وزير الطاقة الروسي نوفاك يرجِّح ثبات أسعار النفط عالميًّا
آخر تحديث GMT17:23:20
 العرب اليوم -

باريس تبحث تنفيذ مشاريع للغاز الطبيعي المسال في طهران

وزير "الطاقة" الروسي نوفاك يرجِّح ثبات أسعار النفط عالميًّا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير "الطاقة" الروسي نوفاك يرجِّح ثبات أسعار النفط عالميًّا

وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك
موسكو ـ حسن عمارة

أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، السبت، عن إجراء محادثات في موسكو نهاية الشهر الجاري مع الأمين العام لمنظمة "أوبك" عبدالله البدري، بشأن أسواق النفط والوضع الإيراني في ظل تراجع أسعار الخام، مقللًا في الوقت ذاته من إمكانية تأثر الأسعار كثيرًا بفعل كميات النفط الإضافية التي ستضخها إيران.

وأدى احتمال تدفق الخام الإيراني على السوق المتخمة أصلاً، إلى انخفاض أسعار النفط، التي بلغت نصف مستوى حزيران/ يونيو من العام الماضي، عندما كانت 115 دولاراً للبرميل.

وأكد الوزير أنه لا يتوقع أن تتأثر الأسعار كثيرًا بفعل كميات النفط الإضافية التي ستضخها إيران، مضيفًا: الأسعار ستحددها تكاليف إنتاج النفط الصخري.

لكن من غير الواضح متى تبدأ إيران تصدير مزيد من النفط، بينما أوضح مسؤول إيراني رفيع المستوى في تصريحات صحافية، أنه من المقرر أن تزيد شركة النفط الوطنية الإيرانية الإنتاج من كل الحقول هذا العام، وقد تصل إلى مستوى الطاقة الإنتاجية لما قبل العقوبات البالغ 4 ملايين برميل يوميًا إذا توافر الطلب الكافي.

وسبق أن عقدت روسيا، وهي من أكبر منتجي النفط في العالم، اجتماعات منتظمة مع منظمة البلدان المصدرة للبترول، لكن الطرفين لم يتفقا على أي إجراء منسق لدعم الأسعار المتراجعة.

 والتقى نوفاك الشهر الماضي وزير البترول السعودي علي النعيمي في روسيا، وقال إن روسيا والسعودية اتفقتا خلال الاجتماع على عدم الحاجة إلى خفض إنتاج النفط بشكل متعمد؛ لأن السوق ستضبط الأسعار بنفسها.

وتبدي السعودية عزوفًا عن خفض الإنتاج لدعم الأسعار، وتباشر بدلاً من ذلك استراتيجية تهدف إلى تضييق الخناق على المنافسين، مثل شركات النفط الصخري الأميركية.

وأوضح نوفاك أن روسيا التي تضخ النفط بمعدل هو الأعلى لما بعد الحقبة السوفياتية (10.71 مليون برميل يوميًّا) ستبقي الإنتاج مرتفعًا العام المقبل.

من جهة أخرى، نقلت صحيفة "كومرسانت" الروسية عن الرئيس التنفيذي لشركة "توتال" باتريك بويان، قوله إن شركة الطاقة الفرنسية تتطلع إلى مشاريع للغاز الطبيعي المسال والنفط في إيران.

وأكد بويان، في تصريح إلى الصحيفة الاقتصادية الروسية: نتفقد كلاً من النفط والغاز. عندما اضطررنا إلى مغادرة إيران العام 2006 كنا نعمل بنشاط في مشروع للغاز المسال في حقل بارس الجنوبي.

وأبلغ بويان الصحيفة اليومية أن مشاركة توتال في تطوير النفط والغاز الإيراني ستتوقف على الشروط التي ستعرضها طهران على المستثمرين الأجانب.

يذكر أن في إمكان إيران أن تصبح من أكبر منتجي الغاز الطبيعي في العالم؛ إذ تبلغ احتياطاتها منه 34 تريليون متر مكعب، أي نحو 18% من الإجمالي العالمي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الطاقة الروسي نوفاك يرجِّح ثبات أسعار النفط عالميًّا وزير الطاقة الروسي نوفاك يرجِّح ثبات أسعار النفط عالميًّا



GMT 11:45 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

صومالي يصل قمة دافوس من بوابة لاجئين كيني

GMT 06:41 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

شلالا يؤكّد لبنان نجح في تحقيق هدفه من "القمة "

GMT 06:29 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مشكلات اقتصادية تواجه "دافوس"

GMT 03:03 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

ترامب يكشف عن تقدُّم في المفاوضات مع بكين

GMT 07:56 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

العثماني يدعو لوضع استراتيجية للتحوّل

GMT 03:27 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

بوتين يُطالب حكومته بتحقيق نتائج اقتصادية

GMT 07:18 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

"نويي" مُرشَّحة إيفانكا لرئيس البنك الدولي

GMT 04:50 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

غوليكوفا تؤكّد تراجع مستوى الفقر في روسيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الطاقة الروسي نوفاك يرجِّح ثبات أسعار النفط عالميًّا وزير الطاقة الروسي نوفاك يرجِّح ثبات أسعار النفط عالميًّا



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

إطلالة رائعة للملكة ليتيزيا في حفل الاستقبال الدبلوماسي

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 العرب اليوم - بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 10:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تحكيم الديربي السعودي

GMT 21:00 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

إصدار جديد للروائية أحلام مستغانمي في "الشارقة الدولي للكتاب"

GMT 22:19 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل 4 عناصر من تنظيم "داعش" في صلاح الدين

GMT 21:21 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تحذيرات من تسمم مياه الشرب في مدينة السليمانية

GMT 20:15 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

فيصل بن خالد بن سلطان ينوه بتنظيم مركز الإنجاز

GMT 22:09 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

روسيا تحدد الخطوات اللازمة لإعادة أطفالها من سورية والعراق
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab