عبدالمهدي يؤكد أنَّ العراق يحطم أرقامًا قياسية في مبيعات النفط
آخر تحديث GMT02:43:29

صرَّح بأنَّ صادرات البصرة تبلغ 3.187 مليون برميل يوميًا

عبدالمهدي يؤكد أنَّ العراق يحطم أرقامًا قياسية في مبيعات النفط

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبدالمهدي يؤكد أنَّ العراق يحطم أرقامًا قياسية في مبيعات النفط

النفط العراقى
بغداد - العرب اليوم

أكد وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدي أن العراق وللشهر الخامس على التوالي استطاع تحطيم أرقامه القياسية في مبيعات النفط، وأن تقرير العراق النفطي Iraq oil report، وهو أهم نشرة دولية باللغة الإنجليزية تهتم بشؤون العراق النفطية نشرت تقريرًا ذكر فيه تسجيل العراق رقم قياسي آخر في مبيعاته النفطية خلال شهر حزيران/يونيو الماضي.

وأكد عبدالمهدي، في بيان صدر عن مكتبه الإعلامي، الأحد: العراق عوض بذلك انخفاض (ما سلم لسومو) من الشمال (كردستان)، وذلك بتحقيقه قفزة كبيرة في صادراته عبر البصرة التي بلغت 3.187 مليون برميل/يوم في حزيران الماضي، وبهذا يحطم العراق كل الأرقام السابقة، إذ حقق 3.145 مليون برميل/يوم في أيار/ مايو الماضي، و3.077 مليون برميل/يوم في نيسان/ أبريل الماضي، وسجل ارتفاعًا للشهر الخامس على التوالي، بينما قام إقليم كردستان بتصدير 360 ألف برميل لصالحه.

وأوضح الوزير بقوله: لا يدرك كثيرون أهمية هذا الإنجاز الكبير، وما قام ويقوم به العاملون والمنتسبون والمسؤولون في الوزارة وشركاتها المختلفة، فذلك يتحقق، في وقت الشحة المالية الخانقة التي أوقفت الكثير من مشاريعنا، والحرب ضد "داعش" والتخريب الكبير الذي أصاب منشآتنا النفطية في مواقع مختلفة، إضافة إلى المشاغلات الإدارية والاجتماعية الكثيرة التي تمر بها الصناعة والمواقع النفطية.

وأضاف وزير النفط: لعل سبب هذا النجاح أننا واصلنا ما حققه السابقون من منجزات، ولم نزايد فنركز على السلبيات وننسى الإيجابيات، كما يفعل البعض عند تسلم مسؤوليات جديدة، وسببه أيضًا أننا حاولنا تقويم المسارات ومعالجة النواقص وتجاوز العراقيل وحل المشاكل، وتوحيد رؤية مجلس النواب ورئاسة الوزراء والسلطة التنفيذية ولجان الطاقة البرلمانية والحكومية والحكومات المحلية، والحصول على دعمها، وعدم الدخول في مماحكات وانشغالات تبعدنا عن أهدافنا، إضافة إلى توحيد رؤى وخطط الوزارة وشركاتها، عبر هيئات الرأي والقرار، حيث القرارات الجماعية، وإعطاء كامل الصلاحيات لكل موقع بحسب مسؤولياته.

كما أشار عبدالمهدي إلى أن "إضافة لذلك فإن لطرح "البصرة ثقيل" بجانب "البصرة خفيف" والذي أطلق كميات كانت تحبس للحفاظ على نوعية نفط العراق، إضافة لحل جل الإشكالات المالية والإدارية والتعاقدية مع شركات التراخيص.. فشهدنا حماسًا وهمة عالية يجعلاني أقبل يد كل من ساهم في هذا الإنجاز الكبير، فهناك اليوم قناعة لدى العاملين أن زيادة الإنتاج والصادرات والموارد هو الجزء المكمل والضروري لما يبذله العراقيون في حربهم ضد "داعش"، داعين العلي القدير أن نتمكن من حل الكثير من الأمور المعقدة، ومنها العلاقة بالإقليم، وأن يمنحنا الله الرشد ويمنح إخواننا مثله؛ للوصول إلى الأهداف الطموحة المنشودة.

وتابع وزير النفط: لو قامت كردستان بتسليمنا (500 ألف برميل/يوم)، وهو ما وعدنا به،عبر كتابين رسميين من الإقليم في 3 و20 حزيران الماضي، ولو لم نخصص كميات إضافية للاستهلاك المحلي (مصافي، كهرباء، شركات.. إلخ) لتجاوزت صادرات حزيران الـ3.6 مليون برميل/يوم.

ودعا إلى أن تحل المشاكل النفطية مع الإقليم حسب قاعدة "لا ضرر ولا ضرار"، ومبدأ الفوائد المشتركة والمنافع المتبادلة وإيفاء كل طرف بالتزاماته، ولعل من ينظر لإنتاج العراق ككل فإن صورة الإنجاز ستبدو واضحة؛ فلقد تجاوز إنتاج حزيران الـ4.3 مليون برميل/يوم، إذا ما احتسبنا مجمل الصادرات والاستهلاك المحلي للعراق ولكردستان، وهذه أرقام تجاوزت أي رقم عراقي سابق، وتتجه بعزم لتحقيق المعدلات المرسومة لـ2020، دون نسيان الإنجازات الأخرى في مجال الغاز والسعي لإيقاف هدره، وفي إنتاج المشتقات لتقليل الاستيراد أو إيقافه، إلخ.

واختتم حديثه بالقول: ما زلنا في بداية الطريق وأمامنا الكثير من المشاكل والعقبات الصعبة، التي إن لم نعرها الجدية والاهتمام اللازمين، ليس فقط كوزارة وشركات، بل جميع من له علاقة بالأمر، فإن كل هذه الجهود ستكون مهددة مرة أخرى، كما حدث مرات كثيرة في السابق.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالمهدي يؤكد أنَّ العراق يحطم أرقامًا قياسية في مبيعات النفط عبدالمهدي يؤكد أنَّ العراق يحطم أرقامًا قياسية في مبيعات النفط



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالمهدي يؤكد أنَّ العراق يحطم أرقامًا قياسية في مبيعات النفط عبدالمهدي يؤكد أنَّ العراق يحطم أرقامًا قياسية في مبيعات النفط



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

العارضة جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُميز

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 10:17 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة
 العرب اليوم - أفضل مسارات المشي التاريخية في المملكة المتحدة

GMT 13:35 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

كيمياء العطاء

GMT 04:37 2018 الثلاثاء ,29 أيار / مايو

نهاية مأساوية للمهندس عدلي القيعي في الأهلي

GMT 15:41 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

وفاة نجل الفنان الراحل شعبان حسين عن عمر 35 عامًا

GMT 12:21 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

إيطالي يحبس فتاة رومانية ويغتصبها لمدة 10 سنوات

GMT 05:16 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمة إيفا لونغوريا تتألق في فستان أسود رائع

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة تظهر رشاقتها

GMT 17:51 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

غادة عبدالرازق تثير استياء جمهورها بسبب الجمبري

GMT 01:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

سجن الفتاة التي خططت للانضمام إلى تنظيم "داعش"

GMT 01:07 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

الدكتور وسام السيفي يكشف عن خبايا الأبراج في عام 2018

GMT 00:56 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي أساطير غريبة مرتبطة بالجنس الفموي

GMT 11:28 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

نيرمين سفر ترقص شبه عارية مع العلم التونسي

GMT 06:51 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

من يطفئ لهيب الأسعار؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab