فراس العبود يؤسِّس مفهوم جديد لـالتسويق الاحترافي
آخر تحديث GMT23:07:10
 العرب اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" أهميته وقت الأزمات والحروب

فراس العبود يؤسِّس مفهوم جديد لـ"التسويق الاحترافي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فراس العبود يؤسِّس مفهوم جديد لـ"التسويق الاحترافي"

الشاب فراس العبود
دمشق ـ ميس خليل

استطاع الشاب فراس العبود أنَّ يعبر بخطوات ثابتة إلى عالم التسويق الاحترافي عبر الدراسة الأكاديمية وإقامة ورش العمل ونشر ثقافة التسويق الاحترافي، فأصبح اسمًا ﻻمعًا في هذا المجال وغيّر من مفهوم التسويق في سوق العمل السورية ولاسيما في سنوات الحرب سواء على مستوى تسويق السلع أو الأفكار.

وتحدث فراس العبود، خلال حوار خاص لـ"العرب اليوم"، عن قصته مع التسويق وأنَّ حبه للإعلان دفعه إلى التعمق في دراسة علوم الترويج والتسويق، فدخل إلى هذا الاختصاص وتعمق فيه من خلال الدراسة الأكاديمية في جامعة دمشق وتخصص في الإدارة وبعد ذلك نال درجة الماجيستر في التسويق.

وأشار إلى أنَّ السوق السورية تعاني من مشكلة في مفهوم التسويق، وهي تفتقر إلى التسويق قبل أنَّ تفتقر إلى التسويق الاحترافي، فهم يعتبرونه كلفة زائدة ويعتمدون مبدأ كل ماينتج يباع أي التوجُّه البيعي فقط، كما أنَّ غياب أساسيات التسويق تحول دون تحقيق الاحتراف فيه.

ولفت إلى أنه يعمل على نشر ثقافة التسويق الصحيح، الذي لا يقف عند السلع والخدمات، بل يمتد ليصل إلى تسويق الأفراد والأفكار التي تعتبر أحدث علوم التسويق، وذلك من خلال ورشات العمل في أكاديميات مختلفة؛ وعلى رأسها الأكاديمية الاحترافية للبحوث والإدارة والأكاديمية السورية الدولية، التي تساعده في تأمين مكان لورشات العمل التي تاخذ الطابع التطوعي.

وأكد العبود أنه يعمل بجد في هذه الظروف الصعبة انطلاقًا من مبدأ أساسي يؤمن به وهو أنه في الأزمات تبنى العلامات التجارية الأسطورية ونحن كبشر كل منا هو عبارة عن علامة تجارية ومسؤول عن تسويقها، بالتالي تسويق نفسه من خلال امتلاك المعرفة والخبرة.

واستطاع العبود تأسيس مكتب دراسات تسويقية وإدارة مشاريع يقدم من خلاله خدمات تتضمن دراسة المنتج ودراسة المنافس ودراسة سلوك العملاء واقتراح الخطط التسويقية واختيار الاتصالات التسويقية بحسب طبيعة كل مشروع.

ولم ينكر العبود وجود صعوبات للعمل بالتسويق داخل سورية في هذا الوضع الاستثنائي، مشيرًا إلى أنَّ هذه الصعوبات ليست الخوف من الموت أو عدم الإحساس بالأمان فحسب وإنما كلام  البعض من المحيط الذي يعيش فيه الذين كانوا يعملون على إحباطه والتقليل من عزيمته.

وبين  أنه  تغلب على هذه الصعوبات انطلاقًا من تأثره بعبارة قرأها للخبير أنتوني روبنز يقول فيها "احذف الأشخاص المحبطين من حياتك ولا تجامل على حساب مستقبلك، فهم لن يناموا باكين عليك عندما لا تحقق أحلامك لكن سيبكون عندما تحقق أحلامك"، فقام بحذفهم نهائيًا.

وأشار العبود أنه تأثر كثيرًا بوالده ووالدته فتعلم من والده الصبر ومن والدته المحبة والمشاركة مشيرًا إلى أنَّ جل طموحه المستقبلي هو أنَّ يحقق أرفع مرتبة علمية في التسويق تجعل والده ووالدته يفتخرون به.

والعبود حاصل على إجازة في إدارة الأعمال من جامعة دمشق، وأكمل الماجستير في التسويق، بالإضافة إلى حصوله على عضوية احترافية من البورد العالمي الأميركي وهو مدرب محترف في تسويق الأفكار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فراس العبود يؤسِّس مفهوم جديد لـالتسويق الاحترافي فراس العبود يؤسِّس مفهوم جديد لـالتسويق الاحترافي



GMT 01:27 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

روس يُؤكّد واشنطن تُخطِّط لفرض رسوم على الصين

GMT 02:08 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"قاو فنغ" يكشف عن استئناف المحادثات مع أميركا

GMT 04:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الطاقة الإماراتي يدعم أيّ قرار لموازنة سوق النفط

GMT 02:14 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أزعور يؤكّد أن آفاق الاقتصاد السعودي تُظهر استمرار النمو

GMT 04:46 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفالح يُؤكّد التحليل يُظهر ضرورة خفض إنتاج النفط

GMT 02:56 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

السعودية تُقلِّل مِن إنتاج النفط بدايةَ مِن كانون الأول

GMT 02:44 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"زمام يُؤكّد تلقّيه ورقة مِن غريفيث تعوق "المركزي

GMT 04:17 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

هالة زواتي تدشن محطة رياح بقدرة 50 ميغاوات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فراس العبود يؤسِّس مفهوم جديد لـالتسويق الاحترافي فراس العبود يؤسِّس مفهوم جديد لـالتسويق الاحترافي



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

لورانس أنيقة خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 10:18 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات
 العرب اليوم - أحذية "مانولو بلانيك" الأيقونة في عالم الإكسسوارات

GMT 08:07 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 العرب اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 09:33 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 العرب اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 08:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 العرب اليوم - إليكِ مجموعة من النصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:29 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 العرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 09:12 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
 العرب اليوم - "البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019

GMT 16:50 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 00:49 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

عبدالعزيز يؤيد مبادرات مقاطعة السلع بسبب الغلاء

GMT 05:20 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

وصايا مهمة عن ممارسة الرياضة وسبل تعزيز اللياقة البدنية

GMT 11:12 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أقدم عملية تزاوج بين الأسماك تمت منذ 385 مليون سنة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab