خلطة غوارديولا ترسم ملامح تفوق بايرن ميونيخ
آخر تحديث GMT23:23:56
 العرب اليوم -

"خلطة" غوارديولا ترسم ملامح تفوق بايرن ميونيخ

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "خلطة" غوارديولا ترسم ملامح تفوق بايرن ميونيخ

برلين - د.ب.أ

منذ اليوم الأول لوصول غوارديولا لقيادة فريق بايرن ميونيخ الألماني وهو يحاول أن يضع بصمته الشخصية على أداء الفريق وأيضا يحاول تغير عقيدته وما تعود عليه وهو ما جعل الفريق البافاري اليوم أفضل فريق في تاريخ الكرة الألمانية. وكانت فرحة اللاعبين أمثال أريين روبين وتياجو ألكانتارا وتوماس مولر واضحة جداً للعيان بعد تمكنهم من حسم لقب بطولة الدوري لصالح فريقهم دون منافسة تذكر، الأمر الذي كان تشوبه بعض الشكوك في بداية الموسم الحالي، في مباراة أمس أمام هيرتا برلين والتي انتهت بفوز بايرن ميونيخ 3/1. وقال فرانك ريبيري نجم بايرن ميونيخ " بداية جوارديولا مع الفريق في يوليو الماضي كانت غريبة إلى حد ما فهو أراد في أول الأمر أن يغير من كل خطط الفريق، ولقد تساءلنا فيما بيننا هل من الجيد لفريق حصل على الثلاثية التاريخية (بطولة دوري أبطال أوروبا - الدوري الألماني - بطولة الكأس) تحت قيادة يوب هينكس أن يغير النظام الذي تعود عليه". ولم تدرك جماهير بايرن ميونيخ قصد جوارديولا عندما عمد إلى التعاقد مع الإسباني تياجو ألكانتارا بينما كان يمتلك ضمن صفوف الفريق لاعبين خط وسط من أفضل لاعبي العالم في هذا المكان أمثال باستيان شفانيشتايجر وتوني كروس وروبين وخافي مارتينيز الذي يعد اللاعب الأغلى في تاريخ الدوري الألماني ( البونديسليجا ). ولكن سرعان ما اندمج اللاعب الإسباني الدولي الشاب ، 22 عاماً ،  في صفوف فريقه الجديد وتمكن من تغيير شكل أداء الفريق في أكثر من مناسبة. وحقق الكانترا لاعب نادي برشلونة الإسباني السابق رقما قياسيا جديدا في عدد التمريرات التي قام بها لاعب واحد خلال أي مباراة في تاريخ الكرة الألمانية عندما نفذ 185 تمريرة خلال المباراة التي جمعت فريقه بفريق إنتراخت فرانكفورت في الثاني منفبراير الماضي. وكسر جوارديولا قاعدة أخرى داخل الفريق الألماني عندما قام بجعل فليب لام قائد الفريق والذي اشتهر بدوره الدفاعي البحت مما جعله من أفضل لاعبي خط الوسط المدافعين في العالم بالتقدم والقيام بمبادرات هجومية. وكان رهان جوارديولا على قائد الفريق فليب لام في محله تماما حيث اسفرت طريقة لعبه الجديدة عن تفعيل الشق الهجومي للفريق الألماني وزيادة فرص التهديف وهو ما علق عليه اللاعب في ديسمبر الماضي قائلاً : "أشعر براحة كبيرة في اللعب في وسط الملعب". وكان تغيير استراتيجية اللعب والأداء المرتبك للفريق في بداية الموسم الحالي دليلا على أن جوارديولا كان يبحث ويختبر طريقة اللعب المثلى وهو ما ذكره المدير الفني الإسباني أكثر من مرة قائلا "لازلنا نحتاج إلى مزيد من الوقت". ومع مرور مراحل البطولة أصبح الفريق أكثر تجانسا وأدت الأرقام القياسية الساحقة التي كان يحققها الفريق من مرحلة إلى أخرى في تبديد نظرات الريبة تجاه تأقلم جولارديولا مع الكرة الألمانية حتى أنه عمد إلى إحداث تغيير كبير في عادات الفريق الألماني والتي كان يشتهر بها وتمكن من تطبيق على سبيل المثال نظام التدريب خلف الأبواب المغلقة. ونشرت وسائل الإعلام غير مرة صوراً مركبة لبيب جوارديولا وهو يخرج لسانه مثل أينشتاين أو وهو يرتدي سراويل داخلية مثل بطل مسلسل "بريكينج باد" الأمريكي وقامت أيضا بتحليل أدائه الفني بدقة بالغة وتحليل أيضا إجادته للغة الألمانية منذ اللحظة الأولى لوصوله كما أبرزت حبه الشديد لعالم الموضة. يذكر أن جوارديولا خسر مباراتين فقط الأولى أمام فريق بروسيا دورتموند في بطولة كأس السوبر والثانية في مباراة ودية أمام سالزبورج النمساوي. ويواجه بطل الدوري الألماني مرحلة حاسمة في عمر الموسم الحالي فهو يعد من الفرق المرشحة بقوة للفوز ببطولة الكأس وبطولة دوري أبطال أوروبا. ويخوض الفريق الألماني هذه المرحلة الحاسمة في وضعية مشجعة حيث أن صفوف فريقه لا تعاني من الاصابات بفضل طريقة التناوب في اللعب التي ينتهجها المدير الفني للفريق والتي مكنته من الوصول لهذا الانجاز بالإضافة أن اللاعبين تمكنوا من استيعاب طريقة لعب اللمسة الواحدة وتغيير المراكز والتحرك بدون كرة وطريقة الضغط المتقدم على الخصم. ويتبقى لجوارديولا بطولتان يجب عليه أن يدافع فيهما عن تفوق الفريق البافاري. ولازال البعض يشك في استمرارية الفريق الألماني في التطور بهذا الشكل حيث علق فرانك بيكنباور اسطورة نادي بايرن ميونيخ ورئيسه الشرفي على طريقة لعب فريقه القديم قائلا "سينتهي بهم المطاف للعب كفريق برشلونة الإسباني، لا أعلم لماذا يصلون إلى منطقة جزاء الخصم ويرتدون مرة أخرى للوراء". ومع ذلك فأن بطولة الدوري التي تمكن جوارديولا من حسم لقبها لصالح فريق بايرن ميونيخ تعد دليلا على نجاحه وأن البايرن برغم كل شيء مازال يستطيع الفوز.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلطة غوارديولا ترسم ملامح تفوق بايرن ميونيخ خلطة غوارديولا ترسم ملامح تفوق بايرن ميونيخ



بلقيس تخطف الأنظار بأناقة استثنائية في "الجمبسوت"

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفضل فساتين السهرة الخريفية من وحي النجمات

GMT 06:10 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر
 العرب اليوم - أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في مصر

GMT 06:20 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري
 العرب اليوم - عناصر فخمة لتكسية جدران المنزل العصري

GMT 14:46 2022 السبت ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بايدن يصف بوتين ب "المتهوّر" ويقول إن تهديداته لن تخيفنا
 العرب اليوم - بي بي سي تُقرّر إغلاق إذاعتها العربية بعد 84 عاماً

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:55 2022 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

5 طرق لمساعدة شخص مصاب بمرض السكري من النوع 2

GMT 20:19 2022 السبت ,10 أيلول / سبتمبر

اكتشاف ارتباط جديد بين مرض السكري والاكتئاب

GMT 02:54 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

أميركا تطلب أكثر 25 مليون جرعة معززة من كورونا

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 12:45 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الماكياج البنفسجي يسيطر على موضة سهرات العيد هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab