السودان يحتفل بالذكرى التاسعة لمبادرة حوض النيل
آخر تحديث GMT15:37:34
 العرب اليوم -
أخر الأخبار

السودان يحتفل بالذكرى التاسعة لمبادرة حوض النيل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السودان يحتفل بالذكرى التاسعة لمبادرة حوض النيل

السودان يحتفل بالذكرى التاسعة لمبادرة حوض النيل
الخرطوم _ العرب اليوم

احتفلت دول حوض النيل العشر اليوم فى الخرطوم بالذكرى التاسعة لمبادرة حوض النيل بمشاركة فاعلة من وزراء الموارد المائية بدول الحوض وعدد من منظمات المجتمع المدني

المهتمة بهذا المجال على المستويين الوطني والأقليمي .

وأشار احمد سعد عمر وزير رئاسة مجلس الوزراء ممثل رئيس الجمهورية في الاحتفال الى اتفاق دول الحوض فى دار السلام بتنزانيا عام 1999م لبلورة هذه المبادرة من خلال رؤية مشتركة .
وأبان سيادته أن المبادرة تهدف في أساسها الى حسن استغلال الموارد المائية كوسيلة لتعزيز التعاون والتكامل في مجالات اخرى .

وقال سعد إن للمياه أولوية قصوى فى خطط دول الحوض رغم التحديات التي تواجه هذا المورد المهم والتى أجملها في التدهور البيئى وشح المياه مقارنة بعدد سكان دول الحوض الذي

يربو على 400 مليون نسمة موضحا أن من أهم التحديات التي تواجه الموارد المائية فى القارة السمراء هي التغيرات المناخية والفيضانات والجفاف اضافة الى التنمية الاقتصادية مؤكدا

أنه ومن خلال التنسيق والتعاون يمكن لهذه الدول ان تتغلب على هذه التحديات .

وأضاف أن السودان من أجل تعزيز التعاون بين هذه الدول قدم الدعم الفني لمواجهة التحديات وتحويلها الى فرص لتحقيق أمنها بدعمه لسياسات حسن الجوار مشيرا الى الدلالات التي

يرمز لها شعار الاحتفال (المياه وتحسين سبل العيش ) وقال إن دلالات الشعار يمكن أن تقود الى طريق التنمية المستدامة ، ودعا للمحافظة على ثروات وموارد الحوض للاجيال المقبلة

مشيدا بالمنظمات العالمية العاملة فى مجال المياه لدعمها المتواصل للمبادرة .

من جانبه قال الاستاذ احمد محمد آدم مستشار وزارة الموارد المائية والكهرباء إن السودان يملك 45% من مياه النيل بعد انفصال الجنوب مشيرا الى ارتباط المياه بتحسين سبل العيش

لشعوب دول الحوض و التي تتسم بالمرونة أمام التحديات و من بينها الحروب والنزاعات وشح المياه مبينا أن ثلثي سكان دول الحوض يعيشون على ضفاف النيل ويعتمدون فى معيشتهم

على مايجود به من أسماك وغيرها من الثروات الزراعية موضحا أن دول الحوض تصنف من الدول الأكثر انخفاضا فى الناتج المحلي باستثناء مصر التي شاركت لاول مرة منذ مايقارب الخمس سنوات .

وأضاف أن التحديات التى تواجه الموارد المائية لدول الحوض تحتاج الى إرادة سياسية جادة تقود هذه الشعوب الى آفاق أرحب من التنمية والاستقرار بجلب الاستثمارات واقامة

المشروعات المشتركة لزيادة الانتاج وإحداث النمو الاقتصادي فى هذه الدول .

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السودان يحتفل بالذكرى التاسعة لمبادرة حوض النيل السودان يحتفل بالذكرى التاسعة لمبادرة حوض النيل



GMT 12:06 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية السودانية تنفى "حديثا ملفقا" للوزير

سيرين عبد النور تتألق باللون الأصفر المطبع بالزهور

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 13:52 2021 الأربعاء ,03 آذار/ مارس

جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية
 العرب اليوم - جرأة وروعة الألوان في تصميم وحدات سكنية عصرية

GMT 03:02 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

سياحة افتراضية على متن مركب شراعي في أسوان

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:42 2021 الجمعة ,12 شباط / فبراير

"ماكلارين" تطلق أيقونتها السيارة Elva الخارقة

GMT 12:43 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

تسريب تصميم هاتف Lenovo K13

GMT 05:48 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

ببغاء "المكاو" يجذب المشترين في زحام كل جمعة

GMT 19:54 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

سوزوكي" تطرح "2021 SUZUKI SWIFT DZIRE"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab