صالح سيف يؤكّد حرص التأمينات على تنفيذ خطة التغطية
آخر تحديث GMT18:10:29

بيّن لـ"العرب اليوم" إسهامها بتنمية الإيرادات

صالح سيف يؤكّد حرص "التأمينات" على تنفيذ خطة التغطية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صالح سيف يؤكّد حرص "التأمينات" على تنفيذ خطة التغطية

أحمد صالح سيف
صنعاء - عبد العزيز المعرس

أكّد رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في اليمن أحمد صالح سيف، أنَّ المؤسسة حريصة  على تنفيذ خطة توسيع التغطية التأمينية، وفتح مكاتب جديدة في بعض المحافظات، والعمل على تنمية إيرادات المؤسسة واستثمارها في مجالات آمنة وبعيدة عن المخاطر.

وصرّح سيف، إلى " العرب اليوم "،  بأنَّ المؤسسة العامة لتأمينات الاجتماعية في اليمن لديها العديد من المشاريع التي تم تنفيذها وفق الخطة الخمسية للعام؛ من أهمها الانتهاء من المرحلة الثالثة من مشروع تحويل النظام اليدوي في المؤسسة إلى آلي.

وأضاف سيف، أنَّ خطة  المؤسسة تسهم في تنمية الإيرادات ومواجهة الالتزامات المستقبلية، ويفي بتغطية التزاماتها تجاه المؤمن عليهم وأصحاب المعاشات والحقوق والتعويضات، وتحسين الخدمات التأمينية المقدمة لجمهور المستهدفين تأمينيًا.

كما أوضح رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية،  أنَّ من بين تلك الاستثمارات الآمنة في الوقت الحاضر، الاستثمار في مجال أذون الخزانة كونها بعيدة عن المخاطر، لاسيما في ظل الظروف الراهنة التي يعيشها الوطن.

وبيّن أحمد صالح سيف، أنَّ منشئات اقتصادية أغلقت، ورجال الأعمال رحلوا، ورأس المال يهاجر إلى خارج اليمن، وهذا بطبيعته يترتب عليه تسريح عمال تلك الشركات، ومطالبة البعض منهم بتعويض أو معاشات، وربما قد تكون الشروط القانونية لم تتوفر لمنحه المعاش، منوهًا إلى أنَّه أحيانًا نضطر  للتعامل مع هذه الحالات، وخاصة إذا كانت الشروط القانونية تمنحه المعاش أو التقاعد وغيرها  وفقًا للاستحقاق القانوني.

وأشار صالح سيف، إلى أنَّ المؤسسة لديها علاقات طبية وشراكة واسعة مع جميع القطاعات في العملية التأمينية من قطاع خاص وفئة العمال وأصحاب شركات ورجال المال و الحكومة.

وعبر سيف، عن تفاؤله بقدرة المؤسسة على تحقيق نجاحات كبيرة، لاسيما إذا  توافرت عوامل الاستقرار السياسي وإيجاد أجواء سليمة للاستثمار في البلد وإحداث تنمية حقيقية.

وتطرق رئيس المؤسسة، إلى جملة من التحديات التي تواجهها المؤسسة، من بينها صعوبة تنفيذ عملية توّسيع التغطية التأمينية، والتهرب التأميني، وعدم تعاون الجهات المختصة مع المؤسسة، خاصة  إلزام المؤسسات والشركات بالتأمين على أموالهم.

ولفت أحمد سيف، إلى الأعباء المترتبة على توقف بعض المؤسسات والشركات الاستثمارية اليمنية، لاسيما العاملة في مجال النفط، والتي عملت على تصفية شركاتها وترحيلها مع عمالها إلى الخارج، وما له من تبعات من الناحية المالية على المؤسسة سواء من حيث الايرادات والاشتراكات التأمينية التي كانت تدفع للمؤسسة، و التزامات المؤسسة من تعويضات للأجانب الذين غادروا اليمن من المؤمن عليهم.

وأشار سيف، إلى أهم المعوقات التي تواجه سير عمل المؤسسة ومشاريعها، وفي مقدمتها الأوضاع الراهنة التي تواجهها البلاد والتي القت تبعاتها على القطاع الاقتصادي بشكل عام، وتأثرت فيها المؤسسة كغيرها من القطاعات الاقتصادية في البلاد، ومنها ما تواجهه المؤسسة من معوقات في تنفيذ مشروع توسيع التغطية التأمينية وغيرها من التحديات الأخرى المرهونة بطبيعتها بالأمن والاستقرار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صالح سيف يؤكّد حرص التأمينات على تنفيذ خطة التغطية صالح سيف يؤكّد حرص التأمينات على تنفيذ خطة التغطية



GMT 00:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

توم أورليك يكشف عن التباطؤ الاقتصادي في الصين

GMT 11:56 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

لاغارد تحذر من انكماش اقتصاد بريطانيا مع "بريكست"

GMT 01:57 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

الخليفي يكشف أن الاحتياطات النقدية نمت بـ 1.4 %

GMT 01:08 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

تونس تطرح مشروعات شراكة كُبرى الأسبوع المقبل

GMT 01:56 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

استمرار فيليب هاموند في منصبه إلى بداية2020

GMT 07:21 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

مؤسس "علي بابا" يعتزم التقاعد و يحدد خليفته

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صالح سيف يؤكّد حرص التأمينات على تنفيذ خطة التغطية صالح سيف يؤكّد حرص التأمينات على تنفيذ خطة التغطية



خلال مشاركتها في أسبوع لندن للموضة

ويني هارلو تتألق بثوب أخضر طويل ورائع

لندن _ ماريا طبراني

GMT 07:51 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

"بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء
 العرب اليوم - "بربري"تقدم عصرًا جديدًا من الفخامة في الأزياء

GMT 05:04 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة
 العرب اليوم - تشيلي من الأماكن الرائعة لقضاء العطلات المميزة

GMT 04:07 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية
 العرب اليوم - ترامب أخطأ في تقدير قوة الصين الاقتصادية والتجارية

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا

GMT 06:40 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أب يغتصب ابنته "بالتبني" والأم تشاركه الجريمة

GMT 19:53 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

خيانة زوجية بطلها إمام مسجد تهز الفقيه بن صالح

GMT 10:10 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

خواتم بقطع الإجاصة وبريق الألماس من De Beers

GMT 23:50 2017 الجمعة ,16 حزيران / يونيو

أخطاء جنسية يرتكبها الرجل تزعج المرأة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 09:53 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

مصري يقتل صديقه بـ28 طعنة دفاعًا عن الشرف

GMT 17:16 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

سيدة مصريّة تتهم زوجها ببيعها لراغبي المُتعة

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 16:20 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على فوائد "خيار البحر" المحظور دوليًا

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 13:22 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

فصل الممرضات المتهمات بالعبث بطفل رضيع في الطائف
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab