الضبعة النووي والطاقة الجديدة مرتكزًا لحل أزمة الكهرباء في مصر
آخر تحديث GMT04:08:05
 العرب اليوم -
روسيا تعلن تصدير دواء "أفيفافير" إلى 17 دولة أخرى مجلس الأمن القومي التركي يعلن " شعبنا لن يتهاون في حماية مصالحه في البر والبحر والجو" انفجار سيارة مفخخة في "تل حلف" السورية الخاضعة لسيطرة تركيا الخارجية الأميركية تؤكد التعاون مع السعودية يحمي قواتنا من الحوثيين المدعومين من إيران الخارجية الأميركية تعلن عن إطلاق حوار استراتيجي مع السعودية والإمارات والكويت لتعميق الروابط الرئيس اليمني يعلن أن الحوثيون يرفضون مبادرات السلام السعودية والأممية وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يؤكد أن معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية تحفز على تضافر الجهود لتعزيز الاستقرار والأمن في منطقتنا فرنسا تفتح تحقيقا مع أحد المصارف حول جرائم ضد الإنسانية في السودان إصابة مهاجم ميلان الإيطالي زلاتان إبراهيموفيتش بـ فيروس كورونا وزير الخارجية المصري يؤكد لنظيره الفرنسي على ضرورة العمل المشترك لوقف التدخلات السلبية المزعزعة للأمن والاستقرار في ليبيا
أخر الأخبار

الضبعة النووي والطاقة الجديدة مرتكزًا لحل أزمة الكهرباء في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الضبعة النووي والطاقة الجديدة مرتكزًا لحل أزمة الكهرباء في مصر

محطة نووية
القاهرة - أ.ش.أ

أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة أن ‏مشروع الضبعة النووى لتوليد الكهرباء ، والطاقة الجديدة والمتجددة ، على رأس أولوياته في الوزارة ‏الجديدة ، ويشكلان مرتكزا لحل أزمة الكهرباء في مصر في الفترة القادمة.‏
جاء ذلك في تصريحات للوزير عقب إعادة تكليفه وأدائه اليمين القانونية اليوم وزيرا للكهرباء والطاقة ‏الجديدة والمتجددة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي في حكومة المهندس ابراهيم محلب الجديدة.‏
يذكر أن الدكتور محمد شاكر المرقبى قد تولي وزارة الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة في فبراير ‏الماضي خلفا للدكتور أحمد إمام ، وهو أستاذ الهندسة الكهروميكانيكية ، وتخرج من كلية الهندسة ‏جامعة القاهرة عام 1968 ، وحصل على الدكتوراة من جامعة لندن عام ‏‏1978 وعمل بالتدريس ‏في كلية الهندسة وبدأ العمل الاستشارى منذ عام 1982‏‎.
وأنشأ شاكر مكتبا ‏استشاريا يحمل نفس الاسم "شاكر" فى مجال قطاع الطاقة يعمل داخل ‏مصر وخارجها ، وقد تم اختياره عضوا من بين ذوي الخبرة في مجالس إدارات مجموعة ‏من ‏الشركات والهيئات، وعمل وكيلا أول للنقابة العامة للمهندسين.‏
وفيما يتعلق بقطاع الطاقة ، فقد نال أداءه اعجاب العديد من دول ‏العالم ، وله فكر عال ومتقدم ، ‏وله العديد من الدراسات حول الرؤية المستقبلية التى يجب على ‏قطاع الكهرباء أن يتداركها ‏جيدا ، خاصة مع التوسعات العمرانية والصناعية والزيادات السكانية ‏الهائلة التى تشهدها البلاد ‏حاليا ومستقبلا والتى تحتاج إلى أضعاف أضعاف القدرات التى تنتجها ‏البلاد حاليا.‏
‏وفي بدايات عام 2000 وجه وزير الطاقة الرومانى الشكر لمصر لأنها انجبت علماء فى حجم ‏الدكتور محمد شاكر المرقبى ، مثنيا على الأداء العالمى ‏لمكتب شاكر فى أحد مشروعات الطاقة ‏الرومانية.‏
والدكتور شاكر له آراء مدعمة لضرورة التخلص من دعم الطاقة تدريجيا شرط عدم المساس ‏‏بالفقراء.. كما أن له توجهات مؤيدة بشدة لضرورة تنفيذ ‏مشروع الطاقة النووية العملاق والذى ‏يوفر قدرات كبيرة تساعد البلاد فى مواجهة مجاعة الطاقة ‏وعجز الامدادات ، ويرى أن مصر تخلفت كثيرا فى منظومة الطاقات الجديدة والمتجددة وخاصة الطاقة ‏الشمسية، ‏كما يرى أن على مصر أن تقوم على وجه السرعة بتقديم حزمة حوافز لتشجيع ‏المشتركين على ‏الاستعانة بالتسخين الشمسى والخلايا الشمسية مثلما يحدث فى ألمانيا ، حيث يتم التعاقد بين ‏المواطن والحكومة لتبادل ‏الطاقة بين الطرفين وقت الحاجة بما يسمح للمواطن بالحصول على ‏مزايا مالية من الدولة.‏

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الضبعة النووي والطاقة الجديدة مرتكزًا لحل أزمة الكهرباء في مصر الضبعة النووي والطاقة الجديدة مرتكزًا لحل أزمة الكهرباء في مصر



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

تألّق ميريام فارس بأجمل إكسسوارات القبعات بطريقةٍ مميَّزة وشبابيةٍ

بيروت - العرب اليوم

GMT 02:31 2020 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في "سكوبي"
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في "سكوبي"

GMT 02:44 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

أسعار ومواصفات ساوايست الرياضية موديل 2021 في مصر

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab