فلبرماير يؤكّد ترامب يحاول الثأر من السيارات الألمانية
آخر تحديث GMT17:46:42
 العرب اليوم -

بعد تشكيل لجنة لدراسة تأثير استيراد العربات على الأمن القومي

فلبرماير يؤكّد ترامب يحاول الثأر من السيارات الألمانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فلبرماير يؤكّد ترامب يحاول الثأر من السيارات الألمانية

الخبير الاقتصادي غابرييل فلبرماير
واشنطن - العرب اليوم

تخضع السيارات الأوروبية، وخاصة تلك الألمانية لتقلبات مزاج الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي يشن اليوم حملات انتقامية على شركات إنتاج السيارات الأجنبية كان آخرها إعطاء أوامره الصارمة لتشكيل لجنة لدراسة إن كان استيراد العربات يمثّل خطرًا على الأمن القومي الأميركي، وأسندت هذه المهمة إلى قسم التجارة الفيدرالي الذي يرأسه ويلبور روس السياسي المخضرم، وفي حال تمكن الأخير خلال الأيام المقبلة من إثبات أن العربات الأجنبية هي بالفعل خطر على الأمن القومي، عندئذ لن تتأخر حكومة واشنطن عن زيادة الضرائب الجمركية عليها من 2،5 إلى 25 في المائة دفعة واحدة.

ويؤكد كثير من الخبراء الألمان في برلين على أن رد الفعل الأوروبي المباشر سيكون تخفيض صادرات السيارات من دول الاتحاد الأوروبي إلى الولايات المتحدة الأميركية بنحو 54 في المائة، مما سيلحق أضرارا مالية ضخمة في ألمانيا.

وبرأي غابرييل فلبرماير، الخبير الاقتصادي من معهد "إيفو" للبحوث الاقتصادية في ميونيخ، أن الأضرار الحتمية على ألمانيا سيكون أدناها 5 مليارات يورو، هكذا، ستكون ألمانيا والدولة الأوروبية التي ستدفع الثمن الأعلى، في المقابل ستتمكن الولايات المتحدة الأميركية من تعزيز ناتجها القومي بمبلغ 5،7 مليار يورو إضافي بفضل زيادة الضرائب الجمركية على العربات المستوردة، لكن فيما يتعلق بالضرائب الأميركية على الصلب والألمنيوم، التي أعلنها ترامب في مارس (آذار) الماضي، فإن الخسائر الألمانية لن تكون عالية، بل أقل من 40 مليون يورو سنويا.

ويردف الخبير فيلدماير "يضع الرئيس الأميركي ترامب عينه الثأرية على السيارات الألمانية منذ بداية حملته السياسية لخوض الانتخابات الرئيسية الأميركية في عام 2017، في بادئ الأمر كان يخطط لفرض ضرائب جمركية ترسو على 35 في المائة، لكن الأمر أثار سخط شرائح سياسية واسعة في أميركا مما آل إلى تليين مواقفه قليلا، ويبدو أن العدد الكبير من السيارات الألمانية المستوردة والعدد القليل من سيارات الأميركية المُصدّرة إلى ألمانيا من بين العوامل غير المتوازنة التي حوّلت نيات ترامب إلى حملة انتقامية هدفها مكافحة الإغراق الألماني لأسواق السيارات الأميركية الرئيسية".

ولا يخفي الخبير فيلدماير القول إن الشركات الألمانية في الوقت الحاضر تهيمن بالفعل على أسواق السيارات الأميركية، إذ إن 90 في المائة من الواردات الأميركية يقف وراءها شركات "بي إم دبليو" و"دايملر" و"فولكسفاغن" عن طريق علامات التجارية مثل "رولس رويس" و"مرسيدس بينز" و"بنتلي" و"بوغاتي" و"بورش"، ما يجعل ألمانيا المصدر الأوروبي الأكبر للسيارات من دون أي منافس يُذكر.

من جانبه يشير الخبير، دانييل فورست، من اتحاد صناعة السيارات الألمانية "فاو دي آي"، إلى أن الشركات الألمانية صدرت خلال العام الفائت 757 ألف سيارة إلى الولايات المتحدة بما إجماليه 31 مليار يورو، في حين لم تتخط واردات السيارات الأميركية إلى ألمانيا الـ7،4 مليار يورو في العام الماضي، ويضيف "وصل العجز الميزان التجاري الأميركي مع ألمانيا إلى 23،8 مليار يورو في قطاع السيارات وحده، هذا وتمتلك شركات (فولكسفاغن) و(مرسيدس – بينز) و(بي إم دبليو) معامل إنتاج ضخمة في أميركا وصل مجمل إنتاجها إلى أكثر من 800 ألف سيارة سنويا، ولتفادي الضغوط الجمركية الضريبية ستعمل هذه الشركات على زيادة إنتاجها على الأراضي الأميركية، لكن سيارات (أودي) و(بورش) ستكون الأكثر تضررا من الضرائب الأميركية بما أن إنتاجها يتم حصرا في ألمانيا".

ويختم الخبير فورست "في العام الفائت وصل إجمالي صادرات السيارات الأوروبية، مع احتساب تلك الألمانية، إلى الولايات المتحدة الأميركية إلى أكثر من 40 مليار يورو في حين رست صادرات السيارات الأميركية إلى دول الاتحاد الأوروبي على ما دون 10 مليارات يورو".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلبرماير يؤكّد ترامب يحاول الثأر من السيارات الألمانية فلبرماير يؤكّد ترامب يحاول الثأر من السيارات الألمانية



GMT 16:51 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

مفاوضات لبنان مع صندوق النقد الدولي الإثنين المقبل

GMT 21:20 2022 الإثنين ,03 كانون الثاني / يناير

الكويتي هيثم الغيص أميناً عاماً لمنظمة "أوبك"

GMT 07:13 2021 الأربعاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

صندوق النقد يقر دفعة مساعدة أخيرة لتخفيف ديون 25 دولة

GMT 06:49 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

تركيا تعلن عن نموذج اقتصادي جديد عقب انهيار الليرة

ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهرة - العرب اليوم

GMT 11:07 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
 العرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 12:23 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
 العرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 19:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

قيس سعيد يؤكد وجود "نظام خفي" ما زال يحكم تونس
 العرب اليوم - قيس سعيد يؤكد وجود "نظام خفي" ما زال يحكم تونس

GMT 19:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان
 العرب اليوم - سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان

GMT 18:19 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

بيروت - جاكلين عقيقي

GMT 12:20 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لماذا أنت هنا؟

GMT 05:32 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 07:20 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس" تكشف عن صور وتصاميم صالون سيارتها الجديدة

GMT 02:47 2013 السبت ,02 آذار/ مارس

سعودي يمتلك أغلى أنواع الإبل

GMT 19:32 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

الزي التقليدي الموريتاني صمود في وجه الموضة والتجديد

GMT 02:34 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

منى أحمد تكشف عن اعترافات خاصة بكل برج من الـ12

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 16:01 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

ريال مدريد يتعاقد مع المدرب زين الدين زيدان

GMT 01:40 2017 الخميس ,29 حزيران / يونيو

فندق "جامبو" الأجمل في ستوكهولم في سويسرا

GMT 03:54 2014 الأربعاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة فلسطينية تعلمت صناعة الشوكولاتة في فرنسا

GMT 02:33 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

شيماء حسين تكشف عن مجموعة جديدة من أزياء الأطفال

GMT 03:30 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

منافس صيني جديد لسيارات "لاند كروزر"الشهيرة من تويوتا

GMT 03:31 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"فولكس فاغن" تُعلن إصدار جولف الكهربائية 2020

GMT 18:42 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

دعاء لهذه الليلة المباركة

GMT 06:42 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"Chocolate Cottage" منزل فرنسي صُنع بالكامل من الشكولاتة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab