استراتيجيَّة لإقراض المشروعات الصَّغيرة بقيمة 65 مليار جنيه
آخر تحديث GMT23:37:24

رئيس مجلس إدارة "ضمان مخاطر الائتمان" لـ "العرب اليوم":

استراتيجيَّة لإقراض المشروعات الصَّغيرة بقيمة 6.5 مليار جنيه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - استراتيجيَّة لإقراض المشروعات الصَّغيرة بقيمة 6.5 مليار جنيه

رئيس مجلس إدارة شركة ضمان مخاطر الائتمان محمَّد عبدالحميد
القاهرة ـ محمد عبدالله

أكَّد محمَّد عبدالحميد رئيس مجلس إدارة شركة ضمان مخاطر الائتمان أنّ الشّركة تستهدف خلال العام الحاليّ تبنّي استراتيجيّة وخطّة جديدة لإتاحة قروض ميسّرة للمشروعات الصّغيرة والمتناهية الصّغر بقيمة 6.5 مليار جنيه بزيادة قيمتها نحو 25% عن العام الماضي.
وأضاف في تصريحات خاصّة لـ "العرب اليوم" أن هناك مفاوضات مع البنك المركزيّ المصريّ لتدعيم الشركة بالأموال اللازمة لزيادة قدرتها بقيمة 100 مليون جنيه سواء عن طريق زيادة رأس مال الشركة أو على سبيل الأمانة، حتى تتمكن الشركة من استمراها في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والتي تمثّل ركيزة أساسية في دعم الاقتصاد القومي، في الوقت الذي تساهم غالبية البنوك المركزية على مستوى العالم في رأسمال تلك الشركات.
وأوضح أن العام الماضي شهد منح قروض ميسرة لهذا القطاع الحيوي بنحو 5.1 مليار جنيه بضمان الشركة لنحو 73546 مشروع، أدّت إلى توفير 170 ألف فرصة عمل.
وأشار إلى أنّ القروض المتاحة تشمل تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة متضمنة نشاط التخصيم للأوراق المالية، وتمويل نشاط مقدمي الرعاية الطبية سواء للأفراد أم الجمعيات الأهلية إلى جانب برنامج ضمان لتمويل تحديث الصناعة، وبرامج لتنمية المشروعات الصغيرة الناشئة، والحدّ من الفقر وتوفير فرص العمل، فضلًا عن برنامج لتحسين كفاءة الطاقة والحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.
وأوضح أن قدرة الشركة على إصدار الضمانات ناتجة عن اتفاقيات وقعتها الشركة مع الحكومة المصرية ممثلة في وزارة التعاون الدولي والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والاتحاد الأوروبي ووزارة الصناعة وشركة ضمان مخاطر الائتمان ونتج عن هذه الاتفاقيات حصول الشركة على الأموال اللازمة لدعم نشاطها.
وأضاف أنه تم توقيع اتفاق مع الشركة القابضة لكهرباء مصر بالتعاون مع مرفق الطاقة العالمي والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة  لتمويل مشروعات ترشيد الطاقة، حيث تم تمويل نحو 74 مشروعًا صغيرًا في هذا المجال بقيمة 37 مليون جنيه.
وكشف عن مفاوضات حالية مع الوكالة الفرنسية للتنمية الدولية لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة الخاصة بالأنشطة المرتبطة بالزراعة، خاصّة أن الاتحاد الأوروبي مع وزارة الزراعة يتّجه بقوّة نحو إتاحة التمويل لهذا القطاع الحيوي، مشيراً إلى أن الاتجاه نحو تخصيص نحو 9 ملايين يورو والتي تعادل أكثر من 85 مليون جنيه لهذا البرنامج مما سيساعد في خلق أكثر من 2800 فرصة عمل.
وأضاف أن الثلاث سنوات الأخيرة شهدت نقله قوية حيث تم عمل تصنيف ائتمانيّ للشركة من جانب مؤسسة ميريس، ممثّلة لوكالة مودز العالمية وانتهى تقريرها إلى درجة (BBB-) مع تحديد مستوى الأداء العام مستقر.
وأشار إلى أن القروض الممنوحة لقطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر تتميز بآليات الضمان المتنوعة التي تتناسب مع كل فئة مستهدفة عن طريق 7 فروع تغطّي جميع محافظات مصر، بالإضافة إلى التعاقد مع أكثر من 30 بنكًا لهذا الغرض والعديد من الجمعيات الأهلية، فيما تغطي ضمانات الشركة جميع قطاعات النشاط الاقتصادي.
وأضاف أن إجمالي الائتمان الممنوح من البنوك لهذه المشروعات وصل لنحو  23.6 مليار جنيه بضمان الشركة على مدار سنوات نشاط الشركة.
وتتنوع آليات الضمان طبقًا لكل برنامج وحسب طبيعة الفئات المستهدفة والأهداف المرجوه من كل برنامج، فبرنامج المشروعات الصغيرة والمتوسطة تم تمويل ما يقرب من 34800 مشروع بقيمة إجمالية 15.6 مليار جنيه.
وفي برنامج مقدمي الرعاية الصحية والذي يشمل جميع التخصصات الطبية والأنشطة الصحيّة، تم تمويل ما يقرب من 24200 مشروع طبيّ حصلت على ما يقرب من 2.14 مليار جنيه استفادت منها جميع التخصصات الطبية.
وفي برنامج تحديث الصناعة تم تمويل ما يقرب من 1527 مشروع صناعى بقيمة إجمالية 3.5 مليار جنيه.
أما بالنسبة لضمان نشاط التمويل متناهي الصغر فهذا البرنامج تديره الشركة منذ عام 2003 عن طريق التعاقد مع الجمعيات الأهلية وتمكينها من فتح وحدات إقراض تمدّ الفئات المستهدفة متناهية الصغر بقروض فردية وقروض للمجموعات النسائية وتوالي الشركة هذه الجمعيات بدءًا من تأجير مقار هذه الوحدات واختيار وتدريب العاملين بها وتوفير الحدود الائتمانية لها بالبنوك لتمكينها من إقراض المستفيدين وتضمن الشركة هذه الوحدات بنسبة 100%.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استراتيجيَّة لإقراض المشروعات الصَّغيرة بقيمة 65 مليار جنيه استراتيجيَّة لإقراض المشروعات الصَّغيرة بقيمة 65 مليار جنيه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استراتيجيَّة لإقراض المشروعات الصَّغيرة بقيمة 65 مليار جنيه استراتيجيَّة لإقراض المشروعات الصَّغيرة بقيمة 65 مليار جنيه



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

العارضة جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُميز

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 13:35 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

كيمياء العطاء

GMT 04:37 2018 الثلاثاء ,29 أيار / مايو

نهاية مأساوية للمهندس عدلي القيعي في الأهلي

GMT 15:41 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

وفاة نجل الفنان الراحل شعبان حسين عن عمر 35 عامًا

GMT 12:21 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

إيطالي يحبس فتاة رومانية ويغتصبها لمدة 10 سنوات

GMT 05:16 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمة إيفا لونغوريا تتألق في فستان أسود رائع

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

GMT 17:51 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

غادة عبدالرازق تثير استياء جمهورها بسبب الجمبري

GMT 01:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

سجن الفتاة التي خططت للانضمام إلى تنظيم "داعش"

GMT 01:07 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

الدكتور وسام السيفي يكشف عن خبايا الأبراج في عام 2018

GMT 00:56 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي أساطير غريبة مرتبطة بالجنس الفموي

GMT 11:28 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

نيرمين سفر ترقص شبه عارية مع العلم التونسي

GMT 06:51 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

من يطفئ لهيب الأسعار؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab