علماء يحذرون من فيضان عالمي قادم ويخططون لطرق مواجهته
آخر تحديث GMT12:56:20
 العرب اليوم -
الحكومة البريطانية تتوقع تسجيل 49 ألف إصابة يوميا بفيروس كورونا في أكتوبر المقبل إذا استمر الوباء في مستوياته التصاعدية الحالية أديب لبنان لا يملك ترف إهدار الوقت وسط كم الأزمات غير المسبوقة التي يمر بها ماليا واقتصاديا وصحيا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي يؤكد أن الاجتماع الوزاري في بروكسل سيبحث لائحة العقوبات المقترحة على تركيا رئيس الوزراء اللبناني المكلف مصطفى أديب يدعو جميع القوى السياسية للعمل على إنجاح المبادرة الفرنسية فورا الأمن العراقي يعلن عن عدم وجود خسائر جراء إطلاق صاروخ كاتيوشا على محيط مطار بغداد الدولي أزمة صحية تداهم الفنان سمير غانم وفحوصات طبية عاجلة للاطمئنان على صحته هجوم صاروخي يستهدف محيط مطار بغداد الدولي جوجل يبدأ حذف ملفات سلة مهملات Drive بعد 30 يوما بداية من 13 أكتوبر / تشرين الأول أمازون تنظم حدثاً للإعلان عن آخر تحديثات مساعدها الذكي 24 سبتمبر / أيلول المقبل إصابات كورونا في لبنان تتجاوز الألف خلال 24 ساعة
أخر الأخبار

علماء يحذرون من فيضان عالمي قادم ويخططون لطرق مواجهته

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء يحذرون من فيضان عالمي قادم ويخططون لطرق مواجهته

الفيضانات الساحلية يمكن أن تزيد بنسبة 50% تقريبا بحلول عام 2100،
لندن- العرب اليوم


وجد بحث جديد أن الفيضانات الساحلية يمكن أن تزيد بنسبة 50% تقريبا بحلول عام 2100، إذا فشلنا في وضع دفاعات ولم نفعل أي شيء للحد من انبعاثاتنا العالمية، وقال المهندس إيان يونغ، من جامعة ملبورن في أستراليا، لشبكة CNBC: "نحاول فهم حجم التأثيرات العالمية للفيضانات الساحلية المستقبلية. على الصعيد العالمي، نحن بحاجة إلى أن نفهم أن التغييرات من هذا النوع ستحدث بحلول عام 2100 ونحتاج إلى التخطيط لكيفية الاستجابة لذلك".

ومع وجود 600 مليون شخص يعيشون على السواحل، على ارتفاع أقل من 10 أمتار فوق مستوى سطح البحر، فإن الارتفاع المستمر في مستويات البحر يعني ترك مجموعات كاملة من المنازل والبنية التحتية لأهواء البحر.

وفي ظل أسوأ سيناريو فُحص في الدراسة، يمكن أن يتأثر زهاء 287 مليون شخص – 4% من سكان العالم - بالفيضانات الساحلية.

وبالنسبة لأولئك الذين يميلون إلى التفكير بالخسائر المالية والاقتصادية، فإن هذا السيناريو يهدد الأصول الساحلية التي تبلغ قيمتها نحو 14 تريليون دولار أمريكي، أو 20% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

ومن المتوقع أن يرتفع مستوى سطح البحر الإقليمي على وجه التحديد بنسبة 32٪ فقط.

وقال مهندس البنية التحتية، إيبرو كيريزسي، من جامعة ملبورن، إنه على الرغم من أن متوسط مستويات سطح البحر يرتفع ببطء نسبيا، وجدنا أن مخاطر الفيضانات الأخرى مثل ارتفاع المد والجزر والعواصف والأمواج المتكسرة، ستصبح أكثر تكرارا وكثافة، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز".

ويحذر المعدون من أن النتائج التي توصلوا إليها لا تمثل بدقة تنبؤات المستوى المحلي، بل هي تقدير عالمي أوسع. وتستند هذه التقديرات إلى أبحاث ساحلية من جميع أنحاء العالم، وجرى التحقق منها على نطاق واسع مقارنة ببيانات مقياس المد في الظروف العادية والأكثر تطرفا.

ويعد التنبؤ بالمستقبل أمرا صعبا، وعندما تفكر في تعقيد أنظمة الغلاف الجوي والمحيطات على المستوى العالمي والإقليمي، يصبح الأمر أكثر صعوبة.

ويزعم الباحثون أنه "ضمن الافتراضات المطلوبة لجعل مثل هذه الدراسة على المستوى العالمي ممكنة"، وضعوا تقديرا لـ "التمرير الأول" للآثار العالمية لارتفاع مستوى سطح البحر.

وينبغي إجراء المزيد من العمل لإثارة التفاصيل، خاصة على المستوى الإقليمي. ومع ذلك، هناك بعض أجزاء من العالم تبدو بالفعل معرضة بشكل خاص لموجات الفيضانات.

وفي الولايات المتحدة، تشمل هذه النقاط الساخنة نورث كارولينا وفرجينيا وماريلاند. وفي أوروبا، تشمل المملكة المتحدة وشمال فرنسا وشمال ألمانيا. أما في آسيا، فتشمل الصين وبنغلاديش وبنغال الغربية وأجزاء من الهند. وفي الجنوب العالمي، يشمل الإقليم الشمالي لأستراليا.

وفي جزر المحيط الهادئ، حيث يشكل ارتفاع مستوى سطح البحر تهديدا وجوديا بشكل خاص، يمكن أن يؤدي ارتفاع المد والجزر إلى إغراق إمدادات المياه العذبة عن طريق إغراق منسوب المياه.

ولسوء الحظ، في هذه المرحلة، العالم مقيد بكمية معينة من ارتفاع مستوى سطح البحر وتغير المناخ. وبينما ما تزال لدينا الفرصة والوقت لخفض الضرر الذي ستحدثه بشكل خطير، نحتاج إلى إعطاء هذه النقاط الساخنة أهمية، إذا أردنا الاستعداد للمستقبل

 

قد يهمك ايضًا:

الفيضانات تواصل اجتياح اليابان مٌخلّفة دمارًا وضحايًا مع مخاوف متصاعدة

 

الأمطار الغزيرة والفيضانات خلفت خسائر بشرية ومادية كبيرة فى الصين

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يحذرون من فيضان عالمي قادم ويخططون لطرق مواجهته علماء يحذرون من فيضان عالمي قادم ويخططون لطرق مواجهته



منحتها ستايلًا ساحرًا وأناقة متجددة في عالم الموضة

تعرفي على إطلالات بسمة بوسيل بموضة "البناطيل الكاجوال"

القاهره_العرب اليوم

GMT 03:47 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل وقت لزيارة مصر في عطلتك المقبلة

GMT 13:42 2020 الخميس ,27 آب / أغسطس

فيفو تطلق هاتفيها الأحدث vivo Y20 وY20i

GMT 08:25 2020 السبت ,29 آب / أغسطس

قائمة أفضل السيارات السيدان في 2020

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab