سعيدان يكشف أن تونس تمكنت من سداد ديونها
آخر تحديث GMT08:09:34
 العرب اليوم -

أبلغ "العرب اليوم" أن خدمة الدين تجاوزت 8 مليار دينار

سعيدان يكشف أن تونس تمكنت من سداد ديونها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعيدان يكشف أن تونس تمكنت من سداد ديونها

الخبير الاقتصادي التونسي عزالدين سعيدان
تونس - حياة الغانمي

أكد الخبير الاقتصادي التونسي عزالدين سعيدان، أن تونس تمكنت من سداد ديونها بصفة عادية إلى غاية شهر مايو/أيار المنقضي، مشيرًا الى أن خدمة الدين تجاوزت عتبة 8 مليار دينار في منتصف هذا العام، مع العلم أنها كانت 5.5 مليار دينار سنة 2015. وقال سعيدان في تصريح لـ"العرب اليوم" إنه بالرغم من أن تسديد القروض كان في شهر مايو/أيار إلا أن دفع المستحقات في أجالها المحددة كان نتيجة دعم صندوق النقد الدولي من خلال الإفراج عن القسط الثاني من خلال البرنامج الذي يمتد على 4 سنوات بحجم إجمالي بـ2.9 مليار دولار، أما عن القسط الثاني فقد كانت قيمته 787 مليون دينار، مشيرًا إلى أن منح صندوق النقد للقسط الثاني أثر إيجابا في عدد من المؤسسات المالية المانحة الأخرى على غرار البنك الدولي.

وأضاف: بالعودة إلى قانون المالية 2017 فإن حجم القروض التي ستسددها تونس دون اعتبار الوديعة القطرية 5825 مليون دينار تنقسم إلى 2.215 مليار دينار خدمة الدين و3610 مليون دينار أصل الدين وبهذا من المنتظر أن يبلغ حجم الديون التي سيتم تسديدها 18.1 % من حجم ميزانية 2017 والتي تبلغ 32.400 مليون دينار.

وفي ما يتعلق بنسبة الفائدة, أكد سعيدان أن سعر الفائدة يتراوح بين 1.5 % و6 % فبالنسبة لقرض صندوق النقد الدولي فسعر في حدود 2 في المائة وإصدار قرض بضمان من الخزينة الأمريكية في أوت 2016 بمبلغ 500 مليون دولار على خمس سنوات بنسبة فائدة 1.416 % في حين الالتجاء إلى السوق المالية لا يقل عن 6  %. وأكد أن مع تزايد تدهور قيمة الدينار أمام العملات الصعبة وتراجع الاحتياطي , فإن قدرة الحكومة على تسديد قروضها تزداد صعوبة سيما وأن خدمة الدين من العملة تساوي الثلثين من مجموع الدين الإجمالي .وقد ورد في تقرير سابق للبنك الدولي حول إحصائيات الديون في العالم أن تونس والمغرب ومصر مسؤولون عن 94 % من القروض بالمنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن قانون المالية للعام 2017 توقع بلوغ نسبة مديونية 63.7 في المائة من الناتج الإجمالي. وقد أكدت مصادر حكومية أن نسبة المديونية ستتعدى فرضيات قانون المالية ل2017 ومع ذلك حققت تونس نسبة نمو خلال الثلاثي الأول قدرت ب2.1 في المائة من العام الحالي مع توقعات ببلوغ 2.3 في المائة في نهاية العام.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيدان يكشف أن تونس تمكنت من سداد ديونها سعيدان يكشف أن تونس تمكنت من سداد ديونها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيدان يكشف أن تونس تمكنت من سداد ديونها سعيدان يكشف أن تونس تمكنت من سداد ديونها



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق إطلالة ساحرة في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 07:32 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 العرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

قشور جوز الهند تتحول إلى تحف بأنامل سورية

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أمير الكويت يؤكد علي أهمية الاقتصاد وتنويع الدخل

GMT 23:29 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هزيمة حزب «تواصل» الإخواني في موريتانيا بمعقلهم

GMT 22:22 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرسوم ملكي سعودي بصرف العلاوة السنوية للموظفين

GMT 00:06 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مخزونات النفط الخام الأميركي ترتفع بمقدار 3.22 مليون برميل

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن مقبرة "توت عنخ آمون"

GMT 05:46 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خبير علم نفس يكشف أسباب فشل العلاقات العاطفية الحالية

GMT 01:19 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في مدينة آور الأثرية

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الجراح يستقبل لجنة معالجة التكدس داخل السجون
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab