محمود هندي يطالب بقانون للنقل البحري لإنجاح مشروع القناة
آخر تحديث GMT08:40:14
 العرب اليوم -

بيَّن لـ"العرب اليوم" أنَّ الحديث عن "الكوميسا" فرقعة إعلامية

محمود هندي يطالب بقانون للنقل البحري لإنجاح مشروع القناة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمود هندي يطالب بقانون للنقل البحري لإنجاح مشروع القناة

المهندس محمود هندي
القاهرة - جهاد التوني

صرَّح رئيس جمعية رجال الأعمال المصرية السودانية المهندس محمود هندي، بأنَّ مصر لا زالت غائبة عن الأسواق الأفريقية على الرغم من الاتفاقات التجارية المفعلة وغير المفعلة، مضيفًا: "معظم تجارتنا مع أفريقيا قائمة على عوائد صادراتهم إلى مصر، باعتبار أنَّه لا يوجد بنوك متبادلة تفتح اعتمادات مستندية ولا خطابات ضمان وهو الأمر الذي أضعف حجم تجارتنا مع أفريقيا".

وأكد هندي في مقابلة مع "العرب اليوم" أنَّ "الكلام عن الكوميسا وتفعيلها مجرد فرقعة إعلامية؛ لأن معظم رجال الأعمال متخوفون من تحويل عوائد صادراتهم من أفريقيا إلى مصر باعتبار أنَّه لا توجد حتى الآن آلية منتظمة بين مصر و16 حكومة أفريقية".

وكشف عن أنَّ الاحتلال الإسرائيلي اشترى مشاريع المياه والكهرباء في الكثير من الدول الأفريقية، لافتا إلى أنَّه بات يتحكم فى البنى التحتية لهذه الدول، موضحًا أن مسألة الائتمان البنكي وتسييل خطابات الضمان وفتح الاعتمادات المستندية عقبة أمام الاستثمار بين مصر والسودان وكل الدول الأفريقية".

وأضاف أنَّ جمعية رجال الأعمال المصريين السودانيين تضم 88 رجل أعمال بهدف تذليل العقبات أمام الجانبين، مشيرًا إلى أن افتتاح ميناء قسطل ساهم في القضاء على مشكلات متعددة، لافتا إلى أن مشكلات رجال الأعمال المصريين في دخول الأسواق السودانية الأخرى والتي تم رصدها تتمثل في أن السودان وصلت إلى الاكتفاء الذاتي للكثير من السلع التي كانت مصر تصدرها".

وتابع هندي: "لدينا طموحات كبيرة، في دفع العلاقات الاقتصادية المصرية السودانية والأفريقية بتنشيط حركة التجارة البينية، كما أننا نعمل الآن على تأسيس جامعة أفريقية في مصر وهي حلم كل الأفارقة، وندفع بتأهيل كوادر من شباب ورجال أعمال المستقبل سواء في مصر أو السودان من خلال دورات تأهيلية في الوقت الذي نحرص فيه على الاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة والصناعات التكميلية بين البلدين، وسننشط في إطلاق المزيد من معارض السلع والمنتجات المصرية والسودانية".

واستطرد: "كما أننا نحرص على تدشين موقعنا الإلكتروني للتواصل وتقديم الخدمات والاستثمار لرجال الأعمال والمصدرين والمستثمرين لدخول السودان وأفريقيا في الوقت الذي ندعو فيه إلى تأسيس اتحاد جمركي موحد وتفعيله في إطار اتفاقات الكوميسا، كما بدأنا بعمل سيمنار لتجميع رجال الأعمال ولدينا متخصصون في معظم المجالات، فهناك مشاريع تقدر ب18مليار جنيه توقفت في مصر ورجال الأعمال الآن يلجؤون إلى الدول العربية خوفا على رؤوس أموالهم".

ويبن أنَّ "مصر تستهلك سنويا حوالي 60 ألف طن من اللحوم، تستوردها من الهند فضلًا عن باقي الدول، ومن المعروف أن اللحوم السودانية تتميز بجودتها العالية، وأنها ذات ميزة تنافسية لجودة المراعي الطبيعية للماشية وقرب المسافة مع السودان وهو ما يضمن سلامة الصادرات السودانية؛ لكن مافيا اللحوم في مصر وراء هذه الأزمة".

وشدَّد هندي: "نحن حريصون على تعزيز التواجد المصري من خلال التواجد السلعي للمنتج المصري في أسواق السودان شماله وجنوبه، خصوصًا بعد قرار الحكومة السودانية منع 91 سلعة مصرية من الدخول إلى أراضيها ونحن بصدد التحرك السريع لإزالة المعوقات والعراقيل أمام دخول السلع والمنتجات المصرية إلى السودان".

وأبرز أنَّ "حجم الاستثمارات السودانية في مصر 99 مليون دولار، من خلال 323 شركة سودانية تعمل على أرض مصر"، مشيرا إلى أن الكثير من الدول الأفريقية لا تعرف عن مصر سوى الرئيس عبد الناصر وأسماء اللاعبين ولا يعرفون شيئًا عن الرئيس مبارك وكثيرا منهم يصفونه بالمتعالي، وأعتقد أن الرئيس السيسي يضع ضمن اهتمامات البلد أفريقيا والقضاء على المشاكل والبيروقراطية".

ونوَّه هندي بأنَّ "الجمعية نجحت في الحصول على موافقة بإنشاء جامعة أهلية مصرية سودانية بتمويل ألماني كامل"، مشدّدًا على أنَّ مشروع قناة السويس لن يحقق نجاحات إلا في حالة إنشاء قانون جديد لمنظومة النقل البحري.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمود هندي يطالب بقانون للنقل البحري لإنجاح مشروع القناة محمود هندي يطالب بقانون للنقل البحري لإنجاح مشروع القناة



يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

أفكار مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم

بيروت_العرب اليوم

GMT 01:26 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 العرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 00:28 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل المنتزهات في نيويورك لقضاء متعة كبيرة
 العرب اليوم - أجمل المنتزهات في نيويورك لقضاء متعة كبيرة

GMT 01:21 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
 العرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 03:06 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 العرب اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 03:02 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 العرب اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 02:55 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 العرب اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 02:45 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 05:51 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:07 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

شعبة المعادن يعلن تراجع الذهب المدموغ بنسبة 30%

GMT 05:25 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

وضعيات الجماع الافضل للأرداف وخسارة الوزن

GMT 12:44 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:57 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:44 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 05:37 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 02:05 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سفير "موسكو" في مصر يُعلن موعد تشغيل المنطقة الصناعية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab