خولة مطر تعلن تعافي الاقتصاديات العربية خلال 2017
آخر تحديث GMT13:09:14

بسبب زيادة الصادرات غير النفطية من المنطقة

خولة مطر تعلن تعافي الاقتصاديات العربية خلال 2017

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خولة مطر تعلن تعافي الاقتصاديات العربية خلال 2017

خولة مطر
بيروت ـ العرب اليوم

أعلنت نائب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا)، خولة مطر، في مؤتمر عُقد في مقر اللجنة في بيروت، أن الاقتصاديات العربية "أظهرت نوعًا من التعافي هذه السنة، على رغم التحديات الاقتصادية التي تواجهها منطقتنا العربية". وأشارت إلى أن تقديرات "إسكوا" تفيد بأن "النمو الاقتصادي بلغ 2.5%، مرتفعًا من 2% عام 2015 و1.6% عام 2016". وعزت أسباب هذا التحسن النسبي إلى "تعافي أداء الاقتصاد العالمي، ما سمح بزيادة الصادرات غير النفطية من المنطقة العربية".

وذكرت مطر ممثلة وكيل الأمين العام الأمين التنفيذي لـ "إسكوا" محمد علي الحكيم، في المؤتمر الذي خُصص لإعلان نتائج مسح التطورات الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية، أن التقرير "يتضمن فصلًا خاصًا بشأن آثار إصلاح النظام الضريبي على اقتصاديات دول المنطقة". إذ اعتبرت أن هذا الإصلاح "يساهم في خفض نسب المديونية الخارجية، كما يؤمن مصدرًا جديدًا لتمويل المشاريع التنموية في الدول العربية". ويخلص المسح بحسب ما قالت إلى أن الإصلاح الضريبي "يمثل فرصة لتعبئة الموارد المحلية، والحد من العجز العام، فضلًا عن كونه أداة لتحقيق مزيد من العدالة في توزيع الثروة ومحاربة الفقر".

ولم تغفل مطر أن "تحديات التنمية الاجتماعية لا تزال قائمة، متمثلة بحالات اللجوء والتشرد الداخلي ومعدلات الفقر"، ورأت أن التوقعات الواردة في التقرير "سيكون لها آثار على وجهة السياسات الاقتصادية والاجتماعية في الدول العربية، ويمكن استخدامها لتكييف الخطط الإنمائية الوطنية مع حاجات كل دولة، على مسار التحول الاقتصادي الشامل والمستدام".

وأفاد التقرير بأن المنطقة "سجلت انتعاشًا هذه السنة، إذ ارتفعت أسعار النفط من مستويات دنيا قياسية، وتراجعت ضغوط الانكماش العالمي، واستقرت أسعار السلع الأساسية الأخرى"، وأضاف أن "الوضع المالي الحرج من أكبر التحديات التي تواجهها المنطقة العربية". وتناول المسح برامج الإصلاح المالي الجاري تنفيذها وتبعاتها الاقتصادية والاجتماعية، مع التركيز على الإصلاح المتعلق بفرض الضريبة على القيمة المضافة في بلدان مجلس التعاون الخليجي، وإصلاح ضريبة الدخل الشخصي في تونس، وخيارات الإصلاح الضريبي في مصر.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خولة مطر تعلن تعافي الاقتصاديات العربية خلال 2017 خولة مطر تعلن تعافي الاقتصاديات العربية خلال 2017



GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

لاغارد تحذر من انكماش اقتصاد بريطانيا مع "بريكست"

GMT 01:57 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

الخليفي يكشف أن الاحتياطات النقدية نمت بـ 1.4 %

GMT 01:08 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل

GMT 01:56 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

استمرار فيليب هاموند في منصبه إلى بداية2020

GMT 07:21 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

مؤسس "علي بابا" يعتزم التقاعد و يحدد خليفته

GMT 07:18 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

تسيبراس يعد المواطنين بخفض معدلات البطالة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خولة مطر تعلن تعافي الاقتصاديات العربية خلال 2017 خولة مطر تعلن تعافي الاقتصاديات العربية خلال 2017



ارتدت مجموعة أنيقة مِن الملابس الرياضية

هيلي بالدوين أنيقة خلال عرض أزياء "أديداس"

لندن - ماريا طبراني

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تطرح مجموعتها الأولى لربيع وصيف 2019

GMT 10:17 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون
 العرب اليوم - رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون

GMT 07:39 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله
 العرب اليوم - أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله

GMT 10:33 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

وليد أزارو يشتبك مع أحد مشجعي الوداد المغربي

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 21:59 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة ....

GMT 03:16 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

ارتفاع ضحايا حادث العمرانية المتطرف إلى قتيلين

GMT 15:57 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

التسامح

GMT 20:07 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد القمح " النخالة" لمرضى السكري

GMT 15:46 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سنوات يفصلها رقم

GMT 04:12 2018 الإثنين ,26 شباط / فبراير

حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين في السعودية

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 11:06 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

ولي العهد السعودي يشتري أغلى قصر في العالم

GMT 00:44 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أسباب خلود زوجك إلى النوم بعد العلاقة الحميمة

GMT 20:53 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

وصفات سهلة للتخلص من تقصف الشعر نهائيا

GMT 20:53 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء اسكتلنديون يقترحون طريقة لوضع كلمات سر مضمونة أكثر
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab