سرحان احمد يؤكد ضرورة إيجاد حلول لواقع القطاع المصرفي
آخر تحديث GMT16:30:06
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" أن التنمية الاقتصادية لا ينجزها الا نظام متقدم

سرحان احمد يؤكد ضرورة إيجاد حلول لواقع القطاع المصرفي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سرحان احمد يؤكد ضرورة إيجاد حلول لواقع القطاع المصرفي

عضو اللجنة المالية النيابية سرحان احمد
بغداد – نجلاء الطائي

دعا عضو اللجنة المالية النيابية سرحان احمد، الحكومة ،عن حلول ناجحة لواقع القطاع المصرفي لاسيما المصارف الاهلية في العراق لان التنمية الاقتصادية لا ينجزها الا نظام مصرفي متقدم.

وأكد النائب سرحان احمد في تصريح لـ"العرب اليوم "، ان "تطوير القطاع المصرفي في العراق يتم من خلال دعم الحكومة للمصارف، وكذلك البنك المركزي وتمويلها بالمبالغ اللازمة لكي تستطيع ان تقوم بواجباتها على أكمل وجه"، مشيرا إلى ان "هذا يعتمد على كمية الاحتياطي الموجود في البنك المركزي".

ونوه سرحان الى الزام دوائر الدولة كافة بقبول الصكوك المصدقة الصادرة عن المصارف الخاصة، وقيام وزارة المالية بالتنسيق مع البنك المركزي العراقي، ورابطة المصارف الخاصة في العراق، لوضع ضوابط وآليات واضحة ومحددة، لإيداع رواتب الموظفين والمتقاعدين في المصارف الخاصة من اجل تفعيل عمل المصارف .

وطالب سرحان مصرفي الرافدين، والرشيد، بإيداع جزء من ارصدتهما لدى المصارف الأهلية مقابل فوائد ميسرة، على أن تقوم المصارف الأهلية باستثمار تلك الأموال في مشاريع استثمارية، مبينًا ان الاقتصار في التعامل الحكومي على المصارف الحكومية فقط، يعطي نظرة دونية للمصارف الخاصة المجازة، مشيرا الى توفر الخيارات للمؤسسات الحكومية بالإيداع في المصارف الاهلية على وفق ضمانات قانونية بما يضمن حماية المال العام.

واشار احمد الى ان وزارة المالية كانت الزمت الدوائر الحكومية بعدم التعامل مع المصارف الاهلية نظرا لاستغلال أحد المصارف الاموال الحكومية في مضاربات مالية، لافتا الى انه لا يمكن معاقبة المصارف الاهلية بسبب خطأ مصرف اهلي واحد، مشيدًا بالإجراءات الحكومية الداعمة للقطاع المصرفي الخاصة، وهو ما معمول به في معظم الدول، ومشيرًا إلى ان "توزيع الودائع على الدولة بإطار قانون الودائع المصرفية، يمكن الأفراد من إيداع مقتنياتهم في المصارف وتتعامل بهذه المقتنيات ما يؤدي الى إيجاد حركة مستمرة بين الزبائن والمصارف".

وأوضح احمد ان "ذلك سيؤدي إلى تولد حركة مصرفية كبيرة وسيتم إنماء الاقتصاد بهذه الحركة ومن خلال قانون الودائع"، مبينا ان "هذه تعد الأمور الرئيسية التي تستطيع الدولة خلالها تحريك المصارف ودعمها بحيث تعمل بالشكل المطلوب وتؤدي إلى إنماء الاقتصاد العراقي بالشكل المطلوب"، ونوه إلى " ان ما يعيق تنشيط القطاع المصرفي هو "عدم ثقة المواطن بالمصارف فالأسباب والمعوقات مرتبطة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سرحان احمد يؤكد ضرورة إيجاد حلول لواقع القطاع المصرفي سرحان احمد يؤكد ضرورة إيجاد حلول لواقع القطاع المصرفي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سرحان احمد يؤكد ضرورة إيجاد حلول لواقع القطاع المصرفي سرحان احمد يؤكد ضرورة إيجاد حلول لواقع القطاع المصرفي



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

كيت ميدلتون أنيقة أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن - العرب اليوم

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
 العرب اليوم - جيجي حديد تكشف طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 10:18 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات
 العرب اليوم - أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 09:33 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 العرب اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 00:49 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

عبدالعزيز يؤيد مبادرات مقاطعة السلع بسبب الغلاء

GMT 05:20 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وصايا مهمة عن ممارسة الرياضة وسبل تعزيز اللياقة البدنية

GMT 11:12 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أقدم عملية تزاوج بين الأسماك تمت منذ 385 مليون سنة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab