذاكرة"

كتاب "ألاعيب الذاكرة"
القاهرة - أ ش أ

"ألاعيب الذاكرة.. بورتريهات لسليمان فياض" عنوان كتاب من إعداد ومراجعة سمر إبراهيم وتقديم ممدوح النابي، صدر مؤخرا ضمن سلسلة إصدارات خاصة للهيئة العامة لقصور الثقافة.

تشتغل النصوص الجديدة التي احتواها هذا الكتاب على الشخصيات الثقافية التي عرفها الكاتب الراحل سليمان فياض (1929-2015) وخبرها جيدا بحكم صداقته بها، أو بحكم العمل، فبعضهم عمل معهم في صحف ومجلات والبعض الآخر، كان يأتي إليه لنشر ما فاضت به قريحته.

كما غلب على هذه النصوص صفة المراوحة بين الإفصاح والتمويه كما هي عادة سليمان فياض في النصوص السابقة، فتحضر شخصية أمل دنقل، وبالمثل إبراهيم أصلان، ويوسف إدريس، حيث يقدم الكاتب وجوها تفصيلية عن هذه الشخصيات.

وفي الاستهلال تؤكد سمر إبراهيم أن سليمان فياض قد فكر في هذا الكتاب قبل وفاته بأشهر قليلة ووضع عنوانه، ولكن القدر لم يمهله فرصة جمعه ونشره، فقمت بإعداده ومراجعته تنفيذا لرغبته، وهو كتاب يضم 10 بورتريهات، ولم تنشر في كتاب.. سيستمتع بها القارئ، وتسعد روح سليمان فياض.

وجاء تقديم الناقد والأكاديمي ممدوح النابي تحت عنوان "سليمان فياض.. الصورة الأخرى لرائد فن النميمة"، وفيه يؤكد أن الكاتب استطاع أن يقدم هذه الوجوه بأسلوب أدبي مميز، بدخوله في أعماق الشخصيات التي يتحدث عنها سواء أكانت شخصيات أدبية من المثقفين الذين تناول الكثير منهم بحكم علاقته بهم، وعمله في الصحافة لفترة طويلة، أو غيرهم من الشخصيات العامة التي ارتبط بها في واقع حياته الشخصية، سواء عندما كان في القرية أو في القاهرة.

ويضيف النابي "تتميز كتابة سليمان فياض في مجال البورتريهات بأنها تستجلي باطن الشخصيات التي يكتب عنها، سواء باستخدامه الاسم الصريح لها، أو بالرمز، أو حتى تلك الشخصيات العابرة في حياته كما سنرى في نموذج "الست عرب"، التي يضم هذا الكتاب لوحة قلمية لها وهي جارة من جارات الكاتب، وليس لها علاقة بعالم المثقفين والكتاب الذين يكتب عنهم".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بورتريهات جديدة لسليمان فياض في ألاعيب الذاكرة بورتريهات جديدة لسليمان فياض في ألاعيب الذاكرة



ظهرت ساحرة باختيارها فستانًا أزرق بالقماش الجينز

إليكِ إطلالات كيت ميدلتون برفقة أولادها بلوك مُشرق

لندن ـ العرب اليوم

GMT 00:47 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء
 العرب اليوم - إطلالة ساحرة ومتعة المغامرة بجوهرة الجبال في فيفاء

GMT 04:43 2020 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

شيفروليه تكشف عن 5 فئات من طرازها المميز ماليبو

GMT 06:17 2015 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

الإعلامية هبة الحسين تطلق برنامج على "اليوتيوب"

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 08:55 2020 الأحد ,06 أيلول / سبتمبر

لكزس تنافس بي إم دبليو بمحرك جديد

GMT 08:46 2020 الأحد ,06 أيلول / سبتمبر

فولكس فاجن تحاول تسوية قضية العوادم

GMT 06:42 2013 السبت ,30 آذار/ مارس

سر لمعان العين في نشاط الكبد

GMT 02:18 2014 الخميس ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الثوم يضر بصحة الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab