لا نحتاج لقرض النَّقد الدّوليّ حاليًّا
آخر تحديث GMT00:37:43
 العرب اليوم -

وزير الاستثمار أسامة صالح لـ"العرب اليوم":

لا نحتاج لقرض "النَّقد الدّوليّ" حاليًّا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لا نحتاج لقرض "النَّقد الدّوليّ" حاليًّا

وزير الاستثمار المصريّ أسامة صالح
القاهرة ـ محمود حماد

أكَّد وزير الاستثمار المصريّ أسامة صالح في تصريحات خاصَّة لـ"العرب اليوم" على أهميَّة الحصول على قرضِ صندوق النَّقد الدّوليّ، وذلك حفاظاً على العلاقة الجيِّدة مع صندوق النَّقد الدّوليّ؛ لأنّ كلّ دول العالم تحرص على تكوين علاقة جيِّدة بالصّندوق، فضلاً عن أنّه شهادة باتِّجاه مصر نحو الاستثمار وفي الاتّجاه الاقتصاديّ الصحيح.
وأضاف أنه "في الوقت الحاليّ نحن نسير بشكل جيِّد من النّاحية الاقتصاديّة ولا نحتاج إلى قرض الصّندوق، حتى لا نضيف أعباءً جديدة على الاقتصاد المصريّ، وبالتالي مِن الأولى تركه للمراحل المقبلة، فقد نحتاجه في تمويل مشروعات أخرى كبيرة، مؤكِّداً على أهميَّة الاحتفاظ بعلاقة جيِّدة بالمؤسسات الدّوليّة جميعها.
وكشف أننا سنشارك في مؤتمر في لندن ونيويورك في يناير المقبل، وذلك للترويج للاستثمار في مصر، ولدعم الاقتصاد، إذ إن لدينا واجبًا وطنيًّا بأن نشرح للعالم كلّه، أننا نتقدّم وأننا على أرض صلبة ونقترب من الاستقرار وماضون بشدّة على خارطة الطّريق السياسيّة والإصلاح الاقتصاديّ.
ولفت إلى أنه على الرّغم من الظّروف الصّعبة التي مرّت بها مصر خلال الفترة الماضية، إلا أنّ مصر من العشرة دول الأوائل من بين 50 دولة على مستوى العالم في المؤشِّر الخاصّ بالدّول الأكثر إصلاحاً من النّاحية الاقتصاديّة.
وأوضح صالح أنّ الهدف من مؤتمر ممارسة الأعمال الذي تمّ عقده الأحد هو القضاء على البيروقراطيّة وتفعيل الشفافيّة وأن يكون هناك توزيع عادل على المحافظات من النّاحية الاستثماريّة، مشيراً إلى نتائج المنتدى الاستثماريّ المصريّ الخليجيّ الذي عُقد مؤخراً، سيظهر تأثيره على الاقتصاد والمواطنين بشكل تدريجيّ وستكون له بوادر إيجابيّة مع بداية العام المقبل 2014.
ولفت إلى أننا نجحنا في عقد اتفاقيّات تتعلَّق بنحو 66 مشروعًا مع المستثمرين الخليجيّين خلال المنتدى  الاستثماريّ المصريّ الخليجيّ الأخير، حيث عرضنا استثمارات بنحو 50 مليار دولار، ومنها على أرض الواقع توقيع عقد بين الصّندوق الاجتماعيّ للتّنمية وصندوق خليفة لتطوير المشاريع الإماراتيّ بقيمة 200 مليون دولار، واتفاقيّة بين شركة رخاء والصّندوق السعوديّ بقيمة 160 مليون ريال، وكذا الاتّفاقيّة مع الصّندوق الرّوسيّ والذي سنبدأ معاودة الاتّفاق معه في يناير، عقب الكريسماس، وسنتفاوض معهم، وهم مهمتّمون بمجالات الزّراعة والطّاقة والبنية التّحتيّة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا نحتاج لقرض النَّقد الدّوليّ حاليًّا لا نحتاج لقرض النَّقد الدّوليّ حاليًّا



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

أفكار لتنسيق اللون الزهري على طريقة من جيجي حديد

واشنطن_العرب اليوم

GMT 10:36 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق
 العرب اليوم - حقائب باللون الوردي موضة خريف 2020 للباحثات عن التألّق

GMT 01:55 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها
 العرب اليوم - تعرف على ما وراء قصور "سان بطرسبرغ" واستمتع بمعالمها

GMT 00:23 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 العرب اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 01:43 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات
 العرب اليوم - "واشنطن" تُحذر من بيع الأسلحة إلى "طهران" وتلوّح بفرض عقوبات

GMT 01:35 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
 العرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 01:23 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها
 العرب اليوم - ديكورات منزل بأثاث مودرن مع جدران كلاسيكية تعرفي عليها

GMT 08:13 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فيديو يظهر لحظة تصفية قاتل المعلم الفرنسي

GMT 00:42 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سباق "تارغا فلوريو" للسيارات الكلاسيكية يعود إلى صقلية

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 20:33 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

مدبولي يكشف عن طلب أميركا من مصر معونات لأوروبا

GMT 01:48 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل الوجهات السياحية في "ميشيغان" الأميركية لخريف 2020

GMT 04:16 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ثروة مؤسس "أمازون" جيف بيزوس تتجاوز الـ200 مليار دولار

GMT 20:19 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

معيط يكشف حقيقة زيادة الضرائب في المرحلة المقبلة

GMT 16:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نجلاء فتحي تتغيب عن جنازة محمود ياسين وتوضح أسبابها

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 05:34 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يوجّه رسالتين إلى مواطنه رونالدو "الظاهرة"

GMT 11:15 2015 الجمعة ,27 آذار/ مارس

تعرفي على أبرز أضرار الإندومي على الحامل

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab