سهيل المزروعي يتوقع توازن في أسواق النفط العالمي
آخر تحديث GMT23:19:31
 العرب اليوم -

هذا العام مع استمرار الدول في فرض قيود على إنتاجها

سهيل المزروعي يتوقع توازن في أسواق النفط العالمي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سهيل المزروعي يتوقع توازن في أسواق النفط العالمي

الرئيس الدوري لمنظمة "أوبك" سهيل المزروعي
الرياض - العرب اليوم

أعلن الرئيس الدوري لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، سهيل المزروعي، أنه يتوقع توازن أسواق النفط العالمية هذا العام مع استمرار الدول في فرض قيود على إنتاجها بعد انهيار الأسعار في 2014، وذلك في وقت تتوقع فيه وكالة الطاقة الدولية أن الولايات المتحدة ستتفوق على روسيا كأكبر منتج للنفط في العالم بحلول 2019 على الأكثر، مع استمرار ازدهار قطاع النفط الصخري في البلاد، وهو أمر يعوق جهود التوازن السوقي بشكل كبير.وصرح المزروعي، وزير الطاقة في الإمارات، أمام ملتقى أسواق المال العالمية في أبوظبي قائلا: "أنا متفائل بأننا سنحقق توازنا في الأسواق هذا العام".

وكانت دول أوبك والدول المنتجة خارج المنظمة وقعت اتفاقا تاريخيا في أواخر 2016 بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل في اليوم بصفته عاملا رئيسيا لتعزيز أسواق الخام.
وبلغ الالتزام بالخفض 133 في المائة في يناير (كانون الثاني)، وهو ما قال المزروعي إنه يتجاوز النسبة المتفق عليها، بينما كانت نسبة الالتزام 129 في المائة في ديسمبر (كانون الأول)، و122 في المائة في نوفمبر (تشرين الثاني). وعادت أسعار النفط إلى الارتفاع إلى نحو 70 دولارا للبرميل نتيجة لهذه السياسة.

وتابع المزروعي، أن التعاون بين الدول المنتجة للنفط، بما فيها روسيا، بلغت مستويات «أكثر مما كان متوقعا». وكان قد أشار في مطلع الشهر الحالي إلى أن أوبك تأمل تشكيل شراكة طويلة الأمد مع دول منتجة للنفط من خارجها، وذلك لضمان توازن الأسواق. إلا أنه حذر من أنه مع عودة التوازن وتزايد الطلب، فإن قطاع الطاقة سيتطلب استثمارات كبيرة في المستقبل القريب، ليس فقط من الدول الغنية بالنفط، بل أيضا من كبرى شركات النفط العالمية.

وختم بالقول: «نحن بحاجة إلى 15 مليون برميل في اليوم بحلول 2040 لتلبية الطلب»، وحدد الحاجة إلى الاستثمارات بنحو 210.5 مليارات دولار، وفي إطار مواز، قال وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيطوني الثلاثاء، إن منتجي النفط يسعون إلى استقرار السوق، وإنهم سيلتقون في الرياض في أبريل/نيسان لمناقشة الجهود الجارية لكبح الإنتاج من أجل دعم الأسعار.

وأبلغ قيطوني الصحافيين أثناء زيارة إلى تونس قائلا: «نسعى للاستقرار... المسألة لا تقتصر على السعر، لكن أيضا التوازن بين المنتجين والمستهلكين»، مضيفا أنه «سيكون هناك اجتماع في الرياض في أبريل. سنناقش السياسة، نحتاج إلى موقف مشترك لمعرفة ما يمكننا القيام به».

لكن على الجانب الآخر، قالت وكالة الطاقة الدولية أمس، إن الولايات المتحدة ستتفوق على روسيا كأكبر منتج للنفط في العالم بحلول 2019 على الأكثر مع استمرار ازدهار قطاع النفط الصخري في البلاد.

ويرى كثير من المحللين أن زيادة الإنتاج الأميركي، خصوصا من النفط الصخري، تعوق جهود تحالف أوبك الهادف إلى استعادة التوازن السوقي. وقال فاتح بيرول، المدير التنفيذي للوكالة خلال مناسبة في طوكيو، إن الولايات المتحدة ستتفوق على روسيا كأكبر منتج للخام «بالتأكيد في العام المقبل»؛ إن لم يكن هذا العام. وأبلغ «رويترز» بشكل منفصل قائلا: «نمو النفط الصخري الأميركي قوي جدا، الوتيرة قوية جدا... الولايات المتحدة ستصبح منتج النفط الأول في وقت قريب».

وارتفع مستوى إنتاج الخام الأميركي فوق عشرة ملايين برميل يوميا أواخر العام الماضي للمرة الأولى منذ سبعينيات القرن الماضي. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في وقت سابق من هذا الشهر إن إنتاج الولايات المتحدة سيتجاوز 11 مليون برميل يوميا بحلول أواخر 2018. وسيقود هذا الولايات المتحدة إلى التفوق على روسيا أكبر منتج للخام في العالم، والتي تضخ إمدادات دون هذا المستوى بقليل.

وقال بيرول إنه لا يتوقع بلوغ الإنتاج الأميركي مستوى الذروة قبل 2020، ولا يتوقع تراجعا في السنوات الأربع إلى الخمس التالية. وتأتي زيادة الإمدادات الأميركية في الوقت الذي يقيد فيه منتجون آخرون كبار بينهم روسيا وأعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مستويات الإنتاج بهدف مساعدة الأسعار على الارتفاع.

وتتزايد صادرات الخام الأميركي، بما في ذلك إلى الأسواق الآسيوية الأكبر والأسرع نموا في العالم، مما يقلص الحصة السوقية لروسيا وأوبك. في الوقت ذاته، هبط صافي الواردات الأميركية من النفط الخام الأسبوع الماضي بمقدار 1.6 مليون برميل يوميا إلى 4.98 مليون برميل يوميا، وهو أدنى مستوى منذ أن بدأت إدارة معلومات الطاقة تسجيل البيانات في 2001.

وقال بيرول إن نمو الإنتاج ليس قويا في الولايات المتحدة وحدها، مشيرا إلى «كندا والنفط الرملي على وجه الخصوص، والمشروعات البحرية البرازيلية... هذان محركان رئيسيان لقيادة الإنتاج من خارج الولايات المتحدة»، وبشأن الطلب، قال بيرول إن وكالة الطاقة الدولية تتوقع نموا بنحو 1.4 مليون برميل يوميا في 2018.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سهيل المزروعي يتوقع توازن في أسواق النفط العالمي سهيل المزروعي يتوقع توازن في أسواق النفط العالمي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سهيل المزروعي يتوقع توازن في أسواق النفط العالمي سهيل المزروعي يتوقع توازن في أسواق النفط العالمي



أضافت المكياج الناعم ولمسة من أحمر الشفاه الوردي

ريتا أورا تحتفل بألبومها الثاني الذي ينتظره الجميع

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:59 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات الفن يتألقّن في حفلة Evening Standard""
 العرب اليوم - نجمات الفن يتألقّن في حفلة  Evening Standard""

GMT 01:49 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
 العرب اليوم - خمس وجهات لزيارة الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:46 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة
 العرب اليوم - دوقة كامبريدج تعتمد ارتداء ربطة الرأس في المُناسبات الخاصّة

GMT 06:32 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا
 العرب اليوم - جولة روتينية تكشف الوجه الآخر لضواحي جنوب أفريقيا

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو
 العرب اليوم - شقة عائلية صغيرة تتميّز بالحداثة والدفء تقع في موسكو

GMT 03:53 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
 العرب اليوم - كوربين يرفض فكرة الدعوة الى إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل فنانة الزمن الجميل شاهيناز طه في هدوء تام

GMT 17:24 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

المحكمة الجنائية الدولية وفلسطين

GMT 14:29 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

الحُرّيّة

GMT 03:47 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على النوع الثالث من إنسان الغاب في إندونيسيا

GMT 05:23 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

حنان بركاني تؤكد أن فن "المكرامي" يشهد إقبالًا كبيرًا

GMT 12:07 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

ضبط112 مخالفة في محلات العطارة والمكسرات

GMT 00:31 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

إطلاق مدارس نموذجية بـ 22مليون ريال في محايل

GMT 09:44 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

فَعَلَها سمير جعجع

GMT 10:14 2016 الثلاثاء ,26 تموز / يوليو

البيعة...مظهر للعلاقة المتينة بين الملك والشعب

GMT 05:56 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

مونروفيا من أجمل الوجهات السياحية لقضاء وقت ممتع

GMT 03:48 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

دانا جبر تنضم إلى مسلسل "خاتون" وتشارك في "سليمو وحريمو"

GMT 03:21 2015 الأحد ,06 كانون الأول / ديسمبر

"جوهانسبرغ" واحة الثورة الآمنة التي ألهمت مانديلا

GMT 03:18 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

زها حديد مهندسة معمارية تتحول إلى ظاهرة عالمية

GMT 15:24 2014 الأربعاء ,16 إبريل / نيسان

"بي إم دبليو" تكشف عن "إم 4" موديل2015
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab