الخريف يؤكد أن الصناعة السعودي قادرة على توطين وظائف للشباب
آخر تحديث GMT10:24:44
 العرب اليوم -

شدد على أهمية التدريب ودوره الفاعل في تأهيل الكوادر البشرية

الخريف يؤكد أن الصناعة السعودي قادرة على توطين وظائف للشباب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الخريف يؤكد أن الصناعة السعودي قادرة على توطين وظائف للشباب

بندر بن إبراهيم الخريف وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي
الرياض_العرب اليوم

أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي، بندر بن إبراهيم الخريف، أن القطاع الصناعي قادر على خلق فرص وظيفية وتوطين وظائف نوعية لشباب وشابات الوطن، متى ما أسهمت المصانع بدورها في تقديم التدريب داخل المصنع، وهو أحد المسارات التي تعمل عليها الوزارة، لافتاً النظر إلى أن وجود المراكز التدريبية والأكاديميات في المصانع يسهم في تطوير كفاءة العاملين في القطاع، ويُعد من الأولويات لدى القطاع الصناعي في مختلف الدول الصناعية حول العالم.

جاء ذلك خلال زيارة الخريف لأكاديمية جمجوم فارما للتدريب التابعة لشركة مصنع جمجوم للأدوية بمحافظة جدة، التي تستوعب 250 متدربا في كل دفعة وتقدم أربع مجالات تدريبية في تخصصات الصيدلة وصناعة الأدوية، مؤكدًا على أهمية التدريب المقدم في المصانع، ودوره الفاعل في تأهيل الكوادر البشرية، وإيجاد فرص وظيفية في القطاع الصناعي، مشدداً على أنّ أحد أهم عوامل فاعلية القطاع وقدرته على خلق الفرص الوظيفية النوعية هو إتاحة الفرص التدريبة وإنشاء المراكز التدريبية في المصانع.وتقدم أكاديمية جمجوم فارما برامج متخصصة في صناعة الأدوية من خلال تطوير الكفاءات الوطنية في القطاع الصناعي بما يوفر قوى عاملة ومؤهلة قادرة على تلبية المتطلبات الأساسية والتوسع في قطاع الصناعات الدوائية في المملكة، وتقديم الاحتياجات الأساسية للعاملين في مختلف الأقسام لصناعة الدواء من خلال وجود مركز تدريب مصمم ومجهز بأحدث المعايير العالمية، ومعامل للتدريب العملي.

وتتميز الأكاديمية بربط التدريب بإجراءات التصنيع وإمكانية الوصول الكامل إلى مصنع جمجوم للأدوية ومختبر جمجوم للأبحاث والتطوير ومراقبة الجودة المجهز بأحدث معدات التصنيع والتقنيات التحليلية، ويساعد التعاون المستمر مع مصنع جمجوم للأدوية في تحديد جميع احتياجات التدريب اللازمة ويوفر الدعم اللازم لأنشطة التدريب التي تهدف إلى زيادة المعرفة والوعي والأداء المستقبلي لموظفي التصنيع والمختبر والموظفين العاملين في المكاتب، وتضم العديد من الخبراء والكفاءات المهنية، ليتمكن موظفو الشؤون التصنيعية والتنظيمية لدى مصنع جمجوم من الجمع بين المعرفة النظرية والتدريب العملي والاختبارات وتعزيز الكفاءة باستخدام السيناريوهات الفعلية كتدريبات المحاكاة ومن ثم تعزيز ثقافة التعلم الاستباقي.

قد يهمك أيضا:

بندر بن إبراهيم يعّلن قرب إطلاق بنك "الصادرات"
القطاع الصناعي الألماني يظهر أسوأ أداء منذ 1991

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخريف يؤكد أن الصناعة السعودي قادرة على توطين وظائف للشباب الخريف يؤكد أن الصناعة السعودي قادرة على توطين وظائف للشباب



لم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة

درة تخطف الأنظار بإطلالة راقية في ختام مهرجان الجونة

القاهره_العرب اليوم

GMT 02:50 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 العرب اليوم - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 09:28 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

3 مراحل مر بها رضيع طوخ قبل وفاته

GMT 13:31 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

توجّيه 4 اتهامات لوالدي الرضيع المتوفي جوعًا في مصر

GMT 10:35 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"هيونداي" تُعلن عن شكل جديد لطراز سيارات "إلنترا"

GMT 15:42 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تفسير رؤية القمر في المنام "زيادة في المال وزواج"

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 02:32 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على الدول المُنتجة للسيارات وشعوبها لا تعرف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab