توشيح إدريس بنهيمة بوسام العرش المغربي
آخر تحديث GMT18:37:51
 العرب اليوم -

اشتهر بتمكُّنه من أسرار البورصة

توشيح إدريس بنهيمة بوسام العرش المغربي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توشيح إدريس بنهيمة بوسام العرش المغربي

توشيح إدريس بنهيمة بوسام العرش المغربي
الدارالبيضاء - حاتم قسيمي

لم يكن توشيح الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية، إدريس بنهيمة، بوسام العرش من درجة قائد، بالأمر المفاجئ، بالنسبة للكثير من المراقبين؛ فالرجل يوجد في الصفوف الأمامية في قائمة "الخدم الأمين" للملك والملكية .
وولد إدريس بنهيمة في العام 1954 في فرنسا، وترعرع وسط عائلة أعيان، تنحدر من مدينة آسفي، ووالده هو محمد بنهيمة، الذي كان يشتغل طبيبًا، ويذكر أنه الطبيب الثاني في المغرب، الذي حصل على دبلوم الطب من جامعة "نانسي" الفرنسية، خلال فترة الحماية.
وشغل أبوه منصب وزير خلال عهد الملك الراحل، الحسن الثاني من العام 1961 وحتى العام 1979، كما شغل أيضًا منصب رئيس الوزراء من العام 1967 وحتى العام 1969.
وبنهيمة نجل المرحوم، رئيس الوزراء الأسبق، محمد بنهيمة، الحامل لوسام العرش من درجة ضابط، والحاصل على أوسمة أجنبية عدة، ودرس في "ليسي ديكارت"، في الرباط، وحصل على شهادة "الباكالوريا" في العام 1971، ودرس العلوم الرياضية في سانت جونفييف في فيرساي الفرنسية.
ودخل مدرسة "البوليتيكنيك" الشهيرة في العام 1974، ومنها تخرَّج مهندسًا، وكان الأول على دفعته، كما حصل على دبلوم المدرسة الوطنية العليا للمعادن في باريس، وعن تلك الفئة من المهندسين، قال الباحث الفرنسي بيير فورموران، في كتابه "المرحلة الانتقالية في المغرب"، الصادر عن دار النشر الفرنسية "لاديكوفيرت" في العام 2002، "بالنسبة إلى بعض المحظوظين الذين يدخلون المدارس الأجنبية، فإن مستقبلهم مضمون، والمدارس الأجنبية التي تستقبل تلاميذ ينحدرون من أوساط محظوظة، تُكَوِّن نخبة مدرسية، يكون التعليم فيها مزدوجًا عربيًّا فرنسيًّا، أو بالإنكليزية أو الأسبانية، وغالب هؤلاء التلاميذ الذين يحصلون على شهادة "الباكالوريا" بامتياز، يعملون من أجل الحصول على تكوين جيد في الخارج".
وبمجرد أن حصل إدريس بنهيمة على دبلوم مهندس، عُيِّن مباشرةً، في المكتب الشريف للفوسفات، في العام 1978 كمهندس استغلال في منجم سيدي الضاوي، ثم مديرًا للاستغلال، في مركز خريبكة.
وأمضى بنهيمة فترة وجيزة في القطاع الخاص، عقب مغادرته للمكتب الشريف للفوسفات في العام 1990، وكان حينها يبلغ من العمر 35 عامًا، حيث شغل منصب متصرف منتدب للشركة المغربية للأوكسجين التابعة لمجموعة "إير ليكيد" في فرنسا، قبل أن يعود مجددًا إلى العمل في القطاع العام، ابتداءً من آذار/مارس 1994، تاريخ تعيينه مديرًا عامًا للمكتب الوطني للكهرباء.
وفي نيسان/أبريل من العام 1996، عيَّن الملك الحسن الثاني، مجموعة للتفكير مُكوَّنة من 14 شخصية لإعداد إستراتيجية النمو، وإجابات على الرهانات المرحلية، وكانت تلك الشخصيات من خريجي المدارس الكبرى الفرنسية، من بينهم؛ مراد الشريف، وعبدالسلام أحيزون، ومحمد حصاد، وإدريس بنهيمة، وعادل الدويري، ومصطفى التراب، وسعد بنديدي، وعمر السلاوي، ومحمد بيجعد، وحسن بن عبدالرازق.
واحتفظ إدريس بنهيمة، بذلك المنصب الأخير، بعد أن عيَّنه الملك الراحل الحسن في العام 1997، وزيرًا للنقل والملاحة التجارية والسياحة والطاقة والمعادن، وهو المنصب الذي ظل يشغله حتى آذار/مارس 1998، أي حتى تنصيب حكومة التناوب التوافقي، برئاسة الاتحادي، عبدالرحمن اليوسفي.
وعندما حل إدريس بنهيمة محافظًا على مدينة الدارالبيضاء الكبرى، في تموز/يوليو 2001، فإن مقامه على رأس المحافظة لم يدم إلا أقل من عامين فقط، قبل أن يُعيَّن في 26 آذار/مارس 2003، مديرًا عامًا لوكالة "الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالات وأقاليم الشمال"، في مدينة الدارالبيضاء.
وأسند إليه الملك الراحل الحسن الثاني، ملف ترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم في العام 2006، نظرًا إلى علاقاته وقرابته مع الرئيس الفرنسي السابق، جاك شيراك.
وبنهيمة الذي يرأس جمعية "حوض آسفي"، متزوج، وأب لابنين، ويُعرف عنه، أنه مالك أسرار البورصة وكواليسها، وعاشق مهووس بالمثلجات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توشيح إدريس بنهيمة بوسام العرش المغربي توشيح إدريس بنهيمة بوسام العرش المغربي



GMT 16:51 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

مفاوضات لبنان مع صندوق النقد الدولي الإثنين المقبل

GMT 13:22 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

مصر توقع اتفاقية تمويل بمليار دولار مع كوريا الجنوبية

GMT 16:46 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

الامارات وتركيا يوقعّان اتفاقاً لتبادل العملات بين البلدين

GMT 03:12 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مصر تبدأ بناء أول مفاعل للطاقة في محطة " الضبعة " النووية

GMT 18:24 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

وضع إشارة قضائية على عقارات وسيارات حاكم مصرف لبنان

GMT 04:56 2022 الإثنين ,17 كانون الثاني / يناير

إيرادات قياسية مُتوقعة لقناة السويس المصرية في عام 2022

ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 11:07 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
 العرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 12:23 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
 العرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 18:19 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

بيروت - جاكلين عقيقي

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لماذا أنت هنا؟

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 07:20 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس" تكشف عن صور وتصاميم صالون سيارتها الجديدة

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

GMT 19:32 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

الزي التقليدي الموريتاني صمود في وجه الموضة والتجديد

GMT 02:34 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

منى أحمد تكشف عن اعترافات خاصة بكل برج من الـ12

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 16:01 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

ريال مدريد يتعاقد مع المدرب زين الدين زيدان

GMT 01:40 2017 الخميس ,29 حزيران / يونيو

فندق "جامبو" الأجمل في ستوكهولم في سويسرا

GMT 03:54 2014 الأربعاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة فلسطينية تعلمت صناعة الشوكولاتة في فرنسا

GMT 02:33 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

شيماء حسين تكشف عن مجموعة جديدة من أزياء الأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab