علي الحايك يُهدّد بالتصعيد ضد من يمنع إدخال مواد اعمار غزة
آخر تحديث GMT21:20:16

أوضح لـ"العرب اليوم" أنَّ الجانب الإسرائيلي لازال يفرض اجراءاته التعسفية

علي الحايك يُهدّد بالتصعيد ضد من يمنع إدخال مواد اعمار غزة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علي الحايك يُهدّد بالتصعيد ضد من يمنع إدخال مواد اعمار غزة

علي الحايك
غزة – اياد العبادلة

طالب رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين ورئيس اتحاد الصناعات, علي الحايك, بإلغاء آلية إعادة إعمار قطاع غزة التي تعرف باسم "GRM" موضحًا أنَّها ساهمت في بطئ وإفشال الآليات التي تم الاتفاق عليها بين الحكومة الفلسطينية, والأمم المتحدة, والجانب الإسرائيلي بعد انتهاء الحرب, وبيَّن أنَّه كان من المفترض أن تكون لفترة تجريبية لمدة ستة أشهر, ودعا إلى إدخال الإسمنت إلى قطاع غزة دون قيود أو شروط, تلبية لاحتياجات مشاريع إعادة الإعمار, والمشاريع التنموية, وهدَّد بخطوات تصعيدية تجاه كل من يقف خلف منع ادخالها, مشيرًا إلى أن قطاع غزة يعيش أسوأ كارثة إنسانية بعد عامين من انتهاء العدوان الإسرائيلي على القطاع والذي بدأ في تموز/يوليو من العام 2014.

وأوضح في تصريح خاص إلى "العرب اليوم" أنَّ الجانب الإسرائيلي لازال يفرض سياساته وإجراءاته التعسفية على كافة مناحي الحياة, لاسيما قطاع الصناعات الإنشائية والمقاولين وموردي الإسمنت, مشيرًا إلى أن هذه الإجراءات حالت دون مواصلة إعادة إعمار غزة, وزادت من معاناة المواطنين وفاقمت من الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة.

وأشار إلى أن التقارير الصادرة عن المؤسسات الدولية, بينت أنه لم يتم تلبية سوى 16% من احتياجات إعادة إعمار القطاع, وكشف أن عدد الوحدات السكنية التي تم إعادة إعمارها وصل إلى 1181  وحدة, من أصل 11 ألف, لافتًا إلى أنَّها تمثل نسبة 10% من إجمالي الوحدات المدمرة كليًا في عام 2014.

وأكد على أن استمرار تحكم و منع الجانب الإسرائيلي من إدخال كميات الإسمنت المخصصة لمصانع البلوك والقطاعات الإنشائية والمقاولين وموردي الإسمنت سيؤدي بدوره إلى توقف كامل لعملية إعادة الإعمار, بعد التوقف الفعلي لإنتاج حجارة البلوك والتي بلغ عددها أكثر من 240 مصنع , وإيقاف ما يزيد عن 70 مقاولًا من التعامل عبر نظام, GRM والتوقف عن تزويد الإسمنت لعدد كبير من الموردين وعدم قبول أي طلبات جديدة لمستوردين جدد للأسمنت.

وحذَّر من خطورة صمت المؤسسات الرسمية والدولية, وطالبها بالتدخل الفوري والعاجل للضغط على الجانب الإسرائيلي من أجل تسريع عملية إعادة الإعمار, ومن أجل المساهمة في دوران العجلة الاقتصادية, مشيرًا إلى أن جميع المصانع والمقاولين و الموردين من حقهم أن يعملوا داخل وطنهم دون قيود أو شروط خارجية.

وشدَّد على ضرورة الضغط على إسرائيل لوقف سياسة سحب التصاريح من الصناعيين و التجار ورجال الأعمال والمقاولين, مطالبًا بإلغاء قوائم السلع الممنوع دخولها إلى قطاع غزة, ودعا إلى تشكيل مرجعية مشتركة من كافة الأطراف ذات العلاقة لضمان استخدام الإسمنت للمشاريع المعتمدة.

يُذكر أنَّ قطاع غزة, يعيش أزمة اقتصادية صعبة ومتدهورة نتيجة الحصار المستمر منذ شهر حزيران/يونيو عام 2006 وتعرَّض خلالها إلى ثلاثة حروب دمرت أسس ومقومات البنية التحتية, وقضت على آليات الإنتاج المحلي والصناعات الوطنية, باستهدافها المتكرر للمصانع والورش والمنشآت الحيوية.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي الحايك يُهدّد بالتصعيد ضد من يمنع إدخال مواد اعمار غزة علي الحايك يُهدّد بالتصعيد ضد من يمنع إدخال مواد اعمار غزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي الحايك يُهدّد بالتصعيد ضد من يمنع إدخال مواد اعمار غزة علي الحايك يُهدّد بالتصعيد ضد من يمنع إدخال مواد اعمار غزة



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

العارضة جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُميز

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 09:40 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

فلسفة الموت

GMT 23:46 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب بريطاني يفقد عينه خلال ليلة جنسية شاقة

GMT 15:21 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج التنين.. قوي وحازم يجيد تأسيس المشاريع

GMT 22:43 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

الموهوبة عائشة بن أحمد

GMT 16:19 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

مراهق يحرّر نفسه من حطام طائرة محترقة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab