كنا يتهم مسؤولين في الحكومة بالاستيلاء على عقارات المسيحيين
آخر تحديث GMT11:14:52
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" عن مصالح تجارية في أرقى مناطق بغداد

كنا يتهم مسؤولين في الحكومة بالاستيلاء على عقارات المسيحيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كنا يتهم مسؤولين في الحكومة بالاستيلاء على عقارات المسيحيين

يونادم يوسف كنا
بغداد ـ نجلاء الطائي

أعلن النائب عن كتلة "الرافدين" يونادم يوسف كنا، أنَّ 70% من عقارات المسيحيين المهاجرين في بغداد تم الاستيلاء عليها من قبل جهات متنفذة، مؤكدًا تزوير ملفاتها في دوائر التسجيل العقاري ووزارتي المال والبلديات عن طريق تغيير أسماء أصحابها إلى مسؤولين في السلطة الجديدة.

وأوضح كنا في تصريح إلى "العرب اليوم "، أنَّ غالبية تلك العقارات هي شركات ومصالح تجارية في أرقى مناطق العاصمة بغداد وذات مساحات كبيرة قد تصل إلى 1000 متر مربع.

وأضاف إنَّ "أحزاب متنفذة في الحكومة قامت بتهديد وخطف عدد من المسيحيين المقيمين في العاصمة بغداد وإجبارهم بالقوة على "ترك" منازلهم"، معتبرا "هذا الأمر تهجير وتطهير عرقي وديموغرافي"، مؤكدا على عدم إيفاء رئيس مجلس الوزراء حيدر ألعبادي بتعهده بإيقاف تلك التجاوزات.

وناشد النائب عن كتلة "الرافدين"، المراجع الدينية بـ"إصدار" فتوى تحرم الاستيلاء على عقارات المكون المسيحي، مطالبا مجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل بالتدخل وإعادة البيوت إلى أصحابها.

وأشار كنا إلى "وجود عدد من المحتالين استغلوا قرارًا لمجلس قيادة الثورة المنحل في عملية استيلائهم على بعض العقارات، ولا سيما العقارات التي تعود لملكية المسيحيين"، منوها في الوقت ذاته إلى "إمكانية إعادة النظر في الدعاوى المقدمة في أي مرحلة كانت واتخاذ الإجراءات العادلة".

 وأضاف كنا وهو من المكون المسيحي، "بعد عام 2003 سن قانون هيئة دعاوى الملكية رقم 13 لسنة 2010 ،والذي عالج ضمان حقوق المواطنين الذين انتزعت منهم عقاراتهم بصورة غير شرعية"، مؤكدًا أنَّ "العقارات المشمولة بالقانون تلك التي تمت مصادرتها أو المحجوزة أو انتزعت ملكيتها لأسباب عرقية أو دينية أو مذهبية أو التي استولي عليها من دون بدل أو خلافًا للإجراءات القانونية".

ووصف عمليات الاستيلاء على المنازل في بغداد وخصوصا تلك التي تعود إلى المسيحيين، بعد 2003، بأنها "غير شرعية "، مبرزًا أنَّ "عددًا من المواطنين اضطروا إلى ترك منازلهم بسبب الأوضاع الأمنية وهاجروا إلى دول أخرى، قامت جهات متنفذة بالاستيلاء على تلك العقارات في كثير من مناطق بغداد".

واعتبر كنا، عمليات الاستيلاء غير القانونية على العقارات بـ"الجرائم المنظمة"، منبهًا إلى "دخول أطراف عدة في تنفيذ هذه العمليات"، مردفًا: "قد يشترك فيها مواطنون عاديون لهم علاقات مع موظفين في دوائر التسجيل العقاري والضريبة، يقومون بجمع معلومات عن الدور المتروكة، وقد يتم اللجوء إلى تزوير الوثائق والبصمات في تنفيذ عمليات الاحتيال".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كنا يتهم مسؤولين في الحكومة بالاستيلاء على عقارات المسيحيين كنا يتهم مسؤولين في الحكومة بالاستيلاء على عقارات المسيحيين



GMT 16:51 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

مفاوضات لبنان مع صندوق النقد الدولي الإثنين المقبل

GMT 13:22 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

مصر توقع اتفاقية تمويل بمليار دولار مع كوريا الجنوبية

GMT 16:46 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

الامارات وتركيا يوقعّان اتفاقاً لتبادل العملات بين البلدين

GMT 03:12 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مصر تبدأ بناء أول مفاعل للطاقة في محطة " الضبعة " النووية

GMT 18:24 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

وضع إشارة قضائية على عقارات وسيارات حاكم مصرف لبنان

GMT 04:56 2022 الإثنين ,17 كانون الثاني / يناير

إيرادات قياسية مُتوقعة لقناة السويس المصرية في عام 2022

أسيل عمران تتألق بإطلالات راقية باللون الأسود

القاهرة - العرب اليوم

GMT 11:07 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
 العرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 11:05 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
 العرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 13:28 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
 العرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 19:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان
 العرب اليوم - سجن صحافية تركية شهيرة بتهمة "إهانة" أردوغان

GMT 12:23 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
 العرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 21:29 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة
 العرب اليوم - أجمل وجهات السياحة في برشلونة المُناسبة لكل فصول السنة

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 07:45 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

صيني عاشق للسيارات يكشف عن أصغر كرفان متحرك في العالم

GMT 00:08 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

محمد بن نايف ومحمد بن سلمان يعزيان ميركل

GMT 05:16 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل وأرقى الشواطئ الأكثر تميزًا في تايلاند

GMT 03:08 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مدينة غزة تصارع الأزمات المختلفة وتتمسّك بالأمل للبقاء

GMT 03:27 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر رخيص

GMT 04:15 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

شركة تويوتا تشعل منافسة عالم السرعة بسيارة رياضية جديدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab