وكيل اقتصاد غزة عماد الباز يُبرز سبب إدخال بضائع إسرائيلية
آخر تحديث GMT06:57:57
 العرب اليوم -

بيَّن لـ"العرب اليوم" منع مرور بعض المواد الخام

وكيل "اقتصاد" غزة عماد الباز يُبرز سبب إدخال بضائع إسرائيلية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وكيل "اقتصاد" غزة عماد الباز يُبرز سبب إدخال بضائع إسرائيلية

وكيل وزارة الاقتصاد في غزة عماد الباز
غزة – محمد حبيب

أكد وكيل وزارة الاقتصاد في غزة عماد الباز أنَّ قرار إدخال منتجات إسرائيلية إلى قطاع غزة جاء نتيجة للحرب الإسرائيلية الأخيرة التي أدت إلى تدمير آلاف المصانع ما أثر ذلك على القدرة الإنتاجية للمصانع "ولملئ الفراغ في الأسواق قررنا السماح بإدخال المنتجات الإسرائيلية لترويجها في غزة".

وأوضح الباز في مقابلة مع "العرب اليوم" أنَّ العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع أضر بالمصانع بشكل كبير سواء بالقدرة الإنتاجية وطبيعة المنتج وجودته، موضحًا أنَّ هناك مواد خام لا يسمح بدخولها.

وأضاف الباز أنّ المشروبات الغازية، والملابس، والقهوة، وغيرها من بين المواد التي سيسمح لها بالدخول، موضحًا أنه لا يوجد ربط بين المنتجات الإسرائيلية والرسوم الإضافية.

وأشار إلى أنَّ وزارة الاقتصاد بالتنسيق مع وزارة المال في غزة فرضت رسومًا إضافية على بعض البضائع التي تدخل القطاع بحيث لا تؤثر سلبا على المواطن في قطاع غزة.

وأكد الباز أن وزارته شكلت حملات مختلفة لحماية المستهلك في جميع محافظات قطاع غزة من أجل ضمان صحة وسلامة المواطن، مؤكدًا أنَّ وزارته نفذت مئات الجولات التفتيشية التي شملت مصانع ومحال تجارية وأسواق عامة.

وبيَّن أنَّ دائرة حماية المستهلك ووحدة الشؤون القانونية تمكنت من رصد مئات المخالفات، في مخالفة واضحة للمواد التي نص عليها قانون حماية المستهلك، مؤكدًا أنَّه تم إحالة ملفاتهم إلى النيابة العامة للبث فيها.

وأوضح أنَّ الوزارة أغلقت العديد من المنشآت التي خالفت القوانين من حيث عدم الحفاظ على استيفاء الشروط الصحية أو تهاونت بصحة المواطنين مستخدمة مواد منتهية الصلاحية أو مواد مسرطنة في الصناعة.

وشدد الباز على أنَّ وزارته لن تسمح  بأي حال من الأحوال بأي عملية احتكار أو غش أو رفع للأسعار، وأنه لم يتم التهاون مع أي عمل مخالف للقوانين.

ودعا الباز إلى احترام قانون حماية المستهلك، مشددًا على أنَّ وزارته لن تتهاون وستضرب بيد من حديد على التجار الذين يثبت تورطهم في استعمال مواد غذائية غير صالحة أو مخالفة للشروط.

وأكد  أنَّ وزارته أطلقت أخيرًا بوابتها الإلكترونية الخاصة بحماية المستهلك، داعيةً المواطنين إلى التواصل مع طواقمها في أي وقت موضحًا أن هذه البوابة تمكن المواطن التقدم من خلالها بأي شكوى واعدًا بالتعامل مع الشكاوى فور وصولها.
وعن الخطط التي تنوي الوزارة اتخاذها في حال شنَّ الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا جديدًا على قطاع غزة، أشار إلى أن وزارته لديها مجموعة من التدابير الخاصة بحماية المستهلك، من بينها عدم السماح بأيَّة عمليات احتكار أو غش أو رفع للأسعار لحماية المواطن الغزيّ الذي يتعرض لحصار ظالم منذ عدة سنوات ولا يحتمل عمليات احتكار تزيد من معاناته.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وكيل اقتصاد غزة عماد الباز يُبرز سبب إدخال بضائع إسرائيلية وكيل اقتصاد غزة عماد الباز يُبرز سبب إدخال بضائع إسرائيلية



لم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة

درة تخطف الأنظار بإطلالة راقية في ختام مهرجان الجونة

القاهره_العرب اليوم

GMT 02:50 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 العرب اليوم - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 02:21 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021
 العرب اليوم - طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021

GMT 02:39 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها
 العرب اليوم - أشهر حلبات التزلج على الجليد في العالم تعرّف عليها

GMT 02:23 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021
 العرب اليوم - الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021

GMT 09:28 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

3 مراحل مر بها رضيع طوخ قبل وفاته

GMT 13:31 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

توجّيه 4 اتهامات لوالدي الرضيع المتوفي جوعًا في مصر

GMT 10:35 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"هيونداي" تُعلن عن شكل جديد لطراز سيارات "إلنترا"

GMT 15:42 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تفسير رؤية القمر في المنام "زيادة في المال وزواج"

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال

GMT 02:32 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على الدول المُنتجة للسيارات وشعوبها لا تعرف

GMT 05:02 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تطرح ورقة نقدية جديدة لترأسها "مجموعة العشرين"

GMT 00:55 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يضرب السياحة في جزر سيشل و83% نسبة انخفاض
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab