الفاخوري يؤكد نجاح الأردن في تحويل التحديات الاقتصادية إلى فرص
آخر تحديث GMT11:29:03

خلال الاجتماع السنوي الأول لمحافظي البنك الأسيوي

الفاخوري يؤكد نجاح الأردن في تحويل التحديات الاقتصادية إلى فرص

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفاخوري يؤكد نجاح الأردن في تحويل التحديات الاقتصادية إلى فرص

وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني عماد الفاخوري
عمان ـ كمال السليمي

كشف وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني عماد الفاخوري، إن الأردن نجح خلال سنوات في تحويل التحديات الاقتصادية إلى فرص من خلال عملية إصلاح وتطوير شاملة نابعة من الداخل تقوم على الانفتاح والاعتدال. جاء ذلك خلال مشاركة الفاخوري بالاجتماع السنوي الأول لمجلس محافظي البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية الذي عقد في بكين واختتم أمس الأحد، بمشاركة الأردن أحد الأعضاء المؤسسين للبنك.
 
وأكد في كلمته أمام المشاركين، أهمية عملية الإصلاح والتطوير التي يشهدها الأردن بتمكين المواطنين ولا سيما النساء والشباب، وخلق فرص جديدة لرفع مستوى المعيشة، مشيدًا بدور الصين وجهودها في تأسيس البنك الذي أنشئ للاستجابة لاحتياجات وتطلعات القارة الآسيوية والدول الأعضاء. وأشار الفاخوري إلى الطلب المرتفع على استثمارات البنية التحتية في الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية مقدرًا الطلب بنحو تريليون دولار سنويًا، ما يشكل تحديًا في مجال توفير التمويل مع الأخذ في الاعتبار المحددات بالنسبة لمصادر التمويل، مؤكدًا أن توفير التمويل يستدعي تضافر الجهود بشكل أقوى بين القطاع الخاص ومؤسسات التمويل الدولية والحكومات، لا سيما ما يتصل بالمشروعات الكبرى.
 
وقال: إن الأردن توصل إلى اتفاق جَديد مع صندوق النقد الدولي بشأن ترتيبات برنامج ائتماني ممتد بهدف تعزيز الاستقرار على مستوى الاقتصاد الكلي، وإحداث مزيد من الإصلاحات الاقتصادية الهيكلية والمالية، وفق خريطة الطريق المتمثلة بوثيقة الأردن 2025.
 
كما تم تحديد عدد من المشروعات ذات الأولوية التنموية لتنفذها بأسلوب الشراكة بين القطاعين العام والخاص في قطاعات هامة هي (الطاقة المتجددة والنقل والمياه والنفايات الصلبة والصحة).كما تم إطلاق مجموعة من مشاريع طاقة الرياح والطاقة الشمسية إضافة إلى مشروع (البحر الأحمر - الميت) الذي يعد مشروعًا أردنيا ويعود بالمنفعة أيضًا على دول الجوار الإقليمي من خلال محطة لتحلية المياه وخط لتحويل المياه المالحة إلى البحر الميت بهدف حماية البحر الميت بيئيًا وسياحيا واقتصاديا وتراثيًا.وأشار الفاخوري الذي يشغل منصب محافظ الأردن لدى (البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية) إلى تبني الحكومة ولأول مرة إطارا لإدارة الاستثمار العام (الإنفاق الرأسمالي) لتقوية عملية صناعة القرار بالنسبة للإنفاق الرأسمالي ومشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وكذلك تحديد أولويات المشاريع اعتمادا على تحليل الكلفة والمنفعة وكفاءة الإنفاق وأساليب التمويل والمسار الأفضل لتمويل المشروع سواء من الموازنة أو من خلال أُطر الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
 
وأضاف أن الأردن تأثر كثيرًا جرّاء الأزمات التي يشهدها الإقليم وانعكس ذلك على الكثير من المؤشرات خصوصا التأثير السلبي على معدلات النمو وانخفاض مستوى الاستثمارات والصادرات والسياحة.
 
وبيّن للمجلس أهمية الخطوة المتخذة من جانب البنك الدولي في إطلاق آلية التمويل الميسر بالتعاون مع الأمم المتحدة والبنك الإسلامي للتنمية والتي جاءت بناء على الجهود التي بذلها الأردن بهدف مساعدة الدول ذات الدخل المتوسط المتأثرة بالأزمات.وحث مجلس المحافظين على النظر في تحسين معايير الأهلية بالنسبة للدول ذات الدخل المتوسط المتأثرة بالأزمات، والدول التي تمر بمرحلة تحول، من خلال تمكينها من الوصول إلى أدوات تمويل أكثر يسرًا.
 
معربًا عن تطلعه للعمل مع البنك الدولي في المستقبل لدعم الجهود التنموية في الأردن وفقًا للأولويات المحددة، مؤكدًا أهمية دعم البنك في المستقبل للمشروعات الإقليمية التي يمكن أن تحسن التعاون عبر الحدود وتزيد التكامل الإقليمي.وكان نائب رئيس الوزراء الصيني تشانغ قاو لي افتتح الاجتماع أمس الأحد، وركز على أهمية العنوان الذي يحمله الاجتماع السنوي لهذا العام حول شراكة من أجل البنية التحتية وأهمية بناء شراكة تعاونية بين الدول الأعضاء في البنك من القارات الخمس نامية ومتقدمة.وقال: إن هذا النوع الجديد من الشراكة يستدعي من البنك العمل على تعزيز التعاون بين كل الدول الأعضاء وتقوية العلاقات مع البنوك التنموية الأخرى الثنائية ومتعددة الأطراف وتشجيع التعاون مع القطاع الخاص من خلال دعم واستكشاف مشاريع على شكل شراكة بين القطاعين العام والخاص.
 
وأضاف، أن البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية والذي قادت تأسيسه جمهورية الصين الشعبية يسعى لتوفير خدمات مالية إبداعية ومتنوعة موجهة لمنفعة الدول مِنَ الإقليم الآسيوي وخارجه. وتم إطلاق عمليات البنك مطلع العام الحالي واستقر عدد الأعضاء المؤسسين للبنك على سبع وخمسين دولة عضو مؤسس، ويصل رأسمال البنك المصرح به إلى مائة مليار دولار، ويتخذ من بكين مقرًا له، وأغلبية المساهمين في البنك هم من الأعضاء المؤسسين من الإقليم الآسيوي يملكون نحو 75 في المائة من الحصص.
 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفاخوري يؤكد نجاح الأردن في تحويل التحديات الاقتصادية إلى فرص الفاخوري يؤكد نجاح الأردن في تحويل التحديات الاقتصادية إلى فرص



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفاخوري يؤكد نجاح الأردن في تحويل التحديات الاقتصادية إلى فرص الفاخوري يؤكد نجاح الأردن في تحويل التحديات الاقتصادية إلى فرص



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تتألق بثوب أخضر طويل ورائع

لندن _ ماريا طبراني

GMT 07:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
 العرب اليوم - "بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
 العرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:07 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية
 العرب اليوم - ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا

GMT 06:40 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أب يغتصب ابنته "بالتبني" والأم تشاركه الجريمة

GMT 19:53 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

خيانة زوجية بطلها إمام مسجد تهز الفقيه بن صالح

GMT 10:10 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

خواتم بقطع الإجاصة وبريق الألماس من De Beers

GMT 23:50 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

أخطاء جنسية يرتكبها الرجل تزعج المرأة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 09:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مصري يقتل صديقه بـ28 طعنة دفاعًا عن الشرف

GMT 17:16 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

سيدة مصريّة تتهم زوجها ببيعها لراغبي المُتعة

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 16:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على فوائد "خيار البحر" المحظور دوليًا

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 13:22 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فصل الممرضات المتهمات بالعبث بطفل رضيع في الطائف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab