وزير الطاقة السعودي يكشف عن استعادة قدرة إنتاج الغاز بطاقة إضافية
آخر تحديث GMT02:56:46
 العرب اليوم -
سقوط قذيفتين صاروخيتين على محيط المنطقة الخضراء وسط بغداد الجيش السوري يتصدى لهجوم عنيف من "جبهة النصرة" في ريف اللاذقية الشمالي وفاة 5 أشخاص على الأقل وإصابة العشرات جراء سقوط برج كهرباء في منطقة الوراق قوات الأمن الإيرانية تشتبك مع محتجين في مدينة مريوان غربي البلاد وكالة أنباء فارس: اعتقال نحو ألف شخص في الاحتجاجات خلال يومين الحريري: قدمت مقترحات بأسماء من المجتمع المدني لتشكيل الحكومة ومنها القاضي نواف سلام وقوبلت بالرفض الحريري: سياسة المناورة والتسريبات التي ينتهجها التيار الوطني الحر هي سياسة غير مسؤولة مقارنة بالأزمة الوطنية الكبرى التي تمر بها البلاد سعد الحريري: التيار الوطني الحر يمعن في تحميلي مسؤولية سحب محمد الصفدي اسمه كمرشح لتشكيل الحكومة اللبنانية وهذه وقائع كاذبة واتهامات باطلة الحريري: جبران باسيل هو من اقترح وبإصرار اسم الصفدي لتشكيل الحكومة الإعلام الرسمي الإيراني: مقتل رجل أمن في أحداث مدينة كرمانشاه
أخر الأخبار

بالتزامن مع تأكيدات “أرامكو” برجوع إمدادات النفط إلى مستوياتها

وزير الطاقة السعودي يكشف عن استعادة قدرة إنتاج الغاز بطاقة إضافية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير الطاقة السعودي يكشف عن استعادة قدرة إنتاج الغاز بطاقة إضافية

وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان
الرياض ـ العرب اليوم

كشف وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان عن استعادة الإنتاج السعودي من سوائل الغاز الطبيعي بطاقة إضافية، فيما سيتخطى غاز الإيثان الطلب المحلي بنهاية الأسبوع، مفصحًا في الوقت ذاته عن تشغيل معمل سوائل غاز نهاية الأسبوع الجاري، في خطوة تأكيدية لموثوقية بلاده كمزود طاقة للسوق العالمية.

ويأتي هذا الإعلان المتعلق بالغاز، متواكبًا مع تأكيدات “أرامكو” المتوالية بعودة إمدادات النفط إلى مستوياتها، قبيل هجمات 14 سبتمبر (أيلول) الحالي، التي وقعت على معامل حيوية لديها، في وقت وصفت فيه مصادر أن استعادة الطاقة الإنتاجية جاءت بوتيرة متسارعة للنفط، مقدرة حجم الإنتاج بواقع 11.3 مليون برميل يوميًا.

وأكد الأمير عبد العزيز بن سلمان أن إنتاج المملكة من غاز الإيثان بلغ الآن 900 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم، فيما يبلغ مجمل الطلب المحلي الحالي 940 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم، مشيرًا إلى أن نسبة خفض إمدادات الإيثان الحالية هي 5.4 في المائة فقط.

وأشار إلى أن تشغيل معمل سوائل الغاز الطبيعي في حقل الشيبة الذي بدأ ليلة أمس سيؤدي إلى القدرة على تلبية كامل الطلب المحلي بنهاية الأسبوع الحالي، دون أي تقليص في إمدادات الإيثان إلى الشركات والمصانع المحلية.

وأبان وزير الطاقة السعودي، في بيان صدر أمس، أنه بالنسبة لإمدادات الغاز الطبيعي المتمثلة في البروبان والبيوتان والجازولين الطبيعي، فقد بات بالإمكان تلبية كامل الطلب المحلي، دون أي تخفيض في الإمدادات، مضيفًا أن كميات الإنتاج الحالية من سوائل الغاز الطبيعي بلغت نحو 880 ألف برميل يوميًا مقابل حجم طلب محلي يبلغ 792 ألف برميل يوميًا.

وأضاف الأمير عبد العزيز بن سلمان أنه مع تشغيل معمل سوائل الغاز الطبيعي في حقل الشيبة سيبلغ الإنتاج 960 ألف برميل يوميًا مع نهاية هذا الأسبوع، مقدمًا الشكر لفريق العمل في “أرامكو السعودية” لعملهم المتواصل لاستعادة القدرة الإنتاجية. وقال وزير الطاقة: “إن ما تم، حتى الآن، يعد إنجازًا استثنائيًا، بكل المقاييس، ويؤكد موثوقية المملكة كمزود للطاقة في السوق العالمية”.

في غضون ذلك، قال مسؤول كبير بوكالة الطاقة الدولية في إفادة صحافية، أمس (الخميس)، إنه من المستبعد أن يكون للهجوم على منشأتي نفط سعوديتين في الآونة الأخيرة أثر فوري كبير على إمدادات الغاز الطبيعي المسال.

لكن كيسوكي ساداموري مدير إدارة أمن وأسواق الطاقة لدى الوكالة قال إنه إذا تدهور الوضع الأمني في الشرق الأوسط، وعلى الأخص في مضيق هرمز، فإن ذلك ربما يُلحق الضرر بإمدادات الغاز الطبيعي المسال من قطر والإمارات. وأضاف أن حصة قطر والإمارات من التجارة العالمية تبلغ نحو الربع، “نأمل أن يستمر الوضع مستقرًا في الشرق الأوسط، وألا تحدث اضطرابات”. ويمر عبر مضيق هرمز نحو خُمس إمدادات العالم من النفط. وتسببت هجمات على ناقلات نفط ووقود، في المياه قرب المضيق، وتهديدات إيران بإغلاقه، في مخاوف بشأن إمدادات الطاقة.

من جهة أخرى، التقى الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة بجدة أمس نظيره العراقي ثامر الغضبان، مؤكدًا على حجم التعاون بين البلدين في القطاعات النفطية. وقال: “إن ما نسعى إليه في البلدين، هو توسيع التعاون في عدة مجالات بغرض تكوين منظومة تعاون مستدام تسهم في تحقيق الأهداف المشتركة كافة”. وأضاف وزير الطاقة السعودي: “إن التعاون في مجال الطاقة هو مرتكز رئيس”، لافتًا إلى إبداء وزير النفط العراقي الاهتمام بما حصل من هجمات تعرضت لها معامل بقيق وخريص في منتصف الشهر الحالي. وأكد وزير النقط العراقي الثقة بتجاوز وزارة الطاقة و”أرامكو السعودية” العدوان على المنشآت النفطية والتغلب عليها، موضحًا أن اللقاء تناول مختلف مجالات التعاون في النفط والغاز والكهرباء، وما من شأنه أن يزيد العلاقات الأخوية بين البلدين.

قد يهمك أيضًا

"كلانا" تنفق 234 مليون ريال على مرضى الفشل الكلوي

وزير الطاقة يتفقد معامل شركة أرامكو السعودية في بقيق

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الطاقة السعودي يكشف عن استعادة قدرة إنتاج الغاز بطاقة إضافية وزير الطاقة السعودي يكشف عن استعادة قدرة إنتاج الغاز بطاقة إضافية



GMT 02:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيل غيتس "أغنى رجل في العالم" بعد صفقة ضخمة

GMT 08:32 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات أردنية ـ سعودية بشأن مشاريع شمال "نيوم"

GMT 03:58 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

بوتين يؤكد أنه بوسع بلاده أن تلعب دورًا في سوق النفط

GMT 01:44 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بوتين يؤكد تضرر الاقتصاد العالمي جراء عدم النزاهة

أثارت جدلاً بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة فستانُ شيرين عبد الوهاب في السعودية

الرياض - العرب اليوم

GMT 02:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 العرب اليوم - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 02:51 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط
 العرب اليوم - اصنعي بنفسك عازل حراري في خمس دقائق فقط باستخدام الخيط

GMT 16:26 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

آبل تحذر من تعطل هواتف آيفون القديمة حال عدم تحديثها فورا

GMT 00:27 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أعراض مرض "الوسواس القهري"

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود محيي الدين يؤكد أن الركود العالمي "مسألة وقت"

GMT 18:48 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبل تعاني من تباطؤ إيرادات قسم الخدمات بالشركة

GMT 17:56 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 08:33 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع كونراد رانغالي آيلاند في جزر المالديف

GMT 02:05 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مطعم أوليا يتربع على عرش المأكولات الشرقية في دبي

GMT 06:55 2018 السبت ,05 أيار / مايو

عشر ماحيات للذنوب.. بإذن الله

GMT 18:50 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

ميا خليفة تتلقى ضربة موجعة على صدرها من ثاندر روزا

GMT 04:02 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الشتاء يهدد اللاجئين في أوروبا بعد رحلات محفوفة بالمخاطر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab