مراد يُبيِّن أن التأمين في العراق يتجِّه إلى تطوُّر نوعي
آخر تحديث GMT06:26:06
 العرب اليوم -

أكد ارتباطه بقطاعات واسعة من المجتمع وقنوات عدة

مراد يُبيِّن أن التأمين في العراق يتجِّه إلى تطوُّر نوعي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مراد يُبيِّن أن التأمين في العراق يتجِّه إلى تطوُّر نوعي

قطاع التأمين
بغداد ـ نهال القباني

يتّجه قطاع التأمين في العراق إلى تحقيق تطور "نوعي" تحتاج إليه البلاد لضمان حقوق مواطنيها وتوفير الخدمات المتصلة بالقطاع، والتي تمسّ كل نواحي الحياة الاجتماعية والصحية. وتوقع الخبير في قطاع التأمين المدير المفوض لشركة "دار السلام" للتأمين ميرزا حميد مراد، حصول "تقدم نوعي في سوق التأمين خلال عام 2018"، واصفاً في تصريح، القطاع بـ "الحيوي لارتباطه المباشر بقطاعات واسعة من المجتمع وقنوات الاقتصاد المتنوعة". واعتبر أن وزارة المال باعتبارها الجهة القطاعية، "تقع على عاتقها ومعها ديوان التأمين، مهمة تفعيل الخطوات التي تتجه نحو المقاربة بين النشاط الاقتصادي وقطاع التأمين، على نحو يتوافق مع الأهداف المرسومة للعملية التنموية".

وأكد مراد أن المؤتمر الذي تعدّ جمعية التأمين العراقية لتنظيمه، "يكتسب أهمية خاصة لارتباطه برغبة القطاع في استشراف آفاق جديدة لنشاط القطاع وتفعيل دوره بعد فترة طويلة من الركود، نتيجة الأوضاع الاستثنائية التي يمرّ فيها العراق، وغياب الرؤية الاستراتيجية للاقتصاد الذي يُعتبر قطاع التأمين أهم ركائزه". وشدد على "قدرة السوق العراقية على استقطاب أكبر عدد من شركات التأمين العاملة حالياً، في حال تفعيل النشاط الاقتصادي وتوافر البيئة الآمنة للاستثمار، واعتماد السياق العلمي في اتباع الخطط المتصلة بالتنمية".

وأشار مراد إلى "وجود 29 شركة تأمين تابعة للقطاع الخاص تعمل حالياً، إلى جانب فرعين لشركات تأمين أجنبية مع ثلاث شركات تأمين حكومية، هي "التأمين الوطنية" و"التأمين العراقية" و"إعادة التأمين". وأشار إلى العمل "على إعداد ورقة عمل حالياً لتقديمها إلى المؤتمر المرتقب لقطاع التأمين، تتناول دراسة المعوقات التي تواجهه وإمكان توفير مساحة أوسع للتغطية التأمينية التي يجب أن يحصل عليها المواطنون". ولم يغفل "دعم الجهود المتصلة بتعزيز منافسة شركات التأمين الخاصة في تقديم أفضل الخدمات، وبالتوازي مع الشركات الأجنبية العاملة في العراق وشركات القطاع العام، ومن خلال إرساء أسس جديدة لتشريعات وقوانين داعمة لذلك".

ورأى رئيس جمعية التأمين العراقية عبدالحسن الزيادي، أن "نجاح تجربة نظام التأمين الصحي في محافظة كربلاء يدعو إلى تعميم العمل بالبرنامج على بقية المحافظات". وحضّ على "اعتماد الحوسبة في إدراج البيانات والمعلومات بتقنية حديثة، وتعمل بآليات سريعة ومتطورة في إنجاز الوثيقة أو البطاقة التأمينية وصرفهما". وأوضح أن "فلسفة التأمين الصحي تقوم على مبدأ تجميع الأخطار وتقاسمها بين الأفراد في شكل متساو، ما يؤدي إلى تخفيف الأعباء والتكاليف على الأفراد، ويضمن وصول الرعاية الصحية الى جميع المحتاجين إليها، في مقابل مبلغ يسير من المال".

وأكد مراد أهمية "إطلاع المواطنين وتعريفهم بأهمية قانون التأمين الإلزامي المعدل لما فيه ضمان حصولهم على التعويضات نتيجة حوادث الدهس". وشدد متخصصون على أهمية "توعية المواطن بوجود هذا القانون واستمرار العمل به لضمان الحصول على حقوقهم، بغض النظر عما إذا كان المتضرر أو سائق المركبة مؤمّنين أو لا، لأن المبلغ (القسط) مستوفى مسبقاً بموجب هذا القانون". وفي جانب آخر لدور التأمين، تزايدت دعوات شركات التأمين العراقية إلى تقديم وثائق ضمان ضد أخطار الهجمات السيبرانية للأفراد والمؤسسات، بما يحفظ حقوقهم نتيجة الاختراق وسرقة المعلومات وأرقام الحسابات والبيانات الشخصية.

ويمثل الأمن السيبراني مجموعة الوسائل التقنية والتنظيمية والإدارية المستخدمة لمنع الاختراقات وسوء الاستغلال واستعادة المعلومات الإلكترونية. ودعا خبراء بشؤون التأمين الشركات إلى التحرك لبناء القدرات الداخلية الخاصة بهذه الأخطار، بالاستعانة بوسطاء إعادة التأمين الدوليين الذين تتعامل معهم وكذلك شركات إعادة التأمين، لأن غالبية العاملين في شركات التأمين الحكومية والخاصة غير ملمّين بتأمين الأخطار السيبرانية لأنها جديدة على تجربتهم ومعارفهم التأمينية. لكن ذلك لا يعني أنهم غير قادرين على دراسة مضامين هذا التأمين وفهمها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراد يُبيِّن أن التأمين في العراق يتجِّه إلى تطوُّر نوعي مراد يُبيِّن أن التأمين في العراق يتجِّه إلى تطوُّر نوعي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراد يُبيِّن أن التأمين في العراق يتجِّه إلى تطوُّر نوعي مراد يُبيِّن أن التأمين في العراق يتجِّه إلى تطوُّر نوعي



كانت ترتدي بلوزة سوداء وتضع مكياج العيون البني

غودغر تُفاجئ مُعجبيها بمظهرها الجديد عبر "إنستغرام"

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:26 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات النجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور لعام 2018
 العرب اليوم - إطلالات النجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور لعام 2018

GMT 02:02 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
 العرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 02:44 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
 العرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 02:59 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
 العرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية

GMT 08:09 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

عارضات الأزياء يكسرن القاعد مع ظهور صاحبات الجسم المُمتلئ
 العرب اليوم - عارضات الأزياء يكسرن القاعد مع ظهور صاحبات الجسم المُمتلئ

GMT 01:04 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
 العرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:41 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن تصميم عرائس المولد النبوي بالفوم الملون
 العرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن تصميم عرائس المولد النبوي بالفوم الملون

GMT 06:51 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ليام هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله الزوجي في "ماليبو"
 العرب اليوم - ليام هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله الزوجي في "ماليبو"

GMT 03:39 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"سي إن إن" تُقاضي ترامب لمنعه دخول مراسلها إلى البيت الأبيض
 العرب اليوم - "سي إن إن" تُقاضي ترامب لمنعه دخول مراسلها إلى البيت الأبيض

GMT 03:21 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"ولادة طفلة بتشوهات نادرة في مستشفى "العامرية العام

GMT 09:39 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل نبيل الأظن المبدع اللبناني الذي أثرى المسرح الفرنسي

GMT 15:59 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

"الأهلي" يتفاوض مع "المقاصة" لضم محمود وحيد

GMT 08:40 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يكتشفون منظومة ضخمة للسحب تمتد إلى خارج المجرة

GMT 08:56 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

الأم تساعد عشيقها في إغتصاب طفلها بمدينة العرائش

GMT 12:06 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

السينما الخالدة

GMT 04:12 2016 الجمعة ,17 حزيران / يونيو

بنتلي مولسان 2016 تقدم أفخم وأجمل صالون في العالم

GMT 11:34 2016 الأربعاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مبروك لترامب.. واللهم لا شماتة بهيلاري

GMT 08:42 2016 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

"لكزس LC 500" أحدث إصدارات شركة "تويوتا" العالمية

GMT 05:53 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

الأخضر والرمادي صيحة مميزة في الصالونات لجلب الحظ الجيد

GMT 10:33 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

للمرة الأولى تعيين امرأة في مجلس إدارة "أرامكو"

GMT 16:03 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

عرض فيلم الرعب التركي سموم لأول مرة على الفضائيات

GMT 16:16 2013 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

العلاج بالتغذية صيدليَّة متكاملة لشفاء حقيقيٍّ

GMT 05:17 2013 الإثنين ,11 آذار/ مارس

أحياء الهند غرب مكان لقضاء شهر العسل

GMT 09:03 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعامل عروسك ليلة الدخلة

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,18 إبريل / نيسان

بخطوات بسيطة نظفي كنب غرفة المعيشة وحافظي عليه
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab