20 ألف شاب يستفيدون من خدمات أنابيك
آخر تحديث GMT21:48:27
 العرب اليوم -

أحمد العمراني لـ"العرب اليوم":

20 ألف شاب يستفيدون من خدمات "أنابيك"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - 20 ألف شاب يستفيدون من خدمات "أنابيك"

مولاي أحمد العمراني
مراكش ـ ثورية ايشرم

كشف المدير الجهوي للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات "أنابيك" مولاي أحمد العمراني، أنه "تمت استفادة 20 ألف شاب بجهة مراكش تانسفت الحوز من خدمات أنابيك، برسم الحصيلة السنوية 2013، في شكل إدماج الشباب في سوق الشغل أو مواكبة الباحثين عن الشغل، أو تنمية قدراتهم أو تحسين القابلية للتشغيل".
وأوضح العمراني، لـ"العرب اليوم"، أنّ "الوكالة تسجل سنويًا بقاعدة بياناتها ما يناهز 15 ألف طلب جديد للباحثين عن الشغل، يخضعون لتكوينات ومواكبة خاصة، كما تشهر الوظائف الشاغرة، وتقدم مساعدات للفاعلين الاقتصاديين في العثور على طالبي العمل المحتملين من هذه القاعدة المعلوماتية، إضافة إلى أنّ المسرعات في الاندماج في سوق الشغل هي التحكم في اللغة، والتمكن من التقنية المعلوماتية، خاصة منها تقنية البحث على الشبكة العنكبوتية أو ما يسمى الاستغلال المهني للإنترنت".
وأشار إلى أنّ "الشباب الباحث عن الشغل غالبا ما يفتقد إلى القدرة على الإقناع أثناء إجراء المقابلات، وترديد المقولة، العمل في أي شيء، أي عدم تحديد هدف مهني واضح، وأيضًا عدم الوعي بالقدرات والإمكانات وإظهار كفاءاتهم بشكل جيد".
ولفت إلى أنّ "أنابيب جهة مراكش تعتبر رائدة على المستوى الوطني، باحتلالها الرتبة الأولى في مواكبة وخلق أكثر من 120 مقاولة شابة سنويًا، فضلاً عن الانخراط بـ100 مشروعًا مدر للدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كما أن الوكالة تمكنت في 2013 من إدماج 6622 باحثًا عن الشغل في القطاعات الإنتاجية والخدماتية داخل الوطن وخارجه، كما أنها مكنت حوالي 1238 باحثًا عن الشغل من الاستفادة من التكوينات التأهيلية أوالتكميلية من أجل تحسين القابلية للولوج إلى سوق الشغل، كما تمكن 4685 شابًا من تعزيز قدراته الذاتية ضمن ورشات للبحث عن فرص للشغل لتعبئة النواقص بالتقنيات المرتبطة بصياغة السير الذاتية، الترافع عن المشروع، إجراء محاورة مهنية وغيرها، إضافة إلى أنّ الوكالة واكبت أكثر من 7600 شابًا من أجل تحديد أهداف مهنية محددة وبلورة مشاريع مهنية من خلال التدريب على محاورات التموقع، والوقوف على طبيعة الالتزامات بين مختلف أطراف عقد الشغل".
وأوضح أنّ "فرص الشغل التي تظهر بجهة مراكش على مستوى مؤسسات الوساطة العمومية أو مكاتب القطاع الخاصة لا تعالج سوى 20 في المائة  من عروض العمل والإمكانات المتاحة داخل سوق الشغل، وأن نسبة 80 في المائة من هذه العروض يتحكم فيها السوق الخفي، بحيث أن العديد من المقاولات والشركات تعبئ حاجياتها من أيدي العاملة دون اللجوء إلى مكاتب الوساطة، وبالتالي فإن الباحث عن الشغل يحتاج الى التأهيل والتوجيه لاستغلال فرص الشغل الممكنة داخل السوق المفتوحة أو من خلال مؤسسات الوساطة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 ألف شاب يستفيدون من خدمات أنابيك 20 ألف شاب يستفيدون من خدمات أنابيك



GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفالح يُؤكّد التحليل يُظهر ضرورة خفض إنتاج النفط

GMT 02:56 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

السعودية تُقلِّل مِن إنتاج النفط بدايةَ مِن كانون الأول

GMT 02:44 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"زمام يُؤكّد تلقّيه ورقة مِن غريفيث تعوق "المركزي

GMT 04:17 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

هالة زواتي تدشن محطة رياح بقدرة 50 ميغاوات

GMT 07:38 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

هيرتوغ يُؤكّد أنّ الإصلاحات السعودية تسير بإيجابية

GMT 04:30 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة يؤكد الامتثال لتوصيات مكافحة تبييض الأموال

GMT 01:39 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لاغارد تتوقع انخفاض الناتج المحلي الصيني في 2019

GMT 05:58 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

لو ماير يُحذِّر مِن تدهور اليورو ويُؤكّد أنّه على المحك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 ألف شاب يستفيدون من خدمات أنابيك 20 ألف شاب يستفيدون من خدمات أنابيك



ارتدت بدلة سوداء تضمَّنت سروالًا حريريًّا واسعًا وقميصًا

جينر أنيقة خلال حفلة "People's Choice Awards"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 08:09 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

عارضات الأزياء يكسرن القاعد مع ظهور صاحبات الجسم المُمتلئ
 العرب اليوم - عارضات الأزياء يكسرن القاعد مع ظهور صاحبات الجسم المُمتلئ

GMT 02:16 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
 العرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 00:35 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
 العرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 05:54 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ترودو يعلن المخابرات الكندية استمعت الى تسجيلات مقتل الخاشقجي
 العرب اليوم - ترودو يعلن المخابرات الكندية استمعت الى تسجيلات مقتل الخاشقجي

GMT 04:27 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

توقُّف حسابات "فوكس نيوز" الإخبارية عن نشر الأخبار عبر "تويتر"
 العرب اليوم - توقُّف حسابات "فوكس نيوز" الإخبارية عن نشر الأخبار عبر "تويتر"

GMT 07:21 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز
 العرب اليوم - أفضل 5 طُرق تنزُّه مُطلَّة على المحيط في سانتا كروز

GMT 13:15 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحزن يسيطر على نادي الصيد بعد وفاة اللاعب سيف أسامة

GMT 16:00 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

زيارة مجانية لمتحف"مونتريال " لعلاج المرضى الكنديين

GMT 00:03 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 12:32 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

نجوم صغار لم يعد لهم وجود

GMT 10:35 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

الباشوات والبهاوات في الجامعات

GMT 13:24 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 01:44 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

«أرامكو» تستثمر في مشروع بتروكيماويات شرق الصين

GMT 06:17 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:52 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

نوار العزايزة تكشف عن جديدها في عالم "الكروشيه"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab