الغضبان يؤكد أن الصراع الصينيالأمريكي مؤثر في النفط
آخر تحديث GMT10:36:36
 العرب اليوم -

خلال مؤتمر صحفي لحضور الاجتماع الوزاري لمنظمة "اوبك"

الغضبان يؤكد أن الصراع الصيني-الأمريكي مؤثر في النفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الغضبان يؤكد أن الصراع الصيني-الأمريكي مؤثر في النفط

وزير النفط العراقي ثامر عباس الغضبان
بغداد - نهال قباني

عد وزير النفط في حكومة رئيس الوزراء المستقيل ثامر الغضبان، الاحد، الصراع الاقتصادي الصيني-الأميركي بأنه عامل مؤثر في استقرار السوق النفطية العالمية.

وذكر بيان لـ الغضبان تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي / ) ، خلال مؤتمر صحفي عشية مغادرته لحضور الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط “اوبك” إن “العراق يجدد التزامه الكامل بقرار خفض الانتاج الذي اقرته منظمة الدول المصدرة للنفط اوبك والدول المتحالفة معها من خارج المنظمة”، متوقعا تمديد قرار خفض الانتاج لفترة اخرى يتم الاتفاق عليها وإمكانية زيادة معدلاته الى (1،600) مليون برميل بدلا من (1.200) مليون برميل خلال الاجتماع الوزاري المزمع عقده الاسبوع الحالي في فيينا”.

وأضاف أن “الاجتماع سيتضمن مراجعة التقارير والبحوث المتعلقة بالسوق النفطية ، واهم التحديات التي تواجهها من حيث وجود فائض نفطي وزيادة انتاج النفط الصخري للولايات المتحدة فضلا عن الصراع الاقتصادي الصيني _ الأمريكي والتي تعد من العوامل الرئيسة المهمة والمؤثرة في استقرار السوق النفطية العالمية، وعلى ضوء ذلك سيتم مراجعة كل ذلك لاتخاذ القرار المناسب وبما يهدف ويحقق التوازن للسوق النفطية”.

وأوضح الغضبان، أن “العراق يدعم القرار الذي يحقق اهدافنا في إعادة التوازن للسوق النفطية ويؤدي الى استقرارها، وان العراق يمتلك من المرونة والانفتاح مايحقق التقريب في وجهات النظر للدول الأعضاء من اجل التوصل الى قرار يهدف لتحقيق استقرار افضل للسوق النفطية”.

وبيّن أن “العراق لديه مرونة عالية في تنفيذ قرار الخفض المزمع اقراره من الحقول المنتجة بالجهد الوطني وبما لايؤثر على انتاج حقول جولات التراخيص”، مشيراً الى ان “الوزارة استطاعت في الأيام القليلة الماضية التوصل الى اتفاق مع الاقليم بخصوص الانتاج النفطي والالتزام بتسليم كمية (250) الف برميل باليوم ضمن موازنة 2020”.

وأكد الغضبان، :”لمسنا تعاوناً جدياً في هذا الشأن وهم ملتزمون بسقف الانتاج المحدد (٤٥٠ )الف برميل باليوم، وهذا ما يعزز من مصداقية العراق تجاه المنظمة وشفافية التعامل مع الكميات المنتجة من جهة، وتحقيق ايرادات اضافية للخزينة الاتحادية تسهم في التقليل من نسبة العجز في الموازنة بعد التزام الإقليم بتسليم ٢٥٠ الف برميل باليوم لشركة تسويق النفط سومو”.

وأوضح أن “قرار الخفض الذي تم اقراره في كانون الاول من العام ٢٠١٨ حقق نسبة التزام ١٠٠ بالمئة، مما أدى إلى استقرار أسعار النفط لذلك لدى وزراء النفط في دول اوبك وخارجها رؤية للاستمرار بهذا القرار وزيادة كميات الخفض”.

وقد يهمك ايضاً:

مصر تؤمن احتياجاتها النفطية وتعلن عدم تأثرها باستهداف ناقلتي الخليج

هبوط إنتاج النفط الروسي إلى 11.126 مليون برميل في آيار الحالي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الغضبان يؤكد أن الصراع الصينيالأمريكي مؤثر في النفط الغضبان يؤكد أن الصراع الصينيالأمريكي مؤثر في النفط



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 01:03 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 العرب اليوم - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 22:49 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

آبل تستجيب لمستخدمي آيفون في روسيا

GMT 19:55 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

أبرز 7 هواتف تدعم تقنية الجيل الخامس

GMT 20:01 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

آبل تطور جيلاً جديداً من الهواتف القابلة للطي

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab